Wednesday, 28 December 2016

الشركاء الإستراتيجيون والرعاة الرئيسيون يلعبون دوراً مهماً في إنجاح الدورة الثانية والعشرين لمهرجان دبي للتسوّق

دبي، الأربعاء،28 ديسمبر2016: تتعزز أهمية مهرجان دبي للتسوق كل عام لما يشكله من موسم مهم لقطاع التجزئة وللسياحة في دبي، وتحرص كبرى الشركات على دعم الدورة الثانية والعشرين لهذا الحدث السنوي المهم، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في الفترة ما بين 26 ديسمبر2016 حتى28 يناير2017 تحت شعار الحملة التسويقية "تسوق.اربح.احتفل". 

وتلعب الشراكة الراسخة بين مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة وشركات القطاع الخاص الممتدة لأكثر من عقدين من الزمان دوراً مهماً في وصول المهرجان إلى هذه المكانة البارزة ضمن المهرجانات العالمية، حيث أثبت القطاع الخاص وعلى مدى السنوات الماضية أنه شريك حقيقي في تحقيق النجاح لكل دورة من دورات المهرجان.
وحرصت العديد من الشركات الخاصة ومراكز التسوق على تنظيم فعاليات مميزة، وإطلاق حملات ترويجية ضخمة، ورصدت جوائز قيمة لتضفي المزيد من الفرح والبهجة على زوّار دبي خلال هذه الفترة، وتجعل تجربتهم أغنى.
وتعد الدورة الثانية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق أول مواسم التجزئة ضمن تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة الذي تم إطلاقه مؤخرا، والذي تتشارك فيه العديد من مراكز التسوق والمحلات التجارية في تقديم عروض ترويجية هائلة تثري تجربة المتسوقين.
وقال سعيد محمد معصم الفلاسي، مدير تنفيذي إدارة التجزئة والشراكات الاستراتيجية في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "أصبح مهرجان دبي للتسوق من الأحداث المهمة التي يحرص الكثير من  زوار دبي على المشاركة فيه والاستمتاع بفعالياته المتنوعة وعروضه الترويجية الهائلة، ولقد جاء نجاح المهرجان نتيجة الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص، حيث يتعاون الجميع من أجل إنجاح المهرجان، وتحقيق أهدافه في تعزيز مكانة دبي العالمية كوجهة رائدة للتسوق والسياحة، كما أنه موسم مهم لقطاع تجارة التجزئة".
وأعرب عن شكره لكافة الشركاء الإستراتيجيين والرعاة الرئيسيين، الذين حرصوا على أن يكونوا جزءا مهما من الدورة الثانية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق الذي انطلق في 26 ديسمبر 2016 ويستمر حتى 28 يناير2017.
وتضم قائمة الشركاء الإستراتيجيين لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لعام 2017 كلا من: طيران الإمارات، ومجموعة عبد الواحد الرستماني، ودبي فستيفال سيتي، ودبي مول، وماجد الفطيم العقارية، وميركاتو، وباريس غاليري، وإينوك، ونخيل مولز، وسوق دبي الحرة، ومراس، واتصالات، بالإضافة إلى الرعاة الرئيسيين لمهرجان دبي للتسوق وهما: فيزا، ومجموعة جمبو.
وعبر الشركاء الإستراتيجيون والرعاة الرئيسيون عن آرائهم حول هذا التعاون من أجل إنجاح مهرجان دبي للتسوق، حيث قالوا:
طيران الإمارات
قال الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: "تزداد جاذبية دبي كوجهة سياحية عاماً بعد عام بفضل ما يضاف إليها من عناصر جذب عديدة، أهمها هذا العام القناة المائية ودبي باركس آند ريزورتس، بالإضافة إلى مهرجاناتها واحتفالاتها التي لا تتوقف، والتي يشكل مهرجان دبي للتسوق واحداً من أبرزها. ويسعدنا أن نؤكد على شراكتنا الاستراتيجية مع هذا المهرجان في دورته الـ22، الذي واصل تحقيق نجاحات مستمرة ومتنامية منذ انطلاقته في عام 1996، وذلك بفضل ما يوفره من أنشطة ترفيهية وتعليمية للأطفال والعائلات، بالإضافة إلى فرص التسوق الجذابة، التي تلبي تطلعات زوار دبي وسكان الدولة من مواطنين ومقيمين". 
