Thursday, 25 May 2017

أبرز التصريحات من شركة فيكتورى لينك والسيد/ إيهاب مصطفى الرئيس التنفيذى لأستراتيجيات شركة Alkan CIT الشرق الاوسط وافريقيا

خلال المؤتمر الصحفي لشركة فيكتوري لينك:
·        إنجى الصبان: 200 مليون جنيه حجم استثمارات فيكتوري لينك في 2017 ونعمل كمستشارللعميل لتقديم خدمات عالية الجودة 
·        إيهاب مصطفى: 40% من الشركات في العالم تخصص 70% من ميزانية الإعلانات " للتسويق الإلكتروني "
·        يوسف نجيب: نتعامل مع 4 جهات حكومية كبري في مجال الرسائل الاعلانية القصيرة مما يؤكد ريادتنا وهناك قواعد وشروط نضعها أمام أعيننا عند إرسال أي رسالة 

القاهرة، مصر. 24 مايو 2017:-
أكدت المهندسة إنجى الصبان الرئيس التنفيذى وعضو مجلس الإدارة لشركة ڤيكتوري لينك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الشركة للإعلان عن أحدث الدراسات والبحوث في مجال التسويق الإلكتروني ان حجم استثمارات فيكتوري لينك بلغت 100 مليون جنيه العام الماضي وتبلغ هذا العام 200 مليون جنيه مشيرة إلى أن الشركة تهدف إلى تعزيز خدمات القيمة المضافة فى السوق المصرى، ومساعدة العملاء في تسويق منتجاتهم وذلك بعد زيادة إعتماد القطاع التجاري على الرسائل القصيرة عبر الهواتف المحمولة خلال السنوات الماضية. 
أشارت أنجي الصبان إلى أنه بعد نجاح فيكتوري لينك في توفير حلول تسويقية جادة للعملاء عبر 30 مليون رسالة قصيرة عن طريق خدمات الرسائل التسويقية المختلفة كمتوسط شهرى كان لابد من إتخاذ 3 قرارات هامه :-
أولا زيادة فروع فيكتوري لينك وتم إفتتاح فرع في الإسكندرية وقبل نهاية العام الحالي سيتم إفتتاح فرع الغردقة للوصول إلى كل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي ليس لها خبرة في التسويق الإلكتروني. 
ثانياً: وأوضحت الصبان أن ثاني القرارات الهامه التي اتخذتها فيكتوري لينك هو تطوير الخدمات بشكل مستمر لأن المستهلك المصرى لدية وعى كبير فى إستخدام التكنولوجيا الحديثة فى التسوق، خاصة مع التطور الملحوظ فى إستخدام الهواتف المحمولة التى أصبحت جزء لا يتجزأ من حياة العملاء اليومية وبالتالي فالشركة ملتزمة بتقديم خدمات عالية الجودة. 

 ثالثاً: وأضافت أنجي الصبان أن القرار الثالت هو إطلاق أول شركة مصرية متخصصة في كل ما له علاقة بالتسويق الإلكتروني سواء من حيث التعامل مع مشغلي المحمول أو غيرهم تحت إسم “VLBuzz” وتعد هذه خطوة هامة لدعم ومساعدة القطاعات المختلفة فى الوصول إلى عملائهم.
وقالت الصبان أن فيكتوري لينك تعمل كمستشار للعملاء لتقديم كل ما يفيدهم في توصيل الرسائل المطلوبة بشكل متميز وذلك من حيث المحتوي أو عدد الكلمات أو وقت إرسال الرسالة مشيرة إلى أن مسؤولية الشركة تكون فقط خاصة بالمحتوي بحيث لا يكون به أي شيء مسيء والشغل مع العملاء يحتاج إلى القرب في المسافة ولذلك اتخذنا قرار التوسع في المحافظات علما بأننا نقوم بتقديم جميع خدماتنا من داخل مصر واتباع أعلي معايير الجودة. 
ومن جانبه أشاد إيهاب مصطفى الرئيس التنفيذى لأستراتيجيات شركةAlkan CIT الشرق الأوسط وأفريقيا بنتائج الدراسة التي أعدتها فيكتوري لينك مشيرا الي أن التسويق الرقمى أصبح يحتل مرتبة متقدمة فى مبيعات الشركات والقطاعات التجارية وذلك لعدة اسباب اولا مواكبة المتغيرات العالمية وثانيا نقل الخبرات التقنية العالمية للسوق المصرى،ثالثا بجانب مردودها القوى لزيادة المبيعات، مشيراً إلى تزايد إعتماد المواطنين على التسوق الإلكتروني، وهو ما يتوافق مع وعى المواطن المصرى نظراً للتطور الملحوظ فى إستخدامات الهواتف الذكية حيث وصل عدد مستخدمي المحمول في مصر 98 مليون عميل وفقا لآخر إحصائيات وزارة الاتصالات. وأوضح ايهاب مصطفى أنه نظرا لأهمية التسويق الالكتروني فإن 40% من الشركات في العالم تخصص 70% من ميزانية الإعلانات "للتسويق الإلكتروني "موضحا أنه وفقا لنتائج الدراسة التي أعدتها فيكتوري لينك أن 60% يقرأون الرسائل الاعلانية القصيرة و33% يتفاعلون معها وإذا تم قياس ذلك بعدد السكان في مصر حاليا فهذا معناه أن هذه الرسائل تصل إلي حوالي 19 مليون عميل. 
وأضاف مصطفى أن من أهم مميزات الرسائل الاعلانية القصيرة إمكانية قياس العائد من المصروفات بشكل دقيق وبتكلفة بسيطة مقارنة بإنتاج الإعلانات أو أي أنواع أخري من التسويق مشيرا إلى أنه يمكن إستخدام تلك الرسائل الاعلانية القصيرة في تحسين جودة الخدمات الحكومية مثل استخراج رخص قيادة السيارة وتحديث بيانات بطاقات التموين. 
وأشار يوسف نجيب مدير قسم المبيعات في فيكتوري لينك إلي انه قد زاد إعتماد الشركات على خدمات الرسائل الإعلانية على الهواتف المحمولة خلال الأربع سنوات الماضية حيث نجحت ڤيكتوري لينك فى زيادة عدد عملائها من 69 الى 120 في عام 2014 حتي وصلنا إلى ما يقرب من 550 شركة

في2017 يغطون 24 قطاع مختلف" مشيرا إلى أن إقبال العملاء يزداد على الرسائل التي بها عروض وخصومات. 
واوضح يوسف نجيب أن فيكتوري لينك تتعامل مع 4 جهات حكومية كبري في مجال الرسائل الاعلانية القصيرة مما يؤكد ريادتنا  وهناك قواعد وشروط كثيرة تخضع لها الشركة ونضعها أمام أعيننا عند إرسال أي رسالة وهذا وفقا لتعليمات الجهات المعنية المسؤلة ونحن نعمل علي مساعدة بعض الجمعيات والمؤسسات والمستشفيات الخيرية في تقديم خدماتهم للمواطنين بكل سهولة.

=