Monday, 4 December 2017

Thomson Reuters Hosts 12th MENA Regulatory Summit 2018

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES: 4 December 2017 - Thomson Reuters, the world's leading source of intelligent information for businesses and professionals, and the Central Bank of Bahrain (CBB), will co-host the 12th MENA Regulatory Summit on February 5th in Manama, Bahrain.

Held under the patronage of the Central Bank of Bahrain, the summit will debate key challenges that financial institutions and corporates in the Middle East and North Africa (MENA) face in complying with international standards, fighting financial crime and promoting strong internal compliance cultures.
According to the 2017 Thomson Reuters MENA Financial Crime Report, 65% of respondents indicated that their compliance investment had increased over the past 2 years, revealing that the pressure to comply continues to intensify in the MENA region. This statistic is in line with the findings of the global Cost of Compliance 2016 report, which showed a slowing down of compliance spend worldwide, isolating the Middle East and Asia as the only two regions where compliance spend is increasing.
Another area of concern for C-level executives was the challenge of keeping up with new and emerging technologies to fight financial crime. 89% of respondents expect their technology to become increasingly sophisticated, while 63% expect their compliance costs to rise. It is noteworthy that along with the challenges of implementing these new technologies in a cost-effective manner, only 56% of respondents have a high confidence in the ability of their financial crime programs to achieve their compliance goals. 
Nadim Najjar, Managing Director, MENA, Thomson Reuters, said: “We’ve seen impressive progress in using emerging technologies such as blockchain, AI, machine learning and big data to combat financial crime. In the coming years, we expect implementation of these new technologies to increase significantly, which will require investment from organizations in systems and tools, as well as training and upskilling.”
“Thomson Reuters stands at the crossroads of regulation and technology, and we look forward to co-hosting this summit in order to increase understanding and awareness about the impact of global and local regulation, which is supporting the ongoing fight against financial crime and bringing about a culture change within the industry,” he added.  
Khalid Hamad, Executive Director of Banking Supervision at the CBB said, “The Central Bank of Bahrain is very pleased to partner with Thomson Reuters in hosting the 12th MENA Regulatory Summit 2018. This summit will facilitate discussion between public and private sector entities and thought leaders, helping shape the solutions to key industry challenges, ultimately increasing confidence in financial markets. We look forward to taking part in the forum and seeing an open exchange of ideas and sharing of best practice, which will enable the financial services industry to further improve the culture of compliance in the region.”
The summit will highlight the global regulatory landscape and its influence on the MENA region, economic and regulatory impacts of digitalization, de-risking, financial inclusion and the digital revolution in financial services, such as cyber security, cryptocurrency and blockchain.


"تومسون رويترز" تستضيف القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية
بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2018
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 ديسمبر 2018.
أعلنت "تومسون رويترز"، المزود العالمي للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، ومصرف البحرين المركزي عن تنظيم القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العاصمة البحرينية المنامة، وذلك يوم 5 فبراير 2018.
وسيتم تنظيم هذا الحدث تحت رعاية مصرف البحرين المركزي. وستناقش القمة التحديات الرئيسية التي تواجهها المؤسسات والشركات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال تطبيق المعايير الدولية ومكافحة الجرائم المالية وتعزيز ثقافات الامتثال الداخلية المتينة.
ووفقاً لتقرير "تومسون رويترز" حول الجرائم المالية لعام 2017، أشار 65 % من المستطلعين إلى أنهم زادوا بشكل كبير الإنفاق على أنشطة الامتثال خلال العامين الماضيين، ما يكشف عن استمرار تصاعد الضغط على الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز أنشطة الامتثال. وتتماشى هذه الإحصاءات مع نتائج التقرير العالمي لتكلفة الامتثال لعام 2016، الذي أظهر تباطؤ الإنفاق على الامتثال في جميع أنحاء العالم، باستثناء منطقتي الشرق الأوسط وآسيا اللتين شهدتا نمواً بالإنفاق على الإمتثال.
ومن المجالات الأخرى التي تبعث على القلق لدى المديرين التنفيذيين من الصف الأول، التحدي المتمثل في مواكبة التكنولوجيات الجديدة والناشئة لمكافحة الجريمة المالية. حيث يتوقع 89% من المستطلعين أن تتطور التكنولوجيا المستخدمة من قبلهم بشكل متزايد، في حين يتوقع 63% أن ترتفع تكاليف الامتثال لديهم. ومن الجدير بالذكر أنه إلى جانب التحديات التي تواجه تطبيق هذه التقنيات الجديدة بشكل فعال من حيث التكلفة، فإن 56% فقط من المشاركين بالاستطلاع أبدوا ثقة عالية في قدرة برامجهم المتعلقة بالجرائم المالية على تحقيق أهدافهم المتعلقة بالامتثال.
وقال نديم نجار، مدير عام "تومسون رويترز" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "لقد شهدنا تقدماً مذهلاً في استخدام التقنيات الصاعدة مثل تقنية "بلوك تشين"، والذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي والبيانات الضخمة، لمكافحة الجريمة المالية. وخلال السنوات القادمة، نتوقع أن يزداد تطبيق هذه التكنولوجيات الجديدة بشكل كبير، الأمر الذي سيتطلب استثمارات مؤسسية في النظم والأدوات، فضلاً عن التدريب والتطوير. "
وأضاف نجار: "تومسون رويترز تقف على مفترق طرق بين التنظيم والتكنولوجيا، ونتطلع إلى المشاركة في استضافة هذه القمة من أجل زيادة الإدراك والوعي حول تأثير التنظيم العالمي والمحلي، الذي يدعم الحرب المستمرة ضد الجريمة المالية وإحداث تغيير ثقافي داخل القطاع".
بدوره، قال خالد حمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية في مصرف البحرين المركزي: "يسر مصرف البحرين المركزي أن يشارك مع تومسون رويترز في استضافة القمة الثانية عشرة للهيئات التنظيمية بدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في 2018. وستسهل هذه القمة النقاش بين مؤسسات القطاعين العام والخاص وقادة الفكر، ما يساعد على بلورة الحلول للتحديات الرئيسية للصناعة المالية، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الثقة في الأسواق المالية. ونحن نتطلع إلى المشاركة في المنتدى ورؤية التبادل الحر للأفكار وتقاسم أفضل الممارسات، ما سيمكن صناعة الخدمات المالية من مواصلة تعزيز ثقافة الامتثال في المنطقة".
وسوف تسلط القمة الضوء على المشهد التنظيمي العالمي وتأثيره على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والآثار الاقتصادية والتنظيمية للرقمنة، ونزع المخاطر، والشمول المالي والثورة الرقمية في الخدمات المالية، مثل الأمن الإلكتروني، والعملات المشفرة و "بلوك تشين". 
=