Monday, 18 April 2016

MD & CEO of DEWA opens Schneider Electric's 4th ‘Power to the Cloud’ Conference & Exhibition


Dubai, UAE, 17 April 2016: During the opening of Schneider Electric’s 4th ‘Power to the Cloud’ Conference and Exhibition, HE Saeed Mohammed Al Tayer, MD & CEO of Dubai Electricity and Water Authority (DEWA), stated that DEWA realises the importance of developing future smart cities that make use of world-class infrastructure, to provide efficient and transparent government services around the clock, exceeding the expectations of the UAE’s citizens and residents, and improving their quality of life.
The event took place in the Sheikh Rashid Hall, at the Dubai International Convention and Exhibition Centre. HE Dr Rashid Al Leem, Chairman of Sharjah Electricity and Water Authority (SEWA), HE Wesam Lootah, CEO of Smart Dubai Government, HE Majdi Abed, the French Consul General in Dubai, Frédéric Abbal, Executive Vice President of Energy business at Schneider Electric, Benoit Dubarle, Regional President of GCC at Schneider Electric and over 200 VIPs, CEOs, and decision-makers took part. Al Tayer toured the exhibition and reviewed the projects by multinational companies in energy management, water treatment, smart cities, and building management systems and automation. The conference featured discussions by leading international officials from Schneider Electric, several panel discussions, presentations on topics such energy management, efficiency of building development, and technological development in the region.
“Dubai is a pioneer in many different aspects, HH Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai, launched the Smart Dubai Initiative to transform Dubai into the happiest and smartest place on Earth, where people are happy, their lives are made easier, and the standard of living is further improved with the efficient use of resources and seamless and integrated services. We launched three smart initiatives to support the Smart Dubai initiative. The first one (Shams Dubai), connects solar power in houses and buildings and encourages households and building owners to install solar panels to produce electricity. These will be connected to the grid. This encourages the use of renewable energy and increases its share in the energy mix. The second initiative focuses on using smart applications to promote smart consumption using smart meters, while the third one, Green Charger, is related to establishing the infrastructure and charging stations for electric vehicles,” said Al Tayer.
“These three smart initiatives support the UAE Vision 2021, Dubai Plan 2021 and the long-term Green Economy for Sustainable Development national initiative. They also complement DEWAs’ efforts to contribute to achieving the goals of Dubai Clean Energy Strategy 2050 to provide 75% of the emirate’s total power output from clean energy by 2050, reflecting our commitment to establish a sustainable model in energy conservation that can be exported to the whole world, and support economic growth while preserving the environment. We developed DEWA’s smart grid strategy based on the Smart Applications initiative that relies on smart meters and grids, wherein smart meters will be installed; integrating the use of electricity, and water grids for the whole of Dubai,” added Al Tayer.
“The development of the smart grid strategy is a key step to successfully implement the Shams Dubai initiative, shift and reduce demand, and enhance energy and operational efficiency. Through the implementation of the second initiative of smart applications and smart grids, we launched many new smart services for our customers to speed up customers’ transactions. This also contributes to reducing the carbon footprint,” Al Tayer continued.
“The smart grid strategy contains eleven programmes that will be completed over the short-, medium- and long-term, from 2014 to 2035. These programmes are: Advanced Metering Infrastructure for Electricity, Advanced Metering Infrastructure for Water, Asset Management, Demand Response, Distribution Automation, Information Technology Infrastructure, Substation Automation, System Integration, Telecommunications, Big Data and Analytics, and Security. We will also make use of the big data generated by smart meters and grids to further enhance the availability, efficiency and reliability of our services. This data will, in turn, be used to enhance our operational efficiency in the generation, transmission and distribution of electricity and water, so we can serve our customers better, and drive research and development by identifying opportunities for future improvements within our sector. This big data will not only provide up-to-date information about electricity and water consumption by Dubai’s citizens and residents, but will also pave the way for the Internet of Things, which is a key component of future smart cities,” said Al Tayer.
