Wednesday, 18 May 2016

"الاتحاد للقطارات" و"الاتحاد للقطارات دي بي" توقعان مذكرة تفاهم مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني

بهدف تطوير المواطنين وتأهيلهم للعمل في قطاع السكك الحديدية بالدولة


أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 مايو 2016: وقعت شركة الاتحاد للقطارات وشركة "الاتحاد للقطارات دي بي" الذراع التشغيلية للاتحاد للقطارات ضمن المرحلة الأولى من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية لدولة الإمارات، مذكرة تفاهم مع معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، بهدف تطوير طلاب المعهد من المواطنين وتأهيلهم للعمل في قطاع السكك الحديدية لدولة الإمارات، عبر توفير فرص للتدريب المهني وبرامج التعليم المتخصصة في هذا المجال.
وبحضور معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم رئيس معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، قام بتوقيع المذكرة كل من المهندس فارس سيف المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، والمهندس شادي ملك، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "الاتحاد للقطارات دي بي"، والدكتور عبد الرحمن جاسم الحمادي، المدير العام لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.
وستسهم المذكرة بتطوير القدرات الأكاديمية والفنية لمواطني دولة الإمارات الراغبين في خوض غمار العمل بقطاع السكك الحديدية في الدولة، وبما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021، الرامية إلى تحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد عالمي تنافسي قائم على المعرفة عبر مختلف القطاعات.
وفي تعليقه على توقيع المذكرة، قال المهندس فارس سيف المزروعي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات: "تتميز هذه المذكرة بأهمية كبيرة، كونها توفر فرصاً تدريبية متخصصة والتدريب المهني للمواطنين بما يتماشى مع أهداف سياسة التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة".
وأضاف المزروعي: "نتطلع من خلال هذه المذكرة إلى بناء شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع جميع الأطراف المعنية، لنشهد من خلالها تطوراً أكاديمياً وتدريباً مهنياً للمواطنين الإماراتيين الباحثين عن فرص للعمل في قطاع السكك الحديدية الذي يشهد تطوراً سريعاً".
وأوضح المزروعي: "تعتبر شركة الاتحاد للقطارات القوة الدافعة للجهود التي ستسهم في بناء قطاع النقل بالسكك الحديدية في الإمارات العربية المتحدة، جنباً إلى جنب مع تضافر الجهود الرامية إلى تعزيز رأس المال البشري في القطاع الذي بات يشكل حجر الزاوية للقوى العاملة في الدولة وتحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي في المستقبل".
من جانبه، قال المهندس شادي ملك، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "الاتحاد للقطارات دي بي": "عمدت "الاتحاد للقطارات دي بي" في إطار رؤيتها الاستراتيجية إلى بناء فريق متميز يجمع بين أفضل المواهب الوطنية إلى جانب توفير أفضل الممارسات والخبرات العالمية من خلال كبرى شركات السكك الحديدية في أوروبا، وقد نجحت هذه الرؤية من خلال إدارتنا لعمليات تشغيل وصيانة المرحلة الأولى حتى الآن".
وأضاف ملك: "في ظل هذه المعطيات، فإنه لا يمكن التغاضي عن أهمية المواطنين الإماراتيين في قيادة النمو والازدهار لقطاع السكك الحديدية، إذ تفخر شركة "الاتحاد للقطارات دي بي" في أن تكون من الشركات الرائدة في تحقيق هذا التطور وتتطلع إلى المساهمة في ترسيخ المهارات المهنية لدى الجيل الأول من العاملين في قطاع السكك الحديدية بدولة الإمارات".
وبدوره، قال الدكتور عبد الرحمن جاسم الحمادي، المدير العام لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني: "إن هذه المذكرة تقدم فرصة مهمة لمواطني دولة الإمارات من خلال إتاحة المجال لتطوير عدد كبير من الطلاب الذين سينضمون لشركة الاتحاد للقطارات بصفتهم أخصائيين محترفين في مجال الصيانة والميكانيك".
وأوضح الحمادي: "يتميز طلابنا في المعهد بالمستوى العالي في المعرفة التقنية والتدريب العملي، بما يتفق مع هدفنا الاستراتيجي المتمثل بتخريج طلاب يتمتعون بالمهارات والمؤهلات التي تفي بمتطلبات سوق العمل، حيث انطلق هذا المشروع في المنطقة الغربية لتمكين طلابنا من الانخراط في هذا البرنامج الحيوي والهام".
وتأسس معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني في عام 2007، ليقدم مجموعة واسعة من المؤهلات المهنية المتعددة التخصصات وفق المعايير الدولية. وتسعى مذكرة التفاهم إلى توحيد الجهود بين معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني وشركة الاتحاد للقطارات وشركة "الاتحاد للقطارات دي بي" من أجل تعزيز القدرات والمهارات لدى مواطني دولة الإمارات في تطوير العمليات التجارية لمشروع السكك الحديدية.

وجدير بالذكر أنه سيتم تنفيذ مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات على ثلاث مراحل، تغطي مسافة 1200 كيلومتراً عبر الدولة عند اكتمالها، وذلك بهدف تقديم خدمات الشحن ونقل المسافرين، وستربط الشبكة المناطق السكنية النائية والبعيدة بمراكز المدن الرئيسية، والمساهمة في تعزيز التجارة والتنمية الاقتصادية في جميع الإمارات والمناطق الرئيسية للتجارة في الدولة. كما ستشكل الشبكة جزءاً حيوياً من شبكة السكك الحديدية الخليجية التي تربط بين دولة الإمارات مع المملكة العربية السعودية عبر منفذ الغويفات الحدودي في المنطقة الغربية وبسلطنة عمان عبر مدينة العين شرقاً.

No comments:

Post a Comment

=