Thursday, 29 September 2016

Majid Al Futtaim Shares Benefits of Sustainability Best Practices During World Green Building Week 2016

·         Retail pioneer has been awarded “Green Star” status for the third year in a row
·         Leading shopping mall developer holds eight green building certifications in the Middle East
·         Company has reached almost 75% of its 2018 sustainability goals
·         New sustainability achievements to be revealed soon
Dubai, United Arab Emirates, September 29, 2016: Majid Al Futtaim, the leading shopping mall, retail and leisure pioneer across the Middle East and North Africa, is demonstrating how its sustainability best practices in developing and operating 20 shopping malls across the region can ‘Change Your Perspective’ – the theme of World Green Building Week 2016, from now until Oct 2, 2016.

Majid Al Futtaim has received “Green Star” status for the third year in a row, by Global sustainability benchmarking scheme GRESB. Identifying leaders in the real estate sector, GRESB compared more than 700 key players of the industry against various sustainability indicators such as: management, policy and disclosure, risks and opportunities, monitoring and EMS, performance indicators, building certifications, stakeholder engagement and, new construction and major renovations. Majid Al Futtaim Properties has improved its performance since 2013, from 56% in 2013 to 78% in 2016.

The Middle East retail pioneer is the 6th best performing non-listed company in the retail sector in Asia. This international recognition of our sustainability leadership clearly demonstrates the successful implementation of our sustainability strategy across the business - aiming to create prosperous communities, high performing assets and enabling Majid Al Futtaim Properties to pioneer standards.

During World Green Building Week 2016, Majid Al Futtaim will be highlighting the design and sustainability performances of its latest malls, including City Centre Beirut, City Centre Fujairah, City Centre Me’aisem, and City Centre Mirdif, demonstrating the business and environmental benefits of best sustainable practices.

Majid Al Futtaim hopes to encourage the region’s developers to follow its footsteps and understand that green buildings can deliver toward lower emissions, improved usage of energy and water, the health and wellbeing of the community, and the growth of the region’s economy.
During the event, Majid Al Futtaim will detail some of the specific sustainability results achieved by its shopping malls, including:

In 2013 - City Centre Fujairah, a LEED gold status building, was recognized by the U.S. Green Building Council for its innovation in sustainable design and optimization of energy performance while reducing water consumption.

In 2014 - City Centre Beirut, the only LEED Gold certified shopping mall in Lebanon launched a recycling program with T.E.R.R.E Liban to reduce waste at the mall. The program aimed to increase the percentage of recyclables from general waste, minimize the country-wide challenge to reduce waste and further contribute to protecting the environment.
In 2015 - City Centre Mirdif, recognized as the world’s largest shopping mall to achieve a Gold Certification in Leadership in Energy & Environmental Design for Existing Buildings: Operations & Maintenance (LEED-EBOM) by the U.S. Green Building Council.
In 2016 - City Centre Me’aisem, awarded LEED platinum status for its sustainable design and operational approach, was named 'Green Commercial Building of the Year' in the Middle East and North Africa (MENA) region due to its water recycling system, solar panel lighting solution, reflective roofing membrane that minimizes solar gain, LEED-compliant lights and water saving taps, and more than 83 per cent of all construction elements coming from recycled material.
 “At Majid Al Futtaim our sustainability mission is to enhance people’s lives through sustainable real estate. We want to lead by example by applying international best practices across our portfolio, and in so doing; we hope to transform the economic and social development of the region,” said Ibrahim Al-Zu’bi, Head of Sustainability at Majid Al Futtaim Properties.
“Measurability is vital to the success of any corporate undertaking, and especially within the sustainability landscape – Majid Al Futtaim has been measuring the impact of its green building practices and we have extensively documented how both the design and operations of our shopping malls have enabled us to reduce electrical and water consumption, decrease emissions, and enhance our millions of visitors’ lives through more natural light and other eco-friendly best practices,” he added.
 “Given the continued pace of new building construction in the Middle East, there is a significant opportunity to influence the design and sustainability practices of tomorrow’s structures by making a case for the community and cost benefits of green building principles.  As              Majid Al Futtaim strives to ‘create great moments for everyone, everyday,’ we have a sustainability
focus at the core of our business to help ensure that current and future generations continue innovating in developing and maintaining more environmentally-friendly buildings,” he added.
Majid Al Futtaim has now reached almost 75% of its 2018 sustainability goals, and holds eight green building certifications.  As the company recently announced considerable further investment in regional markets including the UAE, Kingdom of Saudi Arabia, and Sultanate of Oman, it will continue to develop some of the region’s most measurably eco-friendly structures, providing much-needed proof points for World Green Building Week and other sustainability initiatives.

