Monday, 16 October 2017

The 3rd Maritime Academic Conference & Expo “MARACAD 2017” announces “The UAE Award for Maritime Creativity and Innovation 2018”

To establish an integrated platform enhancing creativity and innovation in the maritime sector

The 3rd Maritime Academic Conference & Expo (MARACAD 2017) launches “The UAE Award for Maritime Creativity and Innovation 2018”, to cope with the country’s strategy to be an international maritime hub that attracts creative and innovative initiatives. The conference has successfully turned into an integrated platform that will motivate vital sectors such as Maritime Training and Education, entrepreneurship and the maritime big data


Dubai_ United Arab Emirates_ 15 October 2017: Under the patronage of His Excellency Dr. Abdullah Bin Mohammed Belhaif Al Nuaimi, Minister of Infrastructure Development and Chairman of the Federal Transport Authority – Land and Maritime, preparations are underway to launch the 3rd Maritime Academic Conference & Expo “MARACAD 2017”. The event will take place in Dubai World Trade Center on 30 and 31 of October 2017.
The Conference and Expo is one of the most important national events, aims at creating an integrated platform to motivate the maritime sector in the UAE, to connect all entities sharing interest in the maritime economy and to contribute to the country’s strategic vision to become an international hub for maritime economy.
This conference also aims to support the UAE's candidacy for the membership in the International Maritime Organization (IMO) Executive Office and it will witness the launch of the Maritime creativity and Innovation Award to support entrepreneurs and attract more companies to commence their operations in the UAE.
Commenting on this, His Excellency Dr.Abdullah Al Kathiri, the Director General of the Federal Transport Authority for Land and Maritime said: “The maritime sector is witnessing an essential global transformation in terms of technologies that control ship management and operations and maritime facilities. This development comes to align with the new regulations that are being implemented in the shipping sector such as reducing ships emissions and ballast water management to prevent the environmental side effects harming marine organisms.”
He added “The UAE’s government has adopted a comprehensive strategy to promote creativity and innovation in all of the government sectors and we must be in line with this, that’s why the UAE Award for Maritime Creativity and Innovation” is a very significant step to enhance maritime economy.”

Eng. Waleed Al Tamimi, the Chief Operating Officer of Emirates Classification Society (TASNEEF) praised the launching of the award and considered it an important incentive that will motivate the innovation in the maritime sector. He emphasized, “We consider this award an ideal opportunity for us at TASNEEF to encourage all the companies and entities working in the maritime sector and enhance creativity and innovation. Being a society that issues certificates and defines standards and specifications for ships and maritime facilities, we are proud to adopt this approach to help creative people in the UAE and transform their initiatives into profitable and successful projects.”

Capt Gamal Fekry, the Chief Executive Officer of Red Sea Marine Management DMCC stated that: “Despite the huge growth in the region's infrastructure and investment sector from both the government and the major local shipping companies in the region; the industry still lacks the qualified national cadres to keep up with the current growth in the region. That’s why, the Maritime Academic Conference & Expo (MARACAD 2017) is an excellent opportunity to tackle prominent issues especially in the maritime education and training to preparing qualified national cadres. The conference also aims at establishing a new generation of maritime Arab leaders to follow their ancestors who were leading the maritime trading’s sector over the years.”


An Innovative Conference and Expo
Drydocks World has significant experience in the field of maritime sector innovation. Mr. Mohammad Rizal, Chief Operating Officer, Drydocks World commented, “An innovative approach in the marine sector is essential for maintaining a position at the forefront of the maritime industry. The next few years will witness a new generation of vessels, smart equipment, communication and information-based systems that can be controlled remotely which will entirely redefine operating rules and marine operations. Natural gas and hybrid boats are important products that will have great opportunity of success in the next phase of innovation.”
Rizal further added, “We have many success stories in Drydocks World and believe the future to be promising. We are encouraged by the launch of “The UAE Award for Maritime Creativity and Innovation 2018”and will support those who have new innovative ideas in the maritime field and help transform their ideas into reality.”

Captain Hussam Suyyagh, the Conference Director explained, “The idea behind launching the “The UAE Award for Maritime Creativity and Innovation” came as a response to a number of useful discussions that took place between us, experts and decision makers in the sector. They requested having a special platform that will enhance this approach in the Arab maritime industry, adopts best ideas, and practices especially that the region is full of opportunities that we need to invest in.  We have decided to respond to this request and be a model for innovation and adopt creative ideas, that’s why we have announced launching the award.”
Dr. Alia Al Hussien, Cham Events General Manager and the Conference Organizer commented on the preliminary feedback about the award saying: “Since we started the preparations for the 3rd Academic Conference & Expo (MARACAD), we have exerted our effort to add value to the event to make it different compared to other events in the UAE. We aim at being a real driver to help maritime leaders develop their business, enhance their profitability and to defeat the challenges faced by some shipping companies.”
She added, “We have previously declared the launching the “Maritime Leaders Business Forum” that will create a platform for networking and exchanging business opportunities among the participants in the event either decision makes or maritime business leaders. This forum has encouraged us to take the extra step and declare the award. We made sure that the award will not just be an annual celebration; we want it to endure ideas and initiatives. We see the award as an ideal platform to gather the maritime academies, research centers, entrepreneurs and investors in order to create new capabilities and projects in the Arab maritime sector.”

