Tuesday, 27 February 2018

Siemens announces largest ever software grant in Egypt to support education





USD$120 million industrial software grant from Siemens


Supporting education in Cairo, Ain Shams and Alexandria universities


First Siemens PLM Software lab is already available for students




Today, Siemens announced its largest ever software grant in Egypt. The USD$120 million industrial digitalization software grant will be used to support training, education and higher degrees of research in Cairo, Ain Shams and Alexandria, the largest among the Egyptian universities.

The grant was announced at a signing ceremony hosted by Siemens, in partnership with the three universities, and in the attendance of Egypt’s Minister of Investment and International Cooperation, Dr. Sahr Nasr; Joe Kaeser, President and CEO of Siemens AG as well as Siemens executives.

“Education is one of the surest ways to drive long-term economic growth, and our country’s future relies on companies working with key educational and research institutions to get our youth ready for the markets of the future” said Dr. Khaled Abdel Ghaffar, Minister of Higher Education and Scientific Research. “The Siemens grant will make it possible for our engineering students to be trained on the same technology that companies worldwide depend on to design some of today’s most sophisticated products. The world is changing rapidly through technology, and we need to equip our future generations with the necessary capabilities and tools to make things faster, cheaper and better –ultimately this is about job creation and global competitiveness.”




Siemens’ product lifecycle management (PLM) software tools are used in everything from Ben Ainslie Racing in the America’s Cup, Firewire surfboard design, Red Bull Racing F1 and even the Mars Rover. Siemens PLM Software solutions include digital product development, digital manufacturing and product data management.

“Siemens has been a committed partner to Egypt since 1859. This long-term commitment is still intact,” said Joe Kaeser. “At Siemens, we believe that education and youth empowerment are key to a sustainable future. This is why we are proud to work with Egypt’s largest universities to educate the country’s future leaders in industry, so they can support its vision to create a more diversified, knowledge-based economy.”




At the three universities, the PLM software will be an integral component of the engineering programs. Over 35,000 Egyptian students will use the software for their Computer-Integrated Manufacturing, Robotics, Industrial Design, Work Design, Ergonomics, Material Science and Materials Processing courses and projects. Additionally, it will enable them to create digital twins (simulated versions) of their final products as a more efficient alternative to creating a physical prototype.

Emad Ghaly, CEO of Siemens in Egypt, added, “Imagine creating a digital twin, not only of the product, but of the entire manufacturing process, so you don’t need to have costly and time-consuming physical prototypes. Everything from the assembly lines to tooling and resources can be completely digitally simulated. This is exactly what our software grant can help students achieve in Egypt’s factories in the future.”



This grant is part of the company’s ongoing support for education initiatives in Egypt to develop the next generation of innovators. Just recently, the company announced joining forces with Germany’s Federal Ministry for Economic Cooperation and Development to establish and operate a joint technical training center in Ain Sokhna and modernize Ameriya technical institute.




سيمنس تُعلن تقديم أكبر منحة من نوعها من البرمجيات الصناعية لدعم كليات الهندسة بأكبر ثلاث جامعات مصرية





منحة من أحدث البرمجيات الصناعية الرقمية من سيمنس بقيمة 120 مليون دولار


المنحة تستهدف دعم التعليم التقني الهندسي في جامعات القاهرة، وعين شمس، والإسكندرية


أول معامل سيمنس لبرمجيات "إدارة دورة حياة المنتج" أصبح مُتاحاً للطلبة بالفعل للتدريب عليه 





أعلنت سيمنس عن تقديم أكبر منحة من نوعها من للشركة لدعم التعليم في مصر؛ المنحة التي تُقَّدر قيمتها بنحو 120 مليون دولار هي عبارة عن مجموعة من أحدث البرمجيات الصناعية الرقمية "برامج إدارة دورة حياة المنتج" حيث تهدف المنحة إلى دعم التدريب والتعليم العالي والبحث العلمي بكليات الهندسة بجامعات القاهرة، وعين شمس، والإسكندرية، والتي تمثل أكبر ثلاث جامعات في مصر. 




هذا وجاء الإعلان عن المنحة خلال حفل التوقيع الذي نظمته سيمنس بالشراكة مع كليات الهندسة بالجامعات الثلاث، وبحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي؛ والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة؛ والدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالي لشئون البحث العلمي؛ والسيد جو كايسر، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة سيمنس العالمية إلى جانب عدداً من مسئولي الشركة ورجال التعليم والصناعة في مصر.




