Tuesday, 27 November 2018

Saif bin Zayed Inaugurates the Second Aqdar World Summit




Abu Dhabi, United Arab Emirates, 26 November 2018, (AETOSWire): Lt. General HH Sheikh Saif bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Interior inaugurated the second Aqdar World Summit today morning (Monday) at the Abu Dhabi National Exhibition Centre (ADNEC). The international event focuses on promoting ethical principles and values among individuals and societies with the aim to develop sustainable societies, and support constructive awareness initiatives.

The Summit is organized by the Khalifa Empowerment Program “Aqdar” and Index Conferences and Exhibitions, a member of INDEX Holding, in partnership with the United Nations, and the National Archives, the Ministry of Education, along with a number of local institutions and entities.

The opening ceremony was attended by HE Dr. Amal Al Qubaisi, Speaker of the Federal National Council; HH Sheikh Nahyan bin Mubarak Al Nahyan, Cabinet Member and Minister of Tolerance; HE Hussain bin Ibrahim Al Hammadi, Minister of Education, and a number of high level guests.

The Summit features an exhibition that includes exhibits from a number of ministries, entities and national institutions, along with a number of UAE universities, educational and academic institutions and international agencies with the participation of more than 50 exhibitors.

The Summit is a constructive dialogue platform featuring a number of youth panels, scientific scission, panel discussion and specialized workshops moderated by renowned speakers and specialists from the region and the world.

The Summit includes 7 main sessions discussing the following topics: Sheikh Zayed Strategies on Empowering People; Human Development for Economy Growth; Gender Parity for a Better Society; Sustainable Education for Flourishing Countries; Sustainable Goals and Successful Partnerships; Smart Infrastructure for Sustainable Nations; and Building Countries on Foundation of Justice and Peace.

The Summit’s Agenda includes 38 papers, 4 Youth panels, in addition to 38 speakers from a number of countries including UAE, USA, China, India, Russia, Kuwait, Germany, Singapore, Jordan and Egypt. It will also feature 18 workshops that will discuss important topics. Notably, the youth panels will be organized by the Ministry of Interior’s Youth Council.



For more information on the Summit please visit: https://aqdarworld.com/, Twitter, Instagram.




سيف بن زايد يفتتح "قمة أقدر العالمية" في نسختها الثانية



أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 نوفمبر 2018، ("ايتوس واير"): افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح اليوم " الاثنين "، في أرض المعارض أبوظبي "قمة أقدر العالمية" في نسختها الثانية، هذا الحدث العالمي الذي يركّز على تعزيز المفاهيم والقيم الأخلاقية بين الأفراد والمجتمعات في سبيل تطوير المجتمعات المستدامة ودعم المبادرات التوعوية الهادفة للوصول إلى الهدف الرئيسي للقمة في تنمية العقول لازدهار الأوطان.

ودشن سموه القمة التي تقام بتنظيم من برنامج خليفة للتمكين "أقدر" و"اندكس للمؤتمرات والمعارض" عضو في اندكس القابضة بالشراكة مع الأمم المتحدة، والأرشيف الوطني، ووزارة التربية والتعليم، وعدد من المؤسسات والهيئات المحلية.

حضر حفل الافتتاح معالي الدكتورة امل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، وعدد من كبار المدعوين.

وتضم فعاليات القمة المعرض المصاحب للقمة الذي يقام بالتوازي مع الجلسات العلمية وورش العمل، ويتضمن عروضاً لعدد من الوزرات والهيئات والمؤسسات الوطنية، وعدد من الجامعات الإماراتية ومعاهد التعليم والاكاديميات التربوية، ومؤسسات دولية، وسط مشاركة أكثر من 50 عارض يحتوي مشاريع ومبادرات في مجالات عديدة تتعلق بتنمية الانسان وقدراته وتوفير الأدوات والتقنيات لتطوير الابداع.

وتشكّل قمة أقدر العالمية منصة حوارية بناءة تشتمل على عدد من الحلقات الشبابية والجلسات العلمية والحوارية أضف إلى ورش العمل المتخصصة، والتي يقدمها أبرز المتحدثين والمتخصصين والخبراء من المنطقة والعالم، وتهدف القمة إلى تعزيز المفاهيم والقيم الأخلاقية بين الأفراد والمجتمعات في سبيل تطوير المجتمعات المستدامة، كما تدعم المبادرات التوعوية الهادفة بما يسهم في تطوير المجتمع.

وتتضمن القمة 7 جلسات رئيسية وتتناول استراتيجيات الشيخ زايد في تمكين الإنسان، تطوير العنصر البشري لصالح النمو الاقتصادي، المساواة بين الجنسين من أجل مجتمع أفضل، التعليم المستدام وازدهار الدول، الشراكات الناجحة وتحقيق الأهداف المستدامة، البنى التحتية الذكية واستدامة الأمم، وبناء الأمم على أساس العدل والسلام.

في حين تضم أجندة القمة 38 ورقة عمل و4 حلقات شبابية، أضف إلى 38 متحدث من عدد من الدول مثل الإمارات والولايات المتحدة والصين والهند وروسيا والكويت وألمانيا وسنغافورة والأردن ومصر، كما تشتمل على 18 ورشة عمل تتناول موضوعات هامة ومختلفة على مدار ثلاثة أيام وهي البيانات المستدامة ، استشراف المستقبل في تحقيق التنمية المستدامة ، والإعلام التنموي ودوره في تطوير المجتمعات ، و"دور التربية في تحقيق التنمية المستدامة " ، و"رحلتي من الإدمان إلى الحياة "، و"تمكين الشباب في عالم متغير "، وزايد زعيم الإنسانية " و"زايد وعبقرية تأسيس دولة الإِمارات ورسم شكلها الاتحادي" ، والوثيقة الموحدة للتأمين على المركبات "المزايا والمنافع" وكن صديقاً إيجابياً وينظم الحلقات الشبابية مجلس شباب وزارة الداخلية.



=