Thursday, 29 November 2018

WinGD advances the MENA maritime sector with innovative engine technology





The company establishes its strong presence in the MENA market with innovative and efficient

solutions

Dubai – United Arab Emirates –28th of November 2018: Winterthur Gas & Diesel (WinGD), a

Chinese-owned and Switzerland-based engine manufacturer successfully emerges as leader in

the MENA region with their focus on smart shipping and innovative services. In its pursuit to

developing sustainable technology for tracking future emission regulations for environmental

upkeep, WinGD continues to reinforce the importance of LNG as a fuel for the future in addition

to providing efficient services while reducing costs and improving performance.

The company is not new in the diesel engine industry, as reflected by its 125 year history. After

its inception as Sulzer Corporation in 1893, the company merged into Wärtsilä Corporation in

1997, before eventually merging with China State Shipbuilding Corporation (CSSC) and being

rebranded to WinGD in 2015.

Adoption of low-pressure gas technology by the marine industry has enabled WinDG to carve a

niche for themselves, establishing themselves as the leading developers of low-pressure dual-fuel

technology for low-speed gas and diesel engines for marine propulsion.

Eng.Ibrahim Behairy, Managing Director at WinGD MENA, commented, “Our passion for

sustainability and innovation fuels our quest for success in the region. Being in the engine design

business for over a century, at WinGD our technology continues to evolve as we pursue greener

fuel choices, improved efficiencies and reduced operating costs.”

“Keeping track of future emissions regulations in the region, it is imperative that alternate fuel

resources be found and utilized. In order to keep relevant and vital, most of our R&D efforts are

focused on finding climate friendly solutions, while catering to ship designs and operator

requirements,” Behairy added.




Reinforcing a future of smart shipping

In keeping with ever-changing emission legislations, WinGD practices low-pressure gas

admissions, manufacturing revolutionary low-pressure, dual-fuel X-DF engines, Generation X

engines, and RT-flex diesel engines, which have caused a breakthrough in the marine market.

The Original Engine Manufacturer (OEM) currently supports a multitude of vessel types

including tankers, container vessels, bulk carriers, cargo vessels and gas carriers, demonstrating a

standard to set new market trends by providing built-in flexibility that allow shipyards and ship-

owners the ability to adapt engine performance and specifically meet their operational

requirements.

Furthermore, the company recognizes that new data is invaluable. That is why it is creating new

opportunities to utilize digital technologies for better ship operations, providing ship owners with

complete information on how to manage their fleet in an optimized way.

Behairy emphasized, “Smart shipping is not an isolated process. It is actually a combination of

innovative thinking, technologies and processes amalgamated together with the human element.

It is primarily about driving innovation and creating greater value for customers.”

The success of the Switzerland originating company has been steady, with business flourishing

via multiple dealings. Arab Maritime Petroleum Transport Company (AMPTC) is one of the

companies contributing to WinGD’s success, as they purchased six Swiss Max Oil Tanker

Engines in late 2016, while WinGD and Kuwait Oil Tanker Company (KOTC) also came to an

agreement for the transfer of three VLPG vessels in 2017. The biggest haul came courtesy of a

2017 partnership with Islamic Republic of Iran Shipping Lines Group (IRISL), involving four

Panamax Containers and six Medium Range Tankers.

Aspiring to position the company for transcendent success, Behairy has approached the task by

growing operations upon pre-established successful foundations. In regards to the outlook of the

company, he stated, “We are an old company with a new name. Since we are not new in the

market, our clients are well established in the region. Capitalizing on the strength of previously

formed relationships with our already established client base will continue to propel WinGD

forward.”

بتقنية محركاتها المبتكرة..

"وين جي دي" تطوّر قطاع النقل البحري في منطقة الشرق الأوسط




عززت الشركة وجودها القوي في سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال حلول مبتكرة وفعالة





دبي - الإمارات العربية المتحدة - 28 نوفمبر 2018: نجحت الشركة الصينية لتصنيع المحركات، فينترتور للغاز والديزل "وين جي دي WinGD"، والتي تتحذ من دولة الإمارات مقراً لها في الشرق الأوسط، بأن تحتل مكانة ريادية في المنطقة من خلال تركيزها على الشحن الذكي والخدمات المبتكرة. إذ تمتاز الشركة بتطوير تكنولوجيا مستدامة تتوافق مع معايير الحد من الانبعاثات الغازية الضارة في صناعة الشحن البحري، من أجل المحافظة على البيئة. وتواصل الشركة جهودها لتعزيز الاعتماد على الغاز الطبيعي المسال كوقود للمستقبل، إضافة إلى توفير خدمات فعالة لعملائها، وتقليل التكاليف التشغيلية للوصول إلى أفضل تحسين لمستوى الأداء.




وتمتلك الشركة التي تجاوز عمرها 125 عاماً تاريخاً عريقاً في صناعة محركات الديزل، حيث تأسست في سويسرا عام 1893 باسم "سولزر"، لتندمج بعد ذلك عام 1997 مع شركة "وارتسيلا"، إلى أن اندمجت في النهاية عام 2015 مع شركة بناء السفن الصينية "سي أس أس سي"، ليصبح اسمها الجديد هو "وين جي دي WinGD". وقد كان تبني تكنولوجيا المحركات ذات ضغط الغاز المنخفض من قبل قطاع الشحن البحري سبباً في تمكين "وين جي دي" من تكريس مكانتها كمطور رائد في تقنية الوقود المزدوج للمحركات ذات الضغط المنخفض منخفضة السرعة، والتي تستخدم الغاز الطبيعي المخلوط مع والديزل لتوليد قوة الدفع للسفن.




