Sunday, 15 January 2017

Emirates Talent Association launches ‘Local Programmer’ initiative in cooperation with Hamdan Bin Mohammed Smart University & Microsoft



Dahi Khalfan: ‘We call on parents to encourage their children to join program, contributing in redefining future of education & learning by using innovation-based approaches, creativity & smart technology’


  • Innovative program to train talented students between 7 and 15 years of age to use new technology

  • Supportive step in employing Emiratis to accomplish goals of UAE Vision 2021

  • Workshops to teach programming using Microsoft software & Cloud Campus in flexible methodology that encourages innovation, exploration & learning


UAE, January 14, 2017 – Emirates Talent Association, in cooperation with Hamdan Bin Mohammed Smart University (HBMSU) and Microsoft, has officially launched today (Saturday, January 14, 2017) the ‘Local Programmer’ initiative. The program was launched in the presence of H.E. Lieutenant General Dhahi Khalfan Tamim, Deputy Chairman of Police, General Security in Dubai, and Chairman of the University’s Board of Governors and Chairman of the Emirates Talent Association, receiving praise from UAE-wide educational and academic circles. The initiative will boost national efforts aimed at achieving the goals of UAE Vision 2021 in harnessing the potential of local human capital and investing in the promising talents in innovation, leadership and knowledge in order to make the UAE one of the world’s most advanced countries.

The ‘Local Programmer’ initiative has garnered remarkable interest as it is aimed at building generations of Emirati programmers who are adept in the modern technology. The innovative program will provide training on programming through designing games, digital and electronic applications using Microsoft software and Cloud Campus platform to talented students between the age of 7 and 15 years. It is a proactive step that will promote innovation, inquisitiveness, and cooperation among students when dealing with the new technology.

The new program is like a gateway that will enable students to master the programming and computational thinking systems, acquire basic skills of developing applications and electronic and digital games, and write software in TouchDevelop and KODU languages. It follows an innovative methodology that encourages exploring and learning through experience and practice in an interactive and entertaining manner, reinforcing confidence in students to deal with modern technology. This has emerged as a key priority to advance the smart transformation process in the UAE and keep up with requirements of the 21st century.

H.E. Dahi Khalfan Tamim, said: “The ‘Local Programmer’ initiative reflects the success of the Emirates Talent Association in embodying the visions related to investment in local human talent. It is in accordance with a methodology that aims to instill creativity and innovation among the youths in line with the goals of the National Innovation Strategy to prepare individuals who are talented and innovative in order to make the UAE on of the world’s top ten countries in innovation by 2021. We are so proud of our new program, which is an advanced step on the path of excellence in providing the new generation with tools that are compatible with the technology and has become the language of the new era.”

“We call upon parents to join us in our serious endeavors to translate the vision of our wise leadership in preparing the younger generations that have the knowledge and capability to explore and make the future. They can encourage their children to join the program as we are confident that it will contribute in reshaping the future of education by using learning methods that are based on creativity, innovation and smart technology,” added H.E. Dahi Khalfan Tamim.

Samer Abu-Latif, Regional General Manager, Microsoft Gulf, said: "Microsoft believes that nurturing young talents through innovative education is a major goal for the UAE, so we are working hard on initiatives that would stimulate innovation and help students overcome their challenges while providing them with the latest tools, advanced educational programs, and training courses under the supervision of IT professionals to hone their skills for the future. We are committed to support the UAE’s strategy and Vision 2021 through these education programs that contributes to the building of a knowledge-based economy. We are happy and ready to work again with HBMSU to help young people further develop their creativity and boost the UAE’s drive to become a global leader in innovation.”

The ‘Local Programmer’ initiative will conduct training workshops on every Saturday from January 14, 2017 until February 11, 2017. These workshops will be based on ‘Blended Learning’ which is adopted by HBMSU as well as virtual activities via the ‘Cloud Campus.’ The program depends on self-learning system and sources of learning within the classroom, providing greater flexibility for students by attending lessons, whether in the classroom or online via the ‘Cloud Campus’ by using any modern Internet browser on smartphones, tablets and PCs.

