Tuesday, 24 January 2017

مذكرة تفاهم بين "آفاق" و"إيسيسكو" لإطلاق "الإمارات أيقونة الخير"

تتضمن تفعيل حزمة من الأنشطة والفعاليات المبتكرة في إطار مبادرة "عام الخير"

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يناير 2017: أعلنت "آفاق الإسلامية للتمويل" عن توقيعها مذكرة تفاهم مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة " الإيسيسكو "، وذلك بهدف التعاون المشترك في إطلاق سلسلة مبادرات "الإمارات أيقونة الخير" خلال العام الجاري، وذلك انسجاماً مع إعلان عام 2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة "عام الخير".
وقع الاتفاقية سعادة عبد الجليل البلوكي نائب رئيس مجلس ادارة "آفاق الإسلامية للتمويل" ومعالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وذلك في مقر افاق بدبي بحضور سعادة د. محمود عبد العال الرئيس التنفيذي لافاق الاسلامية للتمويل.
وتهدف مبادرة "الإمارات أيقونة الخير" إلى إطلاق حزمة من الأنشطة والفعاليات المبتكرة في إطار المحاور الثلاثة لمبادرة "عام الخير" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في ديسمبر 2016، وتقديم خدمات ملموسة واستثنائية لمجتمع دولة الإمارات.
وتنص هذه الاتفاقية على تفعيل التعاون بين "آفاق" و"إيسيسكو" من أجل إحداث نقلة نوعية ومستدامة في العمل المسؤولية المجتمعية، والعمل التطوعي، وحب الوطن، دعماً لعمل الكادر الحكومي في الدولة.
وقال سعادة عبد الجليل البلوكي نائب رئيس مجلس ادارة "آفاق الإسلامية للتمويل" إن مذكرة التفاهم مع " الإيسيسكو " تهدف إلى تفعيل مبادرات "الإمارات أيقونة الخير"، والتي يأتي إطلاقها استجابة للدعوة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى مؤسسات القطاع الخاص في الدولة للتفاعل والتجاوب مع إعلان عام 2017 عاماً للخير. وتتضمن "الإمارات أيقونة الخير" سلسلة من المبادرات والفعاليات والأنشطة التطوعية التي ستنضوي ضمن استراتيجية المسؤولية المجتمعية في "آفاق" لعام 2017، والتي تهدف في مجملها إلى ترسيخ حب الوطن والعمل الخيري التطوعي في مجتمع دولة الإمارات.
وأضاف سعادة البلوكي: "نحن سعداء بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، المعروفة بنشاطها في العمل التطوّعي الإنساني والبنّاء والداعم لشؤون الأسرة والمرأة في المجتمع، وذلك بهدف تعزيز حب الخير والمسؤولية التطوعية لدى سكان الإمارات. وسنقوم من خلال تعاوننا المشترك مع المنظمة بالمباشرة في وضع إطار عمل شامل لتفعيل مبادرات وفعاليات "الإمارات أيقونة الخير"، ضمن جدول زمني محّدد، والتي تتضمن إطلاق أوبريت "أم الإنسانية" ومنح لقب "أم الإنسانية" إلى "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حفظها الله ورعاها، التي كانت ولا تزال القدوة والمثل الأعلى للنساء جميعاً في البذل والعطاء والتميز والعمل الإنساني، وذلك تقديراً لجهودها وعطائها وإسهاماتها الإنسانية، خلال شهر مارس المقبل"، علاوة على سلسلة من الفعّاليات الهادفة التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً".
من جانبه قال معالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) إن إطلاق "آفاق" لمبادرات "الإمارات أيقونة الخير" هذا العام يعتبر مثالاً يحتذى في التعاون البناء القائم على تبادل الأفكار الإبداعية في إطلاق الحملات التطوعية، ونموذجاً للجهود التي تبذل لمواكبة المبادرات التي تطلقها الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، خصوصاً وأن مبادرة "عام الخير" تأصل مفاهيم السلام والتسامح والانفتاح التي يأمرنا بها ديننا الحنيف. ومما لا شك فيه أن أيّة مبادرة من هذا النوع تحتاج في المقام الأول إلى التعاون والعمل المشترك للازدهار وتحقيق الأهداف".

تجدر الإشارة إلى أن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، ومقرها في العاصمة المغربية الرباط، تحقق نجاحاً مستمراً وتطوراً متواصلاً في أداء رسالتها الحضارية، منذ تأسيسها في عام 1980، وقد بذلت في السنوات الماضية جهوداً كبيرة في تطوير التنمية التربوية والعلمية والثقافية للعالم الإسلامي، ودعم الثقافات بين الشعوب عن طريق تشجيع الحوار ونشر قيم التعايش والتفاهم فيما بينها.
=