“To reduce reliance on natural gas, while improving security of supply and diversifying the energy mix, Dubai Clean Energy Strategy 2050 has specified that by 2030 there will be an environmentally-friendly energy mix with 25% from solar energy, nuclear power providing 7%, clean coal 7%, and gas 61%. The mix will gradually increase the employment of clean energy sources to 75% by 2050. Solar Power is the most significant and strategic renewable resource in the UAE and the region. DEWA has embarked in stages on building the Mohammed bin Rashid Al Maktoum Solar Park with a planned capacity of 5,000MW by 2030. Upon completion, this will be the largest single-site solar park in the world, making Dubai one of the leaders in renewable energy. On the demand side management, we set a target to reduce our energy consumption by 30% by 2030,” added Al Tayer.
“All of these factors are key elements of smart cities that are sustainable. Where all stakeholders will benefit and cooperate, including urban developers, water, electricity, communications, transportation, education, and healthcare service providers, and other government and private organisations. We shouldn’t focus solely on the infrastructure as the main element in the urban planning process. Smart cities have to include high-quality knowledge communications, social infrastructure, and tools for leaders of future smart cities to analyse data, monitor expectations and unexpected circumstances and respond accordingly, take appropriate decisions, and find efficient and effective solutions, while optimising resources. One of the most important factors for the success of smart cities is the seamlessness and availability of round-the-clock integrated and connected services that meet daily living requirements.
In 2009, DEWA started its smart transformation. It was the first government organisation to achieve a 100% smart transformation, less than a year after the Smart Dubai initiative was announced. Adoption of smart services is 65.8%. DEWA’s smart app, which was launched in 2010, provides over 150 services and features that makes life easier for everyone, including people with special needs by enabling them to complete their transactions anytime, anywhere,” concluded Al Tayer.
Schneider Electric’s 4th Power to the Cloud Conference and Exhibition 2016 played host to over 200 visitors, most of which were VIPs from the region, and different parts of Europe. The conference featured panel discussions led by C-suite Information Technology (IT) and energy sector decision makers from around the region, and took place from 17-18 April 2016. The conference highlights the future of smart cities, cloud systems, smart grids, future implementation plans regarding international practices for energy consumption, water treatment, Big Data and Analytics, and plans to develop a practical agenda capable of meeting energy requirements to build a better future through green cities.

سعادة/ سعيد محمد الطاير يفتتح الدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض "من الطاقة الى السحابة" الذي تنظمه شركة شنايدر إلكتريك

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 إبريل 2016: أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، خلال افتتاحه للدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض "من الطاقة الى السحابة" الذي تنظمه شركة شنايدر إلكتريك في قاعة الشيخ راشد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، أن الهيئة تولي أهمية كبرى للتحول نحو مدن المستقبل الذكية، وذلك عبر تأسيس بنية تحتية فعالة توفر أفضل الخدمات الحكومية الذكية والمبتكرة على مدار الساعة بإجراءات سهلة، ومبسطة، وكفاءة عالية، وشفافية تامة لتتخطى احتياجات وتوقعات كل من يقطن في دولة  الإمارات العربية المتحدة  وتحقيق جودة حياة استثنائية.
وحضر الإفتتاح، سعادة/ الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، وسعادة/ وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسعادة /مجدي عابد القنصل العام الفرنسي في دبي، وفريدريك أبال، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الطاقة في شنايدر إلكتريك، وبينوا دوبارل، الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إلكتريك في منطقة الخليج، وأكثر من 200 من كبار الشخصيات والمسؤولين التنفيذيين وصناع القرار.
وقد جال سعادة/ سعيد محمد الطاير على مختلف منصات المعرض المصاحب للمؤتمر واطلّع على مشاريع الشركات العالمية الرائدة في مجال إدارة الطاقة ومعالجة المياه والمدن الذكية ونظم إدارة المباني والأتمتة.
