Sunday, 4 December 2016

Leading Global and National Financial Institutions Support Euromoney Qatar 2016



Major Organisations Sponsoring and Speaking at Global Meeting of Bankers and Financial Leaders in Doha

Doha, Qatar

Leading international banks and some of Qatar’s most important financial institutions are set to participate in the forthcoming Euromoney Qatar Conference 2016, which runs from 6-7 December in Doha, Qatar.

The event, which is now in its fifth year, brings together global and national finance leaders to discuss key issues of the day, and 2016 is set to be one of the best-attended and most high-profile to date.

Held under the patronage of H.E. Sheikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al Thani, Prime Minister of the State of Qatar, this year’s event is set to examine the regional and global geopolitical outlook, and ask whether politics will be the key factor driving economics in 2017.

In addition, experts will examine the prospects for development in the Arab world, with a particular focus on the macro-economic pressures likely to impact Qatar, the future direction of hydrocarbon demand, and the likely impact of the introduction of VAT for Qatar’s businesses.

Hafez Ghanem, Vice President, Middle East and North Africa, The World Bank, will deliver a keynote presentation on “Inclusive Growth in the MENA Region”, touching on the opportunities for development as well as the challenges facing nations today.

“We see positive signs that countries in the region are embracing the challenges of diversifying their economies and creating opportunities for the young, as exemplified by long-term strategic plans such as the Qatar National Vision 2030 and Saudi Arabia's Vision 2030 for national transformation. These give us grounds for optimism about the prospects for growth,” said Ghanem.
“At the same time, there are significant areas to address, such as the relatively weak integration of women in the economic sector across the MENA region. Dealing with this imbalance – which sees men and women receive the same level of education but 75 percent of Arab women not enter the job market – would help create more inclusive growth.” The QFC is one of the most active entities in Qatar when it comes to attracting foreign direct investment. This comes in line with their commitment to economic development and diversification.

Speaking with regards to the conference, Yousef Mohamed Al-Jaida, CEO of the QFC Authority, stated:“At the QFC, we provide a wide range of attractive advantages, including a fast-growing economy, a strategic regional location, a transparent legal and regulatory environment, and a compelling tax regime. These efforts are made in order to continue attracting foreign direct investment as part of our mission to diversify Qatar’s economy and transform the nation into a leading business and financial hub in line with the Qatar National Vision 2030.”

Day Two of The Euromoney Qatar Conference will focus on regional and international portfolio investment strategies, with contributions from Janus Capital Group and Amwal LLC.

The second day will also include panels on Qatar’s digital ecosystem and the opportunities for developing Qatar’s real and growing SME sector.

Co-hosted by Qatar Central Bank, the event is supported by the Qatar Financial Markets Authority, with senior lead sponsor QNB and co-sponsorship from Qatar Development Bank, Qatar Financial Centre, and Qatar Islamic Bank, with Thomson Reuters as an exhibitor.

For more information or to register, visit www.euromoneyconferences.com/qatar.html.

 مؤسسات مالية محلية وعالمية رائدة تدعم مؤتمر يوروموني قطر 2016
مشاركة ورعاية من أكبر المؤسسات خلال الاجتماع الدولي لقادة القطاع المصرفي والمالي في الدوحة


الدوحة، قطر

تستعد أهم البنوك العالمية وأكبر المؤسسات المالية في قطر للمشاركة في مؤتمر يوروموني قطر 2016 القادم، والذي سيعقد خلال الفترة ما بين 6 و7 ديسمبر في العاصمة القطرية، الدوحة.

وتستقطب هذه الفعالية، التي تقام للعام الخامس، أهم القياديين في القطاع المالي على المستويين المحلي والدولي لمناقشة أهم القضايا الحالية. ومن المنتظر أن يكون مؤتمر هذا العام من بين الأكبر على الإطلاق من حيث عدد المشاركين، كما أن الشخصيات المشاركة تعد الأهم أيضاً. 

ويقام المؤتمر تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، ويتمحور هذا العام حول الأوضاع الجيوسياسية في المنطقة والعالم، ومناقشة ما إذا كانت السياسة ستشكل العامل الأساسي في تحفيز الاقتصاد خلال العام المقبل. 

كما سيناقش الخبراء فرص التطور في العالم العربي مع التركيز على ضغوطات الاقتصاد الشامل التي من المرجح أن تؤثر على قطر، والاتجاه المستقبلي للطلب على المواد الهيدروكربونية، والتأثيرات المحتملة من فرض ضريبة القيمة المضافة على الشركات في قطر.

وسيقدم السيد حافظ غانم، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عرضاً رئيسياً حول "النمو الشامل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" يستعرض من خلاله فرص التطوير في دول المنطقة، بالإضافة إلى التحديات التي تواجهها اليوم.

وفي هذا الصدد، قال السيد حافظ غانم "نلمس دلالات إيجابية بأن دول المنطقة تتعامل بإيجابية مع التحديات التي تواجهها في سبيل تنويع اقتصاداتها وخلق فرص للشباب، إذ نرى ذلك في الخطط الاستراتيجية بعيدة الأمد مثل رؤية قطر الوطنية 2030 ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 للتحول الوطني. وتمنحنا مثل هذه الخطط شعوراً بالتفاؤل حيال فرص النمو."
وأضاف "ولكن في نفس الوقت، هناك الكثير من النواحي التي يجب معالجتهامثل ضعف دمج المرأة في القطاع الاقتصادي في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسيساهم  التعامل مع حالة عدم الاتزان هذه – تتمثل بحصول الرجال والنساء على نفس المستوى التعليمي لكن 75 بالمائة من النساء في الوطن العربي لا يدخلن سوق العمل- في خلق نمو أكثر شمولاً."

ويعد مركز قطر للمال من بين أكثر المؤسسات الناشطة في مجال جذب الاستثمار الأجنبي في قطر، كما يظهر التزاماً بالتطوير والتنويع الاقتصادي.

وبهذا الصدد، قال يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال " يقدم مركزنا مجموعة متنوعة من الميزات التي من شأنها جذب المستثمرين، مثل الاقتصاد المتسارع، والموقع الاستراتيجي في المنطقة، وبيئة تنظيمية وقانونية تمتاز بالشفافية، ونظام ضريبي محفز. وتأتي هذه الجهود بغية الاستمرار في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة كجزء من مهمتنا المتمثلة في خلق حالة من التنوع الاقتصادي في قطر، وتحويل الدولة إلى مركز رئيسي للمال والأعمال لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030." 

وسيركز المؤتمر في يومه الثاني على استراتيجيات الاستثمار في المنطقة والعالم، وسيشارك فيه كل من مجموعة Janus Capital وشركة أموال للاستشارات المالية.

كما سيشتمل اليوم الثاني على لجان لمناقشة البيئة الرقمية في قطر وفرص التطور في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في البلاد، والذي يشهد حركة نمو سريعة.

ويشارك مصرف قطر المركزي في استضافة هذا الحدث الذي تدعمه هيئة قطر للأوراق المالية، ويشارك فيهQNB بصفته الراعي الرئيسي إلى جانب رعاة آخرين مثل بنك قطر للتنمية ومركز قطر للمال ومصرف قطر الإسلامي، وتشارك تومسون رويترز كشركة عارضة.


لمزيد من المعلومات أو للتسجيل بالمؤتمر، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.euromoneyconferences.com/qatar.html.


=