Monday, 4 April 2016

Did you hear about a cataract surgery without incision? The Femtosecond Technology Can Do that

 


Dubai, United Arab Emirates, 4 April 2016: (ME NewsWire) Cataract is an eye disease often affecting elderly people, causing the clouding of the lens, leading to a blurry vision, which must be treated.


No matter how brave we are, the idea of making an incision during an eye surgery is worrying; therefore, and through the advancement of science in eye diseases and surgeries, we reached to the Femtosecond technology. Following years of experimentations, this technology is being utilized to perform cataract surgeries, providing convenience and safe results of the efforts made in this regard.


To those unfamiliar with the measuring unit we are talking about here, we say that the ratio of one second to a femtosecond is similar to the ratio of one second to 32 million years. Using Femtosecond Laser made the surgery results more accurate from other used techniques, due to the high speed and accuracy, in which the Laser makes the surgical incisions. The precision emanates from the fact that the diameter of the inserted lens is identical to the incision made by the Femtosecond Laser. One of the most important features of this technology is its precision, as the surgeon was previously responsible for making the incisions manually in order to insert the lens. Now, through the Femtosecond technology, the precision is based on data entered into a computer to perform the procedure in an optimum and standardized matter, minimizing the risks of surgery, and allowing the surgeon to reach the treatment area using the necessary tools to break and remove the cataract, as well as insert the lens with precision. The technology allowed achieving optimum results in the accuracy of light refraction in the eye, due to the precision of the lens positioning, making the Femtosecond treatment the ideal solution.


Due to its safety and precision, this technology spread world-wide. It is now being utilized in many specialized ophthalmic centers in the UAE, as they now perform Femtosecond treatment for cataract in Dubai. Many patients prefer this method, as it removes the cataract and does not require surgical scalpels, providing peace of mind for patients and their loved ones.


“With Femtosecond Laser Cataract treatment, we can ensure that patient is more safe as femtosecond laser doesn’t involve incision, and offers more safety, reliability, and aids in quicker healing and going back to normal life. The best part is, that Femtosecond Laser Cataract treatment in available at Spanish Center Dubai, with our specialized team so that patients do not have to turn towards Europe or US.” Said Dr. Professor Ayman Shuman, Consultant Ophthalmologist, Cataract and Vitreoretinal surgeon at Spanish Center Dubai.


One of the centers known for successful surgeries is the Spanish Center, with a cast of specialized doctors preforming numerous successful surgeries, according to numerous testimonies of patients. It is worth mentioning that this surgery came a long way in the past years, as incisions became smaller, using more effective and controlled energy. It does, however, require a skilled surgeon; especially in certain steps during the procedure. This technology also requires planting tri-focal or multi-focal lenses for comprehensive vision for all distances.


It is also worth noting that this technology has been used after cataract surgeries to prevent or reduce astigmatism. Therefore, replacing the scalpel with a Femtosecond Laser allows for and ideal precise surgery, and better results.


For more details about Spanish Center for Lasik, Eyes and Cosmetics, please contact us through the following:



هل سمعت يوماً بإجراء جراحة للمياه البيضاء بدون الشفرة، تقنية الفيمتو سكند حققت ذلك
دبي، الإمارات العربية المتحدة  4- أبريل 2016 :)  ميدل ايست نيوز واير ( مرض الساد أو مايعرف بمرض المياه البيضاء الذي يصيب العين، هو مرض غالباً مايصيب الأشخاص المتقدمين في السن فيسب قتامة في عدسة عين المريض وبالتالي تصبح الرؤيا ضبابية وهو أمر لابد له من علاج.
مهما كانت جرأتنا شديدة فإن مصطلح استخدام الشفرة الجراحية في جراحات العين لا بدّ وأنه أمر مقلق، لذا ومن خلال تقدم العلم المتسارع في كل ما يخص أمراض وجراحات العين نشأت تقنية الفيمتو سكند، أو مايعرف بالفيمتو ثانية والتي أصبحت تجرى لمن يعانون من مرض الساد (مرض المياه البيضاء الذي يصيب العين ) بعد أن أجريت الكثير من التجارب حيث امتدت لسنوات ولكن في النهاية كانت النتائج المرضية والآمنة مستحقة للجهود التي بذلت.
لمن لا يعرف ماهي الوحدة القياسية التي نتحدث عنها نقول إن النسبة بين الثانية والفيمتو ثانية كالنسبة بين الثانية و32 مليون سنة، وإن استخدام ليزر الفيمتو سكند قد جعل من نتائج الجراحة تظهر بشكل أكثر دقة من باقي التقنيات المستخدمة قبله حيث أنه قد مكن الجراحين وأمدهم بتقنيات ذات أهمية كبيرة في تنفيذ العملية الجراحية ويعود ذلك للسرعة والدقة الكبيرة التي يقوم بها شعاع الليزر بتشكيل الشقوق الجراحية المجهرية وتكمن الدقة هنا في أن قطر العدسة المراد إدخالها تطابق تماماً الشقوق التي تمت صناعتها بواسطة ليزر الفيمتو سكند، أن من إحدى مميزات هذه التقنية دقتها ففيما مضى كانت يد الجراح هي التي تصنع هذه الشقوق التي تسمح له بإدخال العدسة، أما من خلال تقنية الفيمتوسكند فهي معلومات يتم إدخالها إلى الحاسب لتقوم بعملها على أكل وجه وبشكل قياسي مما خفف كثيراً من مخاطر العمل الجراحي، ومما يتيح بدوره للجراح الوصول إلى المكان الذي يريد فيه علاج الساد باستخدام الأدوات اللازمة لامتصاص الساد وتفتيته بالإضافة لإدخال العدسة الاصطناعية بإحكام وقد أتاحت له التقنية الحصول على النتائج المثالية في دقة انكسار الضوء داخل العين نظراً لإحكام مكان العدسة مما جعل العلاج بالفيمتوسكند الحل الأمثل لعلاج مرض الساد.
امتدت هذه التقنية إلى أكثر مناطق العالم نظراً لأمانها ودقتها وهي تجرى الآن في كثير من المراكز الطبية العينية المتخصصة في الإمارات العربية المتحدة فأصبحت تجرى عملية الفيمتوسكند لعلاج الساد في دبي وهناك الكثيرين ممن أقبلوا عليها لكونها تزيل المياه البيضاء من العين بدون شفرة جراحية وهو ما يسبب الطمأنينة لمن يريد إجراء العملية ولمن حولهم أيضاً.
ويضيف الدكتور الأستاذ أيمن شومان، أستاذ دكتور واستشاري في طب وجراحة العيون / مختص بجراحة المياه البيضاء وجراحات شبكية العين في المركز الإسباني دبي قائلاً أنه
"من خلال الفيمتوسكند ليزر لعلاج الساد، يمكننا أن نضمن أن المريض سيكون أكثر آماناً لأن الفيمتو سكند ليزر لا يحدث أي شق جراحي كما ذكرنا سابقاً، ويوفر أعلى مستويات الأمن والموثوقية، ويسهل الشفاء بشكل أسرع والعودة إلى الحياة الطبيعية، أفضل جزء بهذا كله هو أن علاج الساد بالفيمتو سكند ليزر متوفر بالمركز الإسباني دبي، بالإضافة لوجود فريق متخصص لدينا حتى لا يضطر المرضى السفر نحو أوروبا أو الولايات المتحدة لمثل هذا الإجراء".
أحد هذه المراكز الطبية التي تميزت بنجاح عملياتها الجراحية هو المركز الإسباني بكادر أطبائه المتخصصين الذي قاموا بالعديد من العمليات الجراحية الناجحة بشهادة مرضاهم، ونذكر هنا أنه على الرغم من أن هذه الجراحة قد قطعت مراحل طويلة من التطور في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت معها الشقوق الجراحية أصغر في كل مرة وتعتمد على طاقة فعالة وأكثر قابلية للتحكم، فإنها ما تزال تتطلب مهارة من الجراح وخاصة في خطوات معينة من العملية.
ونشير بالذكر أيضاً أنه تم استخدام هذه التقنية بعد جراحة الساد بهدف الوقاية أو التقليل من الأستجماتزم في العين. لذا فإن استبدال ليزر الفيمتوسكند بالمبضع الجراحي يؤدي إلى تحقيق جراحة دقيقة مثالية وبالتالي لنتائج أفضل.



No comments:

Post a Comment

=