Sunday, 3 April 2016

لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي تتفقد إنجازات بلومبرج جرين بالقاهرة

بلومبرج جرين تستقبل وفد لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي أثناء جولته لاطلاعه على أحدث مستجدات مشروع تطوير الشونة


القاهرة، 30 مارس 2016-قامت شركة بلومبرج جرين الأمريكية اليوم، الشركة الرائدة في مجال الأمن الغذائي، باستقبال وفد من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي لاطلاعهم على ما تم تنفيذه بمشروع تطوير الشونة الذي تقوم الشركة بتنفيذه، كما قاموا بجولة داخل مركز التحكم والمراقبة التابع للشركة بالقاهرة. حيث تقوم شركة بلومبرج جرين حالياً بتوفير تقنيات وأنظمة حديثة في مصر لتحل محل نظام الشون القديم المستخدم في تخزين المحصول المحلي من القمح.


وقد قام الحضور بالاطلاع على تفاصيل عملية ربط الشون الجديدة وصوامع الحبوب التابعة للدولة من خلال مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة كجزء من المشروع الذي يهدف إلى الحفاظ على الأمن الغذائي داخل مصر.


وضم الوفد العديد من الشخصيات البارزة وهم السيد/ توماس هيل، والسيد /إيدي أسيفيدو والسيد/ كايسي كاستن والسيد/ ناثان جيتلي وجميعهم من الأعضاء المهنيين بلجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي وكذلك السيد /راسل سولومون، رئيس الاتصالات الرقمية باللجنة ولفيف من الحضور تضمن السيد/ المهندس محمود عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين والسيد/ مين سليم والسيد/ توفيق الشال أعضاء مجلس الإدارة بالشركة القابضة للصوامع وكذلك ممثلي السفارة الأمريكية بالقاهرة.


وأكد السيد/ أسيفيدو أن الجميع يشعر بالتقدير الشديد لما تقوم به شركة بلومبرج جرين من أعمال بما في ذلك السفارة الأمريكية والحكومة المصرية وأن التعاون مع الشعب المصري وتقديم الدعم في مجال الأمن الغذائي وكذلك توفير مصادر أفضل لأبناء هذا الشعب هو أمر بناء.


والجدير بالذكر، إن مشروع تطوير الشونة بمصر والذي يقوم على استخدام معدات وتكنولوجيا أمريكية وتقوم بتنفيذه شركة بلومبرج جرين يوفر ما يقرب من 1200 فرصة عمل في تسع محافظات. وعند اكتمال المرحلة الأولى والثانية من المشروع، سيكون هو المشروع الأضخم من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا لشبكات تخزين الحبوب وكذلك الأحدث في مجال التحكم والمراقبة للأمن الغذائي.


كما علق السيد/ ويليام ستيوارت، كبير المهندسين ببلومبرج جرين قائلاً: "سعدنا كثيراً بزيارة الوفد الأمريكي بالقاهرة كما إننا فخورين بعرض الإنجازات التي قدمتها بلومبرج جرين في ذلك المشروع القومي ، كما قدمنا للوفد شرح واف للتطورات التي تمت في مشروع تطوير الشونة والتكنولوجيا المستخدمة في مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة للتنسيق بين المواقع المختلفة." وأضاف أنه من المتوقع الانتهاء من 93 شونة خلال موسم الحصاد القادم بحيث تكون جاهزة تماما للعمل بتكنولوجيا بلومبرج جرين والذي من شأنه أن يقلل الفاقد في مرحلة ما بعد الحصاد بشكل كبير كما يقوم بتعزيز الأمن الغذائي بمصر.


وقد تم بالفعل شحن المعدات والأنظمة الخاصة ببلومبرج جرين من مصانعهم بالولايات المتحدة وتتم حاليا أعمال التركيب داخل مصر في واحدة من أكبر وأسرع عمليات تطبيق الأمن الغذائي حول العالم. ومن المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع والتي تتكون من تجديد وإقامة 93 شونة في جميع أنحاء الجمهورية في 27 أبريل المقبل وهو الموسم السنوي لحصاد القمح.


No comments:

Post a Comment

=