Tuesday, 28 March 2017

Abu Dhabi Hosts the 1st GCC Patient Experience Summit


Patient experience at the forefront as the UAE healthcare market continues to grow

ABU DHABI, March 28, 2017 – The UAE healthcare market is estimated to reach Dh71.56 billion by 2020, achieving an annual average growth of 12.7 per cent, marginally higher than the GCC growth average, propelled by medical tourism and a higher than ever demand for new facilities & technologies. With its vision to develop world-class healthcare infrastructure, expertise, and services, the UAE government is extensively expanding and upgrading its healthcare systems to match international standards by developing the best care and wellness for exceptional patient experience.

Patient experience elevation has become one of the top five priorities for healthcare organizations for the coming years. Like other industries, healthcare is facing new challenges generated by financial profitability, rising competition, increasing demand of high-quality care experience, and disruptive technologies offering omni-channel interactions. The ability to adopt innovative approaches to keep patients connected to the ever-changing healthcare ecosystem is highly crucial for business sustainability.

More than 20 industry experts are set to speak in Abu Dhabi this year at the GCC Patient Experience Summit. The two-day event, which will be held on 18-19 September, is the region’s only forum dedicated to patient experience that will feature CEOs, Patient Experience Directors and Chief Quality Officers from organizations such as HAAD, DHA, Cleveland Clinic, Hamad Medical Corporation, King Fahad Medical City and many others.  The summit aims to offer access to a unique learning opportunity that sets the tone for establishing excellence benchmarks, effective communication and leadership strategies in customized care delivery.

“To be successful in the new era of challenging and promising healthcare, organizations will have to take engagement to a new level and consider patients central to the care team. Strategic focus on patient feedback all along the care continuum will be essential to continually improve the health of populations. Wellness and prevention are key. We are moving from an era of treating disease to engaging patients in healthy behaviours that maintain their highest quality of life,” Samer Ellahham, Chairman of the Summit and Chief Quality Officer at Sheikh Khalifa Medical City, said while stressing out the importance of patient-centred care.

“Patient engagement starts with giving patients the tools they need to understand what makes them sick, how to stay healthy, and what to do if their conditions get worse. It means motivating and empowering patients to work with clinicians to be active participants in their care by asking questions, knowing their medications and medical history, bringing friends or relatives to appointments for support, and learning about care that may be unnecessary,” Ellahham added.

Participants at the summit will hear from award-winning healthcare providers on their excellence journey. Dr. Layla Al-Marzouqi, Director of Medical Tourism Council at Dubai Health Authority, will introduce the DHA's strategy 2016-2021 on patient/family-centric delivery of care and the launch of the ‘Dubai Health Experience’ as a tool to drive the national agenda of medical tourism through enhanced patient experience delivery.

“Speaking for King Abdullah Bin Abdulaziz Hospital, in our patient experience plan for 2017, we will focus on three main domains. We will be improving the patient-driven culture by innovative ideas, investing more on improving patient experience by collaborating with leading institutions in this field, and finally, getting accredited in patient experience,” said Dr. Ahmed Mohammad Abu-Abah, CEO of King Abdullah Bin Abdulaziz Hospital, revealing patient experience plans for the upcoming year.

“To improve patient-driven culture, our hospital will drive internal innovative projects focused on both inpatient and outpatient medicine. We are planning to launch two projects – Smile and Thank you – with the aim to improve communication between healthcare providers and patients as well as mutual respect,” added Dr. Abu-Abah.

أبوظبي تستضيف القمة الخليجية الأولى لـ (تجربة المريض)
تحسين تجربة المرضى في قمة أولويات قطاع الرعاية الصحية في دول الخليج



أبوظبي، 28 مارس 2017 - من المتوقع أن يصل حجم قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 71.56 مليار درهم بحلول عام 2020، محققا بذلك معدل نمو سنوي قدره 12.7 في المائة، وهو معدل أعلى نسبياً من متوسط النمو في دول الخليج، مدفوعا بالسياحة العلاجية والطلب على المرافق والتكنولوجيا الجديدة. ومن خلال رؤيتها لتطوير بنية تحتية عالمية من حيث الرعاية الصحية والخبرة والخدمات، تقوم حكومة الإمارات بتوسيع نطاق أنظمة الرعاية الصحية وتطويرها بما يتوافق مع المعايير الدولية من خلال تطوير أفضل رعاية صحية لتحقيق تجربة استثنائية للمرضى.


