Monday, 17 October 2016

"ايتيدا" تستقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد في الجناح المصري خلال "جيتكس للتقنية 2016"

في أحداث اليوم الأول من الحدث


"فايف دي" المصرية تتأهّل إلى التصفيات النهائية في مسابقة "أفضل الشركات الناشئة


الإمارات العربية المتّحدة، 17 أكتوبر 2016 - اطّلع سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، على أهم المنتجات والخدمات التي تقدّمها الشركات المصرية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات، وذلك خلال زيارة سموه للجناح المصري الذي تنظّمه هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" خلال "أسبوع جيتكس للتقنية"، الحدث الأبرز من نوعه المخصّص لتقنية المعلومات والاتّصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والذي يقام في الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر/تشرين الأوّل الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وكان في استقبال سموه أسماء حسني، الرئيس التنفيذي لهيئة "ايتيدا"، التي قدّمت نبذة شاملة عن أبرز المبادرات الرئيسة التي تنفّذها الهيئة، بما في ذلك مشروع المناطق التكنولوجية الذي يعد واحداً من أهم المشروعات التنموية الهادفة إلى الارتقاء بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، حيث استعرض سموه الخطة الاستراتيجية الموضعة لتنفيذ المشروع في محافظات مصر من قبل شركة "واحات السيليكون". وعلى هامش الزيارة وبالنيابة عن معالي المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، وجّهت حسني دعوة رسمية لسموه لحضور حفل الافتتاح الرسمي لكل من منطقة "برج العرب" و"أسيوط" في مصر في نهاية العام الجاري.

وفي سياق آخر، شهدت المشاركة المصرية خلال اليوم الأوّل من "أسبوع جيتكس للتقنية 2016" إنجازاً هاماً تمثّل في اختيار الشركة المصرية الناشئة "فايف دي"، المتخصّصة في تقنيات الواقع الافتراضي ونظم محاكاة الواقع، ضمن قائمة الشركات الثلاثين الأوائل من أصل 400 شركة عالمية مرشّحة ضمن مسابقة "سترات - أب" (Strut-Up) التي يجري تنظيمها لأوّل مرة خلال المعرض كجزء من مبادرة "حراك الشركات الناشئة"، الفعالية الأكبر من نوعها المخصّصة للشركات الناشئة على مستوى المنطقة. ويأتي تأهّل "فايف دي" إلى التصفيات النهائية من المسابقة عن فئات "أفضل شركة ناشئة في جيتكس" و"أفضل شركة ناشئة عربية" و"أفضل شركة ناشئة بقيادة نسوية" و"أفضل شركة ناشئة شبابية"، وذلك بالنظر إلى رؤيتها

الطموحة الرامية إلى توظيف أحدث التكنولوجيا الرقمية والافتراضية في تطوير الأعمال ومواكبة متطلّبات النمو الديناميكي في الأسواق المحلية والإقليمية.

ويُذكر أن "فايف دي" تشارك في الحدث تحت مظلة الجناح المصري المصمّم خصيصاً لمساعدة الشركات الناشئة المصرية على استعراض حلولها وابتكاراتها الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك في قاعة "زعبيل" التي تشمل مجموعة من الأجنحة الحكومية الأخرى لعدد من الدول من مختلف أرجاء العالم.

وأوضحت أسماء حسني، الرئيس التنفيذي للهيئة، أن انضمام "فايف دي" إلى قائمة الشركات الثلاثين الأوائل المرشحين للفوز ضمن مسابقة "سترات - أب" يمثّل ترجمة حقيقية للجهود المبذولة من أجل الارتقاء بقطاع الشركات الناشئة في مصر إلى مستويات أعلى من النضج والتنافسية والريادة على الصعيد الإقليمي والدولي، مضيفةً: "تعد زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى الجناح المصري خلال اليوم الأول من فعاليات "جيتكس" استدلالاً واضحاً على المكانة القوية والمتنامية التي تتبوأها الشركات المصرية حالياً في أسواق الإمارات. ويشّرفنا أن يكون سموه من أوائل الزائرين للجناح المصري، في محطة هامة للتأكيد على متانة العلاقات القائمة بين مصر ودولة الإمارات اللتين تتشاركان الرؤية في تعزيز ثقافة الابتكار والإبداع التكنولوجي وتحفيز ريادة الأعمال من أجل المساهمة الفاعلة في تسريع عجلة نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات الذي بات اللبنة الأساس التي تستند إليها سائر القطاعات الأخرى من أجل تحقيق التنمية المستدامة".

وفي تعليق لها عن واقع الشركات الناشئة في السوق المصرية، قالت حسني: "تشهد السوق المصرية في الوقت الراهن مرحلة جديدة من التوسّع والشمولية في ظل الارتفاع المستمر في أعداد المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، وذلك بالنظر إلى الأهمية الإستراتيجية لهذه المؤسسات التي تؤدي دوراً محورياً في دعم مسيرة النماء الإقتصادي والحضاري من خلال زيادة فرص العمل وتعزيز تنافسية الدولة وريادتها ضمن القطاعات والمجالات الحيوية المختلفة على المستوى العالمي. ويعد الابتكار ركيزة رئيسة بالنسبة لهذه المؤسّسات من أجل الاستمرارية والتقدّم في بيئات العمل، خاصةً في ضوء تزايد الطلب على الاستثمار في قطاع الشركات الناشئة، سيما تلك العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يعيش حالياً مرحلة جديدة من النمو الديناميكي والتنافسية. وبدورها، تحرص "ايتيدا" على تقديم الدعم الكامل لشتى المبادرات الطموحة التي تهدف إلى تحفيز الابتكار والإبداع وريادة الأعمال في القطاع، تماشياً مع أجندة العمل المعمول بها في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في مصر".

وتأتي المشاركة المصرية في "أسبوع جيتكس للتقنية 2016" استكمالاً للمبادرات النوعية التي أطلقتها الحكومة المصرية في إطار الجهود الرامية إلى نشر ثقافة الابتكار والريادة ضمن مجتمع الأعمال المحلي، منها مبادرة "مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال" التي تعد أوّل مبادرة من نوعها تهدف إلى تشجيع الابتكار وحماية حقوق الملكية الفكرية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، والتي تضم

برنامج "حاضنات الأعمال" المصمّم خصيصاً لتطوير وتنمية الشركات الناشئة في مصر. ويحتضن هذا البرنامج العديد من المؤسّسات الناشئة التي استطاعت التوسّع والنمو في الأسواق الخارجية مثل "كرواد أنلايزر" (Crowd Analyzer) و"فيمدي" (Vimdy) وإنستا باج" (Instabug) و"وظف" (Wuzzuf)، بالإضافة إلى غيرها من الشركات التي حصدت جوائز عالمية مثل "إيفينتوس" (EVENTUS) و"رايح" (Raye7)  الحائزة على جائزة ثاني أفضل تطبيق ناشئ على مستوى العالم خلال معرض برشلونة الدولي للإتصالات (GSMA 2016).

ومن المبادرات الأخرى أيضاً مبادرة دعم التعاون البحثي بين الشركات والجهات البحثية (ITAC) للارتقاء بمجالات الابتكار والبحث العلمي ضمن 10 قطاعات في مجال تكنولوجيات المعلومات وتطبيقات البرمجيات، فضلاً عن مبادرة "مجمعات الإبتكار"، وهي عبارة عن شبكة من الشركات متعدّدة الجنسيات والمؤسسات التعليمية وحاضنات الأعمال ومراكز التدريب والمنظمات غير الحكومية للعمل على تحفيز الإبتكار وريادة الأعمال.

No comments:

Post a Comment

=