Wednesday, 23 November 2016

Three NYU Students Selected as Rhodes Scholars


Two students from NYU Abu Dhabi and one from NYU’s Global Liberal Studies Program have been named as 2017 Rhodes Scholars

Abu Dhabi, November 23, 2016: Two seniors from NYU Abu Dhabi, Dubai Abulhoul (UAE) and Guillaume Sylvain (Canada), and Melissa Godin (Canada), a senior in NYU’s Global Liberal Studies Program have been selected as 2017 Rhodes Scholars. The prestigious international award allows exceptional students to pursue two to three years of postgraduate studies at the University of Oxford in England.

Abulhoul, from the UAE, is majoring in political science and is currently researching the effect of gender roles and culture on political participation in her home country as part of her senior capstone project. She is a member of the Emirates Youth Council, a government initiative aiming to develop government strategies to keep up with youth trends, identify challenges facing today’s youth, and to ensure participation of youth in UAE public affairs.
In 2012, she authored Galagolia: The Hidden Divination, a best-selling Emirati fantasy novel that made her the UAE’s youngest published author. Abulhoul, who has interned at the UAE Embassy in Washington D.C., later received the 2014 Arab Woman Award for Young Talent of the Year in recognition of her book[JD1] .

"I am very grateful to be chosen as a Rhodes Scholar to represent both my country and university at the University of Oxford next year. I wouldn't have been able to do it without the support and kindness of all the people who helped and encouraged me throughout the application process, as well during the preparations for the final interview. I aim to, in the best of my abilities, live up to the trust that has been given to me by the members of the Selection Committee as I join the Rhodes community next October. I look forward to pursuing an MsC in Diplomacy and Global Governance, and using that knowledge to one represent my country's overarching, global narrative abroad." Dubai said.

Sylvain, from Quebec, has become immersed in the Arabic language and the Middle East, majoring in NYU Abu Dhabi’s interdisciplinary Arab Crossroads program and minoring in Arabic language and political science. His capstone research which looks at how secondary school textbooks work to instill a set of shared values and a sense of Emirati historical national consciousness in a young nation where its citizens (UAE nationals) are a distinct minority.
He also serves as the chairperson for NYU Abu Dhabi student organization AD-vocacy and as an Arabic translator and crewmember with Refugee Rescue UK in their international rescue efforts in Lesbos Island, Greece. Sylvain, who has interned at the Embassy of Canada in the UAE and at Hedayah, an International Center for Countering Violent Extremism based in the UAE, plans to pursue MPhil in Modern Middle Eastern Studies at Oxford.

“I am deeply humbled by the opportunity to represent both my home province of Quebec and NYU Abu Dhabi as I join the Rhodes community in Oxford. The process was challenging at times, but it was incredibly inspiring to meet other engaged students from across the country. At Oxford, I intend on continuing my studies of the Middle East and reflecting on ways that communities across the region and beyond can find coexistence where today there is conflict and polarization.  Being a student at NYU Abu Dhabi has enabled me not only to study cross-cultural differences, but to experience them and to think about ways to make our community more whole. I am immensely grateful for the support NYU Abu Dhabi has provided me not only throughout this process, but since my first days in Sama tower. I hope to honor the efforts of all those who shouldered me in this process, from family and friends, to professors and mentors, as I prepare for this thrilling adventure.” Guillaume said.

Established in 1902 by the will of the late British businessman Cecil Rhodes, the Rhodes Scholarship is one of the world's oldest and most recognizable awards for international fellowship and academic study. Applicants are selected in a two-stage process that includes endorsement by their college or university, followed by in-person interviews.

This award marks the seventh and eighth Rhodes Scholars from NYU Abu Dhabi in four years.

Godin, who was born in Montreal and was raised in Vancouver, has created a concentration in politics, human rights, and sustainable development. Her NYU thesis examines the value of volunteer tourism, arguing that it needs to be restructured if it is to truly support development. As part of her project, she has researched orphanage tourism in Cambodia.

اثنان من طلاب جامعة نيويورك أبوظبي يحصلان على منحة رودس الدراسية المرموقة

-          الطالبة الإماراتية دبي أبو الهول والطالب الكندي غويلايوم سلفين ينضمان للدراسة في أوكسفورد سبتمبر المقبل


23 نوفمبر 2016 – أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن حصول اثنان من طلابها المقبلين على التخرج، وهما الإماراتية دبي أبوالهول والكندي غويلايوم سلفين، على المنحة الدراسية العالمية المرموقة رودس للعام 2017، ، والتي تتيح الفرصة للطلبة المتفوقين بمتابعة الدراسات العليا في جامعة أكسفورد البريطانية. وتعد هاتين المنحتين هما السابعة والثامنة من منح رودس المقدمة لطلاب جامعة نيويورك أبوظبي خلال أربع سنوات فقط. وبالإضافة إلى ذلك، حصلت الكندية ميليسا غودين من برنامج الدراسات الليبرالية العالمية في جامعة نيويورك على هذه المنحة.

