Monday, 31 October 2016

سلطان بن سليم: نحرص على تطوير التعاون مع الشركاء الاقتصاديين لجذب الاستثمارات الجديدة وتعزيز التنوع الاقتصادي


  • 20 شركة صينية جديدة في جافزا خلال العشرة شهور الأولى 
  • 532 مليون دولار التبادل التجاري مع تايوان 
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 أكتوبر 2016:
عززت المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" جهودها لتطوير التعاون مع الهيئات والمؤسسات التجارية والاقتصادية في شرق أسيا، لجذب المزيد من الاستثمارات الاسيوية الى دبي، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بالعمل على تعزيز التعاون مع الشركاء التجاريين والاقتصاديين لدولة الامارات العربية المتحدة لدعم التنوع في بنية الاقتصاد الوطني على طريق التقدم الى مرحلة "الامارات ما بعد النفط"، فقدوقعت "جافزا" ثلاث مذكرات تفاهم مع الهيئات التجارية والاقتصادية في الصين وتايوان لتحسين قدرة التجار والمستثمرين في البلدين على الاستفادة من فر ص الاستثمار المتميزة التي توفرها المنطقة الحرة لجبل علي في تسهيل الوصول الى الأسواق الدولية في مختلف قارات العالم. 
وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: " تحرص جافزا على دعم جهودها الهادفة الى جذب الاستثمارات من كافة انحاء العالم ومن القارة الاسيوية خصوصا عبر تطوير التعاون مع الهيئات التجارية والاقتصادية في مختلف الدول لتعريف التجار والمستثمرين بالمزايا والفرص التي يمكنهم الاستفادة منها عند اختيارهم المنطقة الحرة لجبل علي كموقع لاستثماراتهم، فقد أصبحت جافزا رائدة تطوير المناطق الحرة إقليميا وعالميا، وتحولت الى نموذج عالمي تقتدي فيه كافة الدول التي ترغب بتطوير قدراتها الاقتصادية والاستثمارية، بفضل التطور المستمر الذي شهدته المنطقة الحرة لجبل علي على مدار العقود الماضية، ومواكبتها السريعة لمراحل التقدم المتتابعة لإمارة دبي وصولا الى المرحلة الحالية التي تشهد انجاز الانتقال الى اقتصاد المعرفة تنفيذا لأهداف رؤية الامارات 2021 وخطة دبي 2021 من خلال العمل على تحفيز روح الابداع و الابتكار ودعم تطوير و استخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات للارتقاء بمستوى الخدمات و المنتجات المقدمة للجمهور من أجل اسعاد الناس وتعزيز مشاركتهم في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في دولة الامارات".
وأضاف سلطان أحمد بن سليم: " نعمل على تطوير الخدمات التي تقدمها جافزا للمتعاملين للمحافظة على تميز المنطقة الحرة لجبل علي وصدارتها على المستويين الإقليمي والعالمي لنصل الى المركز رقم 1 عالميا تنفيذا لرؤية القيادة الحكيمة، بمواكبة تحول دبي الى المدينة الاذكى عالميا وتقدمها لتحقيق نجاح منقطع النظير في استضافة اكسبو دبي 2021، حيث تحرص جافزا على تقديم أفضل المزايا و الفرص للمشاركين في هذا الحدث العالمي للانتقال الى مرحلة جديدة من جذب الاستثمارات الدولية تعزز دور دبي كمركز إقليمي وعالمي للتجارة الدولية والاستثمار العابر للحدود".
وشملت مذكرات التفاهم الجديدة توقيع المنطقة الحرة لجبل على "جافزا" مذكرة تفاهم مع هيئة ترويج التجارة الخارجية التايوانية لتأسيس حاضنة أعمال للشركات التايوانية بهدف مساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة بتكلفة منخفضة جداً.
وترمي المذكرة إلى التسهيل على رواد الأعمال والمشاريع التجارية والصناعية المبتكرة من خلال قيام هيئة ترويج التجارة الخارجية التايوانية بإدارة الحاضنة وتوفير كافة المستلزمات والمتطلبات لإنجاح المشاريع وتأسيس شركات منفصلة لاحقاً في جافزا.
وأقيمت مراسم التوقيع في العاصمة التايوانية تايبيه بحضور ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية وبيتر هونغ الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة ترويج التجارة الخارجية التايوانية.
وقال الجناحي عقب توقيع الاتفاقية:
" نسجنا على مدار السنوات القليلة الماضية علاقات تجارية متينة مع عدد من المؤسسات التايوانية بما فيها هيئة ترويج التجارة الخارجية، تفتح هذه الاتفاقية مجالات أرحب أمام من التعاون من خلال قيام الهيئة بإدارة حاضنة أعمال جديدة لاتاحة الفرصة أمام الشركات التايلندية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الهائلة المتاحة محلياً واقليمياً لاسيما وأن الشركات الصغيرة والمتوسطة التايوانية تمتلك مشاريعاً وأفكاراً مبتكرة ونرغب في فتح أسواق تصديرية جديدة أمام هذه الأفكار لتدخل المنطقة من بوابة جافزا".
وأكد الجناحي أن حجم التجارة بين جافزا وتايوان بلغ خلال العام الماضي 532 مليون دولار مقابل 439 مليون دولار في 2010 بنسبة 21%، ومع توقيع هذه الاتفاقية نتوقع زيادة حجم التجارة خلال السنوات الخمس المقبلة.
كما عقدت جافزا ندوة أعمال حضرها أكثر من 60 مستثمراً  لتعريف مجتمع الأعمال التايواني بالفرص والمزايا التي توفرها جافزا للشركات الراغبة في تأسيس مكاتبها الاقليمية في المنطقة الحرة والانطلاق نحو أسواق ضخمة تضم أكثر من ملياري مستهلك. 
