Monday, 10 July 2017

مركز دبي التجاري العالمي يُطلق "جلف هوست 2017" دعماً لقطاع الضيافة الإقليمي سريع النمو

يُتوقع وصول قيمة القطاع إلى 36.7 مليار دولار في 2020


"جلفود" يطلق أول معرض متخصص بخدمات الضيافة والطعام خلال أسبوع دبي الدولي للضيافة

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة – لا يزال قطاع السياحة والضيافة الإقليمي يتحرّك في منحىً تصاعدي، على الرغم من التحديات قصيرة الأجل التي تفرضها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي عوامل دولية مرتبطة بالاقتصاد الكلي، إذ تدرك حكومات المنطقة حجم الإمكانيات التي ينطوي عليها هذا القطاع ومن شأنها تمكين التنويع في الإيرادات وخلق فرص العمل وتنشيط حركة الاستثمار في مشاريعها. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة قطاع الضيافة في المنطقة 36.7 مليار دولار بحلول العام 2020 وفقاً لشركة "يورومونيتر إنترناشونال"، ويشهد القطاع إقامة عدد كبير من الفعاليات العالمية التي يأتي على رأسها إكسبو 2020 دبي، المنتظر أن يجتذب ملايين الزوار إلى المنطقة، ما يجعل القطاع في حاجة ماسة إلى أرضية مكرّسة لتعزيز خدمات الضيافة والطعام ودعم تطورها.

وفي هذا السياق، يعتزم مركز دبي التجاري العالمي إطلاق معرض "جلف هوست" ليصبح أول حدث مختص بخدمات الضيافة والطعام في الشرق الأوسط، وذلك في الفترة بين 18 و20 سبتمبر 2017. ومن المقرّر إقامة "جلف هوست" خلال أسبوع دبي الدولي للضيافة، المبادرة التي ترعاها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

ويقام معرض "جلف هوست" بتنظيم من مركز دبي التجاري العالمي، الذي يشتهر بتنظيم معرض "جلفود"، أكبر حدث تجاري سنوي في قطاع الأغذية بالعالم. وينعقد إلى جانب "جلف هوست" أربع فعاليات تجارية متخصصة أخرى تشمل "مهرجان المأكولات المتخصصة" و"سيفيكس الشرق الأوسط" و"ياميكس الشرق الأوسط"، التي ينظمها كذلك مركز دبي التجاري العالمي، فضلاً عن معرض الفنادق الذي تنظمه شركة "دي إم جي للفعاليات". ويُنتظر أن يتيح معرض "جلف هوست" أرضية واسعة مكرّسة لحصول المطاعم والفنادق وشركات خدمات الطعام والشركات السياحية على التجهيزات والمعدات اللازمة لعملها في واحدة من أسرع الأسواق نمواً في العالم.

وبهذه المناسبة، أكّدت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، أن ريادة دبي في قطاع الضيافة والسياحة "لا تقتصر على المنطقة، بل تمتدّ في بعض المجالات لتكون ريادة عالمية"، مشيرة إلى احتضانها مرافق رفيعة المستوى تابعة لأبرز سلاسل الفنادق والمطاعم العالمية، وعدداً من مشاهير الطهاة القادمين من أرجاء المعمورة، علاوة على اشتمالها على معالم سياحية عالمية مرموقة ومجموعة عزّ نظيرها من المأكولات من مختلف المطابخ العالمية، ما يجعلها مركزاً حيوياً وسوقاً راسخة للقطاع، وقالت: "تحتلّ دبي مكانة رفيعة على خريطة قطاع السياحة وخدمات الطعام والشراب العالمية بفضل الفعاليات التجارية العالمية البارزة، مثل "جلفود"، التي تلعب دوراً رئيسياً في جلب المزيد من الموردين والزائرين إلى دبي سنوياً، أكثر من أي حدث تجاري سنوي آخر في العالم، ومن شأن استضافة أسبوع دبي الدولي للضيافة الذي يضمّ خمسة معارض متكاملة، أن تضيف بعداً آخر لتميز الإمارة".

وأضافت: "دبي بوابة تصل كلاً من الشرق والغرب بأسواق الضيافة المتنامية في الهند وإفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط، وسوف يتيح معرض "جلف هوست" المجال أمام المشترين للتواصل مع الموردين، والاطلاع على أحدث المستجدات والتعرف على التوجهات في الأسواق، والحصول على المنتجات من بين مجموعة واسعة من المستلزمات والمعدات الخاصة بخدمات الضيافة والطعام، وذلك ضمن حدث يُعدّ الأنسب والأكثر تنظيماً وتخصصاً، علاوة على تمكّنهم من تلبية احتياجاتهم الإضافية في المعارض المتخصصة الأربعة الأخرى".

