Tuesday, 14 August 2018

مجموعة شاكر تواصل جهودها لتعزيز الكفاءة من خلال إطلاق مبادرات استراتيجية لتخفيض التكاليف


التركيز على إطلاق مبادرات ترشيد التكلفة لخفض النفقات العامة، والنفقات الرأسمالية والتشغيلية
قامت الشركة بخفض التكاليف، وتقليص مستويات المخزون، وتوحيد الشحنات من خلال مبادرات تحسين كفاءة سلسلة التوريد

الرياض، السعودية، 14 أغسطس 2018: أعلنت مجموعة شاكر، المشار إليها باسم "الشركة" أو "المجموعة"، الرائدة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة العربية السعودية، عن برنامجها المستمر لتعزيز الكفاءة من أجل تحقيق النتائج المرجوة. ومع استمرار الضغوط على مبيعات المجموعة نتيجة التباطؤ في قطاع البناء المحلي، أصبحت مبادرات تحسين الكفاءة عنصراً أساسياً في استراتيجية الإدارة.


قلصت المجموعة مستويات المخزون إلى 598 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2018، والذي يمثل انخفاضاً بنسبة 19.6% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. ويأتي هذا الانخفاض مدفوعاً باتباع الشركة نهجاً حذراً لإعادة ترتيب وتصفية منتجات محددة. وبالإضافة، انخفضت المستحقات التجارية إلى 559 مليون ريال سعودي، أي بنسبة 27.4% مقارنة مع الربع الثاني 2017، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى زيادة التركيز على التحصيل قبل القيام بمبيعات أخرى.

كما نجحت الشركة بترشيد التكاليف المتعلقة بالموظفين لتصل إلى 31 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2018 مقارنة مع 38 مليون ريال سعودي في الربع الثاني 2017. وتحسنت مديونية الشركة على أساس سنوي حيث انخفض إجمالي قروض الشركة خلال الربع الثاني 2018 بنسبة 13.6% إلى 717 مليون ريال سعودي مقارنة مع 830 ريال سعودي في الربع الثاني 2017.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال المهندس عزام سعود المديهم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شاكر:

"تركزت جهودنا خلال العام الماضي على تحسين الكفاءة في جميع مجالات أعمالنا. ونجحنا خلال الربع الثاني من العام الحالي في تخفيض النفقات، ويأتي ذلك مدفوعاً بشكل رئيسي بتخفيض تكاليف الموظفين، وانخفاض التكاليف المتعلقة بالإيجارات. وتعكس هذه النتائج فعالية التدابير التي اتخذتها الشركة لترشيد النفقات تماشياً مع برنامج الكفاءة المستمر للشركة. نحن نعمل على نجاح استراتيجيتنا وفعالية نموذج أعمالنا، وسنواصل جهودنا لإطلاق المزيد من المبادرات التي من شأنها زيادة الكفاءة والمبيعات. وفي ظل الظروف التشغيلية الصعبة التي تشهدها السوق، نواصل التركيز على تحسين هوامشنا من خلال العمل بشكل أكثر كفاءة كشركة."

وكانت المجموعة قد أعلنت عن تطبيق مجموعة من المبادرات لتعزيز كفاءة سلسلة التوريد وتحويل التكاليف الثابتة للإيجارات والقوى العاملة إلى تكاليف متغيرة، وتخفيض مستويات المخزون من خلال الحد من مخزون الإحتياطي، وتحسين فرص توحيد الشحنات. كما نفذت الشركة برنامج تخطيط المبيعات والتشغيل لتعزيز التعاون والتركيز وتحقيق التناسق بين جميع الأقسام والإدارات. وشملت نتائج البرنامج النموذجية انخفاض وقت دورة التخطيط بنسبة 50 إلى 70%، وتحسن في دقة التوقعات بنسبة 15 إلى 30٪، وانخفاض مستويات المخزون الفائض بنسبة 10 إلى 20%، وتخفيض حالات عدم توفر المخزون بنسبة 25%. وتماشياً مع هذه الخطة، نجحت المجموعة في تخفيض عدد المستودعات التابعة لها من 21 في العام 2016 إلى 12 في العام 2017، و4 في العام 2018.

تحتل المجموعة، المُدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) بالرمز " SHAKER"، مكانة رائدة في السوق السعودية باعتبارها متخصصة في توزيع أهم العلامات الكهربائية العالمية وشركة وطنية مصنّعة لأجهزة مكيفات "إل جي". وتتضمن قائمة العلامات التجارية التي تقوم المجموعة بتوزيع منتجاتها "إل جي" و"إنديسيت" و"أريستون" و"ميتاج" و"مايديا" و"بيسيل" المتخصصة في مجال الأجهزة المنزلية. ونجحت المجموعة في عام 2015 بزيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة من 20% إلى 74%، ومن خلال تأسيس شركة خدمات الطاقة (ايسكو) تكون الشركة قد اتخذت خطوة استراتيجية هامة على صعيد تنويع عمليات المجموعة وتعزيز إيراداتها.
=