وأضاف الشيخ ماجد قائلاً: "طيران الإمارات ملتزمة بدعم كل ما من شأنه المساهمة في تحقيق الرؤية الإستراتيجية للحكومة الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة سياحية وتجارية على مستوى المنطقة والعالم، وتزداد أهمية دورها مع استمرار نمو أسطولها المكوّن حالياً من 250 طائرة، واتساع شبكة خطوطها التي تغطي الآن 154 وجهة في 83 دولة عبر قارات العالم الست". 
دبي مول  
قال ناصر رفيع، الرئيس التنفيذي، إعمار مولز:"يساهم مهرجان دبي للتسوق في ترسيخ مكانة المدينة كوجهة عالمية أولى للأعمال والترفيه، ويستقطب الزوار من كافة أنحاء العالم. وانطلاقاً من مكانتها كشريك استراتيجي لمسيرة نمو قطاع تجارة التجزئة والترفيه في دبي، تحرص ’إعمار مولز‘ على دعم المهرجان عبر باقة من الفعاليات الاحتفالية ضمن كافة مراكز التسوق التابعة لها. وبالنظر إلى تركيز مهرجان دبي للتسوق على العائلات، فقد حرصنا على تنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة التي تناسب جميع أفراد الأسرة، علاوةً على العروض والحسومات ضمن المنافذ التجارية. ونحن على ثقة بأن دورة هذا العام من المهرجان ستشهد نمواً ملحوظاً في أعداد الزوار، الأمر الذي سيكون له آثار إيجابية ملموسة على الاقتصاد المحلي".  
ماجد الفطيم العقارية
قال فؤاد منصور شرف، مدير تنفيذي أول مراكز التسوق إدارة العقارات لدى ماجد الفطيم العقارية: "تعتبر مجموعة ماجد الفطيم شريكاً استراتيجياً مهما لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة وقدمت دعمها لمهرجان دبي للتسوق لأكثر من عقدين من الزمن، وساهمت هذه الشراكة في الارتقاء بقطاع التجزئة في المنطقة، كما ساهمت في تعزيز وتنمية اقتصاد دبي ضمن قطاعي السياحة والتجزئة. ومع انطلاقة الدورة الثانية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق الذي يعد أبرز المهرجانات وأكثرها استمرارية في العالم، نتطلع إلى تجسيد رؤية مؤسس مجموعة ماجد الفطيم الرامية إلى توفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم من خلال وجهات التسوق العصرية التابعة للمجموعة في دبي وهي مول الإمارات ومراكز سيتي سنتر ديرة ومردف ومعيصم وبمشاركة كل من سيتي سنتر الشندغة وماي سيتي سنتر البرشاء للمرة الأولى، وحرصها على رسم البهجة والفرحة على وجوه ملايين السياح والسكان باستضافتها لمجموعة فريدة من الأنشطة والفعاليات كالعروض الترفيهية والإطلالات الحصرية لمشاهير ونجوم الفن من المنطقة والعالم، وأجمل عروض الأزياء، وأقوى العروض والخصومات الترويجية والجوائز التي تنظر المتسوقين خلال هذه الفترة من السنة".
مجموعة عبد الواحد الرستماني
قال ميشال عياط، الرئيس التنفيذي للشركة العربية للسيارات، الشركة الرئيسية في مجموعة عبد الواحد الرستماني، الوكيل الحصري لسيارات نيسان وإنفينيتي ورينو في دبي والإمارات الشمالية: "على مدى أكثر من عقدين من الزمن، ارتبطت الشركة العربية للسيارات بعلاقة دائمة مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الأمر الذي ساعد في تحقيق نتائج بالغة الأهمية. إن هذا المهرجان بكل ما يمثله، يلعب دورًا أساسيًا في تعزيز مكانة دبي باعتبارها مركزاً تجاريًا محوريًا، ووجهة سياحية رائدة، في الوقت الذي يسهم بشكل كبير في الاقتصاد المتنامي للدولة. إن الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين العربية للسيارات وبين المهرجان تساعد على توفير تجربة مثيرة وجذابة، خاصة من خلال العديد من العروض على علامات نيسان وإنفينيتي ورينو. وبصفتنا إحدى الشركات التابعة لمجموعة عبد الواحد الرستماني، يشرفنا المساهمة في تسويق المدينة كوجهة راقية للمتسوقين". 
