Wednesday, 20 April 2016

Royal Opera House Muscat to throw spotlight on high-tech venue for performing arts at 2016 Arabian Travel Market

 
April 20, 2016 – The Royal Opera House Muscat (ROHM), Oman’s leading arts and culture organization, has announced its participation at Arabian Travel Market 2016 (ATM), the Middle East’s leading international travel and tourism event for inbound and outbound tourism professionals from across the globe, for the second consecutive year. The event taking place from April 25 to 28, 2016 at the Dubai International Convention and Exhibition Centre will offer a strategic platform for ROHM to promote itself as a premier venue for musical arts and culture as well as highlight the Sultanate’s cultural heritage and artistic engagement to a global audience. ROHM will be located at Stand ME2110, which it will share with the Oman Ministry of Tourism.
Umberto Fanni, Director General, Royal Opera House Muscat, said: “ROHM is a centre of excellence in global cultural engagement that entices audiences with its innovative, creative and artistic performances. ATM is a vital platform to reach out to potential tourists from the Middle East and the world and our participation at this year’s edition will enable us to connect with visitors from different target markets to shed light on our annual events, including opera, ballet, jazz, concerts, and Arab performances. We look forward to establish new partnerships at the four-day event, which will help us attract more tourists to Oman.”
Established through a Royal Decree of Sultan Qaboos, ROHM is a beacon of Oman’s diverse artistic and cultural expression. The high-tech venue for performing arts, which is a reflection of the Sultanate’s contemporary architecture, is located in the Shatti Al-Qurm district of Muscat, Oman. The opera house complex consists of a concert theatre, auditorium, formal landscaped gardens, a cultural market with retail and luxury restaurants and an art centre for musical, theatrical and operatic productions, which can accommodate almost 1,100 people. World-renowned artists such as the tenors Placido Domingo and Andrea Bocelli, soprano Renee Fleming and cellist Yo Yo Ma along with the London Philharmonic Orchestra have performed at the ROHM.
"دار الأوبرا السلطانية مسقط" ترسّخ مكانتها كوجهة رائدة للفنون الأدائية خلال "سوق السفر العربي 2016"



20 أبريل 2016 - تستعد "دار الأوبرا السلطانية مسقط"، المؤسّسة الرائدة في مجال الفنون والثقافة في سلطنة عُمان، للمشاركة للعام الثاني على التوالي في معرض ومؤتمر "سوق السفر العربي"، الحدث التجاري العالمي المتخصّص في قطاع السياحة والسفر على مستوى منطقة الشرق الأوسط والمقرّر أن يقام في الفترة من 25 إلى 28 أبريل/نيسان الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وستتمحور المشاركة بالدرجة الأولى حول ترسيخ مكانتها الطليعية كوجهة حاضنة للإبداعات الفنية والثقافية الراقية وفي الوقت نفسه تسليط الضوء على التاريخ الحضاري العريق لسلطنة عُمان ودورها المحوري على الخارطة الفنية العالمية. وستشارك "دار الأوبرا السلطانية مسقط" مع وزارة السياحة في سلطنة عُمان ضمن منصة عرض واحدة تحمل الرقم ME2110.


وتعليقاً على المشاركة، قال إمبرتو فاني، مدير عام "دار الأوبرا السلطانية مسقط": "بنت "دار الأوبرا السلطانية مسقط" سمعة قوية لها كمركز للتميّز في إثراء التواصل الثقافي والحضاري على المستوى العالمي وتقديم أرقى مستويات الإبتكار والإبداع في مختلف مجالات الفنون الأدائية  التي تحظى بإستجابة جماهيرية واسعة. ويشكّل "سوق السفر العربي" منصةً حيويةً بالنسبة لنا للوصول المباشر إلى شريحة أكبر من السياح المحتملين من جميع أنحاء المنطقة والعالم، والتواصل مع الزوّار من مختلف الأسواق المستهدفة لتسليط الضوء على الفعاليات والعروض السنوية التي نقدّمها، بما في ذلك عروض الأوبرا والباليه والجاز والحفلات الموسيقية والأدائية العربية. ونحن نتطلّع قدماً، من خلال هذا الحدث الممتد على مدار أربعة أيام متتالية، لبناء شراكات وعلاقات جديدة لإستقطاب المزيد من الوفود السياحية إلى سلطنة عُمان".


وتعد "دار الأوبرا السلطانية مسقط"، التي تأسّست بموجب مرسوم سلطاني صادر عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، مركزاً رائداً لإستضافة العديد من الفنون الأدائية والعروض المسرحية والفنية التي تعكس التنوّع الثقافي والحضاري في سلطنة عُمان، وذلك ضمن موقع إستراتيجي في قلب منطقة شاطئ القرم في العاصمة مسقط. وتتّسم دار الأوبرا أيضاً بالتصاميم العصرية المستوحاة من فن العمارة العُمانية العريقة، وتضم عدداً من المرافق رفيعة المستوى التي تشمل مسرحاً وصالة عرض وحدائق ومنافذ تجزئة ومطاعم فاخرة، بما يجعلها الوجهة المثالية لإستضافة العروض الموسيقية والمسرحية والأوبرالية مع طاقة استيعابية تصل إلى حوالي 1100 شخص. واستقبلت "دار الأوبرا السلطانية مسقط" عدداً من كبار الفنانين العالميين، بمن فيهم مغنيي التينور بلاسيدو دومينجو وأندريا بوتشيلي والسوبرانو رينيه فليمنج وعازف التشيلو يو يو ما، بالإضافة إلى "أوركسترا لندن الفيلهارمونية" وغيرهم من أقطاب الفن والموسيقى في العالم.




No comments:

Post a Comment

=