Monday, 10 July 2017

VictoryLink affirms that more marketers are implementing mobile advertising into marketing budgets because of the promising Return On Investment


·85% of marketers expect their mobile location budget to increase.
·72% of global companies use location-based mobile targeting.
·Holidays and summer are prime active seasons for mobile advertising.
· Engy El Saban: “Today, marketers are growing more understanding of the power within the cell phone and its ability to offer a medium for numerous digital solutions that facilitate direct communication with potential consumers.”

Cairo, Egypt. July 9th 2017
VictoryLink, a fully-fledged digital solutions company, affirms that marketers are investing more in mobile advertising based on the Return On Investment it yields on the long run with targeted consumers. Global studies have demonstrated that the concentrated call-to-action affects mobile advertising imposed on consumers on the long term has encouraged more marketers to adopt the digital solution into their marketing strategies and budgets.
As the entire world gravitates towards digital through all mediums, industries and behaviors, companies are beginning to realize the power of digital to deeply and more effectively communicate with target audience. One of these means to specialized and targeted consumer communication is mobile advertising; the platform is growing in use and adoption as its power continues to reflect impact on consumer behavior. In fact, it has become its very own ecosystem, adapting to change and meeting particular demands. Today, marketers are adapting to this ecosystem, and so, global studies verified that 85% of marketers expect their mobile location budget to increase.
Global studies have affirmed that more users are responding to mobile advertising as it has the ability to capture audience at the right time and place. During active seasons, mobile activity significantly heightens, and so mobile advertising can be openly received by a large segment during such highly digital days. In fact, e-commerce companies that are growing more dependent on mobile advertising, increased their mobile advertisement spend by 23% year-over-year in Q4 of 2016 given that this quarter of the year is packed with public holidays. A global study addressed Black Friday, an international day designated for mass shopping, discovered that mobile advertising, and building up through progressive campaigns months before the momentous day, has immense impact on the way individuals during this day shop make purchase or even store visiting decisions.
Thus, incorporating these findings to digital solution tactics in Egypt implies that during national active seasons such as Eid, Easter, summer and other public holidays, mobile advertising can be doubled and even tripled to hammer on the prosperous number of active mobile users and deliver well crafted messages. Last year, VictoryLink’s statistics showed that mobile advertising services have been highly impactful in Egypt, targeting locations such as Cairo Festival City, Mall of Arabia, City Stars, City Center Maadi, Dandy Mall and City Center Alexandria during high seasons as they are packed with the largest groups of people and are prime opportunities to direct tailored messages to segmented masses. The statistics showed that an average of 4,500,000 SMSs were sent during Black Friday of 2016, proving how much mobile advertising is a powerful tool to communicate key messages with targeted audience.
Furthermore, the notion of capturing audience at the right time and place follows through to analyzing the best time during the day to communicate with the customers. A local study right here in Egypt held by VictoryLink in cooperation with YouGov revealed that 52% of mobile users have no certain preference as to when they would be most open to receiving mobile advertisements, instead, they are always viable to opening an SMS and exploring its content during any hour of the day. However the rest express more susceptibility and response during weekends when the busyness of the work week dies down and makes room for attention to non-work related phone activities. While mobile users may postpone opening a mobile advertisement, the mere recognition of the advertisement on the user’s phone ensures that the brand name has been registered in the user’s mind, thus completing a form of operative communication with the potential consumer. Furthermore, the studies have implied that mobile advertising offers room to create creative and engaging content, signaling to the fact that the solution is a malleable tool for marketers that can be amplified with ideas to further reach bigger target audience.
Zooming in on the Egyptian local market, as of February 2017, the Ministry of Communications and Information Technology has revealed studies showing that there are around 98 million mobile subscribers in Egypt, an increase of 4 million subscribers just one year before. This rapid and critical rise in mobile usage amongst Egyptians ascertains that the mobile phone is an incredibly useful tool in the hands of millions of potential consumers. Consequently, marketers are becoming more aware of the promising success marketing strategies can be acquired through mobile advertisements.
Important features accessible in mobile advertising make marketers more keen to implement the tool in their strategy as it ensures that the correct audience listens to the company’s messages, of such features is the location based services tool. In that regards; 72% of global companies use location-based mobile targeting, such tool allows corporations to communicate more tailored messages to particular groups  based on their real-time location thus giving corporations an opportunity to offer more premium products, services and offers to the right target audience.
Engy El Saban, CEO of VictoryLink, expressed that, “A lot of us are turning to the ease and resourcefulness packed in our cell phones to retrieve news from all aspects of the world around us. Today, marketers are growing more understanding of the power within the cell phone and its ability to offer a medium for numerous digital solutions that facilitate direct communication with potential consumers. We always work to innovate and uncover better digital solutions that get brand names, messages and visions across to targeted groups, and mobile advertising is one very powerful tool employed by our pool of more than 500 clients that ensures accomplishing such corporate and strategic objectives.”
It is worth mentioning that VictoryLink has been a leader in the field of digital solutions and developing more effective digital services and empowering digital tools to allow their myriad of clients the opportunity of reaching more consumers and yielding more Return On Investment.
Michel Mikhail, Head of Alternative Channels, from NBK – Egypt  stated that, “Marketing strategies that can promise Return on Investment, especially in Egypt’s market with over 90 million mobile users, means incorporating mobile and digital communication by all means available. Mobile advertising is harnessing a significant share in our budget as we strongly believe that it is vital in attracting potential customers and sending across the brand identity and key messages pertaining to our marketing strategy.”

