Monday, 22 January 2018

GCC to welcome 2.5 million Chinese visitors by 2021


  • New visas, leisure attractions and business opportunities drive demand, as 154 million Chinese tourists are expected to go abroad in 2018
  • Religious tourism in Saudi Arabia to receive a boost as China’s Muslim population grows in line with global trends
  • ATM 2018 to host dedicated seminar session on China’s 500 million millennials, as attendee interest in the Chinese market increases 63% YoY.
Chinese arrivals to the GCC will increase 21% to 2021, rising to 2.5 million visitors annually, according to data released ahead of Arabian Travel Market 2018, which takes place at Dubai World Trade Centre from April 22-25.
Published by Colliers International, the data predicts Saudi Arabia will experience the highest proportionate increase in arrivals from China, up 35% on 2016 figures. The UAE will follow at 20%, with Oman at 12% and Bahrain and Kuwait at 7%.
GCC countries currently attract 1.9% of China’s total outbound market, up from 1.3% in 2012, however positive trends are expected to continue as 154 million Chinese tourists prepare to go abroad in 2018 and a predicted 244 million follow in 2022.
Keen to capitalise on the potential, figures from ATM 2017 show the number of delegates, exhibitors and attendees interested in doing business with China had increased 63% on the previous year, with the number of delegates arriving from China, up 28%.
Simon Press, Senior Exhibition Director, ATM, said: “The outbound Chinese market represents a vast, untapped pool of affluent and adventurous travellers and the GCC has been a destination of choice for years. Owing to its many business opportunities and a new generation of leisure attractions, figures show the GCC is poised to further capitalise on these trends over the coming years as millions of Chinese make their first international trip.
“Over the years, sentiment at ATM has reflected the growth in Chinese tourists to the GCC and today we have seen more businesses than ever before eager to capitalise on the opportunities presented by the Chinese market.”
The Colliers data follows four years of steady growth in Chinese arrivals to the GCC, spurred by the business, leisure and religious tourism sectors. Chinese travellers today seek unexplored cities and cultures, with GCC governments courting them through roadshows, exhibitions and cultural exchanges. Further supporting this drive, over recent years, regional brands including airlines, hotels and tourism bodies have opened representative offices across China.
Every year, almost 15,000 Chinese Muslims visit the two Holy Cities, and that number will increase as China’s Muslim population grows to account for 2.1% of the total population by 2030. Strengthening these ties, in 2017 Saudi Arabia loaned Arab artefacts from the pre-historic, pre-Islamic and Islamic periods to Chinese museums, further enhancing Chinese awareness of Arab culture.
Press added: “Thanks to the work of the GCC’s tourism bodies and stakeholders, cultural attractions and new developments are already generating interest from China. As a result, the GCC’s tourism and hospitality industries are uniquely poised to capitalise on emerging trends and secure a greater share of this fascinating market.”
Travel brands across the industry are working to maximise links with China, from introducing Chinese language TV and menus, to hiring native Mandarin speakers.
In 2016 Emirates added to its China network with two new routes to Yinchuan and Zhengzhou, in addition to regular flights to Beijing, Shanghai and Guangzhou. Emirates was the first airline in the Middle East to establish non-stop passenger flights to mainland china in 2004.
Etihad pioneered a code share agreement with China Southern Airlines in 2017 with a reciprocal loyalty programme due over the coming months. Later in the year, the airline revealed branded livery to tie in with China's 11.11 Global Shopping Festival and announced a points conversion scheme for flyers who shop with e-commerce giant Alibaba.  
The 2018 ATM exhibition will host a discussion in the in the Showcase Theatre exploring the opportunities surrounding China’s 500 million millennials, with a presentation hosted by Chloé Reuter, an expert in the Chinese luxury market and Founder of Reuter Communications.
On day two of the exhibition the Travel Tech Theatre will host the panel discussion “What Middle East Businesses can do to capture the attention (and wallets) of Chinese luxury travelers”. The panel will be chaired by Chloe and will consist of representatives from Dubai Tourism, Tencent’s WeChat and Emaar Hospitality.
Chinese exhibitors at ATM 2018 will include Guizhou Province and Fuijan Province, Zumata, XML Holiday,  DidaTravel, Toursworld, DLC and  Bonotel Exclusive.

ATM – considered by industry professionals as a barometer for the Middle East and North Africa tourism sector, welcomed over 39,000 people to its 2017 event, including 2,661 exhibiting companies, signing business deals worth more than $2.5 billion over the four days. This year the show theme is responsible tourism.

دول مجلس التعاون الخليجي سترحب بنحو 2.5 مليون زائر صيني بحلول العام 2021

  • من المتوقع أن يسافر 154 مليون سائح صيني إلى الخارج في العام 2018
  • السياحة الدينية في المملكة العربية السعودية تشهد نمواً ملحوظاً لعدد الحجاج القادمين من الصين
  • معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) يستضيف جلسة خاصة تسلط الضوء على سوق السياحة والسفر في الصين

سيرتفع عدد الزوار القادمين من الصين إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 21٪ حتى العام وصولاً 2021 ليبلغ نحو 2.5 مليون زائر سنوياً وفقاً للبيانات الصادرة عن معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي ينعقد سنوياً في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل القادم.

