Tuesday, 31 May 2016

CAREEM partners with the Egyptian Food Bank to feed hundreds of families during the holy month of Ramadan



Cairo May 29, 2016 - While preparations for the holy month of Ramadan are taking place all over Egypt, Careem is embracing an initiative to fight hunger by going into partnership with the prestigious Egyptian Food Bank (Bank El-Ta’aam). Careem’s initiative allows it’s users to individually partake in the Egyptian Food Bank’s project to feed the needy throughout the holy month, where donations can be made directly through usage of Careem’s car-service application.

In addition to the current two options on the application -- economy and business car types -- Careem has added a third car type option called ‘Egyptian Food Bank’. This car type offers the same pricing as the usual economy ride, and choosing it will automatically charge an extra EGP 10 that will go directly to the Food Bank’s initiative. By choosing this car type, riders are immediately donating.

“It’s very easy and effective,” says Careem’s General Manager Hadeer Shalaby. “Riders have the option of adding an additional 10 Egyptian pounds to their trip price, which will go towards our fundraiser to help the Egyptian Food Bank feed those in need.” The money donate by Careem’s clients through each trip will go directly to the LE 90 packages prepared and distributed by the Egyptian Food Bank. Each package contains enough essentials to feed a family throughout the holy month.

Starting today, Careem riders can donate LE 10 via the phone app by choosing car type option ‘Egyptian Food Bank’, in both Cairo and Alexandria on all normal economy rides, whether via instant or later bookings. Careem decided to start with donations ahead of Ramadan, in order for families to have enough food as fasting begins.

Ahmed Youssef, Careem’s Marketing Manager, that Careem intends to further impact the initiative by offering more than just donations; “Whatever we raise through the application starting now until the first week of Ramadan, Careem will equally match in funds,” says Youssef. “We’ll give the Egyptian Food Bank double what we’ve raised, so that people can start Ramadan with food on their table. This isn’t about publicity for us, it’s about genuinely giving back to our society and helping as many people as possible. We want to stay true to our name, especially during Ramadan.”

Careem’s name, which initially originated during Ramadan, is derived from the Arabic word Karam, which means ‘generosity’. Youssef explained that generosity is embedded deep into the company’s philosophy, and their partnership with the Egyptian Food Bank is a part of their CSR program to help and contribute to the society in which it operates - both to the people and its employees alike.


To date, Careem has provided thousands of employment opportunities to Egyptian youth, and a stable income to countless families. The job opportunities offered by Careem come at the crucial time when unemployment rates are at their highest, allowing people from all walks of life to observe an honest and alternative employment opportunities. At the same time, the company provides an essential service to the community, where hail-rides are on high demand.

Careem will keep close count on rising donations between now and the beginning Ramadan, and will announce periodically the growing funds. “We want people to know that the more rides they take with Careem, the more donations they can make, and the more families they can feed. It’s all about our riders - we depend on their generosity to make this initiative work,” says Shalaby.

بالشراكة مع بنك الطعام المصري،
"كريم" تطلق حملة لإطعام مئات الأسر خلال شهر رمضان

القاهرة، 29 مايو 2016 – فيما تجري الاستعدادات على قدم وساق للتحضير لشهر رمضان المُعظَم في جميع أنحاء مصر، أعلنت شركة كريم تبنيها مبادرة للقضاء على الجوع، بالشراكة مع مؤسسة بنك الطعام المصري المرموقة. تتيح هذه المبادرة لمستخدميها المساهمة في برنامج بنك الطعام المصري لإطعام المحتاجين طوال الشهر الكريم، حيث يمكن التبرع مباشرة باستخدام تطبيق كريم.

