Tuesday, 15 May 2018

فيسبوك تطلق منصة خاصة لتمكين للشباب من إضفاء طابعهم الشخصي على المنصة



يتوفر الموقع بستين لغة حول العالم على facebook.com/safety/youth وأهمها اللغة العربية



بقلم أنتيجون ديفيس، الرئيس العالمي للسلامة، وكارونا ناين، المدير العالمي لسياسات البرامج



أطلق فيسبوك اليوم منصة الشباب، وهي مكان مركزي للمراهقين ويتضمن:


التثقيف: معلومات حول الحصول على أقصى استفادة من منتجات فيسبوك مثل الصفحات والمجموعات والفعاليات والبيانات الشخصية المعلنة، والحفاظ على السلامة في ذات الوقت. بالإضافة إلى معلومات حول أنواع البيانات التي يجمعها فيسبوك وكيف نستخدمها
"أصوات الأقران": يوضح للمراهقين حول العالم كيفية استخدام حسابهم الأول الشخصي بأسلوب جديد وإبداعي
طرق التحكم في تجربتك: نصائح سريعة حول الأمن، وتقديم التقارير عن المحتوى، وتحديد من يرى ما ينشره المستخدم
مشورة: التصرف الأمثل في حال أراد المستخدم الابتعاد لفترة عن التواصل الاجتماعي، وارشادات حول كيفية الحصول على الاستفادة القصوى من الإنترنت



يتوفر الموقع بستين لغة حول العالم على facebook.com/safety/youth



نستكشف أيضاً طرقاً جديدة لتوفير تلك النصائح مباشرة للمراهقين على فيسبوك. وفي وقت مبتكر من هذا الشهر، بدأنا في إرسال نصائح تثقيفية في التغذية الخبرية للمراهقين مثل التحكم في مَنْ يستطيع مشاهدة معلوماتهم الشخصية، وروابط تقودهم إلى مركز الوقاية من التنمر.

عملنا المستمر مع المراهقين:

في الوقت الذي نقوم فيه ببناء منتجات تصل للمراهقين حول العالم، فإننا أيضاً نقوم بالآتي:



· التحدث مع المراهقين: من أجل بناء المنصة، تحدثنا مع مجموعات من المراهقين في المملكة المتحدة وايطاليا والولايات المتحدة والبرازيل، وتحدثنا مع الكثيرين منهم خلال فعاليات مثل ورش يوم السلامة على الإنترنت في ساو باولو، ومنتدى WeMatter للشباب في كندا، وكذلك منتدى شبكة السلامة العالمية. كما سننظم جلسات حوارية خلال الأشهر المقبلة حتى نستمر في التعلم من المراهقين حول كيفية تفاعل الشباب مع فيسبوك.

· توسيع مجلس السلامة الاستشاري: رحبنا مؤخراً بـ Project Rockit، التي تكرس عملها لمعالجة التنمر في المدارس

· طلب النصائح من الآخرين: نعمل مع صنّاع السياسات، وخبراء الخصوصية، والشركات الأخرى، ومصممى تجارب المستخدم حول توفير الأدوات والمعلومات التي يحتاج لها الشباب. وتستكمل تلك الجهود برامجنا حالية مع مؤسسات مثل Skuola.net وجائزة ديانا، ChildNet وSaferNet ومؤسسة LearningLinks
=