وقدمت جافزا عرضاً توضيحياً خلال الندوة حول أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في جافزا ودبي وأهم المبادرات الحكومية التي أطلقت خلال الفترة الماضية والتي تعتبر بمثابة فرص حقيقة مجدية ينبغي على الشركات التايوانية اقتناصها والاستفادة منها بالشكل الأمثل. 
20 شركة صينية جديدة 
وشاركت المنطقة الحرة لجبل علي في فعاليات “أسبوع دبي في الصين- شنغهاي" الذي نظمته "فالكون وشركاؤها" بحضور أكثر من 250 مسوؤلاً حكومياً من الجانبين.
وعلق ابراهيم الجناحي على المشاركة بقوله": شكل أسبوع دبي في الصين" منصة فعالة لتسليط الضوء على مكانة دبي ودور جافزا كمركز للتجارة والخدمات اللوجستية في المنطقة بين غرب آسيا ورابطة الدول المستقلة وإفريقيا وشبه القارة الهندية. وقد ساهم هذا الحدث في تعزيز مكانتنا كوجهة استثمارية مفضلة للشركات الصينية المهتمة بالمنطقة، إضافة إلى إبراز الدور المحوري لجافزا في دعم مبادرة "حزام واحد، طريق واحد‘".
واستقطبت المنطقة الحرة لجبل علي خلال العشرة شهور الأولى من العام الحالي 20 شركة صينية جديدة من مختلف القطاعات وذلك ضمن جهود جافزا المتواصلة الرامية إلى جذب المزيد من الشركات العالمية والإقليمية في مختلف المجالات؛ وفي مقدمتها الشركات الصينية، لتتخذ من المنطقة الحرة لجبل علي مقراً لاستثماراتها ومنفذاً لتجارتها إلى مناطق العالم المختلفة؛ مستفيدةً من الإمكانيات اللوجستية الهائلة والتسهيلات الكبيرة التي توفرها.
ندوة أعمال في شنغهاي
كما نظمت جافزا ندوة أخرى في مدينة شنغهاي على هامش أسبوع دبي في الصين حضرها أكثر من 80 مستثمراً وعدد من كبار المسؤولين الصينين بينهم هو جينادونغ نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الدولية الصينية. تضمنت الندوة جلسة حوارية تحدث خلالها خالد المرزوقي مدير أول مبيعات آسيا والمحيط الهادئ عن تطور العلاقات التجارية بين الصين وجافزا على مر السنوات وأهمية التعاون مع المؤسسات التجارية الصينية بما ينعكس على زيادة حجم التبادل التجاري وبالتالي نمو الشركات الصينية وزيادة أرباحها عبر تعزيز حضور منتجاتها في الأسواق الاقليمية كما تضمنت الجلسة الإجابة  على أسئلة المستثمرين الصينين، وتقديم المزيد من المعلومات والإيضاحات حول الفرص المتاحة والإجراءات اللازمة لتأسيس الأعمال.
وقال ابراهيم الجناحي في كلمته الافتتاحية :
"تقوم المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" بدور حيوي في استقطاب الاستثمار الأجنبي إلى إمارة دبي، وتسهم بفعالية في الزيادة المستمرة لقيمة التجارة الخارجية غير النفطية، حيث تقدم "جافزا" للمستثمرين الأجانب خدمات لوجستية هائلة ومتطورة، ومزايا وتسهيلات نوعية، يأتي في مقدمتها التملك الكامل وبنسبة 100% للمشروعات والشركات التي تقام فيها، مع الإعفاء التام لهذه المشروعات من الرسوم الجمركية على الواردات التي تصل إلى "جافزا"، ما يمكّن المستثمرين من تحقيق زيادات كبيرة على قيمة عوائد وإيرادات تجارتهم بالاستفادة من هذه المزايا مجتمعةً، مشيراً إلى أن جهود جافزا لتعزيز تواجد الشركات الصينية، وزيادة استثماراتها، تكتسب أهمية كبرى في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد الصيني حالياً، ورغبة الصين بتوسيع أسواقها الخارجية، حيث توفر جافزا للشركات الصينية فرصة الوصول إلى أسواق عالمية واسعة في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا"
مذكرتا تفاهم
ووقعت جافزا مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية الدولية الصينية تهدف إلى زيادة التعاون من خلال  تبادل المعلومات والاحصاءات والسياسات الاستثمارية حول الفرص المتاحة للجانبين بما يسهل تدفق حركة الأعمال والتجارة بين الطرفين، فضلاً عن تنظيم ندوات وورش عمل وزيارات رسمية لتعريف الشركات ورجال الأعمال بالفرص الوليدة المجدية اقتصادياً، إضافة مساعدة المستثمرين على إيجاد المكان الملائم لتأسيس أعمالهم وتقديم النصائح والإرشادات اللازمة.
كما وقعت جافزا اتفاقية أخرى مع مؤسسة شينزن للتعاون الدولي يتم بموجبها تسهيل زيارة الوفود التجارية بين الطرفين لتعزيز التعاون الثنائي وتنظيم منتديات وفعاليات تسويقية مشتركة للترويج لفرص الأعمال المختلفة.
جدير بالذكر أن جافزا تحرص على توطيد العلاقة بدعم أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري مع الصين، التي تأتي في مقدمة الشركاء التجاريين لجافزا؛ بحجم تجارة وصل إلى 46.4 مليار درهم في 2015. كما تضم جافزا أكثر من 250 شركة صينية من قطاعات متنوعة مثل النفط والغاز، والإلكترونيات، والمعدات الثقيلة، والهندسة، ومواد البناء، والسيارات.
وتعد الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري للصين في العالم، وواحدة من أكبر أسواق التصدير في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ سنوات عدة.
=