ويعرض "جلف هوست 2017" كل ما يختص قطاع الضيافة من تجهيزات ومعدات، بدءاً من الحلول المطبخية التجارية التي تشمل الأفران وأدوات الطهو وإعداد الطعام والأواني وتجهيزات المطابخ، ومجموعات واسعة من المستلزمات الخاصة بتقديم الطعام للمساعدة في إثراء تناول الطعام والاستمتاع بخدمة استثنائية من شأنها أن تُبرز المكان وتنأى به عن المنافسة، فضلاً عن أحدث المنتجات والخدمات الخاصة بالمقاهي لخدمة واحدة من أسرع أسواق استهلاك القهوة نمواً في العالم.

وسيشارك أكثر من 2,000 عارض في فعاليات أسبوع دبي الدولي للضيافة، حيث يستضيف "جلف هوست" وحده 16 جناحاً وطنياً، ما يُظهر الأهمية العالمية لخدمة المنطقة. وتشمل أبرز الدول المشاركة في الحدث إيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والبرتغال وتركيا واليونان والصين وكوريا وتايوان والهند ولبنان وأستراليا وهولندا ومصر.

وتضم قائمة العارضين الرئيسيين المشاركين في "جلف هوست" كلاً من "ألتو شام"، و"إيه. روناي"، و"تشيمبالي"، و"راك بورسلان"، و"فالكون كيتشين"، و"لا ماركيز"، و"مانيتووك"، و"ميدلبي"، و"هيني بيني"، وغيرها.

واعتبر عبدالرحمن زكي، الرئيس التنفيذي لشركة "ريو إنترناشونال"، التي تعمل في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 40 عاماً، أن إطلاق معرض "جلف هوست" يأتي في مرحلة مهمة من التطور الإقليمي الذي يشهده قطاع الضيافة، وقال: "تقدّم "ريو إنترناشيونال" لعملائها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا منذ ما يزيد على أربعة عقود، معدات مبتكرة ذات جودة عالية لتجهيز الطعام وتقديمه، لذلك فإننا نرى أن وجود معرض يركّز بطريقة شاملة على احتياجات الجانب التجاري في قطاع الضيافة أمر ذو قيمة كبيرة لنا ولعملائنا".

من جهة أخرى، تعتزم شركة "ميدلباي" العالمية البارزة في مجال معدات الطهو التجاري، تقديم مجموعة واسعة من المنتجات الحديثة خلال مشاركتها في الدورة الافتتاحية من "جلف هوست". وأكد نبيل البابا، النائب الإقليمي للرئيس في الشركة، أهمية المعرض للشركات الأمريكية، ولشركة "ميدلباي" باعتبارها "رائدة عالمياً في مجال معدات الطهو التجاري، وقال: "يكتسب النمو الحاصل في قطاع الضيافة بأنحاء الشرق الأوسط والمناطق المجاورة مزيداً من الزخم، وبوسعنا عبر ريادتنا في الابتكار تقديم أكثر المعدات واللوازم تطوراً ومساعدة المطاعم في تحقيق وفورات هائلة في الوقت المستغرق والطاقة المستهلكة في إعداد الطعام، ما يؤدي إلى تحسين العمليات وزيادة الأرباح، عدا عن جلبنا منافع بيئية جمّة للمطابخ التجارية من أجل المساهمة في استدامة النجاح للجميع، وفي هذا تعليل لكون منتجاتنا متاحة في ثلث المطاعم بجميع أنحاء العالم، وسوف يمكّننا معرض "جلف هوست" من توسيع نطاق انتشارنا في هذه السوق الرئيسية".

ومن المنتظر أن يشكّل "جلف هوست" أرضية واسعة تتيح التواصل بين الشركات العاملة في توريد لوازم إعداد القهوة ومعداتها وتجهيزاتها من جهة، والمقاهي من جهة أخرى، في ضوء الأرقام التي تشير أن سوق القهوة في الشرق الأوسط تنمو بضعفي معدل النمو العالمي من ناحية الاستهلاك، وفقاً لشركة "يورومونيتر"، نظراً للشهية الاستهلاكية الكبيرة لهذا المشروب بسبب التنوع الثقافي، فضلاً عن اتساع الشريحة السكانية الأكثر اهتماماً بثقافة القهوة في المنطقة، وهي الشريحة العمرية بين 15 و34 عاماً، والتي تشكل 40 بالمئة من السكان.