The conference will soon announce about the categories of the award, nomination procedures and the countries that will enter the competition in each category. 


من أجل بناء منصة متكاملة لتحفيز الإبداع والابتكار في القطاع البحري
المؤتمر والمعرض البحري الأكاديمي"ماراكاد 2017" يعلن عن إطلاق "جائزة الإمارات للابتكار والإبداع في القطاع البحري لعام 2018"
تكريساً لاستراتيجية الإمارات في أن تكون مركزاً دولياً للملاحة تستقطب المبادرات الإبداعية والابتكار، تطلق الدورة الثالثة للمؤتمر والمعرض البحري الأكاديمي "ماراكاد 2017" جائزة الإمارات للابتكار في القطاع البحري، لتحول المؤتمر إلى منصة متكاملة تحفز قطاعات حيوية مثل الاكاديميات للتعليم والتدريب البحري ومراكز البحوث والشركات البحرية نحو الابتكار والابداع وريادة الأعمال واقتصاد المعلومات في القطاع الملاحي.

دبي_ الإمارات العربية المتحدة_ 15 أكتوبر 2017: تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية في دولة الإمارات، رئيس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، تجري التحضيرات لإطلاق الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الأكاديمي البحري "ماراكاد2017"، والذي سيعقد في مركز دبي التجاري الدولي يومي الإثنين والثلاثاء الموافق 30 و 31 أكتوبر 2017. ويمثل المعرض والمؤتمر أحد أبرز الفعاليات الوطنية التي تهدف إلى تشكيل منصة متكاملة تحفز قطاع الملاحة في الدولة، وتربط بين كافة الشركاء في الاقتصاد الملاحي، للمساهمة في الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات ببناء مركز دولي للاقتصاد البحري.
وستشهد هذه الدورة التي تأتي ضمن جهود المؤسسات الوطنية لدعم ملف ترشح دولة الإمارات لعضوية المكتب التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية، حدثاً استثنائياُ يتمثل في الإعلان عن إطلاق أول جائزة للابتكار والإبداع في القطاع البحري، وذلك من أجل دعم رواد الأعمال واستقطاب المزيد من الشركات لممارسة أعمالها التجارية داخل الدولة، باعتبارها بيئة مثالية لإطلاق منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة.
وفي هذا السياق صرح سعادة الدكتور عبد الله الكثيري، المدير العام للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية:"يشهد القطاع البحري تحولاً جذرياً عالمياً على صعيد التقنيات والأنظمة التي تتحكم في تشغيل وإدارة السفن والمرافق البحرية، كما يعاصر تطويراً كبيراً ليتواءم مع التشريعات الجديدة التي يتم تطبيقها على قطاع الشحن البحري مثل الحد من الانبعاثات الناتجة عن السفن، وكذلك معالجة مياه الصابورة ومنع الآثار البيئية الضارة للكائنات البحرية الناتجة عنها".
وأضاف الكثيري"تتبنى حكومة الإمارات استراتيجية شاملة لتعزيز الابتكار والإبداع في كافة قطاعات العمل الحكومي، ويجب أن نكون في قطاع الملاحة متسقين مع هذا التوجه، من أجل ذلك تمثل "جائزة الإمارات للابتكار والإبداع في القطاع البحري" خطوة هامة على طريق تعزيز الاقتصاد الملاحي بشكل عام".
من جهته أشاد المهندس وليد التميمي، الرئيس التنفيذي للعمليات لهيئة الإمارات للتصنيف (تصنيف) بإطلاق الجائزة واعتبرها محفزاً هاماً يعزز من التحرك والاهتمام لدى كافة شركاء القطاع الملاحي في الدولة لإطلاق مشروعات قائمة على الابتكار والإبداع قائلاً: "نعتبر أن هذه الجائزة فرصة مثالية لنا في تصنيف لتشجيع الشركات والمؤسسات العاملة في القطاع البحري من أجل تعزيز الابتكار والإبداع، وبدورنا كجهة تقوم بإصدار الشهادات وتحديد المعايير والمواصفات الأمثل للسفن والمنشآت البحرية، فإننا فخورون بتبني هذا التوجه ساعيين بذلك لمساعدة أصحاب الابتكارات في الدولة على تحويل مبادراتهم إلى مشروعات اقتصادية مربحة وناجحة".

