Monday, 31 October 2016

DP World Group Chairman opens Seatrade

HE Sultan bin Sulayem opens region’s leading maritime event - Seatrade Maritime Middle East 2016 addresses continuing impact of the global downturn and importance of sector to regional economies
Seatrade Maritime Middle East 2016 (SMME), which is taking place at the Dubai World Trade Centre until Wednesday 2 November, was officially inaugurated today by HE Sultan Ahmed bin Sulayem, Group Chairman & CEO of DP World and Chairman Dubai Maritime City Authority (DMCA) in the presence of HE Troels Lund Poulsen, Minister of Business and Growth, Royal Danish Consulate General and Chris Hayman, Chairman, Seatrade and senior government officials and leaders of the regional and international maritime industry.
Shortly after the official opening, Seatrade had already witnessed its first major contract announcement, with Jawar Al Khaleej Shipping (JAK), a leading specialist services supplier to the offshore oil and gas sector in the Gulf, signing an agreement with Damen Shipyards Group, for the supply of three vessels, one Fast Crew Supplier and two ASD Tugs.
The opening economic forum session chaired by moderator and broadcast journalist, Eithne Treanor, featured a high profile panel line-up that effectively set the scene for three days of insightful conference discussion. Panelists included Abdulrahman Essa Al-Mannai, President & CEO, Milaha; Marcus Machin, CEO, Tufton Oceanic Finance Group; Admiral Mohab Mohamed Mameesh, Chairman & MD, Suez Canal Authority; Tim Power, MD, Drewry and Tim Fox, Head of Research and Chief Economist at Emirates NBD who commented:
“While there remains a lot of macroeconomic “issues and challenges”, the global economy is not as bad as feared at the beginning of the year. The oil price has recovered from US$30 per barrel to US$50, China’s economy has stabilised, and the US is in a stronger

position than in Q1, he said. Also, the economy of India - the UAE’s main trading partner (ahead of China) - is showing 7% growth and appears ‘resilient’.” 
Another highlight of the three-day event was the opening of the 61st annual International Ship Suppliers & Services Association(ISSA) Convention, which has partnered with the UAE National Ship Suppliers Association (UNSSA) to deliver a one-of-a-kind event for maritime industry professionals, opened this morning, with a keynote address from Saeed Al Malik, Chairman UAE National Ship Suppliers Association (UNSSA) and VP ISSA who commented:
“With global economic growth shifting eastwards, the UAE aims to benefit from its geographical location. The UAE and regional maritime sector should adopt an effective strategy to increase its connectivity with the rest of the maritime world,” he said.  
Tomorrow (day two of the event - Tuesday 1 November) presents an action-packed schedule, opening with the Seatrade Tanker conference at which a number of the industry’s most respected experts led by Katharina Stanzel, Managing Director, Intertanko, will engage in a Middle East-focused discussion on the crude oil tanker market and product tanker trading.
The half-day session will cover supply growth patterns, demand influencers and a prognosis of potential future earnings, taking into consideration factors such as trade and ton-mile configurations and order book volume; as well as an analysis of the factors influencing and driving product tanker demand.
A brace of technical forums will dominate the early afternoon with sessions examining the critical issues facing an ever-changingseascape in terms of shipping and environmental challenges shipping and environmental challenges, followed by a lively discussion on Crewing: The vital interface, both held in association with IMarEST.
Moderated by Nikeel Idnani, Honorary Secretary, Institute of Marine Engineering, Science & Technology (IMarEST) UAE Branch, the panel features a respected group of panelists including Captain Stephen Bligh, Senior Principal Consultant, Head of Section, Maritime

Advisory, Region South East Europe & Middle East, DNV GL and Captain Lee Chee Seong, VP – Network Operations, United Arab Shipping Company (SAG).
With demand for technically proficient crew still exceeding supply, the panel will debate the full gamut of contributory factors such as the role of human behaviour in safety at sea and the impact of unmanned ships, the tricky topics of contract ‘sweeteners’ and the possibility of increased funding for industry relevant university and diploma courses.
Held under the patronage of HH Sheikh Hamdan bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai, SMME, a biennial event, now in its eighth edition, focuses on industry issues from commercial marine to offshore, ports, piracy and energy services. The show is expected to attract more than 7,000 participants from 66 different countries.

سعادة سلطان بن سليم يفتتح مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري في دبي

·        حدث رائد على مستوى المنطقة ضمن فعاليات أسبوع دبي البحري وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
·        نخبة من الخبراء والأخصائيين يناقشون تأثير التباطؤ الاقتصادي العالمي وأهمية هذا القطاع في مختلف الاقتصادات الإقليمية

افتتح سعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، اليوم رسمياً فعاليات مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري لعام 2016، والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي حتى يوم الأربعاء 2 نوفمبر، وذلك بحضور بحضور سعادة ترويلس لوند بولسن، وزير الأعمال والنمو في القنصلية الدنماركية، وكريس هايمان، رئيس مجلس إدارة سيتريد، ونخبة من كبار المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع البحري على المستوى الإقليمي والدولي.

