Sunday, 19 February 2017

Collaboration between GCC banks and FinTech companies likely to rise as demand for digital solutions increases


  • 70% of bankers find the GCC banking sector open to integrating FinTech innovations
  • 60% of bankers suggest FinTech innovations could enhance customer service and reduce cost


Dubai, 19 February 2017. According to a FinTech survey conducted by EY, 70% of the participants find that the GCC banking sector is open to integrating FinTech innovations that could help enhance consumer experience and streamline their operations. More than 60% of the participants thought that FinTech innovations could help them enhance consumer-centricity and reduce cost.
The EY survey looked the views of conventional and Islamic banks in the GCC towards FinTech related matters and their perception on the impact that FinTech could have on the GCC banking sector.
Two-thirds of the survey respondents suggest that the GCC banking sector is highly likely to collaborate with or invest in FinTech companies to work together with them to meet end consumers’ needs.
Gordon Bennie, MENA Financial Services Leader, EY, says:
“The pace of FinTech innovation in the GCC has been extremely rapid over the past few years but still requires more work on-ground to truly revolutionize the banking industry. The variety of ways in which FinTech innovations are being adopted by the banking sector is increasing and we may even see banks collaborating to build ‘shared-cost FinTech solutions’ in the future.”
Participants indicated that the leadership teams in the GCC banking sector generally support digital transformation innovation; 57% of participants stated that they agree with the statement “digital transformation through FinTech innovations is a strategic initiative that is championed by the board of directors and the senior management team.” However, the implementation of new technologies to diversify offerings does not seem to have moved as quickly; 79% of the survey participants seemed to be in doubt if FinTech players could cause any noticeable disruption in the GCC banking sector in the next one to two years.
Ashar Nazim, Partner, Global Islamic Banking Center, EY, says:
“The drive towards incorporating FinTech into everyday banking is promising, but there is still work to be done in generating more awareness around FinTech innovations and implementation. This is not surprising given that FinTech is a rather recent phenomenon. Two-thirds of the survey participant banks had either not had any substantive discussions within the organization or had just begun addressing the issue of digital transformation to prepare an actionable work plan to address the challenges and opportunities posed by FinTech innovations.”
With the increase of mobile penetration in the region and a young population, there is a clear preference among millennials for conducting their financial services on an end-to-end digital platform. 68% of participants felt that the banking sector might need to evolve toward a digital ecosystem to remain at the forefront in a rapidly changing business environment because of FinTech innovations.

“Bankers are noticing that a new generation of customers, one that has an increased trust in online platforms, are keen for real-time and off-site solutions. In fact, between 60% and 75% of the survey participants believe that FinTech innovations offer end customers a noticeably better value proposition, in terms of ease of use, cost, speed of service and integration with social media. This shifts the concept of FinTech from a possible option for financial institutions to implement, to a necessity if they want to continue to gain market share,” concludes Ashar.