«ماجد الفطيم» تستعرض الفوائد الكبيرة لتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة بالتزامن مع «الأسبوع العالمي للأبنية الخضراء 2016»

·       «ماجد الفطيم» تنال تصنيف «النجمة الخضراء» حسب مؤشر الاستدامة العقارية GRESB للسنة الثالثة على التوالي
·       المجموعة تنال ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط
·       تحقيق 75٪ من أهداف الاستدامة الطموحة التي تعمل المجموعة على تحقيقها بحلول العام 2018، مع اعتزام المجموعة الكشف قريباً عن المزيد من الإنجازات في مجال الاستدامة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 سبتمبر 2016: تستعرض مجموعة «ماجد الفطيم»، الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حتى الثاني من أكتوبر 2016 ممارسات الاستدامة المراعية لأفضل المعايير العالمية التي تعتمدها المجموعة في تطوير وتشغيل 20 مركز تسوق تابعاً لها في أنحاء المنطقة بمناسبة «الأسبوع العالمي للأبنية الخضراء 2016» (26 أكتوبر – 2 أكتوبر) الذي يُقام هذا العام تحت شعار «غيّر منظورك». وفي هذا السياق يُذكر أن مجموعة «ماجد الفطيم» نالت تصنيف «النجمة الخضراء» المرموق حسب مؤشر الاستدامة العقارية GRESB للسنة الثالثة على التوالي. ويقيّم المؤشر المذكور أكثر من سبعمائة من الأسماء الريادية في هذا المضمار وفق مؤشرات استدامة مختلفة تشمل: الإدارة، والسياسات والإفصاح، والمخاطر والفرص، والمتابعة وخدمات إدارة الطاقة، ومؤشرات الأداء، وشهادات اعتماد الأبنية، ومشاركة المعنيين، والتشييد الجديد وأهم الابتكارات. وتفخر «ماجد الفطيم» بأدائها المتميز على هذا المؤشر حيث حققت نسبة 78٪ في عام 2016 في نقلة لافتة عند المقارنة بنسبة 56٪ في عام 2013.

وجاءت مجموعة «ماجد الفطيم» في المرتبة السادسة بين أفضل الشركات غير المدرجة من حيث الأداء في قطاع التجزئة في آسيا. ويمثل هذا التصنيف تقديراً دولياً لريادة المجموعة في مجال الاستدامة ونجاحها فيتنفيذ استراتيجية الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في إطار التزامها بالإسهام في ازدهار البلدان التي تعمل بها، وحرصها على تشييد وجهات حياة عصرية عالية الأداء، وهو ما مكَّن «ماجد الفطيم» من تحقيق الريادة في معايير تشييد مراكز التسوق وتشغيلها وإدارتها على نحو مستدام.

وخلال «الأسبوع العالمي للأبنية الخضراء 2016» تسلّط «ماجد الفطيم» الضوء على تصميم والأداء المستدام لأحدث مراكز التسوق التابعة لها، منها «سيتي سنتر بيروت» و«سيتي سنتر الفجيرة» و«سيتي سنتر معيصم» و«سيتي سنتر مردف»، وإبراز الفوائد العديد التي حققتها المجموعة، على صعيد الأعمال والبيئة معاً، من تطبيق أفضل الممارسات المستدامة.

وتقدّم «ماجد الفطيم» بذلك مثالاً يمكن للمطورين العقاريين في أنحاء المنطقة الاقتداء به، وتسهم في الوقت نفسه في التعريف بأهمية الأبنية الخضراء على صعيد الحدّ من الانبعاثات، وترشيد استهلاك الكهرباء والماء، والارتقاء بصحة وعافية السكان، بل وتعزيز نمو اقتصاد المنطقة.

