Wednesday, 7 November 2018

‏‏أكثر من 1,700 شركة عالمية‏‏ ‏‏تعتمد سحابة «‏‏آي بي إم‏‏» لأجل حلول «‏‏في إم وير‏‏»، من بينها مصرف «بانكا كاريجه» و«سي إن اتش اندستريـال»

‏‏
«‏‏آي بي إم‏‏»‏‏ و ‏‏«‏‏في إم وير‏‏» توطدان ‏‏الشراكة بينهما ل‏‏تسريع التحول الرقمي لدى المؤسسات وتبني الحوسبة السحابية الهجينة‏
‏‏دبي‏‏، ‏‏الامارات العربية المتحدة‏‏ – ‏‏7‏‏ نوفمبر 2018:‏‏ أعلنت اليوم ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏»‏‏ و‏‏«‏‏في إم وير‏‏» ضمن مؤتمر «‏‏في إم وورلد يوروب 2018‏‏» عن إطلاق خدمات جديدة لتسريع ‏‏اعتماد ‏‏المؤسسات بيئة الحوسبة السحابية الهجينة. وتشمل ‏‏تلك‏‏ خدمات جديدة ‏‏تقدمها ‏‏شركة «‏‏آي بي إم‏‏» للمساعدة على الانتقال بأحمال عمل تطبيقات «‏‏في إم وير‏‏» للمهام الحساسة وربطها بسحابة «‏‏آي بي إم‏‏»، ذلك فضلاً عن حلول تكاملية جديدة لمساعدة المؤسسات على تجديد تطبيقاتها بفضل نظام «كوبرنيتيس» وحواضن التطبيقات. ‏
‏‏ ‏
‏‏وقد ساعدت الشراكة بين ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏»‏‏ و‏‏«‏‏في إم وير‏‏» ‏‏حتى الآن أكثر من 1,700 شركة، من بينها ‏‏مصرف «بانكا كاريجه» و«سي إن اتش اندستريـال»، على تبني سحابة «‏‏آي بي إم‏‏» ‏‏ل‏‏تشغيل حلول «‏‏في إم وير‏‏». ‏
‏‏ ‏
‏‏أظهر بحث أجرته مؤسسة ‏‏«‏‏أوفام‏‏» أنه رغم ‏‏انتقال ‏‏20 بالمائة من إجراءات الأعمال إلى بيئة السحابة، لا تزال نسبة 80 بالمائة من أحمال عمل المهام الحساسة والبيانات الحساسة ‏‏باقية‏‏ في أبنية الشركات بسبب متطلبات تنظيمية ولأجل الأداء‏‎[1]‎‏. ‏‏إن ‏‏الأعمال ‏‏تحتاج إلى نهج مفتوح يعتمد الحوسبة ال‏‏سحابية ‏‏ال‏‏هجينة ‏‏لأجل ‏‏تطوير وتشغيل ونشر التطبيقات في بيئة السحاب المتعددة. ‏‏وتقدم ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏» و«‏‏في إم وير‏‏» حلولاً جديدة لمساعدة المؤسسات على تسريع تبني بيئة الحوسبة السحابية الهجينة دون تكبد تكاليف أو التعرض لمخاطر ‏‏تترافق ‏‏عادة ‏‏بسبب إعادة ‏‏تنظيم العمليات وإعادة هندسة بناء التطبيقات ومعاودة تصميم السياسات الأمنية.‏
‏‏ ‏
‏‏ويأتي كجزء ‏‏من أخبار هذا اليوم، ‏‏تقد‏‏ي‏‏م شركة «‏‏آي بي إم‏‏» ‏‏ل‏‏بنية حوسبة سحابية مدارة ومؤتمتة بالكامل تتميز بتغطيتها العالمية والعالية لتطبيقات «‏‏في إم وير‏‏» للمهام الحساسة، وقد صممت ‏‏هذه البنية السحابية ‏‏لمساعدة المؤسسات على تفادي الزمن الضائع عند تعطل تطبيقاتها السحابية ولأجل تجاوز الأعطال تلقائيًا في أي من المناطق التي تغطيها سحابة «‏‏آي بي إم‏‏». وستدار هذه البنية السحابية الجديدة بواسطة خدمات «‏‏آي بي إم‏‏» ويمكن نشرها عبر 18 منطقة ‏‏من ‏‏مناطق تغطية‏‏ سحابة «‏‏آي بي إم‏‏» في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا الباسيفيكي. ‏
‏‏ ‏
‏‏تعد أحمال عمل المهام الحساسة ضرورية لأجل ‏‏ديمومة و‏‏بقاء الأعمال وهي حساسة لدرجة أن أي انقطاع ‏‏في عملها ‏‏يؤثر سلبًا على مصداقية العلامة التجارية. إن الحل الذي تقدمه «‏‏آي بي إم‏‏» سيدعم تشغيل تلك الأحمال وفق جاهزية إجمالية مستهدفة تبلغ 99.99 بالمائة، وهي نسبة أعلى مما يستطيع الكثير من العملاء تحقيقه في بيئات الحوسبة القائمة في مبانيهم. يشمل هذا الحل البنية التحتية لسحابة «‏‏آي بي إم‏‏» وتقنيات «‏‏في إم وير‏‏» لمراكز البيانات ‏‏المعرفة ‏‏بالبرمجيات‏‏،‏‏ ووسائط تخزين ‏‎Optane™‎‏ ‏‏فائقة السرعة والأداء من «‏‏انتل‏‏»، إضافة إلى خدمات «‏‏آي بي إم‏‏» التي تلبي العديد من احتياجات المؤسسات بما فيها الشبكات والتخزين والجاهزية وغيرها من الأدوات المصممة لمراقبة وتحري وإصلاح خلل التطبيقات السحابية. ‏
‏‏ ‏
‏‏من جانب آخر كشفت ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏»‏‏ و‏‏«‏‏في إم وير‏‏» عن مبادرات تنسيق تقني فيما بينهما لمساعدة المؤسسات على تجديد تطبيقاتها باستخدام الحواضن، سواء كانت ‏‏تلك التطبيقات معدة كي تعمل ‏‏في ‏‏المباني ‏‏أ‏‏و‏‏ في السحابة الخاصة أ‏‏و ‏‏السحابة العامة. ‏