The ‘Local Programmer’ initiative is composed of three levels. The first level offers ‘Introduction to Computer Programming Certificate,’ which provides students with the basics of computer programming skills, while the second level awards ‘Digital Games and Applications Development Certificate,’ centering on the idea to create electronic applications and games. The third level enables students to obtain ‘Advanced Level of Developing Electronic Games and Applications.’ The program will also organize the ‘Computer Language Programming Competition’ in partnership with Microsoft, allowing students the opportunity to compete for the title of the ‘Innovative Programmer’ and ‘Hackathon.’

بهدف بناء أجيال تتسم بالمعرفة والابتكار

"الإمارات لرعاية الموهوبين" تطلق "المبرمج المواطن" بالتعاون مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"مايكروسوفت"

ضاحي خلفان: "ندعو أولياء الأمور لتشجيع أبنائهم على الانضمام إلى البرنامج الذي يساهم بإعادة صياغة مستقبل التعليم والتعلم باستخدام أساليب قائمة على الإبداع والابتكار والتكنولوجيا الذكية"

  • برنامج مبتكر لتمكين الطلاب الموهوبين بين 7 و15 عاماً من امتلاك زمام التكنولوجيا الحديثة

  • خطوة داعمة لجهود توظيف الطاقات الكامنة لرأس المال البشري المواطن ترجمة لـ "رؤية الإمارات 2021"

  • ورش لتعليم البرمجة باستخدام برامج "مايكروسوفت" ومنصة "الحرم الجامعي السحابي " ووفق منهجية مرنة تشجع الابتكار والاستكشاف والتعلم

الإمارات، 14 يناير2017  – في دفعة قوية لمسيرة بناء جيل مبتكر قادر على قيادة التحول نحو اقتصاد معرفي تنافسي، أطلقت "جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين" في إطار التعاون المثمر مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" وشركة "مايكروسوفت" العالمية اليوم (14 كانون الثاني/يناير 2017) رسمياً مبادرة "المبرمج المواطن". وانطلق البرنامج النوعي بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس أمناء الجامعة ورئيس "جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين"، ووسط إشادة واسعة من الأوساط التعليمية والأكاديمية كونه خطوة داعمة للجهود الوطنية لترجمة "رؤية الإمارات 2021" في توظيف الطاقات الكامنة لرأس المال البشري المواطن والاستثمار في المواهب الواعدة في الابتكار والريادة والمعرفة، وصولاً بالدولة إلى مصاف الأمم الأكثر تقدماً في العالم.

ويحظى "المبرمج المواطن" بإهتمام لافت كونه يستند إلى منهجية تستهدف بناء أجيال من المبرمجين المواطنين الذين يمتلكون زمام التكنولوجيا الحديثة ، ويستند البرنامج المبتكر إلى تدريب الطلاب الموهوبين، من الفئة العمرية بين 7 و15 عاماً، على البرمجة بلغة الحاسوب من خلال تصميم الألعاب والتطبيقات الرقمية والإلكترونية وباستخدام بيئة البرامج الخاصة بـ "مايكروسوفت" (Microsoft) ومنصة "الحرم الجامعي السحابي" (Cloud Campus)، في خطوة سبّاقة من شأنها تعزيز الابتكار والفضول المعرفي والتعاون لدى الطلاب فيما يتعلق بالتعامل الأمثل مع التكنولوجيا المتطورة.

وتنبثق أهمية البرنامج الجديد من كونه مدخلاً لتمكين الطلاب من إتقان البرمجة ونظم التفكير الحاسوبية واكتساب أساسيات تطوير التطبيقات والألعاب الإلكترونية والرقمية وكتابة البرامج بلغتي (TouchDevelop) و(KODU)، وذلك وفق منهجية ابتكارية تشجع على الاستكشاف والتعلم عن طريق التجربة والممارسة بأسلوب جذاب وممتع وترسخ الثقة في نفوس الطلاب بشأن التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، التي تعتبر اليوم مطلباً ملّحاً لدفع عجلة التحوّل الذكي في دولة الإمارات ومواكبة متطلبات القرن الحادي والعشرين.

