Sunday, 3 April 2016

Huawei Among World’s Top 100 Most Valuable Brands in 2016 According to Brand Finance

 



 


Cairo, Egypt. April 3rd 2016. UK consulting firm Brand Finance released its 2016 "Global Top 100 Most Valuable Brands,” and Huawei ranked 47th on the list.


Brand Finance's selection criterion for its "Global Top 100 Most Valuable Brands" include a brand strength index (BSI), brand loyalty and marketing investments. The international enterprises on this list boast outstanding comprehensive capabilities. For Huawei, its brand value incorporates both hard power and soft power. Its continued appearance on global brand rankings shows that Huawei has successfully established global awareness of its brand. Huawei is now the mobile phone company with the third largest share of the smartphone market and the first Chinese mobile phone company having achieved annual sales of more than 100 million units.


With this recent selection, Huawei is once again ranked among the world’s top 100 renowned brands, after being included in the Interbrand "Best Global Brands" for both 2014 and 2015, as well as being selected by BrandZ for its "Global Top 100 Most Valuable Brands" in 2015.


In 2014, Huawei became the first Chinese company to be chosen for the Interbrand "Best Global Brands", when it was ranked in 94th place. In October 2015, Huawei was again ranked among the Interbrand "Best Global Brands", this time rose to 88th place. Huawei was also chosen by BrandZ in 2015 for its "Global Top 100 Most Valuable Brands," ranked 16th among science and technology brands. BrandZ valued the Huawei brand at over US$15.3 billion in 2015, while Brand Finance put the number at more than US$19.7 billion, up 70% from the year before to rank Huawei eighth in terms of growth rate.


At present, Huawei has deployed its products and solutions in more than 170 countries and regions. It also has 16 research institutes in the United States, India, Sweden, Russia, China and other places. In the rapidly changing and growing field of science and technology, Huawei already has world-class innovation and R&D capabilities, and remains committed to innovation and R&D in many scientific and technological fields.


In recent years, Huawei has seen strong growth in its overseas businesses, and its consumer business now ranks third in terms of smartphone global market share. In 2015, Huawei had global smartphone sales of 108 million units, up 44% YoY, with annual revenue over US$20 billion, up nearly 70% YoY. Demand for the flagship Mate 8 just after launch was much stronger than anticipated, and Huawei's other high-end products also have shown remarkably strong brand power. In a 2015 brand research report by IPSOS, Huawei received a Net Promoter Score of 47, ranking third in the world. This means that users of Huawei mobile phones report a positive product experience, which in turn reflects the significant improvement that Huawei has made in its user experience.


In 2015, Huawei's consumer business continued to make breakthroughs in overseas markets, rapidly gaining market share in Europe, Latin America, the Middle East and Africa. For 2016, the company plans to expand further into overseas markets, widen its lead in the Chinese market, and catch up with Apple and Samsung in the high-end market. According to data from IPSOS, Huawei's global brand awareness rose from 65% in 2014 to 76% in 2015. In Europe, Huawei's brand awareness last year reached 68% in Germany, 82% in Italy and 79% in Spain, which means that Huawei has successfully made most consumers in Europe aware of its brand.


In recent years, Huawei has worked to enhance its brand influence through marketing at popular sporting events. Its sponsoring of football and other popular sports around the world has brought tremendous growth to Huawei's sales in Europe and America, helping to win good brand reputation for Huawei. On March 17, 2016, Huawei announced its new global brand ambassador would be football superstar Lionel Messi – a player that has participated in five seasons of FIFA. This cooperation is expected to help Huawei go further in the high-end market, and should attract more global consumers to know and love the Huawei brand.



شركة هواوي تصنف ضمن أعلى ١٠٠  علامة تجارية قيمةً في العالم لعام ٢٠١٦
وفقاً لتصنيف براند فاينانس Brand Finance


القاهرة، مصر. 3 إبريل ٢٠١٦. أصدرت شركة الأستشارات البريطانية "براند فاينانس" Brand Finance  تصنيفها لعام ٢٠١٦  حول "أعلى ١٠٠ علامة تجارية قيمة في العالم" وإحتلت شركة هواوي الترتيب السابع والأربعين (٤٧) في هذه القائمة.


وتضمنت المعايير التي طبقتها شركة "براند فاينانس" في إختيار "أعلى ١٠٠ علامة تجارية قيمةً في العالم" مؤشر قوة العلامة التجارية” (BSI)، والولاء للعلامة التجارية، والأستثمارات المخصصة للتسويق. وتتميز المؤسسات الدولية في هذه القائمة بقدراتها الشاملة والفريدة.  وبالنسبة لشركة هواوي، فإن قيمة علامتها التجارية تتضمن قدراتها الصلبة والناعمة.  هذا ويشير وجودها المستمر في التصنيفات العالمية للعلامات التجارية أن شركة هواوي قد نجحت في تأسيس الوعي العالمي بعلامتها التجارية.  فشركة هواوي هي  شركة الهواتف الجوالة التي تستحوز على ثالث أكبر نصيب من سوق الهواتف الذكية، وهي أول شركة هواتف جوالة صينية  تحقق مبيعات سنوية بلغت أكثر من ١٠٠ مليون وحدة.


وبهذا التصنيف الأخير تتربع شركة هواوي مرة أخرى بين أشهر ١٠٠ علامة تجارية، بعد ضمها إلى قائمة "أفضل العلامات التجارية العالمية" للعامين ٢٠١٤ و٢٠١٥ التي تصدرها شركة “إنتربراند” للأستشارات (Interbrand)، علاوة على إختيار  مؤسسة “براندز “BrandZ لها لتندرج في  قائمة "أعلى ١٠٠ علامة تجارية قيمة في العالم" في عام ٢٠١٥.


