Wednesday, 28 December 2016

Gulf Capital Closes Its Second Private Debt Fund Above its $250 Million Target



(Abu Dhabi, 19 December 2016) – Gulf Capital, one of the largest and most active alternative investment firms in the Middle East, today announced the successful final close of its second private debt and mezzanine fund, Gulf Credit Opportunities Fund II, over its target cover of US$250 Million (AED925 million).
Gulf Credit Opportunities Fund II is an actively managed fund that will invest in a diversified portfolio of mezzanine, convertible debt and preferred equity issued by privately-owned mid-market companies across defensive sectors and geographies in the Middle East, Turkey and Africa region. The Fund invests in private credit transactions originated and underwritten by Gulf Capital.  It is the Company’s 10th investment vehicle since its founding in 2006.
Dr. Karim El Solh, Chief Executive Officer of Gulf Capital which is celebrating its 10th anniversary this year, said: “Private debt in the region is becoming an attractive asset class for investors seeking a consistent, high cash yield. Investors recognise the value of our proprietary sourcing and active investment approach to generate absolute, risk-adjusted returns that Gulf Capital’s private debt fund has been able to achieve irrespective of the business cycle. We are particularly pleased with the quality of the institutional investors backing our second Private Debt fund and by the fact that the investors in our first fund decided to increase their allocations and back our second fund. With the launch of our 10th investment vehicle, Gulf Capital today has become one of the largest and most diversified alternative asset managers in the Middle East.”
Gulf Credit Partners, the manager of Gulf Capital’s private debt business, sourced commitments for its second-generation fund from Sovereign Wealth Funds (SWFs), international institutional investors, regional insurance companies, foundations, and family offices. A significant number of investors in the prior fund made new and increased commitments to Fund II, which also attracted many new investors. The International Finance Corporation (IFC), a member of the World Bank Group and the largest global development institution focused exclusively on the private sector in developing countries, raised its commitment to Fund II to US$25 million, up by 25% from its previous commitment to Fund I. Other repeat investors increased their commitment by up to 50%.
Walid Cherif, Senior Managing Director and Head of Gulf Credit Partners at Gulf Capital, said: “We see growing opportunities in this alternative asset class in a region that lacks adequate traditional financing for SMEs, the backbone of our economies. Gulf Capital is filling this gap by supporting the future champions across defensive sectors of the economy. We invest in experienced management teams with a solid track-record of financial performance, robust cash flow generation and good corporate governance, helping them grow to the next level.  The launch of our second Private Debt Fund is timely as we see significant investment opportunities across our target region.”
Fidaa Haddad, Managing Director Gulf Credit Partners at Gulf Capital, said: “The mix of regional insurance companies, sovereign wealth funds, foundations and family offices and the repeat investments in Fund II reflect the confidence our investors have in Gulf Capital’s private debt investment thesis, the fund’s multi-dimensional diversification strategy and the strong returns generated to date. Our first fund invested in eight industries across five asset classes within the sector to offer three types of finance- Growth Capital, Acquisition Finance and Buyouts. Fund I invested in sectors including power, education, oil and gas servicing, business services, industrials, healthcare and telecoms across a number of structures including mezzanine and convertible debt.”
“The successful raising of Fund II in this difficult regional environment is a proof for a demonstrated strong track record by Gulf Capital’s private debt business and its team. We are very grateful for the continued support from our investors who believe in our sustainable growth strategies,” concluded Walid Cherif.  

