Monday, 30 May 2016

As Port grows, emergency response stays one step ahead.


 SOHAR, 30 May 2016

  • New Emergency Response Familiarisation Programme held in SOHAR
  • Three-day course designed to further improve response coordination
  • Port’s emergency planning, response, medical, fire-fighting teams attend

In line with continued growth in the Port and Freezone, this week saw the biggest ever training for emergency planners and responders from across departments, agencies and other organisations who work in or with the Port and Freezone. Training staff that are involved in emergency planning and response is fundamental to any organisation’s ability to handle any type of emergency, should it ever occur. The three-day course that runs from 30 May to 1 June is designed to validate emergency plans, develop staff competencies and give them practice in carrying out their roles in the plans, and to test well-established procedures.

Participants included the Port’s own HSSE and Marine Departments; the fire fighting, medical, emergency response, operational and planning teams, from the Port and the Port’s main tenants; senior members of the Public Authority for Civil Defence; the Royal Oman Police and Port Security; SOHAR Environmental Unit; and Oman Petro Environmental Services (Oman PESCO). Modules covered an updated HSSE induction, reviewed the current emergency response situation, and introduced an upgraded programme for emergency response planning (ERP). On-site visits to the Port and Freezone included the Port Control Centre, Port Exhibition Wing, PACDA Station, SOHAR Port Crisis Management Centre, and the Port and Freezone Emergency Gates.

SOHAR CEO, Andre Toet, said: “Without training, an organisation and its staff can quickly become overwhelmed by an emergency, unable to handle its impacts and recover from them. Regular raining like this is about raising the awareness of key staff
about what kind of emergencies they may face and giving them confidence in the procedures and their ability to carry them out successfully. As we continue to grow in SOHAR we ensure that our response planning is always one step ahead.”


يعتمد ميناء صحار على منهج استباقي
في الاستجابة للطوارئ، لمواكبة نموه المستمر

صحار، 30 مايو 2016، للنشر الفوري

  • برنامج جديد لتعميم الاستجابة للطوارئ يطبق في صحار
  • دورة تدريبية تستغرق ثلاثة أيام لتحسين مستوى تنسيق الاستجابة
  • يحضر الدورة فريق تخطيط الطوارئ وفريق الاستجابة والفريق الطبي وفريق مكافحة الحرائق لدى صحار

تماشياً مع النمو المتواصل في الميناء والمنطقة الحرة، شهد هذا الأسبوع عقد دورة تدريبية هي الأكبر من نوعها لمسؤولي تخطيط الطوارئ والاستجابة لها من كافة الإدارات والوكالات والمؤسسات الأخرى التي تعمل بالميناء والمنطقة الحرة أو بالتعاون معهما ،حيث أنه من الضروري تقديم التدريب للعاملين المختصين بتخطيط الطوارئ والاستجابة لها لتعزيز قدرة أي مؤسسة على التعامل مع أي نوع من الطوارئ في حالة وقوعها في أي وقت. وقد تم تصميم الدورة التي أقيمت على مدار ثلاثة أيام من 30 مايو حتى 1 يونيو لاعتماد خطط الطوارئ وتطوير قدرات العاملين وتدريبهم على أداء الأدوار المحددة لهم في هذه الخطط وتجريب الإجراءات الراسخة.

شارك في الدورة المختصون من الجهات الحكومية وإدارة الميناء والشركات العاملة إضافة إلى فريق من الهيئة العامة للدفاع المدني والاسعاف وشرطة عمان السلطانية وشركة عمان بترو للخدمات البيئية (عمان بيسكو). وقد تناولت الدورة مراجعة للوضع الحالي للاستجابة للطوارئ بما فيها طب الطوارئ،وبرنامج تطويره مع زيارات موقعية في الميناء والمنطقة الحرة.

وفي هذا السياق صرح السيد أندريه تويت الرئيس التنفيذي لميناء صحار قائلاً: "دون تدريب يمكن أن تتأثر المؤسسة وموظفوها سلباً نتيجة تعرضها لحالة طوارئ وعدم قدرتها على التعامل مع الآثار المترتبة والتعافي منها. ويركز التدريب المنظم على رفع الوعي لدى الموظفين الرئيسيين بأنواع الطوارئ التي قد يواجهونها وإعطائهم شعوراً بالثقة في الإجراءات المتبعة وقدرتهم على تنفيذها بنجاح. وبما أننا نواصل تطوير ميناء صحار، نحرص دائماً على اتباع منهج استباقي في تخطيط استجابتنا للطوارئ".

No comments:

Post a Comment

=