وقد أصبحت ترقية تجربة المريض واحدة من أهم خمس أولويات لمنظمات الرعاية الصحية للسنوات المقبلة. وعلى غرار الصناعات الأخرى، تواجه الرعاية الصحية تحديات جديدة تولدها الربحية المالية، وتزايد المنافسة، وزيادة الطلب على تجربة رعاية عالية الجودة، بالإضافة الى التكنولوجيا التي توفر تفاعلات متعددة من خلال قنوات التواصل. فالقدرة على تبني نهج مبتكر لإبقاء المرضى على اتصال مع أنظمة الرعاية الصحية المتغيرة باستمرار أمر بالغ الأهمية لاستدامة الأعمال.


وتستضيف أبوظبي أكثر من 20 خبيرا في قمة تجربة المريض من 18 الى 19 سبتمبر هذا العام. و يسلط هذا الحدث الضوء على تجربة المريض بحيث يضم المديرين التنفيذيين، والمسئولين عن تجربة المرضى وكبار موظفي الجودة من حكومات ومؤسسات مثل هيئتي الصحة في أبوظبي ودبي، كليفلاند كلينك، مؤسسة حمد الطبية، مدينة الملك فهد الطبية، وغيرها. وتهدف القمة إلى توفير فرص التعلم الفريدة التي تحدد لهجة وضع معايير التميز، واستراتيجيات التواصل والقيادة الفعالة في تقديم الرعاية المخصصة.


وقال رئيس القمة سامر اللحام، رئيس إدارة الجودة في مدينة الشيخ خليفة الطبية: "لنكون ناجحين في الحقبة الجديدة من الرعاية الصحية الواعدة والمليئة بالتحديات، سوف تضطر المؤسسات إلى الإنخراط على مستوى أعلى وتوجيه الفريق الطبي الى الرعاية التي تركز على المريض. الترکیز الاستراتيجي علی ردود فعل المریض طوال فترة الرعاية الصحية يعتبر الآن أمرا أساسيا لتحسين صحة المواطنين باستمرار. فالعافية والوقاية هما المفتاح. بحيث ننتقل من عصر علاج الأمراض إلى إشراك المرضى في السلوكيات الصحية التي تحافظ على أفضل مستويات الحياة والرعاية".

وأضاف اللحام: "يبدأ إشراك المريض بإعطاء المرضى الأدوات التي يحتاجونها لفهم ما يجعلهم مرضى، وكيفية البقاء في صحة جيدة، وما عليهم فعله إذا ساءت صحتهم. وهذا يعني تحفيز وتمكين المرضى من العمل مع الأطباء ليكونوا مشاركين فعالين في رعايتهم من خلال طرح الأسئلة، ومعرفة أدويتهم وتاريخهم الطبي، والاستعانة بالأصدقاء أو الأقارب للحصول على الدعم، والتعرف على الفرق بين الرعاية الضرورية وغير ضرورية ".

وسوف يستمع المشاركون في القمة إلى مقدمي الرعاية الصحية الحائزين على العديد من جوائز في رحلتهم المتميزة. وستعرض الدكتورة ليلى المرزوقي، مدير مجلس السياحة العلاجية في هيئة الصحة بدبي، استراتيجية هيئة الصحة بدبي 2016-2021 لتقديم الرعاية الصحية للمريض/الأسرة، وإطلاق "تجربة دبي الصحية" كأداة لدفع أجندة وطنية للسياحة العلاجية من خلال تحقيق تعزيز تجربة المريض.

وقال الدكتور أحمد محمد أبو عباه، المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك عبد الله بن عبد العزيز: "بالحديث عن خطة تجربة المريض لعام 2017 لمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز، سوف نركز على ثلاثة مجالات رئيسية: العمل على تحسين ثقافة المريض من خلال الأفكار المبتكرة، والاستثمار في تحسين تجربة المرضى من خلال التعاون مع المؤسسات الرائدة في هذا المجال، وأخيرا الحصول على اعتماد اكاديمي في تجربة المرضى".


وأضاف أبو عباه: "من أجل تحسين الثقافة التي يحركها المريض، سوف يقوم المستشفى بالعمل على مشاريع داخلية مبتكرة تركز على كل طب العيادات الداخلية والخارجية. ونحن نخطط لإطلاق مشروعين، مشروع ابتسامة ومشروع شكرا لكم، بهدف تحسين التواصل بين مقدمي الرعاية الصحية والمرضى، فضلا عن الاحترام المتبادل ".
=