من ناحيته، اعتبر برونو بيناتيلي من مجموعة "تشيمبالي" حضور المجموعة في "جلف هوست 2017" ومشاركتها فيه "أمراً منطقياً نظراً لكوننا شركة عالمية تصدّر منتجاتها إلى أكثر من 100 دولة حول العالم"، وقال: "تزدهر تجارة القهوة في منطقة الشرق الأوسط، وتدرك المقاهي والمطاعم في ظلّ هذا الازدهار أن الاستثمار في المعدات التجارية عالية الجودة الخاصة بصناعة مشروبات الإسبريسو، كتلك التي تنتجها "تشيمبالي"، هو أفضل استثمار يمكن أن تُجريه في هذا المجال، ويشكّل "جلف هوست" في هذا السياق حدثاً مناسباً لتعزيز حضورنا في أنحاء المنطقة".

ويشكل الابتكار محوراً رئيسياً يتم التركيز عليه في "جلف هوست 2017"، الذي يستضيف ركناً مخصصاً للابتكار يعرض أحدث الحلول التقنية المتطورة التي يتم تقديمها لرفع مستوى أداء المطابخ التجارية. كما يشهد المعرض إطلاق جوائز "جلف هوست للابتكار" الرامية إلى تكريم المبتكرين والداعمين للتقنيات والمنتجات والتقنيات الجديدة في قطاع الضيافة.

كذلك ينعقد على هامش "جلف هوست"، ولثلاثة أيام، منتدى الشرق الأوسط لصناعة الأغذية، بالشراكة مع المركز الدولي لفنون الطهو في دبي، وهو مؤتمر يهدف إلى تمكين المهنيين العاملين في جميع جوانب قطاع الأغذية والمشروبات من التعرف على الفرص المتاحة والتحديات الكامنة ومجالات الابتكار الكامنة في هذا القطاع. وسوف تتناول جلسات المنتدى مواضيع حيوية عديدة مثل تراخيص الامتياز، وتأسيس الشركات، وإدارة المواهب، واللوائح والسياسات التشريعية الإقليمية. كما تقام في المنتدى مسابقة على غرار برنامج تلفزيون الواقع "دراغونز دن" لإتاحة الفرصة أمام رواد الأعمال في مجال الأغذية والمشروبات لعرض أفكارهم مباشرة أمام مستثمرين محتملين والمنافسة للحصول على تمويل لتلك الأفكار.

وقال الرئيس التنفيذي للمركز الدولي لفنون الطهو في دبي، سنجيه راجا، إن منتدى الشرق الأوسط لصناعة الأغذية يشكل "منبراً مهماً يقام على هامش جلف هوست"، معرباً عن سروره بالشراكة مع هذا المعرض التجاري الكبير، وأضاف: "يُعتبر التبادل المعرفي لبِنةً مهمة في بُنية دعم هذا القطاع وتطويره، ودورنا في تسهيل انعقاد هذا المنتدى يأتي مكمّلاً للقيمة التي يُضفيها "جلف هوست" على قطاع الأغذية والمشروبات على الصعيد الإقليمي".

وتقام الدورة الافتتاحية من معرض "جلف هوست" إلى جانب ثلاثية معارض الأغذية المتخصصة التي تنعقد بالتزامن سنوياً، وتشمل "مهرجان المأكولات المتخصصة" المعنيّ بالأغذية الفاخرة والحلال والعضوية، و"سيفيكس الشرق الأوسط" المختص بالأغذية البحرية، و"ياميكس الشرق الأوسط"، الحدث التجاري الدولي الأبرز في المنطقة في مجال الحلويات والوجبات الخفيفة والذي يُنظم بالتعاون مع شركة "كولنميسيه" للمعارض.

وتتجلى أهمية "جلف هوست" في علاقات الشراكة الاستراتيجية التي استطاع إبرامها مع عدد من الاتحادات الصناعية الرئيسية في أوروبا، ومن بينها منظمة "فيتوريو كاسيلي" الإيطالية، واتحاد الضيافة الألماني "إتش كيه آي"، والاتحاد البريطاني لموردي معدات التموين، والاتحاد الإسباني لمصنعي صادرات قطاع الضيافة.

تجدر الإشارة إلى أن جميع المعارض تقام بين 18 و20 سبتمبر وهي مفتوحة حضرياً أمام المختصين والمهنيين ورجال الأعمال ولن تسمح بدخول عامة الجمهور ومن هم دون الحادية والعشرين من العمر.

=