Sunday, 17 April 2016

ميرسر الشرق الأوسط تطلق برنامج تدريبي بعنوان "القيادة القائمة على البيانات"

يتمتعون خبراء الموارد البشرية والمديرين التنفيذيين بفرص أكثر من أي وقت مضى للوصول الى المعلومات، تخولهم من إتخاذ القرارات الصائبة وخفض الوقت اللازم لإتخاذها. بالرغم من هذه الفرص المتاحة، ما مدى إستخدامهم وإستفادتهم من هذه البيانات؟
[دبي - الإمارات العربية المتحدة، أبريل 17 2016] نظراٌ الى أن الشركات أصبحت توفر منتجات\خدمات مشابهة من خلال استخدام تقنيات مماثلة، أصبح الفارق بينهم متعلق بالأفراد وخاصةً بالقادة وكيفية إتخاذهم للقرارات.
بالإشارة الى الأبحاث والملاحظات التي أجرتها شركة "ميرسر الشرق الأوسط" خلال السنوات الأخيرة، تمكنت هذه الوكالة العالمية المتخصصة في مجال استشارات الموارد البشرية من تطوير وإطلاق برنامج يعنى "بالقيادة القائمة على بيانات"، حيث هذا البرنامج يخول القادة بالتعرف الى الطرق الأمثل للإستفادة من المعلومات والبيانات في التخطيط للمستقبل وتحسين نسبة التفاعل والارتقاء بالأداء، مساهماً في تحويل الاستراتيجيات إلى واقع ملموس.
وتستند هذه السلسلة التدريبية الجديدة المبتكرة على أربع أقسام يمكن التسجيل في كل واحد على حدة، أو في آن واحد، يعقد كل منها تحت إشراف مدرب ملم في النطاق المعني على مدار يومين بمدينة دبي في الإمارات. عند إتمام الدورات التدريبية، يمنح المشاركون شهادة التطوير المهني المعتمدة من جمعية إدارة الموارد البشرية.
وقال بول لالوفيتش، المستشار الأول للمواهب في الشرق الأوسط: "إن خبراء الموارد البشرية الذين يستثمرون في بناء خبراتهم في الإدارة الفعالة للأرقام، ويدركون أهمية التحليل والتخطيط والشراكة، سيكونون مؤهلين أفضل من غيرهم لتحقيق قيمة أعلى لمؤسساتهم".
يظهر أن المؤسسات قد دخلت عصر "البيانات الكبيرة"، وبات نهج اتخاذ القرارات القائم على البيانات يكتسب أهمية داخل المؤسسات، في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط من السوق، وأصبحت مسألة اكتساب ميزة تنافسية أكثر تحديًا.
لذلك، فإن المسؤولين عن إدارة الموارد البشرية والمدراء التنفيذيين أصبحوا بحاجة اليوم إلى معرفة الطرق الأمثل لتسخير قوة البيانات لتحقيق النتائج المنشودة من قبل الشركات.



وقال كريس بيج، مدير أعمال الاستشارات الخاصة بالمواهب لمنطقة الشرق الأوسط: "يستهدف برنامجنا التدريبي الشامل والمتعدد الأوجه العاملين في إدارات الموارد البشرية والمدراء التنفيذيين والذين يحتاجون إلى معرفة كيفية تسخير قوة البيانات لمساعدتهم على اتخاذ القرارات الاستراتيجية، وبناء على ذلك قيادة المؤسسة بشكل فعال من أجل تحقيق النتائج المتوقعة في المؤسسة".
وتوفر شركة ميرسر للراغبين المهتمين أربع دورات تدريبية منفصلة في دبي خلال الفترة من 24 أبريل إلى 12 مايو 2016، حيث ستقام دورة "تحليل القوى العاملة" في 24 و 25 أبريل، مع التركيز على مقاييس وتحليلات الموارد البشرية في المؤسسات المحلية ومتعددة الجنسيات. وستقام دورة "التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة" في 27 و 28 أبريل، بينما ستعقد دورة "الشراكة الاستراتيجية للموارد البشرية" في 8 و 9 مايو، وأخيرًا سيتم تنظيم دورة "القيادة لتحقيق النجاح" يومي 11 و 12 مايو.

 
 

No comments:

Post a Comment

=