Monday, 30 April 2018

DUBAI AUTO ZONE EXPANDS CAPACITY





DAZ becomes a leader in pre-owned vehicles market serving over 440 companies




Dubai, UAE, 30 April 2018

The UAE and the GCC form one of the world's largest and most dynamic markets for automobiles with Dubai traditionally a centre for used vehicles providing a range of integrated support services for businesses operating in multiple locations.

The Dubai Auto Zone (DAZ) launched in 2000 by DP World UAE region has rapidly become a trading hub for the pre-owned vehicle trade. It provides a range of services for the industry at one place, meeting all the business requirements of buyers, sellers, service providers and government organisations such as Dubai Customs’ inspection operations and documentation and the Dubai Road Transport Authority (RTA).

DAZ is a unique concept that targets emerging markets across the region with their high demand for pre-owned vehicles and has grown to partner 35 countries from Afghanistan to Austria, Pakistan and the Pacific islands as well as exporting used cars to other Asian and African markets.

It now has high occupation with an active customer base of over 440 companies operating there and 2,600 employees.

Given the occupancy rate, DP World, UAE Region is creating another similar facility in the National Industries Park (NIP), close to Jebel Ali Port with plans for multi-level car storage.

Sultan Ahmed Bin Sulayem, Group Chairman and CEO, DP World, said: “The expansion of our infrastructure for the used vehicles industry has been driven by demand from customers. The investment in the multi-level storage facility at the National Industries Park will complement the Dubai Auto Zone, optimising the use of land to cope with high occupancy rates. It will also strengthen Dubai’s position as a commercial centre with global reach and support DP World’s role as a global trade enabler.”

The five-storey facility at NIP will cover 82,000 square metres for up to 12,000 vehicles at a time when completed. It will be equipped with essential services required by the automotive industry under one roof, including 4,000 square metres of office space for processing transactions and a 1,300 square metres of workshop area for repairing, modifying and adapting vehicles to customer specifications.

Mr. Bin Sulayem, added: “The additional capacity at our NIP complex coupled with its proximity to Jebel Ali port will help to streamline the logistics of the used car market in Dubai. DAZ’s 18 years track record has made it a major marketplace for the region’s auto industry.”



The UAE’s automotive sector is rebounding following recent headwinds. According to BMI Research, 2018 will see a 4 per cent growth in new vehicle sales in the UAE and 7.3 per cent in the MENA region, led by commercial vehicle sales while the GCC markets will return to positive growth of 2.9 per cent.


منطقة دبي للسيارات تحتضن أكثر 440 شركة



سلطان بن سليم: تعزز داز مكانة دبي كمركز تجاري يتمتّع بنفاذ عالمي 


الاستثمار في منشأة متعددة الطوابق تتسع لـ 12 ألف سيارة يعزز البنية التحتية اللوجستية لسوق السيارات المستعملة


دبي، الإمارات العربية المتحدة 30 إبريل 2018: بصفتها أحد أكبر الأسواق العالمية للسيارات وأكثرها ديناميكية، تعدّ الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، على نطاق أوسع، مصدرا مربحا للسيارات المستعملة، وتتمتّع دبي بدور ريادي بفضل خدماتها المتكاملة وأنظمة دعم البنية التحتية متعددة الأوجه المُصمّمة خصّيصا للشركات العابرة للحدود.


وإدراكا منها لأهمية هذا القطاع والدعم اللوجستي الذي يتطلّبه منذ مطلع هذا القرن، تأسست منطقة دبي للسيارات في إبريل عام 2000 وتعمل "موانئ دبي العالمية-الإمارات" على تحويلها إلى مركز رائد لتجارة السيارات المستعملة.


تمتد منطقة دبي للسيارات "داز" على مساحة تقارب مليون متر مربع وتُمثّل مفهوما فريدا يُركّز على الأسواق الناشئة في المنطقة في ظلّ الطلب المرتفع على السيارات المستعملة فيها، حيث تقوم بتصدير السيارات المستعملة إلى الأسواق الآسيوية والأفريقية.


وعلى مدى 18 عاما، أثبتت "داز" نجاحها حيث وسّعت من نطاق عملياتها وباتت تحظى بـ35 شريكاً استراتيجياً في مناطق جغرافية عديدة مثل أفغانستان وأستراليا وباكستان وجزر المحيط الهادئ.


وتُعتبر "داز" مركزا تجاريا لقطاع السيارات في المنطقة. وعلى غرار المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" ، توفّر "داز" مجموعة من خدمات العملاء عالية الجودة لهذا القطاع في مكان واحد، ما يمكّن المشترين والبائعين ومزودي الخدمة من الحصول على متطلّبات أعمالهم بشكل سلس وإجراء المعاملات الحكومية المطلوبة مثل التفتيش الجمركي بدبي، بالإضافة إلى خدمات هيئة الطرق والمواصلات بدبي. 