وتعليقاً على المنحة، صرح معالي الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قائلاً: "لاشك أن التعليم يعتبر من أكثر الطرق فاعلية لدفع عمليات التنمية الاقتصادية طويلة الأجل، ولذا فإننا حريصون على التعاون بين شركات قطاع الخاص مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية لضمان إعداد شبابنا لأسواق المستقبل". وأضاف: "إن منحة سيمنس ستجعل في إمكان طلاب كليات الهندسة في الجامعات الثلاث من التدريب على نفس التكنولوجيا التي تعتمد عليها الشركات عالمياً لتصميم أحد أكثر المنتجات تعقيداً؛ فإن العالم يتغيَّر بسرعة من خلال التكنولوجيا ولذا فإننا بحاجة إلى إعداد أجيالنا المستقبلية وتسليحهم بالمهارات والأدوات التكنولوجية اللازمة لتطوير المنتجات بشكل أسرع وأرخص وبجودة عالية؛ إن إعلان اليوم يتعلق بخلق فرص عمل جديدة ودعم قدرتنا على المنافسة دولياً".




يُشار في هذا السياق أن برمجيات سيمنس لإدارة دورة حياة المنتجات والمعروفة باسم Siemens PLM تُستخدم في جميع المجالات الصناعية؛ فهي نفس البرامج التي اعتمدت عليها وكالة الفضاء الدولية ناسا في تصميم عربتها الجوالة Rover وإرسالها للمريخ وأيضا شركة Redbull في تصميم سيارات سباقاتها F1 مروراً باستخدامها في كأس أمريكا وسباقات Ainslie Racing للقوارب الشراعية وحتى في تصميم ألواح التزلج على الماء، وتشمل هذه البرمجيات حلول تطوير المنتجات رقمياً والتصنيع الرقمي وإدارة بيانات المنتجات.




ومن جانبه، أوضح جو كايسر: "تؤكد سيمنس التزامها تجاه السوق المصري يوماً بعد يوم. فمنذ أن بدأنا العمل في هذا السوق الرئيسي عام 1859، أصبحنا شريكاً موثوقاً وناجحاً لمصر. وفي سيمنس، فنحن نؤمن أن التعليم وتمكين الشباب هما الأساس لخلق مستقبل أكثر استدامة ولذا يُشرفنا العمل مع الجامعات المصري لتدريب قادة المستقبل في الصناعة حتى يتمكن هؤلاء الشباب بعد ذلك من دعم رؤية مصر للتنمية الاقتصادية والتحول لاقتصاد قائم على المعرفة والتنوع في الأنشطة الصناعية".

إلى ذلك ستصبح برمجيات سيمنس لإدارة دورة حياة المنتج جزءاً رئيسياً من مناهج الهندسة بالكليات الثلاث؛ فمن المتوقع أن يستفيد أكثر من 35,000 من طلاب الهندسة من هذه البرمجيات للتدريب على عمليات التصنيع المتكامل باستخدام الكمبيوتر، وتصميم الروبوتات، والتصميم الصناعي، وتصميم العمليات التشغيلية، وشكل بيئة العمل، وعلم المواد والمشروعات والدورات التدريبية الخاصة بتصنيع المواد والخامات. بالإضافة إلى ذلك، ستتيح لهم هذه البرمجيات ابتكار ما يُعرف باسم التوائم الرقمية (نسخ رقمية محاكية) للمنتجات النهائية كبديل أكثر كفاءة لخلق النماذج الأولية المادية.




وأوضح عماد غالي، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر قائلاً: "تخيَّل ابتكار توأم رقمي ليس فقط للمنتج النهائي ولكن لجميع العمليات الصناعية. إن هذا التوأم يعني ان المصنعين لن يحتاجوا بعد الآن إلى بناء هذه النماذج المحاكية للمنتج النهائي والتي كانت تستهلك وقت طويل وتكلفة عالية؛ فإن كل شيء بدءا من خطوط التصنيع والتجميع وحتى جميع الموارد والأدوات يمكن ميكنتها رقمياً بالكامل. وهذا بالضبط ما ستساعد برمجيات سيمنس الطلبة المصريين على القيام للاستعداد لمصانع المستقبل".



وتأتي هذه المنحة في إطار مبادرات سيمنس المتواصلة لدعم التعليم في مصر، بهدف تنمية مهارات الأجيال القادمة من المبتكرين. وفي هذا الإطار، وكانت الشركة أعلنت مؤخراً عن تعاونها مع الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية لإنشاء وتشغيل مركزاً المشترك للتدريب الفني في منطقة العين السخنة، بالإضافة لتطوير معهد التعليم الفني العالي بمنطقة الأميرية إلى جانب تطوير مدرسة زين العابدين الثانوية الفني كي تعمل وفقاً لنظام التعليم الألماني.


=