Wednesday, 8 February 2017

كوك تشلدرنز يعيد الأمل للطفة لايان عبر علاجاته الطبية المتقدمة


المتحدثة أم الطفلة لايان :

(دبي ،دولة الإمارات العربية المتحدة 8 فبراير 2017 ) : في البداية أنا كان لدي مشاكل في الحمل،لكن الأطباء الأربعة التي كنت أذهب إليهم لم يعرفوا ما طبيعة هذه المشاكل ،وكانوا يقول لي كل شيء طبيعي ،فقط حجم الطفلة صغير وهنالك نقص بسيط في مستوى المياه،ولم يخبرنوني بأنه ربما قد يكون مرض جيني،أو إنخفاض في السائل الأمنيوسي،ومن وجهة نظري كان من المفترض أن يفعلوا ذلك أثناء فترة الحمل ،وأوضح لي الأطباء إن ما حدث حسب تصورهم كان حالة طبيعية ،علماً أن نمو الجنين توقف في الشهر الثامن من الحمل .
وبعد ولادة لايان لم يكن لدي أدنى فكرة عن فحوى الأمراض الجينية ،لإنه لا يوجد في عائلتنا إي نوع من هذه الأمراض،لكن عندما أخبرني الطبيب إن لايان لديها متلازمه ما لم أصدق ذلك وتفاجئت،وعند ولاتها كانت حالتها الصحية متكاملة ،ولكن بعد أسبوع شعرت الطفلة الصغيرة بنوع من التشنج الغريب،بحيث كانت يدها ورجلها تقرب من بعضهم البعض بشكل ملحوظ، ثم قررت الذهاب إلى المستشفى التي ولدت ابنتي لايان فيه ، التي كانت بوزن 1,960 كيلو غرام ،أثناء وجودي في المستشفى لم يضعوها في الحاضنة ،وأخبرني الطبيب أن أذهب إلى مستشفى حكومي ،وفعلا ذهبت وأجريت الفحوصات المطلوبة لطفلتي لايان ،وإكتشفنا إن لديها إنخفاض في نسبة الكالسيوم ،والدكتور المشخص لحالتها كان لديه شك بأن تعاني من متلازمة دي جورج.
وبعد أسبوعين من المكوث في المشفى ،أعطوها الكالسيوم في الدم،لتصبح بحال أفضل ،لكن أنا لم أقتنع بما فيه الكافيه .
وبعد مرور فترة قصيرة عاد التشنج إلى الطلفة وبدرجة أقوى ،ولم أعرف ماذا يحدث معها ،هلعت بها إلى المستشفى ليزودها بالكالسيوم مرة ثانية مع إدخالها العناية المركزة لمدة يومين ،من أجل أن يستقر الكالسيوم في جسمها،حيث كانت لايان في عمر الثلاث أسابيع .
وحتى هذه اللحظة أنا لم أعلم ما هو مرض لايان ،وعندما غادرت المستشفى ذهبنا الى الكثير من المتخصصين في بلدي الكويت ،حتى علمنا أنها مصابة بمتلازمة السانجد وأجرينا التحاليل الازمة التى اكدت اصابتها ،وأنها لن تكبر و ربما افقدها فى أي لحظه,كنت أعيش فى رعب دائم حيث أرى طفلتى تتعذب كل يوم و ليس بيدى ما افعله .
وبعد فترة زمنية ليست بالبعيدة أجريت بحث على شبكة الأنترنت (جوجل ) عن المستشفيات الأمريكية التي تعالج أمراض الأطفال و خصوصاً مثل مرض ابنتي لايان ،فوجدت مركز كوك تشلدرنز الدولي ،الذي كتبت اسمه على محرك البحث (جوجل) باللغتين العربية والانجليزية  والمتخصص بتقديم العلاجات الطبية والرعاية الصحية للأطفال،و جمعت المعلومات الضرورية عنه وتبين لي انها مستشفى ذات سمعة قوية و كادر طبي مؤهل عالمياً.
ثم ارسلت فاكس إلى عنوان الاتصال التابع لمستشفى كوك تشلدرنز ،وتواصلت بعدها مع المكتب الدولي التابع للمستشفى ،وكان الوضع أسهل ،حيث كان مكتب الاتصال الدولي في كوك تشلدرنز يخدمنا بطريقة مثالية و يتحدثون اللغه العربيه بطلاقه ، ومن جانبي أود أن أقول إذا سألني شخص ما عن كوك تشلدرنز ،فسوف أخبره بأن المستشفى يوفر برامج رعاية صحية تخصصية ويشخص الحالات المرضية بعناية فائقة.
وأنا خلال تجربتي في كوك تشلدرنز كنت مندهشة بما يملكوه من نظام عمل متطور و بالأخص قسم الجراحة الذي يعمل به الدكتور (Kyriacos Panayides )حيث  قرر عمل زرفي  المعدة لتغذيه لايان بالكميات المناسبة، فضلاً عن ما يتحلى به دكتورالغدد الصماء(JOEL Steel Man MD,Endocrinology من تعامل راقي و خبرة علمية فريدة،والذي كان  دائماً يحب أن يعرف كامل التفاصيل عن لايان ،وايضاً الدكتورة كينغ التي حاولت إيجاد العلاج الصحيح لحالة لايان ،التي أخبرتي أنها تحتاج وقتاً للعلاج ،و يجب أن تخضع لنظام غذائي يناسب وضعها و يحافظ على صحتها , و امدنا المكتب الدولى بالكافه المواد التعليمية باللغه العربية.
وفي الوقت الراهن بعد العلاج في مستشفى كوك تشلدرنز لقد تغيرت حياتى فقد أصبحت لايان بحالة جيدة و بدأت تتحسن و تستقر حالتها وتعلب مع أخوها وتضحك دون أي مشاكل كما كان الحال عليه في الماضي
وأنا أشجع الأسر في منطقة الشرق الأوسط والخليج والتي لديهم حالات مماثلة لابنتي لايان أن يذهبوا للعلاج في مستشفى كوك تشلدرنز ،بسبب ما يتميز به من العلاجات العملية المبنية على أبحاث طيبة و خدمات تشخصية تعالج أمراض الأطفال وفق كل حالة مرضية ،إضافة إلى نوعية التعامل مع الأسر و التسيهلات المقدمة لهم .
=