Tuesday, 13 March 2018

Emirates CMS Power Company’s Taweelah A2 plant to be fully-managed and operated by Emiratis for one month





Abdulla Al Sheryani: We aim to enhance Emiratis’ global leadership capabilities in the energy sector




UAE, March 13, 2018 - Emirates CMS Power Company (ECPC), an independent power producer and a subsidiary of the Department of Energy in Abu Dhabi, has launched a first-of-its-kind initiative in the industry aimed at managing and operating Taweelah A2 combined cycle power and desalination plant in Abu Dhabi by UAE Nationals for one month from March 4 to April 4, 2018.

The initiative comes in line with the wise leadership’s directives towards enhancing the role of Emiratis and honing their capabilities to assume leading positions in the future. It complements Emirates CMS initial experiment where qualified Emirati personnel operated the plant for 24 hours without any external support or assistance.

Abdulla Ali Al Sheryani, Chairman of Emirates CMS Power Company, emphasized that the program was inspired by the vision of the country’s wise leadership that puts human development at the forefront of its strategic priorities. He explained that the initiative is a step towards enabling UAE Nationals in achieving leadership in the global energy sector, which is strategically important as a key component of economic diversification and a cornerstone of national progress.

Al Sheryani added: “Abu Dhabi has made significant achievements in terms of engaging UAE National personnel in promoting a comprehensive and sustainable development, in line with the ‘Emiratisation’ initiative launched by the federal government to increase UAE Nationals' employment in the labor market. We have also received strong support and cooperation from the private sector to create an attractive environment that stimulates entrepreneurship, creativity, excellence and leadership for promising Emirati citizens. The Taweelah A2 plant project reflects the success of our relentless efforts aimed at increasing Emiratisation in IPP companies, as it employs highly qualified Emirati talents keen on taking leadership roles in the water and electricity sector in the emirate.”

Al Sheryani explained that the Department of Energy is committed to implementing the privatization program to increase the production capacity of water and electricity to meet development needs in partnership with the private sector. This will help the Abu Dhabi Government in achieving its goal in creating a sustainable water and electricity that ensures optimum utilization of resources. He also pointed out that the Taweelah A2 plant is a success story as one of the plants under the privatization program for the utilities sector, which has succeeded in attracting leading international companies and forging alliances with them. We look to establish partnership agreements with private companies that take interest in adopting the latest technological innovations and international best practices.

He concluded: “The unprecedented success in privatizing Abu Dhabi’s water and electricity sector has become a model of development in the UAE and the region, achieving outstanding results in terms of localizing new technology and creating jobs for Emirati citizens, as well as increasing production efficiency and reducing operating and maintenance costs. The program also helped in developing services, increasing government revenues and enhancing the rate of Emiratization in private companies, in line with the government’s efforts to doubling the number of UAE nationals working in the private sector by 2021.”

Eng. Ahmed Bin Abbood Al Adawi, Executive Managing Director of ECPC, said: “This initiative is a major step towards the Emiratization of the energy sector, which is among the strategic priorities of our wise leadership confident in Emiratis’ capabilities in advancing one of the most vital sectors of the economy that promote the inclusive and sustainable development process in Abu Dhabi. Qualified Emiratis working with Emirates CMS Power Company have significantly increased by 50 per cent, particularly in the technical section. This shows the efficiency of the Emiratis and their ability to play a key role in exploring and shaping the future of energy, based on the strong foundations of innovation, sustainability and excellence.”

Bin Abbood added: “The new initiative is driven by the company's success in having qualified nationals, who have succeeded in managing and operating the Taweelah A2 plant for 24 hours. The company has become one of the first IPP companies to successfully undertake such an initiative, which prompted us to replicate the experience on a wider scale in order to open new horizons for the development of young UAE Nationals and capitalize on their unique skills in operating and managing the plant and the management of energy operations and water desalination.”

Bin Abbood has lauded the success of the privatization program in enhancing the role of national competencies in the sector, as the program gave them the chance to learn from international experiences used in the production stations, paving the way for a new generation of citizens capable of leading the sector in line with the efforts to accelerate changes locally, regionally and internationally.



The work at Taweelah A2 plant will be implemented in two shifts with the participation of 50 Emirati employees in the operation, maintenance and supporting fields for a full month and without any external help.


سعادة عبدالله الشرياني: هدفنا تعزيز قدرة أبناء الدولة على امتلاك زمام المبادرة وتحقيق الريادة العالمية ضمن قطاع الطاقة

"الإمارات سي أم أس للطاقة" تسند إدارة محطة الطويلة "إيه2" لكوادر إماراتية على مدى شهر كامل


أبوظبي في 13 مارس 2018

أعلنت شركة "الإمارات سي أم أس للطاقة"، إحدى شركات المنتج المستقل التابعة لـ "دائرة الطاقة – أبوظبي"، عن إطلاق المبادرة الأولى من نوعها في شركات الإنتاج والتي تهدف إلى إدارة وتشغيل محطة الطويلة "إيه2" في أبوظبي بسواعد إماراتية بالكامل، على مدى شهر كامل خلال الفترة من 4 مارس الجاري وحتى 4 أبريل القادم.

وتأتي هذه المبادرة انسجاماً مع توجهات الحكومة الرشيدة تجاه تعزيز دور الكوادر الإماراتية المؤهلة وتأهيلها لتولي المناصب المستقبلية، كما تعدُّ هذه المبادرة استكمالاً لجهود الشركة السابقة حيث قامت بتطبيق تجربة تشغيل المحطة لمدة 24 ساعة من قبل كوادر إماراتية مؤهلة، دون تلقي أي دعم أو مساعدة خارجية.