وتتمتّع "داز" حاليّا بشهرة كبيرة بين الجهات الفاعلة في سوق المركبات حيث وصل عدد الشركات المسجلة إلى 440 شركة، كما تُوظّف هذه الشركات أكثر من 2600 شخص.


وفي ظلّ زيادة نسبة الإشغال في "داز"، قامت "موانئ دبي العالمية-الإمارات" بالاستثمار في منشأة مماثلة أخرى في مجمّع الصناعات الوطنية القريب من ميناء جبل علي من خلال تشييد منشأة متعددة الطوابق لتخزين السيارات .

وتغطي المنشأة المكونة من خمسة طوابق في مجمّع الصناعات الوطنية مساحة تبلغ 82,000 متر مربع ويمكن أن تستوعب ما يصل إلى 12,000 سيارة في وقت واحد. وسيتم تزويدها بجميع الخدمات الأساسية اللازمة لقطاع السيارات في مكان واحد، بما في ذلك 4,300 متر مربع من المساحات المخصصة للمكاتب لانهاء المعاملات و1,300 متر مربع من المساحات المخصصة لورش الصيانة والتعديل وتخصيص المركبات لتلائم المواصفات المطلوبة من العملاء.



معلقا على أهمية تعزيز البنية التحتية لهذا القطاع الهام الذي يرفد جهود تنويع الاقتصاد، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: "يعتبر توسيع بنيتنا التحتية لقطاع السيارات المستعملة قرارا استراتيجيا يستجيب لرؤية قيادتنا الرشيدة لتنمية القطاعات الرافدة للإقتصاد الوطني وفي الوقت ذاته، يلبي الطلب المتزايد لعملائنا. يعزز الاستثمار في منشأة التخزين متعددة الطوابق في مجمع الصناعات الوطنية من دور منطقة دبي للسيارات من خلال الاستخدام الأمثل للمساحات تماشيا مع ارتفاع معدّلات الإشغال. وعلى صعيد أهمّ ستعزز المنطقة مكانة دبي كمركز تجاري يتمتّع ببنفاذ عالمي ويشكّل دعما لدور ’موانئ دبي العالمية‘ بصفتها محفّزا للتجارة العالمية".



وأضاف بن سليم:"سنتمكّن بفضل هذه المساحة الإضافية في مجمع الصناعات القريب من ميناء جبل علي، من تعزيز الخدمات اللوجستية لسوق السيارات المستعملة في دبي. ونؤمن بأن ’داز‘ باتت تتمتّع بمكانة تجعلها سوقا شاملا لقطاع السيارات في المنطقة بفضل النجاح الذي حققته على مدى 18 عاما. ونواصل في ’موانئ دبي العالمية‘ الاستثمار في أحدث ما توصّلت إليه التكنولوجيا وأنظمة إدارة المعلومات بالإضافة إلى الاستثمار في رأس المال البشري اللازملتشغيل هذه البنى التحتية الحيوية".


يشهد قطاع السيارت في الإمارات العربية المتحدة انتعاشا أعقب عامين من التحدّيات الكبيرة وفقا لمؤسسة بيزنس مونيتور إنترناشونال للأبحاث، إحدى شركات مجموعة "فيتش"، التي توقعت نموا بنسبة 4 % في مبيعات السيارات الجديدة في الإمارات العربية المتحدة خلال 2018، وبنسبة 7.3 % من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مدفوعا بمبيعات المركبات التجارية، بينما ستعود أسواق دول مجلس التعاون الخليجي إلى مستويات النمو الإيجابية عند 2.9 %.


وسيترتب على هذا النمو تأثير إيجابي على سوق السيارات المستعملة، في ظلّ ازدياد الطلب، خاصة في الأسواق الناشئة.


ويتمتّع قطاع السيارت في الإمارات العربية المتحدة بإمكانات هائلة، نظرا لكونها ثاني أكبر سوق للسيارات في الشرق الأوسط. ويعتبر تأسيس غرفة تجارة وصناعة دبي لـ"مجموعة عمل مصنعي السيارات" خطوة في الاتجاه الصحيح. وفي ظلّ تطبيق ضريبة القيمة المضافة هذا العام، يزداد الطلب على السيارات المستعملة أو المستعملة بشكل محدود. ومن الملفت أن قطاع السيارت المستعملة سيسهم بجزء كبير في النمو المتوقّع.


وتحظى منطقة دبي للسيارات بمكانة تتيح لها الاستفادة من ذلك عبر بنيتها التحتية وخبرتها المتراكمة ونفاذها إلى الأسواق المستهدفة داخل المنطقة وخارجها. 



ويرجح أن يواصل الطلب ارتفاعه. ويؤدي ازدياد الطلب على السيارات المستعملة إلى تنوّع الطلب، ما يعتبر أمرا مثاليّا لمنطقة دبي للسيارات التي يمكن أن تتحوّل إلى مزود رئيسي لعلامات تجارية جديدة.
=