بحسب تقرير لإرنست ويونغ (EY)
توقعات بارتفاع مستوى التعاون بين البنوك الخليجية وشركات التكنولوجيا المالية مع تزايد الطلب على الحلول الرقمية
  • 70% من المصرفيين يرون بأن القطاع المصرفي الخليجي مفتوح لدمج ابتكارات التكنولوجيا المالية
  • 60% من المصرفيين يتوقعون بأن تساهم ابتكارات التكنولوجيا المالية في تعزيز خدمة العملاء وخفض التكاليف
دبي، 19 فبراير 2017 – بحسب استبيان أجرته شركة EY حول التكنولوجيا المالية، يرى 70% من المشاركين بأن القطاع المصرفي الخليجي مفتوح أمام دمج ابتكارات التكنولوجيا المالية، والتي يمكن أن تساعد على تعزيز تجربة المستهلك وتبسيط العمليات المصرفية. كما أشار أكثر من 60٪ من المشاركين في الاستبيان إلى أن ابتكارات التكنولوجيا المالية يمكن أن تساعدهم على تعزيز الاهتمام بالمستهلكين وخفض التكاليف.
وقامت شركة EY باستطلاع آراء بنوك تقليدية وإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي حول المسائل المتعلقة بالتكنولوجيا المالية، وتصوراتهم للأثر الذي يمكن أن تعود به على القطاع المصرفي الخليجي.
ورأى حوالي ثلثي المشاركين في الاستبيان أن من المرجح للغاية أن يتعاون القطاع المصرفي الخليجي أو يستثمر في شركات تكنولوجيا مالية للعمل بشكل وثيق معاً على تلبية احتياجات المستهلكين النهائيين.
وفي تعليق له على هذا الاستبيان، قال غوردون بيني، رئيس الخدمات المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في EY:
"لقد كانت وتيرة ابتكارات التكنولوجيا المالية في دول مجلس التعاون الخليجي سريعة للغاية على مدى السنوات القليلة الماضية، إلا أنه لا تزال هناك حاجة للمزيد من العمل على الأرض لإحداث ثورة حقيقية في الصناعة المصرفية. وتشهد الأساليب المتنوعة التي يتم من خلالها تبني ابتكارات التكنولوجيا المالية من قبل القطاع المصرفي تزايداً مستمراً، حتى أننا قد نرى بنوكاً تتعاون فيما بينها لتتحمل معاً تكاليف تطوير حلول تكنولوجيا مالية في المستقبل".
هذا وأشار المشاركون في الاستبيان إلى أن فرق القيادة في القطاع المصرفي الخليجي تدعم بشكل عام ابتكارات التحول الرقمي، وذكر 57٪ منهم أنهم يوافقون على أن "التحول الرقمي من خلال ابتكارات التكنولوجيا المالية هو مبادرة استراتيجية يدعمها مجلس الإدارة وفريق الإدارة العليا في البنك". ومع ذلك، لا يبدو أن تطبيق تقنيات جديدة لتنويع العروض يمضي بالسرعة المطلوبة، إذ أبدى 79٪ من المشاركين في الاستبيان مخاوفهم من إمكانية أن تتسبب شركات التكنولوجيا المالية باضطرابات كبيرة في القطاع المصرفي الخليجي خلال السنة أو السنتين القادمتين.
كما قال أشعر ناظم، الشريك في المركز العالمي للمصرفية الإسلامية في EY:
"إن التوجه نحو دمج التكنولوجيا المالية في الأعمال المصرفية اليومية هو أمر واعدٌ جداً، ولكن لا يزال هناك عمل ينبغي القيام به أولاً لتعزيز المزيد من الوعي حول ابتكارات التكنولوجيا المالية وتطبيقها. وهذا ليس بالأمر المستغرب نظراً لأن التكنولوجيا المالية هي ظاهرة حديثة نوعاً ما. وجدير بالذكر أن ثلثي البنوك المشاركة في الاستبيان هي إما بنوك لم يسبق لها أن دخلت في أي مناقشات موضوعية داخلية، أو أنها قد بدأت حديثاً بتناول موضوع التحول الرقمي لإعداد خطة عمل قابلة للتنفيذ لمواجهة التحديات واستغلال الفرص التي توفرها ابتكارات التكنولوجيا المالية".
ومع زيادة انتشار الهواتف النقالة في المنطقة، وتميزها بتركيبتها السكانية الشابة، فإن هناك توجهاً واضحاً بين جيل الألفية للقيام بخدماتهم المالية من خلال منصة رقمية متكاملة. ورأى 68٪ من المشاركين في الاستبيان أن القطاع المصرفي قد يحتاج إلى التطور ليصبح نظاماً رقمياً للمحافظة على ريادته في بيئة أعمال سريعة التغير بسبب ابتكارات التكنولوجيا المالية.
وأضاف أشعر ناظم قائلاً: "يلاحظ المصرفيون أن جيلاً جديداً من العملاء لديهم ثقة كبيرة بالمنصات الإلكترونية، يحرصون على الحصول على حلول خارج المصرف في الوقت الحقيقي. وفي الواقع، فإن ما بين 60٪ و75٪ من المشاركين في الاستبيان يعتقدون أن ابتكارات التكنولوجيا المالية توفر للعملاء النهائيين عروض قيمة أفضل بكثير، من حيث سهولة الاستخدام والتكلفة وسرعة الخدمة والتكامل مع وسائل الإعلام الاجتماعية. وهذا يغير مفهوم التكنولوجيا المالية من مجرد خيار يمكن أن تطبقه المؤسسات المالية، إلى ضرورة في حال كانت تلك المؤسسات ترغب في مواصلة الاستحواذ على حصة سوقية".
لمزيد من المعلومات حول الاستبيان، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني للحصول على التقرير الكامل، http://www.ey.com/em/banking.

=