باريس غاليري
قال محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري:" "نتطلع للاحتفال بالدورة الثانية والعشرين لمهرجان دبي للتسوق، الذي يعد أحد أفضل وأكبر الأحداث العالمية للتسوق  والترفيه، ويقدم للمقيمين والزوار فعاليات وعروضا ترويجية مذهلة. ونحرص كما هو الحال دائما على توثيق الشراكة مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة وذلك للترويج لدبي، وريادتها، وإبداعاتها، وما تقدمه لزوارها من شتى أنحاء العالم. فالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي كان لرؤيته الثاقبة وتوجيهاته السديدة الأثر البالغ في تسجيل قصة نجاح دبي".
وأضاف قائلا: "نرجو أن يحقق مهرجان دبي للتسوق2017 نجاحا يضاف إلى نجاحاته الماضية، وأن يكون بداية واعدة للسنة الجديدة. فيما سوف تقوم باريس غاليري بتقديم وعرض منتجاتها الفاخرة الفريدة والحصرية لتلبية أذواق مجموعة واسعة من العملاء القادمين من مختلف أنحاء العالم. لقد خططنا لإطلاق تشكيلة حصرية من العطور ومستحضرات التجميل والاكسسوارات في جميع متاجرنا في دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بالتزامن مع احتفالات مهرجان دبي للتسوق 2017، الذي نتوقع له نجاحا كبيرا".
مجموعة الفطيم- دبي فسيتفال سيتي
وقال ستيفن كليفر، مدير مراكز التسوق في مدير مجموعة الفطيم العقارية: "يسرنا انطلاق مهرجان دبي للتسوق يوم 26 ديسمبر الذي تزامن مع فعاليات افتتاح معلمنا العالمي الجديد في دبي فستيفال سيتي. وشارك فيه آلاف الضيوف في فعالية الكشف عن المعلم الأول من نوعه في فستيفال باي، وذلك ضمن أمسية احتفالية اختتمت بعرض ضخم للألعاب النارية."  
نخيل مولز– (ابن بطوطة مول وسوق التنين2 )
قال عمر خوري، مدير "نخيل مولز": "نحن سعداء بدعم مهرجان دبي للتسوق بعد سنة حافلة بالنجاح لنخيل مولز. سيشارك كل من ابن بطوطة مول وسوق التنين 2 في هذا الحدث المهم، الذي يتزامن مع ذروة الموسم السياحي في دبي، وبالتالي سوف يكون نقطة جذب كبيرة للزوار وكذلك ممن يسكنون في الإمارة. ونتوقع ارتفاع أعداد الزائرين بنسبة تصل إلى 40 % خلال فترة المهرجان.
وأضاف قائلا: "لقد كان عام 2016 من الأعوام المهمة لكل من ابن بطوطة مول وسوق التنين، ولاسيما مع التوسعات المهمة، والوجهات السياحية الجديدة، والمجموعة الواسعة من العروض الحية، والحملات الترويجية التي ساهمت في تسجيل أرقام قياسية في أعداد الزوار. ولاشك أن مهرجان دبي للتسوق سيساهم في تعزيز هذه الأرقام أكثر. وليس هناك إفضل طريقة من اختتام عام 2016 والترحيب بالعام الجديد من الترويج لنمونا في قطاع التجزئة والفعاليات الترفيهية عبر شراكتنا الاستراتيجية مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة خلال حدث التسوق الكبير السنوي".
سوق دبي الحرة
قال صلاح تهلك، نائب أول الرئيس-الخدمات المؤسساتية، سوق دبي الحرة "قدمت سوق دبي الحرة الدعم لمهرجان دبي للتسوق منذ انطلاقته الأولى في عام 1996، ونفخر بأن نكون جزءاً من الدورة  الثانية والعشرين لهذا الحدث الأطول من نوعه. وتحرص السوق الحرة دوماً، انطلاقاً من شراكتها الاستراتيجية مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، على تقديم تجربة تسوق راقية للمسافرين."
وأضاف تهلك: "إن تطور سوق دبي الحرة يعد جزءا من نهضة دبي ونموها كوجهة عالمية مميزة، وفي الوقت الذي تتواصل فيه تحضيرات المدينة لاستضافة معرض اكسبو 2020، تبدو قدرات دبي العالية جلية في  ترسيخ مكانتها الرائدة كأفضل مدينة لاحتضان المهرجانات والأحداث الدولية، ونحن على يقين بأن مهرجان  العام سيكون الأكثر نجاحاً حتى الآن.