Fund II will follow similar investment and diversification strategies as its predecessor. It will be investing in mid-market companies that are generating more than US$5 million in EBITDA, have revenues between US$20 million and US$250 million and operate in non-cyclical, growth sectors that are defensive in nature such as healthcare, education, industrials, power and water,  oil and gas servicing amongst others. The fund’s average investment size ranges between US$ 10 million and US$ 30 million, and is expected to finance 10 to 12 SMEs throughout its lifespan.
"جلف كابيتال" تغلق صندوقها الثاني للدَيْن الخاص باستثمارات تجاوزت مبلغ الـ 250 مليون دولار المستهدف

(أبوظبي، 19 ديسمبر 2016) – أعلنت "جلف كابيتال"، إحدى أكبر وأنشط شركات الاستثمار البديل في منطقة الشرق الأوسط، اليوم عن الإغلاق الناجح لصندوقها الثاني للدَيْن الخاص وقروض الميزانين، "جلف كريديت أوبرتيونيتيز II" Gulf Credit Opportunities II متجاوزة مبلغ الإغلاق المستهدف والبالغ 250 مليون دولار أميركي (925 مليون درهم).
ويدير خبراء متخصصون صندوق "جلف كريديت أوبرتيونيتيز II" بأسلوب الاستثمار النشط حيث يستثمرون أمواله في محفظة متنوّعة من قروض الميزانين والدَيْن القابل للتحويل والأسهم الممتازة الصادرة عن شركات خاصة متوسطة الحجم في قطاعات دفاعية من الاقتصاد وفي مناطق مختلفة في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا. ويستثمر الصندوق في صفقات الائتمان الخاص التي أوجدها فريق "جلف كابيتال" حصرياً للشركة والتي تضع أموالها مع أموال مستثمريها لتمويل هذه الصفقات. يذكر أن هذا الصندوق هو الأداة الاستثمارية العاشرة التي تطلقها "جلف كابيتال" منذ تأسيس الشركة في عام 2006.
صرّح الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي في "جلف كابيتال" التي تحتفل هذا العام بمرور عشرة أعوام على تأسيسها: "يشكّل الدَيْن الخاص فئة أصول مغرية بالنسبة للمستثمرين في المنطقة الذين يبحثون عن أرباح نقدية عالية وثابتة. ويدرك المستثمرون قيمة قدراتنا في إيجاد الصفقات الحصرية الخاصة بنا وأيضاً أسلوبنا الاستثماري النشط من أجل توليد عائدات مطلقة معدلة لأخذ المخاطر بعين الاعتبار والتي استطاع صندوق ’جلف كابيتال‘ للدَيْن الخاص أن يحقّقها بصرف النظر عن الصعود أو الهبوط في دورات الأعمال. ونحن سعداء بالأخصّ بنوعية المستثمرين المؤسساتيين الذين يدعمون صندوقنا الثاني للدَيْن الخاص كما أننا سعداء لأن المستثمرين في صندوقنا الأول قد قرّروا زيادة استثماراتهم معنا ودعم صندوقنا الثاني. وبإطلاق أداتنا الاستثمارية العاشرة، أصبحت ’جلف كابيتال‘ الآن إحدى أكبر مدراء الأصول البديلة وأكثرها تنوعاً في منطقة الشرق الأوسط."