‏‏قال بات جيلسينجر، الرئيس التنفيذي لشركة ‏‏«‏‏في إم وير‏‏»: ‏‏"إن الشراكة بين ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏»‏‏ و‏‏«‏‏في إم وير‏‏» مبنية على نقاط القوة في كلتا الشركتين. حيث تعتمد اليوم فعليًا كل ‏‏ال‏‏مؤسسات الكبرى على شركة «‏‏في إم وير‏‏»، بما فيها أكبر مائة شركة في قائمة فورتشن. وتستطيع هذه المنظمات اليوم بسهولة وبشكل آمن وصل أحمال العمل لديها مع سحابة «‏‏آي بي إم‏‏» العامة عن طريق وصلة السحابة الهجينة‏‏". ‏
‏‏ ‏
‏‏وأضاف جيلسينجر بقوله:"‏‏بفضل التطورات الأخيرة في علاقتنا‏‏،‏‏ نقدم للعملاء اليوم إمكانية نقل وتجديد وتشغيل أي تطبيق ‏‏في ‏‏سحابة «‏‏آي بي إم‏‏»‏‏،‏‏ سواء كان من النوع التقليدي أو من المهام الحساسة‏‏ أو في الحواضن أو باستخدام حلول ‏‏«‏‏في إم وير‏‏»". ‏
‏‏ ‏
‏‏من جانبه قال ‏‏مارتن جيتر، نائب رئيس أول لشؤون خدمات التقنية العالمية لدى شركة ‏‏«‏‏آي بي إم‏‏»: ‏‏"إن إعلان اليوم هو دليل على شراكتنا الناجحة ‏‏طويلة ‏‏الأمد مع ‏‏شركة ‏‏«‏‏في إم وير‏‏» والتي قد أتت بنتائج هامة لأعمال الآلاف من العملاء حول العالم ‏‏في ‏‏سعيهم ‏‏نحو ‏‏التحول الرقمي‏‏".‏‏ ‏
‏‏ ‏
‏‏واختتم قائلاً: "بفضل هذه الحلول والخدمات الجديدة، تستطيع المؤسسات ‏‏تجديد ونقل ‏‏أحمال العمل الأكثر أهمية من «‏‏في إم وير‏‏» إلى سحابة «‏‏آي بي إم‏‏» ضمن بيئة سحابية متعددة مفتوحة وعالية الأمان. ‏‏و‏‏هدفنا ‏‏هو ‏‏مساعدة العملاء على تقليل المخاطر وتفادي أي خلل في بيئة السحاب ‏‏حتى يستطيعون إيلاء ‏‏الابتكار جل تركيزهم". ‏

=