Monday, 6 June 2016

"إبرهارد آند كو" السويسرية تُعين ميكي بياسيون بطل الراليات سفيراً لساعاتها الفاخرة

أعلنت دار الساعات السويسرية "إبرهارد آند كو" عن اختيارها لبطل الراليات العالمي ميكي بياسيون، سفيراً لساعاتها الفاخرة، وقع الاختيار على ميكي بياسيون طل رالي العالم فهناك العديد من العوامل المشتركة أبرزها الشغف والتفوق والتميز في الحياة.
وهناك بعض القصص القوية والجذابة التي يجمع بينها الشغف، وفي حالة إبرهارد آند كو إنه الشغف بالسيارات، التحديات والأسلوب؛ فقد وقع الاختيار على "ميكي بياسيون"، بطل رالي العالم مرتيْن ليكون سفيرا جديدا لعلامة إبرهارد آند كو، دار الساعات السويسرية الفاخرة، في إشارة إلى تعاون وثيق يميزه الوقت وعقارب ساعات عريقة وتدعمه حماسة نجم خاص جدا.
وُلد بياسيون في "باسانو دل جرابا"، وحصل على لقب البطل العام عاميْ 1988 و1989 بالسيارة الأسطورية لانسيا دلتا إنتجريل Lancia Delta Integrale، كما حاز العديد من الألقاب العالمية والأوروبية. إلى جانب ذلك كان بياسيون، السائق الإيطالي الأول والوحيد في التاريخ الذي يفوز ببطولة الرالي العالمي، ولا يزال يتطلع لمزيد من الألقاب حيث يسعى دائما للوصول إلى خطوط نهاية جديدة.
يعزز مغامرة إبرهارد آند كو في عالم السيارات الكلاسيكية تعاون جديد مميز بدأ العام الماضي بمناسبة واحد من أروع أحدث السيارات التاريخية الذي تدعمه الدار وهو Rallylegend of San Marino. اختارت إبرهارد آند كو خوض السباق مع نجم الراليات وسيارته على المنحنيات المذهلة للطريق لتمنح المشاركين الكثيرين من حول العالم فرصة مواجهة لا تُنسى مع معشوقهم في عرضها.
لقد أخذت الرحلة الآن الطابع الرسمي ولا تزال سباقة: سيقوم "ميكي بياسيون" بارتداء ألوان وساعات إبرهارد آند كو، مستفيدا من خبراته وشهرته في خوض تحديات جديدة مثيرة.
يقول ماريو بسريكو، المدير العام في إبرهارد آند كو: " وقع الاختيار على ميكي بياسيون باعتباره السفير المثالي لعلامتنا حيث يحتل مكانة ممتازة بين الماضي والمستقبل، فضلا عن براعته وتعامله المبتكر مع السيارات العصرية بينما يُعيد تراث الراليات الكلاسيكية الرائعة من الماضي. إنه شخصية خاصة جدا تتميز بإنجازاتها التي لا تُنسى، ويستمر تميزه بفضل أسلوبه وطابعه الفريد المميز".

من جانيه يعلق "بياسيون" قائلا: "هناك بعض الأمور مثل سيارات معينة وساعات ما تعبر عن المشاعر والأحاسيس وفي نفس الوقت تمثل التكنولوجيا والأسلوب الخالد، وغالبا ما تعكس شخصية مستخدمها أو من يرتديها. وهذا ما يجعل بطل رالي عالمي مرتيْن مثلي يعتمد على ساعة "تازيو نوفولاري 336" في التعرف على الوقت". وقع الاختيار على كرونوغراف التوقيت المزدوج ذات الأداء العالي، أحدث الإبداعات في واحدة من أشهر الإصدارات والتي يتم إنتاجها في إصدار محدود من 336 قطعة، لتكون "خيار المعصم" للبطل التي سيرتديها في تحدياتها القادمة".   

No comments:

Post a Comment

=