حيث يشير تقرير أصدرته "كوليرز إنترناشونال" أن المملكة العربية السعودية ستشهد أعلى نسبة زيادة في عدد الوافدين من الصين بواقع 35٪ بالمقارنة مع العام 2016. تليها دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 20٪، وسلطنة عمان بنسبة 12٪، والبحرين والكويت بنسبة 7٪.

وتستقطب دول مجلس التعاون الخليجي حالياً 1.9٪ من عدد المسافرين من الصين بالمقارنة مع نسبة 1.3٪ في العام 2012، وستتواصل الاتجاهات الإيجابية خلال الفترة القادمة مع التوقعات بأن يسافر 154 مليون سائح صيني إلى الخارج في العام 2018، وحوالي 244 مليون سائح صيني في العام 2022.

وسجلت الدورة السابقة لمعرض سوق السفر العربي زيادة ملحوظة في عدد المشاركين والعارضين والزوار المهتمين بمزاولة الأعمال التجارية مع الصين. وبهذا السياق قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: "يشمل سوق السفر الصيني مجموعة واسعة من الفرص والكثير من المسافرين الأثرياء والمغامرين، وتعتبر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وجهة مفضلة لهم منذ عدة سنوات بفضل وجود الكثير من فرص الأعمال وأماكن الجذب الترفيهية. وتحرص المزيد من الشركات الموجودة في معرض سوق السفر العربي على الاستفادة من الفرص المتاحة التي يوفرها السوق الصينية".

ويشير تقرير كوليرز إلى النمو المطرد في عدد الوافدين الصينيين إلى دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات الأربعة الماضية وتعزز ذلك بفضل قطاعات الأعمال والترفيه والسياحة الدينية. ويرغب المسافرون الصينيون اليوم بالاطلاع على ثقافات جديدة وزيارة بلدان جديدة، ولهذا تحرص الهيئات السياحية الخليجية على تنظيم العديد من الحملات الترويجية والمعارض والزيارات الثقافية. كما قامت العديد من العلامات التجارية الإقليمية بما في ذلك شركات الطيران والفنادق والهيئات السياحية بافتتاح مكاتب تمثيلية في جميع أنحاء الصين على مدى السنوات الأخيرة.

ويسافر ما يقرب من 15 ألف مسلم صيني سنوياً لأداء مناسك الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، وسيزداد هذا العدد مع نمو نسبة السكان المسلمين في الصين لتصل إلى 2.1٪ من إجمالي عدد السكان بحلول العام 2030. وبهدف تعزيز هذه الروابط، قامت المملكة العربية السعودية في العام 2017 بإعارة مجموعة من القطع الأثرية العربية والإسلامية إلى المتاحف الصينية.

وأضاف سيمون بريس قائلاً: "ساهمت جهود الهيئات السياحية والأطراف المعنية في دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى المعالم الثقافية والمشاريع الجديدة في توليد اهتمام واضح للغاية من المسافرين القادمين من الصين. كما أن قطاعات السياحة والضيافة في دول مجلس التعاون الخليجي مستعدة للاستفادة من الاتجاهات الناشئة وتأمين حصة أكبر من السوق الصيني".

وفي العام 2016 أعلنت طيران الإمارات عن تعزيز شبكة وجهاتها في الصين عبر إضافة رحلات جوية إلى ينتشوان وتشنغتشو فضلاً عن الرحلات المنتظمة إلى بكين وشانغهاى وقوانغتشو. وكانت طيران الإمارات أول شركة طيران في الشرق الأوسط تقوم بإطلاق رحلات بدون توقف إلى الصين في عام 2004.

وسيستضيف معرض سوق السفر العربي 2018 جلسة خاصة تسلط الضوء على سوق السياحة والسفر في الصين، بمشاركة كلوي رويتر، الخبيرة في السوق الفاخر الصيني ومؤسسة رويتر كوميونيكيشنز.

وسيستضيف المعرض أيضاً خلال اليوم الثاني حلقة نقاش بعنوان "ماذا يمكن أن تفعله الشركات في الشرق الأوسط لجذب المسافرين من الصين". وسيشارك في الجلسة مندوبين عن "دبي للسياحة" و"وي شات" و"إعمار للضيافة".

وتشمل قائمة الجهات والشركات الصينية التي أكدت مشاركتها في معرض سوق السفر العربي 2018 كلاً من مقاطعة قويتشو ومقاطعة فويجان و"زوماتا" و"إكس إم إل" و"ديدا ترافيل" و"تاورز وورلد" و"دي إل سي" و"بونوتل إكسلوزيف".

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.
=