Tuesday, 17 May 2016

Supreme Legislation Committee attracts new batch of young UAE Nationals at Careers UAE 2016



Participation in recruitment fair to attract local human resources & develop competencies is highly successful


UAE, May 17, 2016 - The Supreme Legislation Committee (SLC) has announced its successful participation in the recently concluded Careers UAE 2016. The leading career fair, which is a national platform for job seekers and employers looking for talented Emiratis, was held from May16 to 18, 2016 at the Dubai World Trade Center. SLC has made remarkable progress at a record time in empowering national human resources so they may effectively contribute to developing the legislative and legal system in Dubai. The SLC stand attracted a large turnout of UAE fresh graduates and qualified professionals looking for career development opportunities within one of the most competitive, creativity and innovation-inspiring work environments across the Dubai public sector.

H.E. Ahmed bin Meshar, Secretary General of the Supreme Legislation Committee, expressed his pride in Emiratis who are steadily making progress on the path of innovation, knowledge and leadership to contribute to the development, progress and prosperity of Dubai and the UAE. He emphasized his commitment to providing the necessary means to improve the knowledge of UAE citizens by investing in, and enhancing their capabilities and skills with a view to helping them fulfil their potentials in line with the Dubai development plans.

H.E. bin Meshar said: “Our participation in Careers UAE for the second year in a row is a reflection of the tangible results achieved in attracting qualified, young nationals who joined the SLC last year. At this event, we want to highlight the success stories that have made us proud, and to showcase our achievements in the area of Emiratization. UAE nationals   currently make up 60 per cent of the SLC General Secretariat’s total workforce. We are confident that this will help in creating a strong legal and legislative structure that will continue to uphold the rule of law and legitimacy in line with Dubai’s aspirations to become one of the world’s best cities in terms of quality of life.”

He concluded: “Our stand has also been visited by qualified and capable national women, whom we will appoint to appropriate positions to ensure their presence within the legal, legislative and judicial landscape. We look forward to increasing the representation of UAE nationals within the legal and the legislative sector, which is considered a pivotal sector with valuable contributions and strong influence on Dubai’s development process.”

Moza Al Mansouri, Head of Human Resources Section at SLC, said: “Our participation in Careers UAE 2016 is aimed at achieving the Emiratization target which remains the strategic priority of the SLC’s General Secretariat. The SLC General Secretariat is committed to attracting, recruiting and developing the skills of national human resources who are qualified and capable of driving the development of the legislative process and the legal system, based on the principles of proficiency, dedication, innovation, excellence and leadership. We will review all the CVs submitted at our stand to ensure that all vacancies are filled with appropriate candidates, establishing a new era of excellence in legislative and legal work with a special focus on helping Emirati women to achieve professional development and career excellence.”

Rashed Mohamed Essa, a Human Resources Officer and an Emirati who joined the SLC during Careers UAE 2015, praised the General Secretariat's efforts to create an integrated work environment that ensures the happiness, well-being and development of human resources. He emphasized that his joining the SLC has been a positive and exceptional experience for him which provided a strong start to his career, opening up new horizons for career excellence in the future. Rashed commended the Secretariat General’s high professional standards, transparency and honesty in dealing with him right from the time he submitted his CV at Careers UAE 2015 up to the personal interview and the appointment. He pointed out that the Secretariat has provided him with adequate opportunities to develop his creative skills within an environment that encourages innovation, creativity and positivity; a place where all staff members share a spirit of fraternity, cooperation and friendship with the support and cooperation of the senior management.”

The SLC was established in 2014 pursuant to Decree No. (23) of 2014 issued by H.H. Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai, in line with the ‘Government of Dubai Strategic Plan’. The SLC is tasked with issuing and reviewing the legislation of the emirate through effective clear-cut procedures and methodologies, and aims to improve the legislative process and the quality and efficiency of legislation, to ensure integration and consistency of legislation with the provisions of the Constitution, and existing federal and local legislation, and to build a legal system that meets the aspirations and future outlook of the emirate of Dubai.






إستكمالاً لقصص النجاح في جذب وتوظيف وتطوير العنصر البشري المواطن

"اللجنة العليا للتشريعات" تستقطب دفعة جديدة من الكفاءات الوطنية الشابة خلال معرض "الإمارات للوظائف 2016"

الإمارات، 17 مايو 2016 - إختتمت الأمانة العامة لـ "اللجنة العليا للتشريعات" مشاركتها الناجحة في "معرض الإمارات للوظائف 2016"، وسط إشادة واسعة بالتقدم اللافت الذي حققته خلال فترة زمنية قياسية في تمكين العنصر البشري المواطن من الإسهام بفاعلية في تطوير المنظومة التشريعية والقانونية في إمارة دبي. واستقطبت منصة "اللجنة العليا للتشريعات" إقبالاً واسعاً من الخريجين الجدد والكفاءات الوطنية الشابة، للاطلاع على الفرص الوظيفية الشاغرة والآفاق المهنية المتاحة ضمن واحدة من بيئات العمل الأكثر تنافسية وتحفيزاً على الإبداع والابتكار ضمن القطاع الحكومي في إمارة دبي.