وجرى افتتاح جلسة المنتدى الاقتصادي بإدارة الصحفية إيثني ترينور، والتي استضافت نخبة من المتحدثين لمناقشة أهم المواضيع التي سيتم التطرق إليها على مدى أيام هذا الحدث. وشملت قائمة المتحدثين في الجلسة الافتتاحية عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ملاحة"؛ وماركوس ماشين، الرئيس التنفيذي لشركة "تافتون أوشيانيك فاينانس جروب"؛ ومهاب محمد مميش رئيس هيئة قناة السويس؛ وتيم باور، العضو المنتدب لشركة دروري؛ وتيم فوكس، رئيس قسم الأبحاث ومحلل اقتصادي أول في بنك الإمارات دبي الوطني.

وعلق تيم فوكس بالقول: "لا تزال هناك الكثير من القضايا والتحديات في الوقت الراهن إلا أن المخاوف حول وضع الاقتصاد العالمي تقلصت بالمقارنة مع بداية هذا العام، وخاصة بعد تعافي سعر النفط من 30 دولار للبرميل إلى حوالي 50 دولار بالإضافة إلى استقرار الاقتصاد الصيني والأمريكي عما كان عليه في الربع الأول من هذا العام. كما أن اقتصاد الهند التي تعتبر من أبرز الشركاء التجاريين لدولة الإمارات العربية المتحدة قد شهد نمواً بنسبة 7٪".

وشهد الحدث الإعلان عن عقد أول اتفاقية رئيسية بعد وقت قصير من الافتتاح الرسمي بين شركة جوار الخليج (JAK)، المورد المتخصص بتزويد خدمات قطاع النفط والغاز البحري في منطقة الخليج، ومجموعة دامن لبناء السفن، من أجل توريد مجموعة من السفن والقاطرات.
 وجرى خلال اليوم الأول أيضاً افتتاح الدورة الـ 61 لمؤتمر جمعية موردي السفن والخدمات العالمي (ISSA) بالتعاون مع الجمعية الوطنية لمزودي السفن في الإمارات (U.N.S.S.A) والذي يهدف إلى توفير فرصة مميزة للقاء نخبة من الخبراء والعاملين في القطاع البحري للتواصل مع أبرز ملاك السفن والمدراء والموردين من أجل تبادل الخبرات.

وألقى سعيد المالك، رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية لمزودي السفن في الإمارات (UNSSA)؛ ونائب رئيس جمعية موردي السفن والخدمات العالمي (ISSA) كلمة رئيسية قال فيها: " تهدف دولة الإمارات العربية المتحدة للاستفادة من موقعها الجغرافي مع التحول الذي يشهده النمو الاقتصادي العالمي نحو الشرق. ويجب على القطاع البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة اعتماد استراتيجية فعالة لزيادة التواصل مع بقية أنحاء العالم".

ويتميز اليوم الثاني من الحدث (الثلاثاء 1 تشرين الثاني) بجدول أعماله المميز الذي يتضمن مؤتمراً خاصاً لقطاع الناقلات البحرية، وستقوم كاتارينا ستانزل، العضو المنتدب للجمعية الدولية لمالكي الناقلات المستقلين بإدارة هذا الحدث البارز بمشاركة عدد من الخبراء في هذا القطاع لتسليط الضوء على واقع سوق ناقلات النفط والمنتجات في الشرق والأوسط. كما ستتم مناقشة أنماط نمو حجم المعروض، وتأثير حجم الطلب، وتحليل الأرباح المحتملة في المستقبل، مع الأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل المؤثرة التي ترفع حجم الطلب على ناقلات النفط.
 وعلاوة على ذلك سيتم تنظيم جلستين خلال فترة ما بعد الظهر لاستعرض التحديات التي تواجه القطاع البحري باستمرار من حيث الشحن والتحديات البيئية، تليها مناقشة حول على طواقم العمل في السفن بالتعاون مع معهد الهندسة والعلوم والتكنولوجيا البحرية (IMarEST) بحضور نخبة من الأخصائيين. وسيدير نيكيل إدناني الأمين الفخري لمعهد الهندسة والعلوم والتكنولوجيا البحرية جلسة نقاش بحضور الكابتن ستيفن بليغ، مستشار أول ورئيس قسم الاستشارات البحرية في منطقة جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط بشركة ديت نورسك فيريتاس، والكابتن لي تشي سيونغ، نائب الرئيس لعمليات الشبكة في شركة الملاحة العربية المتحدة.

ومع زيادة الطلب على الطواقم الفنية الموهوبة ونقص العرض، فإن جلسة النقاش ستستعرض العوامل المساهمة مثل دور السلوك البشري في السلامة البحرية، وتأثير السفن التي تقاد آلياً، وإمكانية زيادة تمويل الجامعات والمعاهد المتخصصة في هذا القطاع.

ويذكر أن فعاليات الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري في دبي تنعقد تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وضمن فعاليات أسبوع دبي البحري، حتى 2 نوفمبر 2016 في مركز دبي التجاري العالمي.

ويستضيف هذا الحدث البارز الذي ينعقد كل عامين مجموعة كبيرة من مشغلي قطاع النقل البحري على المستوى الإقليمي والدولي، وأهم الخبراءوالمتخصصين والعاملين في قطاع الأعمال والخدمات البحرية. ومن المتوقع حضور ما يقرب من 7000 مشارك من 69 دولة من مختلف أنحاء العالم. 
  
=