هذا وقد حصلت "جلف كريديت بارتنرز"، وهي مدير استثمارات الدَيْن الخاص في "جلف كابيتال"، على تعهّدات بالاستثمار في صندوقها الائتماني الثاني من صناديق سيادية ومن مستثمرين عالميين من القطاع المؤسسي ومن شركات تأمين إقليمية ومن مؤسسات وشركات عائلية. كما وتعهّد عدد كبير من المستثمرين في الصندوق الأول بإجراء استثمارات جديدة وضخّ مبالغ أكبر في الصندوق الثاني الذي استقطب أيضاً الكثير من المستثمرين الجدد. وقد رفعت "مؤسسة التمويل الدولية" The International Finance Corporation (IFC)، التابعة لمجموعة البنك الدولي والتي تعتبر أكبر مؤسسة عالمية للتنمية والتي تركّز اهتمامها فقط على القطاع الخاص في البلدان النامية، استثمارها في صندوق "جلف كابيتال" للدَيْن الخاص الثاني إلى 25 مليون دولار أميركي بزيادة قدرها 25% عن استثمارها السابق في الصندوق الأول. كما وقام مستثمرون آخرون بزيادة استثماراتهم في الصندوق الثاني بما يصل إلى 50%.
قال وليد شريف، كبير المدراء العموميين ورئيس "جلف كريديت بارتنرز" في "جلف كابيتال"، نحن نرى فرصاً متزايدة في فئة الأصول البديلة هذه في منطقة تفتقد إلى التمويل التقليدي الكافي المتاح للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والتي تعتبر الركيزة الأساسية لاقتصادنا. و’جلف كابيتال‘ تعمل على سدّ هذه الفجوة من خلال دعم الشركات التي ستقدّم أداءً استثنائياً في المستقبل في مختلف القطاعات الدفاعية للاقتصاد. نحن نستثمر في فرق إدارة متمرسة والتي تتمتع بسجلّ عريق في مجال الأداء المالي وبتوليد سيولة مالية قوية كما تطبّق ممارسات حوكمة سليمة، حيث نساعد هذه الشركات على بلوغ المستوى التالي من النمو. ويأتي طرح صندوقنا الثاني للدَيْن الخاص في الوقت المناسب لا سيّما وأننا نرى فرص استثمار كبيرة في عموم المنطقة التي نستهدف الاستثمار فيها."
وصرّح فداء حداد، مدير عام "جلف كريديت بارتنرز" لدى "جلف كابيتال": "إن تنوّع المستثمرين في الصندوق الائتماني الثاني والذين يشملون شركات التأمين الإقليمية والصناديق السيادية والمؤسسات والشركات العائلية، فضلاً عن حرص مستثمرين معنا في الصندوق الأول على وضع استثمارات جديدة في صندوقنا الثاني، تعكس ثقة المستثمرين في أدوات الاستثمار في الدَيْن الخاص التي تقدّمها ’جلف كابيتال‘ وفي استراتيجية التنويع المتعدّدة الأبعاد التي يتّسم بها الصندوق، إضافة إلى العائدات القوية التي تمّ توليدها حتى الآن. وقد استثمر صندوقنا الأول في ثمانية قطاعات في خمسة فئات من الأصول مقدّماً ثلاثة أنواع من التمويل هي رأس مال
النمو وتمويل صفقات الاستحواذ وتملّك الشركات. وقد استثمر الصندوق الأول في قطاعات شملت الطاقة والتعليم وخدمات النفط والغاز وخدمات الأعمال والقطاعات الصناعية وقطاع الرعاية الصحية والاتصالات، وذلك من خلال أنواع مختلفة من التمويل بما في ذلك قروض الميزانين والدَيْن القابل للتحويل."
اختتم وليد شريف قائلاً: "يعتبر الإغلاق الناجح للصندوق الثاني في ظل هذه البيئة الإقليمية الصعبة بمثابة برهان على سجلّ الأداء القوي الذي حقّقه قسم الدَيْن الخاص في ’جلف كابيتال‘ والفريق العامل في هذا القسم. نحن ممتنّون جداً للدعم المستمر الذي نلقاه من مستثمرينا الذين يؤمنون باستراتيجيات النمو المستدامة التي نطبقها."
هذا وسيعتمد الصندوق الثاني استراتيجيات استثمار وتنويع مماثلة لسلفه، فهو سيستثمر في الشركات متوسطة الحجم التي تُولّد أكثر من 5 مليون دولار أميركي من الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وتتراوح إيراداتها ما بين 20 مليون دولار أميركي و250 مليون دولار أميركي وتعمل في قطاعات نمو غير دورية تعتبر قطاعات دفاعية في الاقتصاد مثل الرعاية الصحية والتعليم والقطاعات الصناعية وقطاع الطاقة والمياه وخدمة قطاع النفط والغاز بالإضافة إلى قطاعات أخرى. ويتراوح حجم متوسط الاستثمار في الصندوق بين 10 مليون دولار أميركي و30 مليون دولار أميركي حيث يتوقع أن يُموّل ما بين 10 و12 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم على مدى عمر الصندوق.


=