وأعرب سعادة أحمد بن مسحار، الأمين العام لـ "اللجنة العليا للتشريعات"، عن اعتزازه بالكفاءات الوطنية التي تسير بخطى ثابتة على درب الابتكار والمعرفة والريادة، للإسهام في مسيرة النماء والتقدّم والرقي التي تقودها إمارة دبي ودولة الإمارات، مؤكداً التزام الأمانة العامة بتوفير السبل اللازمة للارتقاء بمعارف المواطن الإماراتي، والاستثمار في طاقاته ومهاراته وإمكاناته بالشكل الذي يتواءم مع متطلبات التنمية الشاملة ويتماشى مع خطط صنع واستشراف المستقبل.

وأضاف بن مسحار: "تأتي مشاركتنا للسنة الثانية على التوالي في "معرض الإمارات للوظائف" استكمالاً للنتائج الملموسة التي تحققت على صعيد استقطاب نخبة من الكوادر الوطنية الشابة، التي انضمت في العام الماضي إلى "اللجنة العليا للتشريعات"، مقدمةً بذلك قصص نجاح نفخر بها وإنجازات جديدة تدعم مساعينا الرامية إلى تعظيم مشاركة الإماراتيين، الذين يشكلون حالياً نحو 60% من إجمالي القوى العاملة لدينا، في خلق بنية قانونية وتشريعية متينة لمواصلة إعلاء سيادة القانون والمشروعية، دعماً للتطلعات الطموحة في جعل دبي مدينة تضاهي الأفضل في العالم في جودة الحياة."

واختتم بن مسحار: "تميزت منصتنا هذا العام بجذب نخبة من الكفاءات النسائية المواطنة، التي سنعمل على توظيفها في المكان المناسب الذي يضمن تعزيز الحضور النسائي المؤثر ضمن المشهد القانوني والتشريعي والقضائي. ونتطلع من جانبنا إلى زيادة تمثيل الكفاءات البشرية المواطنة ضمن القطاع القانوني والتشريعي، الذي يعتبر قطاعاً مفصلياً ذا مساهمات قيّمة وتأثير قوي على المسيرة التنموية في إمارة دبي."

وقالت موزة المنصوري، رئيس قسم الموارد البشرية في "اللجنة العليا للتشريعات": "شكلت مشاركتنا في "معرض الإمارات للوظائف 2016" دفعة قوية باتجاه تحقيق أهداف التوطين التي تأتي في صدارة الأولويات الاستراتيجية للأمانة العامة لـ "اللجنة العليا للتشريعات"، التي تضع على عاتقها مسؤولية جذب وتوظيف وتنمية الكفاءات البشرية المواطنة الممكنة والمؤهلة للسير قدماً في تطوير العملية التشريعية والمنظومة القانونية، استناداً إلى أسس قوامها الإتقان والتفاني والابتكار والتميز والريادة. وسنعمل على دراسة السير الذاتية المقدمة عبر منصتنا خلال الدورة الحالية من الحدث الوطني الأبرز للتوظيف، حرصاً منا على رفد الوظائف الشاغرة لدينا بالخبرات المناسبة التي تؤسس لمرحلة جديدة من التميز في العمل التشريعي والقانوني، مع التركيز على مساعدة المرأة الإماراتية على تحقيق التطور المهني والتميز الوظيفي.

من جهته، أشاد راشد محمد عيسى، ضابط الموارد البشرية وأحد الكوادر المواطنة التي انضمت إلى "اللجنة العليا للتشريعات" من خلال "معرض الوظائف 2015"، بجهود الأمانة العامة في خلق بيئة عمل متكاملة تضمن سعادة ورفاهية وتطور الكوادر البشرية، مؤكداً بأنّ انضمامه إلى فريق "اللجنة العليا للتشريعات" شكل تجربة إيجابية واستثنائية بالنسبة له وانطلاقة قوية في مسيرة مهنية تمهد الطريق أمامه للوصول إلى آفاق رحبة من التميز الوظيفي في المستقبل. وثمّن راشد التزام الأمانة العامة بأعلى معايير الاحترافية والشفافية والصدق في التعامل معه منذ لحظة تقديم السيرة الذاتية خلال "معرض الإمارات للوظائف 2015" مروراً بالمقابلة الشخصية ووصولاً إلى التعيين، مشيراً إلى أنها وفرت له الظروف الملائمة لتنمية مهاراته الإبداعية ضمن بيئة محفزة على الابتكار والإيجابية والسعادة، وفي ظل أجواء تغلب عليها روح الإخاء والتعاون والمودة بين الموظفين والدعم والتواضع من الإدارات العليا.

ويجدر بالذكر أنّ "اللجنة العليا للتشريعات" تأسّست في العام 2014 بموجب المرسوم رقم (23) لسنة 2014 الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله"، وبما يتوافق مع "الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي". وتشتمل اختصاصات اللجنة على تنظيم عملية إصدار ومراجعة التشريعات في الإمارة بإجراءات ومنهجيات واضحة وفعالة، وتطوير العملية التشريعية وتحسين ورفع جودة التشريعات وكفاءتها، وبناء منظومة قانونية تتماشى مع التطلعات المستقبلية لإمارة دبي وطموحاتها، وضمان تكامل وتوافق أحكامها مع الدستور والتشريعات الاتحادية والتشريعات المحلية النافذة.




No comments:

Post a Comment

=