Sunday, 3 April 2016

Grundfos Pumps Reduce Energy Consumption, Lower Carbon Emissions and Save Money


 


Dubai, United Arab Emirates, April 3, 2016: (ME NewsWire) The team at Grundfos, the world leading pump manufacturer, realizes that having a corporate environmental agenda isn’t enough; the company also feel a responsibility to inform others about what they can do to help. One of the greatest challenges and concerns in the 21st century is to ensure sustainable development; the needs of current and future generations cannot be met unless the world changes the way it uses energy. As technology gets smarter and more innovative, it can seem like the answer to environmental challenges is found through increasingly complicated systems. However, huge gains, both for the environment and in operating costs, can result from simply replacing one simple, integral component found in nearly every type of building and industrial unit: pumps.


Pumps are present everywhere that liquid needs to be moved. They are used to raise, transfer or pressurize liquids, slurries or gasses. Our fresh water supply, heating and cooling systems depend on pumps. Pumps consume 10% of global electrical energy, and of that, much is unnecessary waste. If everyone switched to high-efficiency pumps, 4% of the world’s total electricity consumption could be saved – equivalent to the residential electricity consumption of 1 billion people.


Henning Sandager, Area Managing Director of Grundfos Middle East & Turkey, elaborated on the extent of the waste, saying, “Two-thirds of all pumps installed today are inefficient and use up to 60% too much energy. Often, pumps run continuously at their maximum speed regardless of actual requirements. In reality, most pump motors only have to run at full speed 5% of the time. This leads to massive energy wastage all day, every day.”


Optimizing pumps makes sense, not just for the environment but also financially. Grundfos offers a pump inspection service and an energy check report, that details client’s current pump installation and potential savings. Many customers can improve their energy costs by 50%, reduce CO2 emissions by 30% and significantly reduce pump maintenance and repair costs. Thus, pumps can offer significant savings to operators of commercial buildings, industrial applications, public buildings and water utilities.
Replacing pump systems can make an immediate difference and in many cases return on investment will be reached in just a couple of years, after which the new system results in pure savings.


“By offering a sophisticated inspection services, Grundfos hopes that clients will realize the environmental and financial benefits of replacing inefficient pumps. This will result in a win-win situation for everyone, both today and in the future,” concluded Henning.


مضخات غروندفوس تسهم في ترشيد استهلاك الطاقة وتخفض انبعاثات الكربون وتوفر المال

 
دبي، الإمارات العربية المتحدة،3  أبريل 2016:)  ميدل ايست نيوز واير ( يدرك فريق العمل في "غروندفوس"، المصنّعة العالمية الرائدة للمضخات، أن وجود جدول أعمال بيئي لدى الشركات ليس بالأمر الكافي وحده، وعليه فإن الشركة تتحلّى بروح المسؤولية التي تقود الحرص على تعريف الآخرين بما يمكن فعله للمساعدة في هذا السياق. ولا شك بأن ضمان التنمية المستدامة يجسد أحد أكبر التحديات والمخاوف في القرن الحادي والعشرين، إذ أن احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية لا يمكن تلبيتها ما لم يغيّر العالم طريقة استخدامه للطاقة. ومع التحول الذي تشهده التكنولوجيا إلى أشكال وأنماط أكثر ذكاءاً وابتكاراً، فقد أصبح جلياً بأن الاستجابة على التحديات البيئية تكمن في الأنظمة التي يتزايد تعقيدها بمرور الوقت. ومع ذلك، فمن الممكن تحقيق مكاسب هائلة سواء بالنسبة للبيئة أو في تكاليف التشغيل، عن طريق استبدال مكوّن بسيط وأساسي موجود في كل الأبنية والوحدات الصناعية تقريباً، ألا وهو المضخات.

 
تتواجد المضخات عادة في كل الأمكنة التي تحتاج السوائل فيها إلى النقل، إذ يتم استخدامها لرفع ونقل وضغط السوائل أو المواد الطينية أو الغازات، كما أن أنظمة إمداد المياه العذبة والتدفئة والتبريد تعتمد جميعها وبصورة أساسية على المضخات، ما يؤدي إلى استهلاك المضخات لنحو 10 في المائة من إجمالي الطاقة الكهربائية العالمية، والذي يعتبر دون شك هدراً كبيراً في الطاقة. وفي حال نجحنا في التحول إلى استخدام المضخات عالية الكفاءة، فسنكون قادرين على توفير نحو 4 في المائة من إجمالي الطاقة الكهربائية المستهلكة في العالم، أي ما يعادل استهلاك الكهرباء المنزلي لنحو مليار نسمة.

 
وقال هينيغ سانداغر، المدير العام الإقليمي لشركة "غروندفوس" الشرق الأوسط وتركيا في حديثه عن مدى هذا الكمّ الكبير من الهدر: "لسوء الحظ فإن نحو ثلثي المضخات المستخدمة اليوم لا يتمتع بالكفاءة، حيث تستهلك هذه المضخات نسبة كبيرة من الطاقة تصل إلى 60 في المائة. وعلى الرغم من أن الحاجة الفعلية تقتضي تشغيل محركات المضخات بأقصى سرعة لها لنحو 5 في المائة من الوقت فقط، إلا أنه وفي كثير من الأحيان يتم تشغيل المضخات بشكل مستمر وبأقصى سرعة لها بغض النظر عن الاحتياجات الفعلية، ما يؤدي إلى هدر كميات هائلة من الطاقة طوال اليوم وبصورة يومية".

 
ويشكل تحسين المضخات خياراً منطقياً ليس بالنسبة للبيئة فحسب وإنما من الجانب المالي كذلك، وفي هذا الإطار تقدم "غروندفوس" خدمة فحص المضخات، إلى جانب تقرير فحص الطاقة الذي يوضّح وبصورة مفصلة المضخات المركّبة حالياً لدى العميل، إلى جانب الوفورات المحتملة التي يمكن تحقيقها. ويمكن للعملاء تحسين تكاليف الطاقة لديهم بنحو 50 في المائة، والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 30 في المائة، وتقليل تكاليف صيانة وتصليح المضخات بصورة ملموسة، وبالتالي يمكن للمضخات أن تقدم وفورات كبيرة لمشغلي المباني التجارية، والتطبيقات الصناعية، والمباني العامة، ومرافق المياه.

 
كما يمكن لاستبدال أنظمة المضخات إحداث فارق فوري، ويتيح في كثير من الحالات تحقيق العائد على الاستثمار في غضون أعوام قليلة فقط، ليؤدي النظام الجديد إلى تحقيق الوفورات الصافية بعد ذلك.

 
واختتم هينيغ قائلاً: "تأمل ’غروندفوس‘ من خلال تقديم خدمات الفحص المتطورة، أن يدرك العملاء الفوائد البيئية والمالية التي يمكنهم تحقيقها من استبدال المضخات غير الفعالة، إذ أن اتخاذهم لهذه الخطوة سيقود إلى وضع يعود بالنفع على جميع الأطراف سواء في الحاضر أو في المستقبل".

 

 


No comments:

Post a Comment

=