إينوك
قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "اينوك" هي الشريك الإستراتيجي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، فعلى مدى اثنين وعشرين عاماً، شاركت المجموعة في مهرجان دبي للتسوق، وقدمت كل سبل الدعم الممكنة، ما جعله أحد أهم الأحداث على مستوى الدولة، وشهدت "اينوك" نجاحه المستمر في خلق أسلوب مميز للحياة وتعزيز رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، ما جعل الإمارة مركزاً تجارياً وسياحياً. وتأتي مشاركتنا في مهرجان دبي للتسوق لتعكس التزام "اينوك" بعملائها وتقديرها لولائهم عبر منحهم فرصاً ثمينة لربح مجموعة استثنائية من الجوائز القيّمة، ساعين للمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلادنا من خلال المبادرات الإستراتيجية مثل مهرجان دبي للتسوق." 
مجموعة الزرعوني - ميركاتو
قالت نسرين بستاني، مديرة العلاقات العامة والإتصال المؤسسي لميركاتو وتاون سنتر:"نحن سعداء بالشراكة الاستراتيجية المثمرة والطويلة الأمد مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وباستمرار ميركاتو في تقديم دور محوري في الدورة الثانية والعشرين من مهرجان دبي للتسوق. ولقد تزايدت أهمية الحدث ليصبح أحد أبرز الأحداث على أجندة فعاليات دبي السنوية، ويجذب الزوار من شتى أنحاء العالم، ويقدم لهم تجارب تسوق فريدة".
وأضافت قائلة:"ينطلق مهرجان دبي للتسوق في هذه الدورة الجديدة بمفهوم فريد يحمل شعار"تسوق.اربح.احتفل"، والذي سيضفي أجواء البهجة والفرح والمرح في مختلف أنحاء المدينة، فيما سيقدم توليفة من تجارب التسوق والسحوبات والترفيه، بالإضافة إلى جوائز قيمة، والعديد من الفعاليات والأنشطة التي ستدخل الفرحة إلى قلوب زواره".
وأشارت إلى أن ميركاتو سيقدم كل ما يثري تجربة الزوار سواء من خلال العروض الترويجية ذات القيمة المضافة التي تتراوح ما بين 30% إلى 75% أو الجوائز المذهلة أو الفعاليات المتميزة والأنشطة الترفيهية المباشرة التي تناسب مختلف أفراد العائلة. حيث ستنبض ردهات ميركاتو بالحياة مع الاحتفالات والكرنفال الإيطالي. 
مراس
قال صالح محمد الجزيري، نائب رئيس قسم تسويق قطاع التجزئة والحملات الترويجية والترفيه في مِراس:"يعتبر مهرجان دبي للتسوّق فعالية بارزة على المستوى العالمي وأحد المواعيد الهامّة على رزنامة التسوّق الدولية. وبصفتها شريكا استراتيجيا في المهرجان للسنة الرابعة على التوالي، ستطلق "مِراس" حملات ترويجية استثنائية في وجهاتها التي تشمل سيتي ووك، وذا بييتش، وبوكس بارك، وذا أوتلت فيليدج."
وأضاف قائلا:"تلعب دبي للسياحة ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة دوراً أساسياً وحيوياً في تفعيل قطاعي السياحة والتجزئة في المدينة، حيث يتبعان مقاربة رائدة في تنظيم مهرجان دبي للتسوّق تميّزه عن أيّ مهرجان تسوّق في العالم. إن العروض التجارية الاستثنائية، والحفلات الفنية التي يحييها أبرز المشاهير، إلى جانب الكثير من الأنشطة المتنوعة منها الترفيهية والعروض الفنية التي تقام في الشوارع ترتقي بتجربة التسوّق وتستقطب السياح إلى دبي وتشجّعهم مع المقيمين في المدينة على الاستفادة من عروض التسوّق المتاحة. ونحن على ثقة من أنّ كافة المتاجر في وجهاتنا ستجني ثمار هذه  الشراكة التي تهدف إلى زيادة عدد الزوار وجذب زبائن جدد، ما يساهم في نهاية المطاف في ارتفاع المبيعات." 