وخلال «الأسبوع العالمي للأبنية الخضراء 2016» ستكشف «ماجد الفطيم» النقاب عن تفاصيل إنجازات الاستدامة التي حققتها مراكز التسوق التابعة للمجموعة، ومنها على سبيل المثال:
في عام 2013 نال «سيتي سنتر الفجيرة» شهادة «ليد» الفئة الذهبية من «مجلس الأبنية الخضراء» بالولايات المتحدة الأمريكية لما حققته من ابتكار في مجال التصاميم المستدامة والارتقاء بأداء الطاقة مع·        الحد من كمية المياه المستهلكة.
·        وفي عام 2014 أطلق «سيتي سنتر بيروت»، مركز التسوق الوحيد الحاصل على شهادة «ليد» الفئة الذهبية في لبنان، برنامجاً لإعادة التدوير بالتعاون مع «جمعية الأرض - لبنان» للحدّ من النفايات الناجمة عن تشغيل مركز التسوق. ومن بين أهداف البرنامج زيادة نسبة المواد القابلة لإعادة التدوير من النفايات العامة، والإسهام في الحد من النفايات في عموم البلاد، ورفد جهود حماية البيئة.
·        وفي عام 2015 حقق «سيتي سنتر مردف» السَّبْق كأكبر مركز تسوق في العالم يحصد شهادة «ليد الذهبية» من «مجلس الأبنية الخضراء» بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك عن فئة تشغيل وصيانة المباني القائمة  (LEED-EBOM)في إنجاز مهم على صعيد العالم.
·        وفي عام 2016 حصل «سيتي سنتر معيصم»، بعد أن حقق سبقاً إقليمياً كأول مركز تسوق بالمنطقة ينال الفئة البلاتينية من شهادة «ليد» العالمية لتصاميمه وعملياته التشغيلية المستدامة، على لقب «أفضل بناء تجاري أخضر» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال حفل «جوائز مجلس الإمارات للأبنية الخضراء 2016»، فقد راعت «ماجد الفطيم» رؤيتها الطموحة في مجال الاستدامة في تشييد «سيتي سنتر معيصم»، فهو مزوَّد بنظام مبتكر لإعادة تدوير المياه، وبخاصية إنارة مواقف السيارات بالاعتماد على ألواح الطاقة الشمسية، وبطبقة حماية سقفية عاكسة تحدّ من تأثير أشعة الشمس، وبمصابيح إنارة مقتصدة بالطاقة متوافقة مع معيار «ليد»، وبصنابير مياه مقتصدة بالمياه، وتشكل المواد معادة التدوير أكثر من 83 بالمئة من المواد التي استخدمت في تشييد «سيتي سنتر معيصم».

وفي هذا الصدد، قال إبراهيم الزعبي، رئيس قسم الاستدامة لدى «ماجد االفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات فيالفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات فيالفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان 
«ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات في
الفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات في الفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات في  الفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات فيالفطيم العقارية»: "ماجد الفطيم ملتزمة بأفضل مفاهيم المستدامة في إطار حرصها على الارتقاء بحياة الإنسان من خلال تشييد وُجهات حياة عصرية مستدامة. وماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، وتأمل أن يحذو حذوها المطورون العقاريون الآخرون وأن تسهم في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدان المنطقة".

وأضاف قائلاً: "ونحن نعتقد في تقييم إنجازاتها في مجال الاستدامة على معايير ومقاييس محددة ومعتمدة، ودأبت ماجد الفطيم على قياس تأثير ممارسات الأبنية الخضراء والتوثيق الدقيق لتأثير تصاميم مراكز التسوق التابعة للمجموعة وأساليب تشغيلها في الحد من كمية الكهرباء والماء المستهلكة، وتقليص الانبعاثات الكربونية، والارتقاء بتجربة الملايين الذين يرتادون مراكز التسوق على مدار العام من خلال الإنارة الطبيعية وغيرها من أفضل الممارسات الصديقة للبيئة".

وختم قائلاً: "في ضوء زخم البناء والتشييد ببلدان الشرق الأوسط هناك فرصة حقيقية لترك بصمة ملموسة في تصاميم أبنية المستقبل وممارسات الاستدامة المطبقة فيها من خلال التزام المطورين العقاريين اليوم بمفاهيم الأبنية الخضراء. وفي إطار التزام ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال المجموعة بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة".

يُذكر أن حققت «ماجد الفطيم» حققت هذا العام ما نسبته 75٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018، ونالت ثماني شهادات اعتماد عالمية للمباني الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط. ومع إعلان «ماجد الفطيم» مؤخراً عن ضخ المزيد من الاستثمارات في  بلدان المنطقة، وتحديداً دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان، ستواصل المجموعة التزامها الثابت بتشييد أفضل مراكز التسوق الصديقة والمراعية للبيئة بالمنطقة بما يرفد مبادرات وفعاليات الاستدامة، العالمية والإقليمية، ومنها «الأسبوع العالمي للأبنية الخضراء».

No comments:

Post a Comment

=