من جهته صرح الكابتن جمال فكري، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر لإدارة السفن قائلاً: "على الرغم من الازدهار الكبير في قطاع الملاحة في المنطقة على مستوى البنية التحتية والاستثمارات التي يكرسها كل من القطاع الحكومي وكبرى الشركات الاستثمارية الملاحية المحلية في المنطقة، إلا أن توافر العنصر البشري الوطني لا يواكب هذا القدر الكبير من النمو في القطاع الملاحي الوطني في الإمارات ودول الخليج العربي، وهنا يأتي التميز في المعرض والمؤتمر الأكاديمي البحري ماراكاد ٢٠١٧، والذي يضع قضايا التعليم والتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية على رأٍس أولوياته، ويؤسس لبناء جيل جديد من أمراء البحر العرب الذين يسيرون على خطى أجدادهم الذين كانوا رواداً في الملاحة والتجارة البحرية على مر العصور".
معرض ومؤتمر شامل للابتكارات  
وكجهة تمتلك رصيداً كبيراً في مجال الابتكار والإبداع في القطاع البحري، علق محمّد ريزال، المدير التنفيذي للعمليات في الأحواض الجافة العالمية قائلاً: "لا يعتبر تبني الابتكار والإبداع في القطاع البحري في المرحلة القادمة أمراً اختيارياً لمن يريد البقاء والاستمرار في هذه الصناعة، إذ إن السنوات القليلة القادمة ستشهد جيلاً جديداً من السفن والمعدات الذكية والأنظمة المعتمدة على الاتصالات والمعلومات والتحكم عن بعد، والتي ستعيد تعريف قواعد التشغيل والعمليات البحرية بالكامل، وتعتبر السفن المشغلة بالغاز الطبيعي أو القوارب الهجينة هي أبرز المنتجات التي سيكون لها فرصة كبيرة للنجاح في المرحلة القادمة وتحتاج إلى المزيد من الابتكار، ولدينا في الأحواض الجافة قصص نجاح عديدة في هذا المضمار ونتوقع أن يكون المستقبل واعداً للجهود التي بذلناها في هذا المجال".

وأضاف ريزال: "نحن سعداء لإطلاق "ماراكاد" لهذه الجائزة الوطنية من دولة الإمارات العربية المتحدة المخصصة للابتكار والإبداع في القطاع الملاحي، وسندعم كل من لديه فكرة جديدة يمكن أن تتحول إلى منتج مبتكر في مجال الملاحة، ونؤكد أننا في الأحواض الجافة نمتلك كافة التجهيزات اللازمة لبناء النماذج الأولية والتجهيزات التي يحتاجها أصحاب الابتكارات من أجل تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس".

من جهته أوضح الكابتن حسام الصياغ، المدير العام للمؤتمر: "جاءت فكرة إطلاق جائزة الإمارات للابتكار والإبداع في القطاع البحري استجابة للعديد من الحوارات التي دارت بيننا وبين الخبراء وصناع القرار في القطاع، والذين عبروا لنا عن رغبتهم بأن يكون هناك منصة متخصصة تعزز هذا التوجه في الصناعة البحرية العربية وتتبنى أفضل الأفكار والممارسات، لاسيما وأن المنطقة تزخر بالفرص التي تحتاج إلى استثمارها؛ فقررنا أن نستجيب لهذه الرغبة، وأن نقدم نموذجاً مباشراً للابتكار وتبني الأفكار الإبداعية، وبذلك أعلنا عن إطلاق الجائزة."
وحول استجابة قطاع الملاحة في الدولة لفكرة الجائزة صرحت الدكتورة عليا الحسين، المدير العام لشركة "شام للفعاليات" المنظمة للحدث: "منذ أن بدأنا التحضير للدورة الثالثة للمعرض والمؤتمر الأكاديمي البحري "ماراكاد" ونحن منهمكون في أن نضفي قيمة مضافة لهذا الحدث تتميز عن باقي الفعاليات التقليدية التي اعتاد الناس على حضورها في الدولة، لأننا نريد أن نكون أداة حقيقية تساعد الجهات العاملة في المجال البحري على تطوير أعمالها وتعزيز ربحيتها، ومقاومة التحديات التي تواجهها بعض الشركات الملاحية".
وأضافت الحسين: "وبالفعل قد أعلنا مسبقاً عن إطلاق "منتدى رواد القطاع الملاحي" والذي يحول المؤتمر إلى منصة للتعارف وبناء العلاقات التجارية والعلمية وتبادل الفرص فيما بين المشاركين من صناع القرار ورجال الأعمال البحريين. وهذا المنتدى دفعنا لنقوم بالخطوة الإضافية نحو الإعلان عن الجائزة، والتي حرصنا على أن تتعدى كونها احتفالاً سنوياً، لتكون حاضنة حقيقية للأفكار والمبادرات، ومنصة تجمع الأكاديميات البحرية ومراكز البحوث ورواد الأعمال والمستثمرين من أجل بناء قدرات جديدة ومشروعات خلاقة في القطاع الملاحي العربي، ونقل المنطقة ككل من مجرد خدمات العبور والمناولة اللوجستية لتحتل مكاناً في اقتصاد المعرفة البحرية وتجارة المعلومات".
وسيتم في المؤتمر الإعلان عن فئات الجائزة وآلية الترشح لها، وكذلك نطاق الدول التي ستدخل في التقدم للتنافس على الفوز بكل فئة من الفئات. 
=