Tuesday, 9 May 2017

Mastercard Sponsors the Egyptian Banking Institute Ninth Annual Conference

The conference aims to promote financial inclusion in the banking sector
                                                                                                                         
Cairo, Egypt May 8th, 2017 – Mastercard is sponsoring the Egyptian Banking Institute (EBI) ninth annual conference, held under the auspices of H.E. Mr. Tarek Amer, Governor of the Central Bank of Egypt, which aims to promote financial inclusion in Egypt. Speaking at the second session of the conference, Mr. Magdy Hassan, General Manager for Egypt and North Africa – Mastercard, highlighted the company’s leading role in developing innovative payment technologies as well as its significant contribution to further drive financial inclusion globally. He also stressed on the importance of reducing the impediments to financial inclusion, and promoting access and usage of financial services.

“We are proud to take an active part in promoting financial inclusion in Egypt. Three years ago, Mastercard was the first company to make financial inclusion part of the way we do business and accordingly we have built a sustainable approach to product and service development and implementation. It is important for all parties to work together and for the government to facilitate the provision of a higher quality and diverse portfolio of financial services, including, digital and mobile payments, focusing on individuals, households and SMEs. Processing payments can be the first entry point for unbanked to engage with the banking system. Therefore by developing fast, secure and cost-efficient payment solutions, we enable and empower banks to cater to the needs of the unbanked,” said Magdy Hassan General Manager for Egypt and North Africa.

As the understanding of the costs and risks of cash usage is increasing in the country, Mastercard has worked closely with the Egyptian Government on a number of project to further drive financial inclusion. To name a few, these projects included the digitalization of outbound and inbound payments; the establishment of the world first interoperable mobile eco-system in collaboration with the Egyptian Banks Company (EBC); and the facilitation of electronic transactions and adoption of a digital cashless roadmap in two technology parks in cooperation with ITIDA.

 ماستركارد ترعى المؤتمر السنوي التاسع للمعهد المصرفي المصري

المؤتمر يهدف لتعزيز الشمول المالي في مصر
                                                                                                                         

القاهرة، مصر- 8 مايو، 2017- شاركت ماستركارد في المؤتمر السنوي التاسع للمعهد المصرفي المصري الذي أقيم تحت رعاية السيد/ طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري. يهدف المؤتمر، الذي كانت ماستركارد أحد رعاته، إلى تعزيز الشمول المالي في مصر. وخلال الجلسة الثانية من المؤتمر،   تحدث السيد/ مجدي حسن، المدير العام لمصر وشمال أفريقيا- ماستركارد، حيث ألقى الضوء على الدور الرائد الذي تقوم به الشركة في تطوير تكنولوجيا الدفع المبتكرة، فضلا عن مساهمتها المتميزة في تعزيز الشمول المالي عالمياً كما شدد السيد/ مجدي أيضا على أهمية الحد من العوائق التي تحول دون تحقيق الشمول المالي، وتشجيع الوصول إلى الخدمات المالية واستخدامها.

وتعليقاُ على ذلك، يقول السيد/ مجدي حسن مدير عام شركة "ماستركارد" في مصر وشمال أفريقيا:" تفخر ماستركارد بدورها الفعال في تعزيز الشمول المالي في مصر. فمنذ ثلاث سنوات، كانت ماستركارد هي الشركة الأولى التي جعلت من الشمول المالي جزءاُ أساسيا من  أهداف أعمالها، وبالتالي قمنا بتصميم نموذج مستدام لتطوير وطرح المنتجات والخدمات المصرفية الإلكترونية. فمن المهم أن تتعاون جميع الأطراف في هذا المجال، مع قيام الحكومة بتوفير مجموعة متنوعة من الخدمات المالية المتميزة، بما في ذلك المدفوعات الرقمية والمدفوعات عبر الهاتف المحمول، مع التركيز على الأفراد والأسر، والشركات الصغيرة والمتوسطة. إن المعالجة الإلكترونية للمدفوعات هي الخطوة الأولى لدمج مجتمع غير المتعاملين مع النظام المصرفي ليصبحوا جزءا من هذه المنظومة. وبالتالي، ومن خلال تطوير حلول دفع سريعة وآمنة وفعالة من حيث التكلفة، نساهم في تمكين البنوك من تلبية احتياجات غير المتعاملين معها"

وانطلاقا من إدراكنا التام لتزايد تكلفة ومخاطر التعاملات النقدية في مصر، عملت ماستركارد بشكل وثيق مع الحكومة المصرية على العديد من المشروعات لتعزيز الشمول المالي. فعلى سبيل المثال لا الحصر، تضم  هذه المشروعات التحول للنظام الرقمي في المعاملات الواردة والصادرة؛ وإقامة أول نظام مفتوح في العالم للدفع عبر الهواتف المحمولة في مصر بالتعاون مع شركة بنوك مصر؛ وتسهيل تطبيق نظم المدفوعات الالكترونية ونشر مفهوم التعاملات اللانقدية في المناطق التكنولوجية والقرى الذكية بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ايتيدا)والذي يشمل تسهيل المعاملات الإلكترونية وتطبيق نظم المدفوعات الرقمية اللانقدية في منطقتين تكنولوجيتين بمصر، واللتان تم افتتاحهما العام الماضي. 


=