وتتخصص الطالبة الإماراتية دبي أبوالهول في قسم العلوم السياسية، حيث تقوم في الوقت الحالي بأبحاثها المتخصصة حول تأثير النوع والثقافة على المشاركة السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك كجزء من مشروع تخرجها. كما تشارك دبي كعضو في مجلس الإمارات للشباب، وهو مبادرة حكومية تهدف إلى تعزيز استراتيجيات الحكومة لمواكبة توجهات الشباب والتعرف على التحديات التي تواجه شباب اليوم، بالإضافة إلى ضمان مشاركتهم في إدارة الشؤون العامة في الدولة.

علاوة على ذلك، قامت دبي أبو الهول في عام 2012 بتأليف رواية "غالاغوليا: التنبؤ الخفي" والتي تعتبر من الروايات الأكثر مبيعاً في دولة الإمارات، مما جعل منها أصغر مؤلفة وكاتبة في الدولة. وقد تلقت دبي في وقت سابق جائزة المرأة العربية للعام 2014 عن فئة المواهب الشابة تقديراً لكتابها.

وفي تعليق لها على حصولها على هذه المنحة، قالت دبي: "أنا ممتنة للغاية لحصولي على منحة رودس، حيث سأقوم بتمثيل وطني وجامعتي في جامعة أكسفورد العام القادم، ولم أكن لأتمكن من تحقيق هذا النجاح بدون دعم جميع من ساندني في إجراءات التقديم على المنحة، وكذلك أثناء التحضير للمقابلة النهائية، الأمر الذي شجعني كثيراً وساعدني على المضي قدماً. وسوف أبذل قصارى جهدي مع بداية منحة رودس سبتمبر المقبل للارتقاء لمستوى ومحل ثقة اللجنة التي اختارتني للحصول على المنحة، وأتطلع قدماً لمتابعة دراسة الماجستير في الدبلوماسية والحوكمة العالمية، واستخدام خبرتي العلمية من أجل تمثيل وطني في المحافل الدولية".

أما عن الطالب الثاني، غويلايوم سلفين، فقد انغمس في منطقة الشرق الأوسط واللغة العربية الأصيلة ليتخصص في برنامج المفترق العربي في جامعة نيويورك أبوظبي مع تخصص فرعي في اللغة العربية والعلوم السياسية، وقد تمحورت أبحاثه الدراسية حول كيفية الاستفادة بشكل أمثل من مناهج المرحلة الدراسية الثانوية للعمل على غرس القيم والشعور الوطني والوعي المشترك لدى الأجيال الناشئة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويشغل سلفين منصب رئيس المنظمة الطلابية "أدفوكاسي – Ad-vocacy" لدى جامعة نيويورك أبوظبي، وهو مترجم محترف للغة العربية وعضو فريق إنقاذ اللاجئين في المملكة المتحدة، حيث شارك الفريق في جهود إنقاذ اللاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية. كما عمل سلفين بشكل مؤقت في السفارة الكندية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى عمله لدى مركز هداية، المركز الدولي لمكافحة العنف والتطرف في الدولة، وعقب حصوله على منحة رودس، يعتزم إكمال دراساته حول الشرق الأوسط الحديث في جامعة أكسفورد البريطانية.

وبهذه المناسبة، قال سلفين: "إنني فخور للغاية بتمثيل مدينتي في إقليم كيبيك الكندي وجامعة نيويورك أبوظبي وسط مجتمع الدارسين الحاصلين على منحة رودس المرموقة، لقد تخللت عملية التقديم مراحل صعبة في بعض الأحيان، ولكن مقابلة كافة الطلاب المتميزين الساعين للانضمام إلى هذه المنحة من جميع أنحاء العالم كان أمراً مُلهماً. وأسعى من خلال دراستي في جامعة أكسفورد إلى متابعة الدراسات حول منطقة الشرق الأوسط والمجتمعات المتعددة فيها، سعياً لإيجاد طريقة تصل من خلالها شعوب المنطقة إلى التعايش الكريم وإنهاء الصراعات القطبية." وأضاف سلفين: "لم تمكنني دراستي في جامعة نيويورك أبوظبي من تلقي العلم في بيئة تتميز بتنوع الثقافات والحضارات فحسب، وإنما ساعدتني على تجربة الاختلافات والتفاعل معها ومع المجتمعات المتعددة. إنني ممتن للغاية للدعم الذي منحته لي جامعة نيويورك أبوظبي، ليس فقط خلال عملية التقديم للحصول على المنحة، ولكن بداية من أول يوم دراسي لي بالجامعة في أبوظبي."

أما عن الطالبة الثالثة، ميليسا غودين، فقد قامت خلال دراساتها بالتركيز على السياسة وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة، كما تناولت خلال أطروحتها الدراسية في جامعة نيويورك القيمة الحقيقية للسياحة التطوعية وأهمية إعادة بنائها لتقدم دعم ملموس للتنمية. وكجزء من برنامجها الدراسي، قامت غودين ببحث السياحة نحو الأيتام في كمبوديا.

تأسست منحة رودس في العام 1902 من قبل رجل الأعمال البريطاني الراحل سيسيل رودس، وتعد هذه المنحة واحدة من أقدم المنح الدراسية وأكثرها تميزاً من ناحية الزمالة الدولية والدراسات الأكاديمية حول العالم. ويتم اختيار المتقدمين خلال مرحلتين تبدأ بموافقة الجامعة التي يقوم فيها الطالب بالدراسة، تليها مرحلة المقابلات الشخصية.



=