وفي هذا السياق أكد سعادة عبدالله علي الشرياني، رئيس شركة "الإمارات سي إم إس للطاقة"، بأنّ هذه المبادرة تستلهم الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي تضع التنمية البشرية في مقدمة الأولويات الاستراتيجية، موضحاً بأنها خطوة متقدمة باتجاه تمكين أبناء الإمارات من امتلاك زمام المبادرة لتحقيق الريادة العالمية ضمن قطاع الطاقة، الذي يكتسب أهمية استراتيجية باعتباره مكونا أساسيا من مكونات التنويع الاقتصادي وحجر أساس في النهضة الشاملة.

وأضاف الشرياني: "لقد حققت إمارة أبوظبي قفزات نوعية على صعيد إشراك الكوادر الوطنية في دفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة، تماشياً مع مبادرة "توطين" التي أطلقتها الحكومة الاتحادية لتعزيز دور أبناء الدولة في سوق العمل. ودعم جهود التعاون مع القطاع الخاص لإيجاد بيئة حاضنة للطاقات الإماراتية الواعدة ومناخ محفز للمبادرة والإبداع والتميز والريادة، ويمثل مشروع محطة الطويلة "إيه2" تجسيداً حقيقياً لنجاح المساعي الدؤوبة لزيادة نسبة التوطين في شركات المنتج المستقل، كونه يحتضن نخبة من الكفاءات الإماراتية المؤهلة والراغبة في قيادة قطاع الماء والكهرباء في الإمارة."

ولفت سعادة الشرياني إلى أنّ دائرة الطاقة ملتزمة ببرنامج "الخصخصة" الذي يستهدف زيادة القدرة الإنتاجية للماء والكهرباء لتلبية متطلبات التنمية، في إطار الشراكة المثمرة مع القطاع الخاص، بما يدعم هدف حكومة أبوظبي بشأن قطاع مياه وكهرباء وصرف صحي مستدام يضمن الاستغلال الأمثل للموارد. وأشار إلى أنّ محطة الطويلة "إيه2" تبرز كقصة نجاح باعتبارها واحدة من محطات برنامج خصخصة قطاع الماء والكهرباء، والذي نجح في استقطاب أفضل الشركات والائتلافات العالمية والدخول معها في شراكات مثمرة لتأسيس شركات خاصة تُعنى بتبني أحدث الابتكارات التقنية وأفضل الخبرات الدولية. 

واختتم الشرياني بالقول: " لقد أثبت برنامج خصخصة قطاع الماء والكهرباء نجاحاً غير مسبوق، ليصبح اليوم نموذجاً تنموياً يُحتذى على المستويين: المحلي والإقليميّ، محققاً نتائج إيجابية على صعيد توطين التكنولوجيا الحديثة وتوفير فرص عمل لأبناء الدولة، فضلاً عن زيادة الكفاءة الإنتاجية والحد من تكاليف التشغيل والصيانة وتطوير الخدمات وزيادة إيرادات الحكومة ورفع نسبة التوطين في الشركات الخاصة، تماشياً مع المساعي الحكومية الرامية إلى مضاعفة عدد أبناء الدولة العاملين في القطاع الخاص إلى 10 أضعاف بحلول عام 2021." 

من جهته، قال المهندس أحمد بن عبود العدوي، المدير العام التنفيذي لشركة "الإمارات سي إم إس للطاقة"، التي تمتلك محطة الطويلة "إيه 2": "تكمن أهمية هذه المبادرة في كونها خطوة إيجابية تدعم جهود التوطين في قطاع الطاقة، باعتباره أولوية استراتيجية من أولويات الحكومة الرشيدة، إيمانا منها بقدرات أبناء الدولة في دفع عجلة تطوير أحد أهم القطاعات الحيوية التي تعزز مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الإمارة، فقد تمكنت شركة "الإمارات سي إم إس للطاقة" من تحقيق زيادة كبيرة في نسبة توطين الكفاءات المؤهلة إلى 50% من إجمالي الكوادر الإدارية والفنية العاملة في الشركة، وهذا يدل على كفاءة أبناء الدولة وقدرتهم على القيام بدور حيوي في استشراف ورسم مستقبل الطاقة، استناداً إلى دعائم متينة قوامها الابتكار والاستدامة والتميز."

وأضاف العدوي: "تنبثق المبادرة الجديدة من ثقة الشركة بالكوادر المواطنة المؤهلة التي سبق لها النجاح في إدارة وتشغيل محطة الطويلة "إيه2" بالكامل لمدة 24 ساعة ، لتكون الشركة من أوائل شركات المنتج المستقل التي تقوم بمثل هذه المبادرة الرائدة بنجاح، مما دفعها إلى تكرار التجربة النوعية على نطاق أوسع، سعياً وراء فتح آفاق جديدة لتنمية الطاقات الشابة وتوظيف مهاراتهم الإبداعية في تشغيل المحطة وإدارة عمليات الطاقة وتحلية المياه بالدورة المركبة. 

وأعرب العدوي عن تقديره لنجاح برنامج الخصخصة في تعزيز دور الكفاءات المواطنة في القطاع، حيث أتاح المجال أمامهم للاستفادة من الخبرات الدولية المرموقة التي تستعين بها محطات الإنتاج ، مما يمهد الطريق أمام جيل جديد من المواطنين القادرين على قيادة القطاع بما يواكب المتغيرات المتسارعة محلياً وإقليمياً ودولياً."

ويجدر الذكر بأنّ عمل الكفاءات البشرية في محطة الطويلة "إيه2" سيتم على ورديتين يومياً. وبمشاركة 50 موظفاً إماراتياً في أعمال التشغيل والصيانة والمهام المساعدة، دون أي دعم خارجي، على مدى شهر كامل.
=