Sunday, 6 March 2016

VFS Global employees join effort to support child education, participate in ‘Walk for Education 2016’

 
DUBAI: Almost 150 VFS Global employees and their families joined the ‘Dubai Cares Walk for Education 2016’ to raise funds for education of underprivileged children around the world. ‘Walk for Education’ is held every year by philanthropic organisation Dubai Cares, as part of its efforts to raise aid for more than 14 million beneficiaries in 41 developing countries.


The VFS Global contingent participated in the 3 km walk along the Dubai Creek Park, followed by a day of fun and activities. The group was led by Mr Paul John Maliekkal, Deputy CEO – Visa Services, Mr Srinarayan Sankaran, COO - Middle East, and Mr Ajit Alexander – CEO, VFS TasHeel International.


With the support of the UAE community, Dubai Cares, which was launched in September 2007 by His Highness Sheikh Mohammed Bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the United Arab Emirates and Ruler of Dubai, has made a difference to the lives of children and their communities by:
  • Building and renovating over 2,100 classrooms and schools
  • Providing more than 1,400 water wells and potable water sources and constructing over 3,400 latrines in schools
  • Providing nutritious food every day to 505,000 children in schools
  • Training over 42,000 teachers
  • Keeping more than 2.75 million children free from intestinal worms through its de-worming activities
  • Distributing over 2.2 million books written in local languages
Reiterating VFS Global’s commitment to the cause of empowerment through education, Mr Paul John Malliekal, Deputy CEO – Visa Services, VFS Global, said, “Child education is central to VFS Global’s CSR philosophy and we believe it is at the core of empowerment of not just our youth, but also of nations. This is the second year we are participating in this event and we are honoured to join hands with Dubai Cares to support this worthy cause.”


Added Mr Srinarayan Sankaran, COO – Middle East, VFS Global, “Education is the most effective tool to bring about a change in the society we are a part of, and we feel proud to be associated with such initiatives that will bring about a positive change in the lives of children around the world.”
 
موظفو في أف أس جلوبال ينضمون لجهود دعم تعليم الطفل،
ويشاركون في "مسيرة من أجل التعليم 2016"

 
دبي: إنضم حوالي 150 من موظفي في أف أس جلوبال وعائلاتهم إلى "مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2016" لجمع التبرعات لتعليم الأطفال الفقراء حول العالم. تقيم المؤسسة الخيرية دبي العطاء "مسيرة من أجل التعليم" كل عام كجزء من جهودها لجمع المساعدات لأكثر من 14 مليون مستفيد في 41 دولة نامية.

 
شاركت مجموعة في أف أس جلوبال في المسيرة التي امتدت لثلاثة كيلومترات بطول حديقة خور دبي، أعقبها يوم من المرح والأنشطة. تقدم المجموعة بول جون ماليكال، نائب المدير التنفيذي – خدمات تأشيرات الدخول، وسرينارايان سانكاران، مدير العمليات – الشرق الأوسط، وأجيت أليكسندر – المدير التنفيذي، في أف أس جلوبال تسهيل الدولية.

 
وبدعم من مجتمع الإمارات العربية المتحدة، نجحت دبي العطاء، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس ورئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، في سبتمبر 2007، في أن تحقق فارقا في حياة الأطفال ومجتمعاتهم من خلال:

 
  • بناء وتجديد أكثر من 2100 فصل ومدرسة
  • توفير أكثر من 1400 بئر ماء ومصادر لمياه الشرب وبناء أكثر من 3400 مرحاض في المدارس
  • تقديم أطعمة مغذية يوميا ل 505000 طفل في المدارس
  • تدريب أكثر من 42000 مدرس
  • الحفاظ على خلو أكثر من 2.75 مليون طفل من الديدان المعوية من خلال الأنشطة لمعالجة الديدان والقضاء عليها.
  • توزيع أكثر من 2.2 مليون كتاب باللغات المحلية.

 
قال بول جون ماليكال، نائب المدير التنفيذي – خدمات تأشيرات الدخول، في أف أس جلوبال، مؤكدا من جديد إلتزام في أف أس جلوبال بقضية الدعم من خلال التعليم، إن: "تعليم طفل مسألة أساسية في فلسفة المسؤولية المجتمعية للأعمال التي تنتهجها في أف أس جلوبل ونحن نؤمن أنه جوهر الدعم ليس فقط لشبابنا، لكن للأمم أيضا. هذا هو العام الثاني الذي نشارك فيه في هذا الحدث ويشرفنا أن نضع أيدينا في أيدي دبي العطاء لدعم هذه القضية الجديرة".

 
وأضاف سرينارايان سانكاران، مدير العمليات – الشرق الأوسط، في أف أس جلوبال، أن: "التعليم هو أكثر الأدوات فاعلية في تحقيق تغيير في المجتمع الذي نعيش فيه، ونشعر بالفخر للإرتباط بمثل هذه المبادرات التي سوف تحقق تغييرا إيجابيا في حياة الأطفال حول العالم."

 
 
 




No comments:

Post a Comment

=