Monday, 25 September 2017

Globe Express Services joins hands with Emirates Wildlife Society-WWF to protect the UAE’s natural heritage



September 25, 2017: Globe Express Services (GES), one of the globe’s leading providers of supply chain solutions, has announced its recent partnership with Emirates Wildlife Society in association with WWF (EWS-WWF), a leading local environmental NGO which is committed to protecting the UAE’s natural heritage - our climate, seas, land and the biodiversity that lives within it.  As a Corporate Member, GES will support EWS-WWF’s long-term conservation initiatives.

Safeguarding the UAE’s natural environment, both on land and offshore, is fast becoming one of the top priorities for the UAE’s leadership. Today, environmental organizations throughout the Emirates work alongside several government bodies to ensure the UAE’s natural heritage is preserved to set the foundation for a strong economy and thriving society. EWS-WWF was established in 2001 under the patronage of His Highness Sheikh Hamdan bin Zayed Al Nahyan, Ruler’s representative in Al Dhafra region and Chairman of Environment Agency-Abu Dhabi out of a need to protect biodiversity in key sites across the Emirates, including species and ecosystems of concern in the UAE, and contribute to policy and institutional framework to address environmental issues.

GES’ partnership with EWS-WWF will reinforce the company’s Corporate Social Responsibility (CSR) agenda by providing funds to support a number of projects focused on marine & terrestrial conservation, climate change and education. EWS-WWF provides the resources required to give its partners the freedom they need to achieve their sustainability goals, in adherence with their CSR framework and core company values.





Commenting on the partnership, Mustapha Kawam, President and CEO of GES said: “Our collaboration with EWS-WWF reflects our commitment to reinforcing our responsibility towards protecting biodiversity in the UAE and preserving natural resources for the future generations. It highlights the uncompromising values and dedication of both companies to enlighten the local community on the importance of environmental conservation. This will enrich understanding of climate change, and ensure a brighter sustainable future for the environment in both: UAE and abroad.”

The association between GES and EWS-WWF also supports the efforts of the UAE Government to work alongside the private sector to conserve the country’s biodiversity in alignment with its future development goals, as outlined in UAE Vision 2021.

For her part, Laila Mostafa Abdullatif, Director General of EWS-WWF, commented: “EWS-WWF prides itself on its continuous efforts to work alongside individuals as well as corporations in the UAE and the Gulf region to conserve biodiversity and tackle climate change through a wide range of educational, awareness, policy, and science -based conservation initiatives. Working with GES will give us the opportunity to further explore the principles of environmental advocacy, innovation and technology.”

تعاون بين "جلوب إكسبريس سيرفيسز" و "جمعية الإمارات للحياة الفطرية" من أجل حماية التراث الطبيعي لدولة الإمارات

25 سبتمبر 2017: أعلنت "جلوب إكسبريس سيرفيسز"، الشركة العالمية الرائدة في مجال الخدمات اللوجستية، عن توقيعها مؤخراً اتفاقية شراكة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وهي منظمة بيئية غير حكومية تهدف إلى حماية التراث الطبيعي والتنوع الحيوي في الإمارات بما يشمل المناخ والأنواع والأنظمة البيئية البرية والبحرية. ستقوم "جلوب إكسبريس سيرفيسز" بعد الانضمام لبرنامج عضوية الشركات، بتقديم الدعم اللازم لتنفيذ المبادرات طويلة الأمد التي تنفذها جمعية الإمارات للحياة الفطرية  للحفاظ على البيئة.

وانطلاقاً من الأهمية المتنامية لصون الطبيعة في دولة الإمارات بما في ذلك البيئة البحرية والبرية، فقد وضعتها القيادة الرشيدة في مقدمة أولوياتها وتمثل ذلك في تقديم الدعم المستمر لمختلف المنظمات البيئية في الدولة للعمل يداً بيد مع العديد من الهيئات الحكومية من أجل الحفاظ على التراث الطبيعي المحلي في إطار مساعيها المتواصلة لإرساء دعائم متينة لتنمية الاقتصاد الوطني وتحقيق ازدهار المجتمع. وتأسست جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة ورئيس هيئة البيئة - أبوظبي، إنطلاقاُ من الحاجة إلى حماية التنوع الحيوي في المواقع الرئيسة على امتداد الإمارات بما يشمل الأنواع والأنظمة البيئية التي تحظى بالاهتمام في المنطقة والتوصل إلى أطر وسياسات مؤسسية للتعامل مع القضايا البيئية.

وتأتي اتفاقية الشراكة بين جلوب إكسبريس سيرفيسز وجمعية الإمارات للحياة الفطرية للطبيعة في إطار مساعي الشركة لتنفيذ أهدافها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات والتي تتضمن دعم عدد من المشاريع الرامية إلى حماية البيئة البرية والبحرية إلى جانب مشاريع أخرى حول التغير المناخي وعدد من البرامج التعليمية. من جانبها، تتولى "جمعية الإمارات للحياة الفطرية" بالتعاون مع الصندوق العالمي توفير الموارد المطلوبة لمنح شركائها حرية ابتكار أساليب مختلفة لتحقيق أهداف الاستدامة تماشياً مع أطر سياستهم المتعلقة بـ "المسؤولية الاجتماعية للشركات" وبما يعزز القيم الأساسية للشركات ورؤيتها.




وتعليقاً على الاتفاقية، قال مصطفى قوام، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جلوب إكسبريس سيرفيسز": "تأتي أهمية هذه الاتفاقية والشراكة مع "جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة" لتعكس التزامنا بتعزيز مسؤوليتنا والقيام بدور فاعل في حماية التنوع البيئي في دولة الإمارات والحفاظ على مواردها الطبيعية بما يضمن مستقبلاً أفضل للأجيال القادمة. وتهدف أيضاً إلى تسليط الضوء على القيم الأساسية المشتركة والجهود المتواصلة التي يبذلها الطرفان من أجل رفع مستوى الوعي في المجتمع حول أهمية الحفاظ على البيئة وقضايا التغير المناخي وصولاً إلى تحقيق مستقبل أفضل من خلال تعزيز الاستدامة البيئية في دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم".

من جانبها قالت ليلى مصطفى عبد اللطيف، المدير العام لجمعية الإمارات للحياة الفطرية: "نحن فخورون بما نبذله من جهود متواصلة للعمل يداً بيد مع الأفراد والشركات على حد سواء في دولة الإمارات ومنطقة الخليج من أجل الحفاظ على التنوع الحيوي والبحث في قضايا التغير المناخي من خلال إطلاق حزمة من البرامج التعليمية والتوعوية والسياسات ومبادرات حماية البيئة المبنية على أسس علمية. وستلعب شراكتنا مع "جلوب إكسبريس سيرفيسز" دوراً محورياً وهاماّ سيمكّننا من التعرف أكثر على مبادئ تأييد البيئة والابتكار والتكنولوجيا."   

الجدير بالذكر أيضاً أن الشراكة تأتي بهدف دعم الجهود التي تبذلها حكومة دولة الإمارات لتعزيز أطر التعاون المشترك مع القطاع الخاص في مجال حماية التنوع الأحيائيفي المنطقة في خطوة تتماشى مع أهداف رؤية الإمارات 2021 في تحقيق التنمية الشاملة.

=