ويتضمن مؤتمر هذا العام جلسات حوارية يديرها كبار المسؤولين العالميين في شنايدر إلكتريك وعدداً من جلسات النقاش والعروض التوضيحية حول موضوعات تشمل إدارة الطاقة وكفاءة التنمية العمرانية والتطورات التكنولوجية في منطقة.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير: "تمتاز إمارة دبي بمكانة رائدة في مجالات مختلفة، حيث نعمل لتحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي أطلق مبادرة "دبي الذكية" لجعل دبي المدينة الأسعد والأذكى في العالم، فالمدينة الذكية هي التي تحقق سعادة الناس وتسهل سبل العيش وجودة الحياة مع كفاءة استخدام الموارد وسلاسة الخدمات وتكاملها. وفي إطار دعمنا لمبادرة سيدي صاحب السمو، أطلقنا ثلاث مبادرات ذكية، المبادرة الأولى هي مبادرة "شمس دبي"، لربط المنازل والمباني بالطاقة الشمسية وتشجيع أصحاب المباني على تركيب ألواح كهروضوئية وإنتاج الكهرباء، ليتم ربطها بشبكة الهيئة، حيث ترمي المبادرة إلى تشجيع استخدام الطاقة المتجددة وزيادة حصتها في مزيج الطاقة. وتركز المبادرة الثانية على استخدام التطبيقات الذكية لتشجيع الاستهلاك الذكي باستخدام العدادات الذكية، فيما تهدف المبادرة الثالثة "الشاحن الأخضر" لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية".
وأكد سعادة /الطاير أن مبادرات الهيئة الثلاث تدعم رؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021 والمبادرة الوطنية طويلة الأمد تحت شعار "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة"، كما ترسخ جهود هيئة كهرباء ومياه دبي للمساهمة في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي طاقة الإمارة من خلال موارد الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. وتعكس هذه المبادرات التزامنا بترسيخ نموذج مستدام لترشيد الطاقة، يمكن تصديره إلى العالم بأسره،  مع دعم النمو الاقتصادي والحفاظ على البيئة. ومن خلال مبادرة "التطبيقات الذكية" من خلال العدادات والشبكات الذكية نعمل على تطوير شبكة الهيئة الذكية، حيث تسهم العدادات الذكية  تكامل شبكات الكهرباء والمياه في دبي.
وأوضح سعادته : "يعتبر تطوير استراتيجية الشبكات الذكية خطوة جوهرية في مسيرة مبادرة "شمس دبي"، وإدارة الطلب على الطاقة، وتعزيز كفاءة الطاقة والكفاءة التشغيلية. وعبر تطبييق المبادرة الثانية من خلال التطبيقات الذكية والشبكات الذكية، توفر الهيئة العديد من الخدمات للمتعاملين بما يسهم في تسريع إنجاز معاملاتهم، وتخفيض البصمة الكربونية".
وأردف سعادته بالقول: "تشتمل استراتيجية الشبكات الذكية على 11 برنامج، سيتم الانتهاء منها في المراحل القصيرة والمتوسطة وطويلة الأجل بين عامي 2014-2035. وهذه البرامج هي: بنية تحتية متطورة لقياس بيانات استهلاك الكهرباء، بنية تحتية متطورة لقياس بيانات استهلاك المياه، إدارة الأصول، إدارة الطلب على الطاقة، أتمتة التوزيع، البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، أتمتة المحطات الرئيسية، تكامل النظام، الاتصالات، البيانات الضخمة وتحليلها، والأمن. وسنعمل أيضاً في الهيئة على استخدام البيانات الضخمة التي توفرها العدادات والشبكات الذكية لتعزيز توافرية وكفاءة واعتمادية خدماتنا. كما سيتم استخدام هذه البيانات لضمان كفاءة عملياتنا في إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والمياه، بما يتيح تحسين خدماتنا المقدمة إلى المتعاملين، وتشجيع البحوث والتطوير من خلال تحديد الفرص لترسيخ تطور قطاع الطاقة. وإضافة إلى توفير البيانات الضخمة لأحدث المعلومات حول استهلاك المواطنين والمقيمين في دبي للطاقة والمياه، وتمهد الشبكات الذكية أيضاً الطريق لإنترنت الأشياء، الذي يعتبر مكوناً رئيسياً للمدن المستقبلية الذكية".