تؤكد شركة ڤيكتوري لينك أن المزيد من خبراء التسويق يضعون إعلانات المحمول ضمن ميزانيات التسويق بسبب عائدها الواعد على الاستثمار
         يتوقع 85% من خبراء التسويق زيادة ميزانية المحمول
         تعتمد72% من الشركات العالمية علي استهداف المحمول للمستخدم عن طريق تحديد الموق
         العطلات والصيف هم مواسم أنشطة رئيسية لإعلانات المحمول
         إنجي الصبان: "اليوم أصبح خبراء التسويق أكثر فهما لقوة الهاتف المحمول وقدرته على تقديم وسيلة تقوم بتسهيل التواصل المباشر مع العملاء المستهدفين"

القاهرة، مصر. 5 يوليو 2017
تؤكد ڤيكتوري لينك،  شركة الحلول الرقمية المتكاملة، أن خبراء التسويق يستثمرون بنسبة أكبر في الإعلانات على الهواتف المحمولة بسبب العائد على الإستثمار الذي يحققه هذا النوع من الإعلانات على المدى الطويل من خلال الوصول إلي العملاء المستهدفين. وقد أثبتت الدراسات العالمية أن تأثير إعلانات المحمول علي شراء العملاء على المدى الطويل يشجع المزيد من خبراء التسويق علي اللجوء للحلول الرقمية كجزء من إستراتيجيات وميزانية التسويق.

ومع توجه العالم بأسره نحو الحلول الرقمية من خلال جميع الوسائل والصناعات والسلوكيات، بدأت الشركات تدرك قدرة الحلول الرقمية على التواصل بشكل أكثر عمقاً وأكثر فعالية مع العملاء المستهدفين. إحدى هذه الوسائل التي تحقق الإتصال المتخصص والمقنع مع العملاء هي الإعلان علي الهواتف المحمولة. ويزداد الإستخدام والإعتماد علي هذه الخدمة حيث تنعكس فاعليتها علي التأثير في سلوك العميل، فقد أصبحت خدمة قائمة بذاتها يمكنها التكيف مع التغيير وتلبية إحتياجات خبراء التسويق. وأصبح اليوم لدي خبراء التسويق القدرة علي التكيف مع هذه الخدمة أيضاً. وقد أثبتت الدراسات العالمية أن 85٪ من خبراء التسويق يتوقعون زيادة الميزانية المخصصة للهواتف المحمولة في الفترة المقبلة.

وقد أكدت الدراسات العالمية أن المزيد من المستخدمين يستجيبون لإعلانات التليفونات المحمولة حيث يمتلك هذا النوع من الإعلانات القدرة على إجتذاب العملاء في الوقت والمكان المناسب. وخلال المواسم النشطة، يزداد التفاعل علي المحمول بشكل ملحوظ وبالتالي يتم إرسال الإعلانات لشريحة كبيرة من العملاء.

وقد قامت شركات التجارة الإلكترونية التي تعتمد بشكل متزايد على إعلانات المحمول بزيادة إنفاقها على هذه الخدمة بنسبة 23٪ في الربع الرابع من العام الماضى مقارنة بالوقت نفسه من عام 2015 وذلك نظرا لإستيعاب خبراء التسويق بأهمية هذه الخدمة خاصة لإمتلاء هذا الربع من العام بالعطلات الرسمية العديدة. وأثبتت دراسة عالمية عن يوم الجمعة السوداء  المعروف بـ Black Friday، وهو يوم دولي مخصص للتسوق الجماعي، أن إعلانات الهواتف المحمولة والحملات التسويقية قبل أشهر من هذا اليوم الهام لها تأثير هائل على طريقة تسوق الأفراد وقرارات الشراء وزيارة متاجر محددة لديهم خلال هذا اليوم.  
وأظهرت إحصائيات شركة ڤيكتوري لينك أن خدمات الرسائل الإعلانية كانت ذات تأثير كبير في مصر، حيث إستهدفت مواقع مثل كايرو فستيفال سيتي، مول العرب، سيتي ستارز، سيتي سنتر المعادي، داندي مول وسيتي سنتر الإسكندرية خلال المواسم النشطة حيث أنها مليئة بأكبر عدد من الناس، وهي فرصة رئيسية لتوجيه رسائل مصممة خصيصا لقطاع التجزئة. وأظهرت الإحصائيات أنه تم إرسال حوالي 4,500,000 رسالة في يوم واحد وهو يوم 
Black Friday من عام 2016، مما أثبت قوة ونجاح هذه الوسيلة للتواصل مع العملاء المستهدفين.