اتصالات
قال د. أحمد بن علي، نائب رئيس أول الاتصال المؤسسي في "مجموعة اتصالات": "تشرفنا بمواصلة تعاوننا مع مهرجان دبي للتسوق، والذي يأتي في إطار شراكتنا مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة. ويسعدنا أن تكون اتصالات من المشاركين في هذا المهرجان الذي يعتبر اليوم أحد أبرز الفعاليات السنوية المرتقبة للاستمتاع بواحدة من أكثر تجارب الضيافة والترفيه العائلي على مستوى المنطقة والعالم. ونسعد دائماً بالمشاركة في الفعاليات التي تسلط الضوء على المقومات التنافسية التي تمتلكها دولة الإمارات العربية المتحدة على خارطة التجارة والثقافة والسياحة والترفيه في العالم، وتسهم في دفع حركة النمو وتعزيز الاقتصاد الوطني. ومع استقطاب المهرجان ملايين الزوار المحليين والإقليميين والدوليين، يسرنا التواجد في ميادين الفعاليات المقامة على هامش المهرجان التي تستحوذ على اهتمام عملائنا من جهة، وتتيح لنا من جهة أخرى الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور لتلبية متطلباتهم من خلال خدمات وحلول الاتصالات المبتكرة والمختلفة وعروضنا الواسعة والمتنوعة وإتاحة الفرصة لهم للاستمتاع بسرعات الاتصال العالية والتغطية الواسعة التي توفرها لهم بنيتنا التحتية المتطورة".  
الرعاة الرئيسون  
فيزا
قال كريم بيج، نائب رئيس قسم التسويق في "فيزا" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا :"تفخر فيزا ولأكثر من 20 عاماً بكونها واحداً من الشركاء الاستراتيجيين لمهرجان دبي للتسوق الذي أصبح حدثا عالميا في المنطقة . وتتيح لنا هذه العلاقة توفير تعاملات غير نقدية سهلة ومريحة وكذلك طرق دفع آمنة للمتسوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمن فيهم السكان والسياّح على حد سواء. وكمكافأة لحاملي بطاقات "فيزا"، تطلق "فيزا" مجدداً العرض الترويجي "عروض فيزا المذهلة"، التي حققت نجاحاً كبيراً خلال مهرجان العام الماضي. وستطرح "فيزا" أيضاً العروض المدهشة الأكثر حصرية التي تشمل عدداً من العلامات التجارية الشهيرة يومياً خلال فترة المهرجان. وللمشاركة في هذه العروض يتوجب على العملاء التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني www.visamiddleeast.com/dsf علاوة على ذلك، ستوفر "فيزا" مجموعة من العروض الحصرية المتوفرة في متاجر كبرى يمكن الاستفادة منها عند الدفع بواسطة بطاقة "فيزا"، كما ستعمل مع أكثر من 100 بنك في أوروبا الوسطى، ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، لتقديم فرصة فريدة  للمشاركة في هذه العروض وترويج مهرجان دبي للتسوق وتعزيز نجاح واحدة من أبرز الفعاليات خلال العام".  
مجموعة جمبو
قال نديم خنزاده، رئيس قسم التجزئة أومني شانيل لدى شركة جمبو للإلكترونيات:"إنّ موعد انطلاق مهرجان دبي للتسوق2017 قبل أسبوع من نهاية العام2016، هي مبادرة جيدة من قبل دبي للسياحة لتزامنه مع موسم الأعياد، واستقطاب السياح ممن يزورون دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الجديد".
وأضاف قائلا:"على الرغم مما شهده قطاع التجزئة من تباطؤ بسيط خلال بداية هذا العام، إلا أنه بدأ بالتحسن، ونتوقع نموا جيدا خلال مهرجان دبي للتسوق. حيث يبدو أن مهرجان دبي للتسوق 2017 سوف يكون أكثر تشويقا، فقد قمنا بترتيب تقويم التجزئة، بما يتماشى مع تقويم دبي للسياحة، وبالتالي سوف يكون لدينا المزيد من الفعاليات والأنشطة التي تستهدف المتعاملين. ونتوقع أن يساهم مهرجان دبي للتسوق بما نسبته 18-20٪ من مبيعاتنا السنوية للعام الجديد. فيما نركز على إشراك المتعاملين، وتقديم أرقى الخدمات، واستخدام التكنولوجيا الرقمية، ونحن واثقون تماماً من أننا سوف نحقق أهدافنا الخاصة بمهرجان دبي للتسوق2017." 
وأشار إلى أنه لطالما نجحت حملة "تسوق واربح" التقليدية التي ننظمها. ونحن نسعى لتقديم جوائز أفضل وهدايا مجانية. وسوف نقوم بمنح نصف كيلوغرام من الذهب كل أسبوع، وقطع ذهبية كل يوم، وجهازين بلاي ستيشن الذهبي PS4 solid gold. ونحن نتطلع إلى تقديم أفضل العروض خصوصا على الهواتف الذكية، وشاشات التلفزيون وغيرها من الأجهزة الأخرى.
للاطلاع على كافة التفاصيل حول مهرجان دبي للتسوق 2017، يرجى زيارة:


=