Monday, 6 November 2017

Careem Continues its Mission to Empower Egyptian Women



Cairo, Egypt, 01 November 2017 – In line with the national initiative announcing 2017 as the “Year of Egyptian Women”, Careem, the region’s leading app-based car booking service, continues to increase the number of female Captains who joined its growing fleet of 80,000 Captains across 14 Egyptian cities.

“At Careem, we recognize the important role Egyptian women play and value their contribution to the development of the community and economy alike,” said Ramy Kato, Managing Director of Careem Egypt. “Supporting women and providing them with a reliable means of transportation and job opportunities has always been one of our main objectives. While the current number of female Captains is relatively small compared to our overall Captain fleet, we are proud of this growing initiative and our support and encouragement of women as they seek to build their own lives.”

According to The Reality of Small and Medium Enterprises 2009-2015, a study by Central Agency for Public Mobilization and Statistics (CAPMAS) issued in September 2016, Egyptian women are the heads of almost 18% of households. While women make up to 50 percent of the population, they constitute less than a quarter of the country’s labor force.

In light of the above statistics and as part of its continuous endeavors to change public perception of women employment, Careem has been steadily growing the number of female Captains in Egypt, creating more jobs for women across Egypt and providing them with a reliable means of income. Careem’s female Captains are not based in big cities such as Cairo and Alexandria only; Delta and Canal governorates also witnessed a growth in the number of female Captains.

To further promote gender equality in Egypt, male and female Captains who want to join Careem’s fleet have to fulfill the same criteria which includes holding a driver's license, a national ID number and submitting a criminal records’ certificate. With very flexible working hours, 24% of Captains work full time making an average of EGP 8,000 per month, while part timers make an average income of EGP 2,500 per month.

“Careem provided me with a flexible source of income in addition to my current job and helped me better support my family,” said Mrs. Omaima Abdel Maboud, a mother of two based in Tanta. “My daughter and I are both Careem Captains and I was encouraged to join Careem based on her recommendation. Most of the customers were of great support to me and I call on all Egyptian women to find a job that suits their needs and schedule similar to the opportunity Careem offered me.”

Egypt is just one example of Careem’s long journey to support women. In KSA, Careem has created many jobs for females in its women-only call center in the Kingdom. In addition and following King Salman’s decree allowing women to drive for the first time, Careem announced it plans to hire up to 100,000 female Captains in the Kingdom.


كريم تواصل جهودها لتمكين المرأة المصرية

القاهرة في 01 نوفمبر 2017 - تواصل كريم، الشركة الرائدة في حجز السيارات الخاصة عبر تطبيق الهاتف الذكي في المنطقة، زيادة عدد الكباتن الإناث اللاتي ينضممن لأسطولها المتنامي والذي يبلغ قوامه 80 ألف كابتن في 14 مدينة مصرية. تجدر الإشارة أنّ هذه الجهود تتوافق مع المبادرة الوطنية بأن يكون 2017 عاماً للمرأة المصرية.  

وتعليقاً على ذلك، يقول السيد/ رامي كاطو - الرئيس التنفيذي لشركة كريم مصر: "تؤمن كريم بالدور المحوري الذي تلعبه المرأة المصرية في المجتمع، كما ننظر بكل التقدير لمساهمتها في تنمية المجتمع والاقتصاد على حد سواء. إنّ تمكين ودعم المرأة المصرية، من خلال توفير وسائل انتقال يمكن الاعتماد عليها، بالإضافة لفرص العمل التي تساعدها في حياتها، كان ومازال أحد أهدافنا الرئيسية. ولأن العدد الحالي من الكابتن الإناث صغير نسبيا بالمقارنة بإجمالي عدد الكباتن، تفخر كريم بهذه المبادرة الطموحة، كما نفخر بجهودنا الرامية لتشجيع ومساعدة السيدات مصريات في سعيهن الدؤوب  لتحقيق الذات والوصول لمستوى المعيشة الذي يطمحن فيه."

ووفقاً لنتائج دراسة "واقع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة 2009-2015" التي أجراها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في سبتمبر 2016، فقد وُجد أنّ 18٪ من إجمالي عدد الأسر المصرية تعتمد بالكامل على المرأة المصرية في تدبير نفقات المعيشة، وبينما تمثل المرأة المصرية 50% من إجمالي عدد السكان، إلا أن لا تشكل سوى أقل من ربع القوة العاملة في البلاد.

وفي ضوء الإحصائيات المذكورة أعلاه، وكجزء من جهودها المتواصلة لتغيير النظرة العامة لعمالة المرأة، تسعى كريم باستمرار لزيادة عدد الكباتن الإناث في مصر، بما يخلق المزيد من فرص العمل للمرأة المصرية في جميع أنحاء البلاد ويوفر لهن مصدر دخل يمكن الاعتماد عليها. الجدير بالذكر أن الكباتن الإناث اللاتي يعملن في كريم لا يتواجدن في المدن الكبرى مثل القاهرة والإسكندرية فقط حيث شهدت مدن الدلتا والقناة نموا متزايداً في عددهن.

ولتعزيز المساواة بين الجنسين في مصر، يتم تطبيق نفس معايير قبول الانضمام لأسطول كريم على الكباتن من الذكور والإناث والتي تتضمن رخصة القيادة وبطاقة الرقم القومي وصحيفة الحالة الجنائية. ومع التمتع بميزة ساعات العمل المرنة، يعمل 24٪ من الكباتن بدوام كامل بمتوسط دخل شهري يصل إلى ​​8.000 جنيه، في حين يحصل الكباتن الذين يعملون لبعض الوقت على متوسط ​​دخل قيمته 2.500 جنيه شهريا.
وتقول السيدة أميمة عبد المعبود، وهي أم لطفلين من مدينة طنطا: "ساعدني كريم في الحصول على وظيفة إضافية بساعات عمل مرنة تمكنني من الحصول على دخل إضافي بجانب وظيفتي الحالية، مما أتاح لي إعالة أسرتي بشكل أفضل. أعمل أنا وابنتي في كريم وقد انضممت للعمل ككابتن بناء على تشجيعها لي. لقد حصلت على دعم وتشجيع كبير من معظم العملاء. وبناء على تجربتي الناجحة في كريم، أدعو المرأة المصرية للبحث عن فرصة عمل تناسب ظروفهن ووقتهن مثل الفرصة التي قدمتها لي كريم."

تعد مصر نموذجاً واحداً لرحلة كريم الطويلة لدعم المرأة وتمكينها. ففي المملكة العربية السعودية، أتاحت كريم العديد من فرص العمل للإناث في مركز الاتصال النسائي بالمملكة، وبالإضافة لذلك، وفي أعقاب قرار خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبد العزيز بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات لأول مرة، أعلنت كريم عن خطتها لضم ما يصل إلى 100.000 امرأة سعودية لشبكة كباتن كريم في المملكة.

=