بالتالي فإن دمج هذه النتائج في إستراتيجيات الحلول الرقمية في مصر يعني أنه من الممكن مضاعفة إعلانات المحمول بل وزيادتها ثلاث مرات خلال المواسم والأعياد الوطنية مثل العيد وأعياد الربيع وفصل الصيف وغيرها من الأجازات الرسمية لإستغلال العدد المرتفع من مستخدمي المحمول النشطين وإرسال رسائل فعالة في مثل هذا التوقيت.

 فكرة إجتذاب العملاء في الوقت والمكان المناسب تتم من خلال تحليل أفضل وقت خلال اليوم للتواصل مع العملاء. كشفت دراسة محلية أجرتها ڤيكتوري لينك في مصر أن أغلب الأشخاص ليس لديهم أفضلية فيما يتعلق بالتوقيت الذي يكونوا أكثر إستعداد فيه لتلقي الإعلانات علي المحمول، حيث يكون 52% من مستخدمي الهواتف علي استعداد لفتح الرسائل القصيرة واستكشاف محتوياتها في أي وقت علي مدار اليوم. ومع ذلك، أعرب البقية عن كونهم أكثر قابلية وإستجابة لذلك خلال عطلات نهاية الأسبوع عندما يقل ضغط العمل ويكون هناك مجال للاهتمام بأنشطة الهاتف الغير متعلقة بالعمل. وعلي الرغم من أن مستخدمي المحمول قد يؤجلوا في بعض الأوقات فتح الإعلانات إلا ان مجرد إستقبال الإعلان علي هاتف المستخدم وإدراكه له يضمن أن إسم العلامة التجارية قد تم تسجيله في عقل المستخدم، وبالتالي يتم إستكمال شكل من أشكال التواصل العملي مع العميل المستهدف.

وقد أعلنت وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان عدد مشتركي الهاتف المحمول في مصر حوالي 98 مليون مشترك، بزيادة قدرها 4 ملايين مشترك مقارنة بالعام الماضي. هذا اﻹرتفاع السريع والواضح في إستخدام المحمول بين المصريين يؤكد أنه أداة تسويقية مفيدة للغاية في أيدي الملايين من العملاء المستهدفين. وبالتالي أصبح خبراء التسويق أكثر وعياً بالنجاح الذي يمكن تحقيقه من خلال إستراتيجيات التسويق التي تشمل إعلانات المحمول.

المميزات الهامة التي يمكن الوصول إليها من خلال إعلانات المحمول تجعل خبراء التسويق أكثر حرصا على إستخدام هذه الأداة في إستراتيجيتهم لأنها تضمن تلقي العملاء المحتملين لرسائل الشركة، ومن هذه المميزات أداة الإستهداف بناءا على الموقع. تستخدم 72٪ من الشركات العالمية الرسائل الموجهة عن طريق الموقع الجغرافي وهي عبارة عن رسائل تستهدف العملاء بناء على موقعهم الجغرافي الحالي مما سيساعد الشركات على أن تقدم المزيد من المنتجات والعروض والخدمات المتميزة لعملائها.

وقالت إنجي الصبان، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة ڤيكتوري لينك، أن "الكثير منا يعتمد علي السهولة التي تميز هواتفنا المحمولة للحصول علي الأخبار من جميع أنحاء العالم من حولنا. واليوم، خبراء التسويق أصبحوا أكثر فهما لقوة الهاتف المحمول وقدرته على تقديم وسيلة للعديد من الحلول الرقمية التي تقوم بتسهيل التواصل المباشر مع العملاء المستهدفين. ونحن نعمل دائما على الإبتكار وكشف أفضل الحلول الرقمية التي تقوم بتوصيل أسماء العلامات التجارية والرسائل والرؤى إلي الفئات المستهدفة، الإعلانات المحمولة هي أداة قوية جدا يستخدمها أكثر من 500 من عملائنا والتي تضمن تحقيق هذه الأهداف المؤسسية والاستراتيجية ".

واضاف ميشيل ميخائيل، رئيس القنوات الإلكترونية البديلة ببنك الكويت الوطني -مصر "تشمل استراتيجيات التسويق، التي تضمن تحقيق عائدات على الإستثمار وخاصة في السوق المصري الذي يضم حوالي 90 مليون مستخدم للتليفون المحمول، جميع الوسائل المتاحة للإتصال الرقمي والمحمول." وأضاف: "تستحوذ إعلانات المحمول على نسبة كبيرة من ميزانيتنا لإيماننا بقدرتها على جذب العملاء وتوصيل هوية العلامة التجارية والرسائل الرئيسية المتعلقة بإستراتيجيتنا التسويقية."


=