والجدير بالذكر أن شركة هواوي كانت أول شركة صينية يتم إختيارها ضمن قائمة "أفضل العلامات التجارية العالمية"   التي تصدرها شركة “إنتربراند” في عام ٢٠١٤، حيث إحتلت المرتبة رقم  ٩٤ على هذه القائمة.  وفي أكتوبر ٢٠١٥، تم تصنيف هواوي مرة أخرى ضمن قائمة شركة “إنتربراند” “لأفضل العلامات التجارية العالمية"، غير انه في هذه المرة صعدت إلى المرتبة رقم ٨٨ من القائمة.  كما تم إختيار هواوي من قبل مؤسسة براندز BrandZ في ٢٠١٥ لتضمها إلى قائمة "أعلى ١٠٠ علامة تجارية قيمة في العالم" وإحتلت المركز السادس عشر(١٦) بين العلامات التجارية في مجال العلوم والتكنولوجيا.  وقامت شركة “ براندز” بتقدير قيمة العلامة التجارية لشركة هواوي بمبلغ يزيد عن ١٥.٣ مليار دولار أمريكي في عام ٢٠١٥، في حين قدَّرت “براند فاينانس” القيمة بأكثر من ١٩.٧ مليار مسجلةً زيادة بنسبة ٧٠٪ مقارنة بالعام السابق لتحتل هواوي المرتبة الثامنة طبقاً لمعدل النمو.


وتقوم الشركة في الوقت الحالي بتوزيع منتجاتها وحلولها في أكثر من ١٧٠ دولة ومنطقة، علاوة على إمتلاكها لستة عشر معهداً بحثياً في الولايات المتحدة والهند والسويد وروسيا والصين وأماكن أخرى.  وفي عالم العلم والتكنولوجيا الذي يتسم بالتغير والنمو السريع، فإن هواوي تمتلك قدرات إبداعية وبحثية وتطويرية على مستوى عالمي، وتظل ملتزمة بالابتكار والبحث والتطوير في العديد من المجالات العلمية والتكنولوجيا.


لقد شهدت شركة هواوي في السنوات القليلة الماضية نمواً قوياً  في شركاتها في الخارج، حيث تحتل المرتبة الثالثة فيما يتعلق بالبيع عبر الإنترنت مقارنة بالسوق العالمي للهواتف الذكية.  وفي عام ٢٠١٥، بلغت مبيعات هواوي من الهواتف الذكية ١٠٨ مليون هاتف، أي بزيادة بلغت ٤٤٪ سنة بعد سنة، وإرتفعت الإيرادات السنوية إلى ما يزيد عن ٢٠ مليار دولار أمريكي أي بزيادة بلغت ٧٠ ٪ تقريباً.  وإرتفع الطلب بعد إطلاق Mate 8 مباشرةً إرتفاعاً يفوق التوقعات بكثير، علاوة على تمسك منتجات هواوي الفاخرة الأخرى بقوة العلامة التجارية.  وفي دراسة أجرتها شركة ” IPSOS “ للأستشارات عام ٢٠١٥ حول العلامات التجارية حصلت هواوي على ٤٧ درجة في تقييم الترويج عبر الإنترنت، وإحتلت بذلك المركز الثالث على العالم. هذا ويفيد هذا المركز آراء مستخدمي هواتف هواوي كان إيجابياً نحو منتجاتها، مما يعكس بدوره  التحسن الملحوظ الذي حققته هواوي بالنسبة للمستخدمين.


وإستمر البيع عبر الإنترنت في عام ٢٠١٥ في تحقيق الإنجازات في الأسواق الخارجية وإختراقها، وحصلت الشركة سريعاً على نسبة في أسواق أوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا.  وتخطط الشركة لتحقيق المزيد من التوسع في الأسواق الخارجية في عام ٢٠١٦، وزيادة ريادتها في السوق الصينية، واللحاق بشركتي آبل وسامسونج في الأسواق الأكثر رفاهية.  ووفقاً لبيانات صدرت عن شركة “ IPSOS “ للأستشارات فإن الانتشار العالمي لعلامة هواوي التجارية ارتفع من ٦٥٪ في عام ٢٠١٤ إلى ٧٦٪  في عام ٢٠١٥.   وبالنسبة لدول أوروبا، فقد بلغ إنتشار علامة هواوي التجارية ٦٨٪ في ألمانيا، و ٨٢٪ في إيطاليا، و٧٩٪ في أسبانيا مما يعني أن هواوي قد نجحت في تعريف غالبية المستخدمين في أوروبا بعلامتها التجارية.


وفي السنوات القليلة الماضية، عملت شركة هواوي على تعزيز تأثير علامتها التجارية من خلال التسويق في الأحداث الرياضية الأكثر شعبية.  فقد ساهمت رعايتها لكرة القدم والرياضات الأخرى الأكثر رواجاً حول العالم في تحقيق نمو كبير في مبيعات هواوي في أوروبا وأمريكا، وساعد ذلك في إكتساب سمعة جيدة لعلامة هواوي التجارية.  وفي ١٧ مارس ٢٠١٦، أعلنت هواوي أن سفير علامتها التجارية الجديد هو نجم كرة القدم ليونيل ميسي – وهو اللاعب الذي إشترك في خمسة مواسم للفيفا.  ومن المتوقع أن يساهم هذا التعاون في وصول هواوي إلى مدى أبعد في الأسواق المتقدمة، وجذب المزيد من المستهلكين حول العالم لكي يتعرفوا على علامة هواوي التجارية ويحبونها.




No comments:

Post a Comment

=