وأوضح سعادته: " لتقليص الاعتماد على الغاز الطبيعي، وتعزيز أمن إمدادات الطاقة وتنويع مصادرها ضمن مزيج الطاقة، حددت استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 مزيج الطاقة الصديق للبيئة في دبي والذي سيشمل 25% من الطاقة الشمسية و7% من الفحم النظيف و7% من الطاقة النووية و61% من الغاز الطبيعي بحلول عام 2030 . كما تهدف الاستراتيجية إلى زيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل إلى 75% بحلول 2050. وتعتبر الطاقة الشمسية من أهم مصادر الطاقة الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وقد حققت الهيئة تقدماً ملحوظاً في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول العام 2030. وعقب استكماله، سيكون المجمع أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، مما يجعل دبي رائدة في مجال الطاقة المتجددة. وفي مجال إدارة الطلب على الطاقة، حددنا هدف لتخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 30٪ بحلول عام 2030".
ونوه الطاير أن التعاون الوثيق بين كافة المعنيين سواء المطورين أو مقدمي خدمات المياه والكهرباء والإتصالات والمواصلات والتعليم والصحة وغيرها من القطاعين العام والخاص، من أهم العناصر اللازمة للمدن الذكية لإنشاء منظومة تواصل مجتمعي وبنى تحتية ميسرة وكفوءة. كما لا ينبغي التركيز فقط على البنى التحتية كعامل رئيسي في عملية التخطيط العمراني، وإنما يتعين تعزيز الاتصال المعرفي وتفعيل البنية التحتية المجتمعية والتأكد من توفير الأدوات والممكنات اللازمة لقادة مدن المستقبل الذكية لكي يتمكنوا من تحليل البيانات ورصد التوقعات والاستجابة لها واتخاذ القرارات المناسبة وإيجاد الحلول الفعالة والكفؤة في إطار الإستخدام الأمثل للموارد. إن أحد أهم عوامل نجاح المدن الذكية هو سلاسة ووفرة الخدمات المتكاملة والمتصلة على مدار الساعة والتي تلبي متطلبات الحياة اليومية، وقد بدأت الهيئة منذ عام 2009 بوضع بصماتها في الخدمات الذكية ، بينما كانت أول هيئة حكومية تكمل التحول الذكي لكافة خدماتها بنسبة 100% خلال أقل من عام من إعلان استراتيجية دبي للتحول الذكي، وقد وصلت نسبة التبني الذكي لخدماتها خلال العام الماضي إلى أكثر من 65.8 في المئة. كما يوفر التطبيق الذكي الذي أطلقته الهيئة عام 2010 أكثر من 150 خدمة وخاصية تساهم في تسهيل حياة المواطنين والقاطنين بشتى فئاتهم بما في ذلك ذوي الإحتياجات الخاصة عبر إنجاز معاملاتهم في أي وقت ومكان".
يذكر أن مؤتمر ومعرض "من الطاقة الى السحابة" الذي تنظمه شركة شنايدر إلكتريك 2016 استقطب نحو 2000 ضيف غالبيتهم من كبار المسؤولين التنفيذيين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا، كما وتخلل المؤتمر عدد من حلقات النقاش أدارها نخبة من أهم قادة الرأي في قطاعات تقنية المعلومات والطاقة في المنطقة. وألقى المؤتمر الذي أقيم على مدار يومي 17 و 18 أبريل، الضوء على مستقبل المدن الذكية، وأنظمة السحابة، والشبكات الذكية، وطرق العمل على تطبيق أفضل الممارسات المتعارف بها دولياً لإدارة عملية استهلاك الطاقة، ومعالجة المياه، وإدارة البيانات الضخمة باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة، بالإضافة الى الخطط الطموحة للوصول الى أجندة عملية لتوفير متطلبات الطاقة وبناء مستقبل أفضل من خلال تطبيق مفهوم المدن الخضراء.

No comments:

Post a Comment