Monday, 8 May 2017

بلو راين تكنولوجيز تقدم أحدث الحلول المبتكرة لتجهيز أول محطة وقود ذكية من إينوك في دبي


الشركة المتخصصة بتصنيع اللافتات الرقمية تتعاون مع شركة بترول الإمارات الوطنية إينوك لتجهيز أول محطة وقود ذكية في الإمارة بهدف تقديم تجربة مميزة للزبائن
الإمارات العربية المتحدة، دبي، 8 مايو، 2017: كشفت شركة بلو راين تكنولوجيز عن استخدام أحدث الابتكارات في تقنية إضاءة إل إي دي الفريدة التي أذهلت المتعاملين في محطة الوقود الذكية والجديدة في مدينة دبي للإنترنت.
وكانت الشركة المتخصصة في تصنيع اللافتات الرقمية قد أطلقت شراكة مع شركة بترول الإمارات الوطنية إينوك لتوفير أحدث الابتكارات التقنية الحديثة للزبائن في الإمارات، وذلك تماشيًا مع رؤية حكومة دبي الهادفة إلى تطبيق المعايير التي تجعلها في قائمة المدن الذكية في العالم.
وفي أول محطة وقود ذكية في الإمارات، تعاونت بلو راين تكنولوجيز مع إينوك من أجل وضع التصاميم والمخططات اللازمة وتنفيذ المشروع الذي يتضمن تركيب 36 شاشة إل إي دي حول المحطة.
وستستخدم هذه الشاشات الفريدة والمتميزة لعرض سلسلة من المعلومات المفيدة للسائقين، والتي تتضمن أحوال الطقس وحركة المرور، بالإضافة إلى عرض المحتوى الإعلاني للزبائن. ومن وقت دخول الزبائن إلى المحطة وحتى لحظة خروجهم منها، فستأخذ هذه الشاشات الزبائن في رحلة مذهلة وتمنحهم تجربة مميزة على مدار 24 ساعة في اليوم طوال السنة.
وفي تصريح له، قال جون جوزيف، مدير المبيعات في شركة بلو راين تكنولوجيز: "نعمل على تركيب شاشات إل إي دي متطورة ضمن محطة الوقود، حيث ستوضع أربع شاشات إل إي دي على كل عمود من الأعمدة الثمانية داخل المحطة".
وأضاف بقوله: "إلى جانب ذلك طلبت إينوك وضع شاشة بقياس 4 متر مربع عند مدخل متجر زووم، وفي الداخل عملنا أيضًا على تركيب شاشة إل إي دي منحنية قياس 50 سم، لتغطي محيط المتجر من الداخل. وبناء على طلب إينوك، عملنا أيضًا على تركيب شاشة إل إي دي كبيرة في غرفة الانتظار الخاصة بوحدة أعمال الصيانة والخدمات "أوتو برو". ويعني ذلك أنه سيتم تزويد الزبائن القادمين إلى محطة إينوك بالمعلومات المفيدة والمسلية، بأفضل طريقة تقنية ممكنة".
ويعد هذا المشروع نتيجة للتعاون الوثيق والطويل بين المؤسستين. ومن خلال العمل المتواصل مع فريق إينوك لتوفير أفضل الابتكارات وتقديم أفضل الخيارات التقنية للمتعاملين، فقد عملت بلو راين تكنولوجيز على تقديم باقة من الحلول المخصصة، بحيث تتلاءم مع بيئة الموقع، والتي تشهد حضور أعداد كبيرة من الزبائن، وتقدم أفضل التجارب المتطورة.
وبيّن جون جوزيف أن هذا العمل يعد أول مشروع ضمن محطة للوقود، كما يمثل اختلافاً عن أعمال الشركة المعتادة التي تغطي عمليات المراكز التجارية، ولكنهم  فخورين بالحلول التقنية والرقمية التي تقدمها الشركة، بغض النظر عن القطاع الذي يعمل فيه المتعاملون: "يمكن استخدام شاشات بلو راين تكنولوجيز في مختلف قطاعات الأعمال. كما أنها تمثل الحلول المعتادة في قطاع التجزئة، أو أي موقع يشهد حركة مرور عالية، أو يستقطب أعدادًا كبيرة من المرتادين، كما أننا نتعاون مع مالكي المراكز التجارية، وقطاع التجزئة، وشركات الترفيه، ولا يقتصر هذا التعاون على العرض الرقمي، ولكننا نقدم أيضًا حلولًا تفاعلية ومحتوى قابلًا للتخصيص".
وأضاف: "كما أن هناك العديد من المجالات الأخرى التي عبرت عن اهتمامها بعملنا مثل المطارات والمستشفيات، والأماكن العامة الواسعة".
ويتوقع جون أن هذه الحلول الذكية والفريدة، ستصبح النظام المعتاد خلال السنوات القليلة القادمة، وما يشهده العالم في الوقت الحالي لا يشكل سوى جزءًا بسيطًا من إمكانيات استخدام اللافتات الرقمية: "الجميع يرغبون بتقديم تجربة تسوق وزيارة فريدة من نوعها لمختلف أنواع الزبائن. وفي المستقبل سنشهد تقديم تجارب أكثر تخصصًا وابتكارًا على مستوى أوسع من الحلول التقنية والتي ستساعد على توفير أجواء لا تنسى بالنسبة للزبائن، وتزيد العلاقة الوثيقة مع العلامات التجارية".
=