في سياق هذه المبادرة، أضافت كريم اختيارًا ثالثًا للسيارات للتطبيق - بالإضافة للإختيارين المتاحين؛ الدرجة الاقتصادية ودرجة رجال الأعمال – وهو اختيار سيارة بنك الطعام المصري. وتبلغ تكلفة هذا النوع من السيارات نفس تكلفة الدرجة الاقتصادية، بالإضافة لعشرة جنيهات إضافية تُحول مباشرة لحساب مبادرة بنك الطعام المصري. ويتم ُخصم تبرع الراكب في الحال، باختيار هذا النوع من السيارات.

بدورها، قالت هدير شلبي، المدير العام لشركة كريم، "المبادرة بسيطة وفعالة جدًا، فالركاب لديهم اختيار إضافة 10 جنيهات لتكلفة مشاويرهم، يذهب هذا المبلغ مباشرة لحملة التبرعات لدعم بنك الطعام المصري لإطعام المحتاجين".

يتم تخصيص المبالغ الذي يتبرع بها عملاء كريم لبرنامج شنطة رمضان، التي تكلف 90 جنيهًا، ويقوم بنك الطعام باعدادها وتوزيعها. تحتوي هذه  الشنطة على مكونات تكفي أسرة كاملة طوال الشهر الفضيل.

تتيح الحملة، التي تنطلق بدءًا من اليوم، الفرصة لمستخدمي كريم للتبرع بعشرة جنيهات عبر تطبيق التليفون المحمول باختيار نوع السيارة "بنك الطعام المصري"، في كلًا من القاهرة والإسكندرية على جميع المشاوير الاقتصادية، سواء التي تتم في الحال أو في وقت لاحق؛"وقد قررت الشركة البدء في هذه المبادرة من اليوم لكي يكون لدي الأسر ما يكفيها من الطعام مع بداية الصيام.



أضاف أحمد يوسف، مدير التسويق بالشركة، أن الشراكة مع بنك الطعام تتعدى جمع التبرعات؛ قائلًا: "ستقوم كريم بمضاعفة القيمة الكلية للتبرعات من اليوم والي اول اسبوع من رمضان، ويتم التبرع بالمبلغ الكلي لحساب بنك الطعام المصري، لكي يكون لدي الأسر الطعام الكافي في اول الشهرالكريم.

أكد يوسف أن"هذه المبادرة ليست لأغراض الدعاية، لكنها تهدف لرد الجميل للمجتمع ومساعدة أكبر عدد ممكن من الناس. فنحن نهدف لنشر الكرم خاصةً خلال الشهر الكريم".

تجدر الإشارة إلى أن "كريم"، التي تأسست في البداية أثناء شهر رمضان، اسمها مُشتق من الكلمة العربية "كرم"، التي تعني "السخاء والجود". لفت يوسف الإنتباه إلى أن الكرم هو أحد ركائز فلسفة الشركة، وتمثل الشراكة مع بنك الطعام المصري أحد برامج المسؤولية الاجتماعية التي تهدف لدعم المجتمع الذي تعمل به الشركة – على مستوى البشر والموظفين.

حتى اليوم، تمكنت كريم من خلق الآلاف من فرص العمل للشباب المصري، ووفرت دخل ثابت لعدد لا نهائي من الأسر، في ظل وقت عصيب ارتفعت فيه معدلات البطالة لأعلى مستوياتها، مما منح الأفراد من مختلف الفئات الفرصة للقيام بعمل بديل شريف. في ذات الوقت، توفر الشركة خدمة أساسية لمجتمع زاد فيه الطلب على استدعاء السيارات.

بدورها، ستبدأ كريم بحساب التبرعات التي تجمعها منذ الآن وحتى بداية شهر رمضان، وستعلن المبلغ المتزايد بشكل دوري. أضافت هدير شلبي، المدير العام لشركة كريم، :"نريد للعملاء أن يعرفوا أن كلما زادت مشاويرهم مع كريم، زادت قيمة التبرعات وبالتالي زاد عدد الأسر التي تستفيد بالطعام. الرهان هنا على العملاء الذين نثق في كرمهم لإنجاح هذه المبادرة".

No comments:

Post a Comment

=