Monday, 3 October 2016

فنانو الشرق الأوسط يخوضون رحلة إبداعية في جميع أنحاء جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية

أعلنت مبادرة الفن جميل ومؤسسة كروسواي عن أحدث مشروع لهما: رحلة إلى أمريكا 2016، والتي تعد آخر المبادرات التي أطلقاها ضمن سلسلة المبادرات التعاونية من أجل إتاحة الفرصة للفنانين الشباب من منطقة الشرق الأوسط للعمل والسفر عبر الحدود الدولية.

تربط كل من مبادرة الفن جميل ومؤسسة كروسواي شراكة ناجحة وطويلة الأمد حيث عملا معًا على توفير خمس رحلات منذ 2013 إلى كل من تركيا واليابان وإسبانيا والبرازيل والمملكة المتحدة.

وقد تم اختيار عشرة مشاركين من بين أكثر من 100 خريج في مؤسسة كروسواي بعد فتح باب التسجيل هذا الصيف. والمشاركون هم: عهد العمودي، 24 سنة من المملكة العربية السعودية؛ ونجد الطاهر، 23 سنة من الكويت؛ ومحمد الكندي، 24 سنة من عمان؛ وناصر الزياني، 25 سنة من البحرين؛ وماجد عنقاوي، 23 سنة من المملكة العربية السعودية؛ وروان الحسيني، 26 سنة من البحرين؛ وبسمة فلمبان، 22 سنة من المملكة العربية السعودية؛ وتيما حزام، 21 سنة من المملكة العربية السعودية؛ و​توليب هزبر، 26 سنة من سوريا؛ ومروان عمارة، 29 سنة من مصر؛ وأليزب رئيس، 27 سنة من باكستان. وسوف تسافر المجموعة المختارة إلى جنوب غرب الولايات المتحدة في الفترة بين 13 إلى 27 أكتوبر 2016 للتعاون مع المنظمات الاجتماعية والفنون المحلية في ولاية تكساس ونيو مكسيكو.

ويشتمل مسار الرحلة على زيارة مارفا، وهي مدينة صحراوية في أقصى غرب ولاية تكساس والتي أصبحت مركزًا فنيًا حينما انتقل إليها فنان المصغرات "دونالد جود" في السبعينات؛ وعلى ورشة عمل مكثفة على مدار يومين والتي تركز على مشكلات الحدود مع الطلاب المحليين في جامعة تكساس في إلباسو؛ وكذلك على تجربة حياة العمل في مزرعةٍ في مدينة ماغدالينا في نيو مكسيكو؛ والتمتع بالإقامة في العمل الفني المتميز لـ"والتر دي ماريا" المبدع في فن الأرض، فيما اسماه "ميدان البرق (The Lightneing Field)" في مقاطعة كاترون في نيو مكسيكو.



ومن جانبها قالت ايموجين وير، المدير التنفيذي لمؤسسة كروسواي: "يتطور الفنانون عندما يخوضون أماكنًا وتجاربًا جديدة، ولا يوجد بالفعل شيء يضاهي القدرة على اجتياز الحدود – في الواقع والخيال – والذي يساعدهم على تحديد أوجه التشابه والاختلاف بين الثقافات وتحفيز تفكيرهم وإبداعهم."

وأضافت:"نحن متحمسين للغاية لنرى كيف يمكن لهؤلاء الفنانين الشباب الموهوبين أن يتعلموا ويطوروا من إمكاناتهم من خلال تعرفهم على فن الأرض المتميز، ومشاهدة المناظر الطبيعية والالتقاء بشعب هذه المنطقة العظيمة في الولايات المتحدة".

ومن جانبه قال فادي جميل رئيس مجتمع جميل الدولية: "لقد استمر الفنانون الذين شكلوا جزءًا من رحلاتنا السابقة في عرض أعمالهم والمساهمة في المنشورات الهامة، إضافة إلى إطلاق مشروعاتهم ومبادراتهم الخاصة. وأنا متحمس لرؤية كيف ستساهم هذه الرحلة في إطلاق القدرات الكامنة للمشاركين هذا العام ".

اتبع الهاشتاج #JOURNEYTOTHEUSA2016 لمعرفة آخر المستجدات.

No comments:

Post a Comment

=