وحول منهج الشركة القائم على الابتكار والتطوير علق المهندس إبراهيم البحيري، للمهندس إبراهيم البحيري، المدير التنفيذي في منطقة الشرق الأوسط لشركة (وين.جي.دي)، قائلاً: "يعزز شغفنا بالاستدامة وتطوير المنتجات المبتكرة جهدنا المتواصل لتحقيق النجاح في المنطقة؛ وبحكم خبرتنا التي تزيد عن قرن من الزمان في مجال تصميم المحركات؛ فإن التكنولوجيا التي نمتلكها تتطور بشكل دائم لتوفير خيارات وقود صديقة للبيئة، تحسّن الكفاءة وتخفّض من التكاليف التشغيلية". وأضاف البحيري: "أدركنا من خلال متابعة المعايير الدولية التي سيتم تطبيقها في المنطقة للحد من الانبعاثات الغازية الضارة؛ أنه من الضروري إيجاد حلول بديلة للوقود المستخدم حاليا، والذي يعتبر أمراً هاماً وحيوياً، من أجل ذلك ركزنا جهودنا في مجال البحث والتطوير لتوفير حلول صديقة للبيئة، في ذات الوقت الذي تلبي متطلبات التصميم للسفن وتؤمّن حاجات المشغلين".




تعزيز مستقبل الشحن الذكي

تماشياً مع التشريعات الدولية والخاصة بالحد من الانبعاثات الغازية، والتي تتغير باستمرار، طورت "وين جي دي" منتجاتها لتوظيف حقن الغاز الطبيعي في المحركات ذات الضغط المنخفض، لتطرح محركات "إكس-دي أف" X-DF الثورية ثنائية الوقود ذات الضغط المنخفض، ومحركات "جينرييشن إكس" Generation X، ومحركات الديزل "آر تي-فليكس" RT-Flex، والتي تعد منتجاُ استثنائياً في سوق المحركات البحرية. إذ تتوافق تلك المحركات مع العديد من أنواع السفن بما في ذلك حاملات النفط، وسفن الحاويات، وناقلات البضائع السائبة، وسفن الشحن، وناقلات الغاز، لتصبح محركاتنا معياراً قياسياً لمستوى نوعية المحركات التي تتسم بالمرونة، وتوفر لأحواض بناء السفن وأصحاب السفن القدرة على تكييف أداء المحركات بما يلبي متطلبات التشغيل الخاصة بهم بشكل محدد ودقيق.




علاوة على ذلك، تدرك "وين جي دي" أن توفير البيانات الرقمية الخاصة بتشغيل السفن أمر لا يقدر بثمن؛ من أجل ذلك خلقت فرصاً جديدة للاستفادة من التقنيات الرقمية لتحسين عمليات السفن، حيث توفر لأصحاب السفن معلومات كاملة عن كيفية إدارة الأسطول بطريقة مثلى. وبهذا الصدد أكد البحيرى قائلاً: "إن الشحن الذكي ليس عملية معزولة عن المكونات المحيطة بدورة التشغيل البحرية؛ بل هو في الواقع مزيج من التفكير الإبداعي والتقنيات والعمليات المدمجة مع العنصر البشري، ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى بالتطوير والابتكار لخلق قيمة مضافة للعملاء".




وتحافظ "وين جي دي" منذ نشأتها في سويسرا على معدل نمو ثابت لأعمالها، مدفوعة باتفاقيات تجارية متعددة؛ أهمها مساهمة الشركة العربية البحرية لنقل البترول التي قامت بشراء ستة محركات سويسرية من طراز ماكس لناقلات النفط في أواخر عام 2016، إضافة إلى الاتفاقية التي تم إبرامها مع شركة ناقلات النفط الكويتية لتحويل محركات ثلاث ناقلات ضخمة للغاز عام 2017، وتعد اتفاقية الشراكة الأكبر التي تمت عام 2017 مع مجموعة خطوط الشحن الإيرانية، والتي شملت أربع حاويات باناماكس وست ناقلات نفط متوسطة المدى.




وتتطلع شركة "وين جي دي" إلى تحقيق المزيد من النجاح في المستقبل، واعتبر البحيري أن هذه المهمة ستتحقق بشكل مؤكد استناداً إلى النجاحات السابقة والتي أسستها الشركة منذ انطلاقتها، وستواصل تطلعها نحو التوسع في المنطقة، وقد قال بهذا الصدد: "نحن شركة عريقة، ولها رصيد وإرث ممتد منذ القدم، ولكننا الآن نحمل اسماً جديداً، من أجل ذلك فإن ثقة عملائنا بنا في المنطقة راسخة، وسنقوّي علاقاتنا التي تم بناؤها معهم سابقاً، لنواصل تقدمنا إلى الأمام".

=