وقال معالي ضاحي خلفان تميم: "يعكس "المبرمج المواطن" نجاح "جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين" في تجسيد الرؤى المتعلقة بالاستثمار بالمواهب البشرية المواطنة وفق منهجية قائمة على غرس ثقافة الابتكار والإبداع، بما يتماشى مع أهداف "الاستراتيجية الوطنية للابتكار" على صعيد بناء أفراد يمتلكون مهارات عالية في الابتكار، وصولاً بدولة الإمارات إلى مصاف الدول العشر الأكثر ابتكاراً في العالم بحلول العام 2021. ونفخر بالبرنامج النوعي الجديد الذي يمثل خطوة متقدمة على درب التميز في رفد الجيل الجديد بأدوات تتماشى مع التكنولوجيا التي باتت لغة العصر الحديث. وندعو من جانبنا أولياء الأمور للانضمام إلينا في مساعينا الجادة لترجمة الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة في إعداد أجيال قيادية وطنية تتميز بالمعرفة والابتكار لاستشراف وصنع المستقبل، من خلال تشجيع أبنائهم وبناتهم على التسجيل في البرنامج، الذي نثق بدوره المرتقب في المساهمة بإعادة صياغة مستقبل التعليم والتعلم باستخدام أساليب تعليمية وأكاديمية قائمة على الإبداع والابتكار والتكنولوجيا الذكية."

وقال سامر أبولطيف، المدير العام الإقليمي لدى "مايكروسوفت الخليج": "نؤمن أن تنشئة المواهب الشابة من خلال التعليم المبتكر هو أحد المفاتيح الأساسية لنجاح الدولة وتطورها، لذلك نعمل بجهد على إقامة والمشاركة في المبادرات التي من شأنها تحفيز الابتكار ومساعدة الطلاب في التغلب على أية عوائق أو تحديات معاصرة، إضافة إلى تزويدهم بأحدث الأدوات والبرامج التعليمية المبتكرة، وتوفير دورات تدريبية بإشراف متخصصي تكنولوجيا المعلومات من أجل صقل مهاراتهم المهنية في المستقبل. ونحن في مايكروسوفت ملتزمون في دعم استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة ورؤيتها لعام 2021 من خلال تطوير برامج التعليم التي تدعم مسيرة بناء اقتصاد قائم على المعرفة، كما نؤكد سعادتنا اليوم بالعمل مجدداً مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" من أجل مساعدة الشباب في إطلاق العنان لإبداعاتهم للوصول بالدولة إلى مصاف الأمم الأكثر ابتكاراً في العالم."

ويتخلل "المبرمج المواطن" سلسلة ورشات تدريبية ستقام كل يوم سبت في الفترة بين 14 كانون الثاني/يناير الجاري و11 شباط/فبراير المقبل، والتي تستند بمجملها إلى نموذج "التعليم المدمج" المتّبع لدى "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، علاوة على أنشطة افتراضية عبر "منصة التعليم المجتمعي الذكي". ويعتمد البرنامج على أسلوب التعليم الذاتي ومصادر التعلم ضمن قاعة الدراسة، ما يوفر مرونة أكبر للطلاب من خلال حضور الدروس سواء في قاعة الدراسة أو إلكترونياً عبر "منصة التعليم المجتمعي الذكي"، وذلك بواسطة أي متصفح حديث لشبكة الإنترنت على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسب المكتبية.

ويجدر الذكر بأنّ "المبرمج المواطن" يقوم على 3 مستويات، يشمل المستوى الأولى الحصول على "شهادة مدخل إلى البرمجة بلغة الحاسوب" التي ترفد الطلاب بأساسيات البرمجة بلغة الحاسوب، في حين يتضمن المستوى الثاني "شهادة تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية"، التي تتمحور حول كيفية إنشاء تطبيقات وألعاب إلكترونية. أما المستوى الثالث، فيمنح الطلاب "شهادة مستوى متقدم لتطوير الألعاب والتطبيقات الإلكترونية". ويشتمل البرنامج أيضاً على تنظيم "مسابقة البرمجة بلغة الحاسوب" بالشراكة مع "مايكروسوفت"، والتي تتيح الفرصة أمام الطلاب للتنافس على لقب "المبرمج المبتكر"، فضلاً عن "مسابقة هاكاثون" (Hackathon).
=