Thursday, 3 March 2016

مصر ومنظومة الأمن الغذائي


تود كلاً من شركة بلومبرج جرين ووزارة التموين والتجارة الداخلية إحاطة سيادتكم بأحدث تطورات إنشاء وتركيب المرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة والذي يتضمن إقامة 93 شونة لتخزين الحبوب في إطار برنامج الحكومة المصرية لتطوير الشون الترابية إلى شون حديثة ومتطورة.
بلومبرج جرين هي شركة أمريكية تتمتع بسمعة وثقة ممتازة في مصر، وتقدم الشركة مجموعة من المزايا الفريدة للشعب والحكومة المصرية من خلال مشروع تطوير الشونة. كما تقيم الشركة نظاماُ متكاملا ًلتخزين الحبوب يُعد الأكبر من نوعه والأكثر تكاملاً وتطوراً من الناحية التكنولوجية في منطقة الشرق الأوسط. تعاقدت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة التجارة الداخلية والتموين عام 2014.     
المزايا التي ستعود على منظومة الأمن الغذائي في مصر بعد تنفيذ مشروع تطوير الشونة
  • تساهم المرحلة الأولى لمشروع تطوير الشونة في إقامة منظومة متكاملة للأمن الغذائي هي الأكبر والأكثر تطوراً من نوعها لتخزين الحبوب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعمل المشروع على تقليل الفاقد من الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد من 50% إلى 5% فقط، وهو ما سيوّفر لمصر مئات الملايين من الدولارات سنوياً.
  • يساعد هذا النظام الحكومة المصرية على توفير محاصيل رئيسية بكميات يمكن الاعتماد عليها.
  • تم تصميم نظام بلومبرج جرين لتقليل الفاقد من الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد، ورفع جودتها وزيادة فترة صلاحية المخزون من المواد الغذائية، والتوافق مع توقيتات بيع المحاصيل، وتوفير منصة متطورة لتجارة السلع الغذائية.
  • ومن خلال الاعتماد على أول نظام متكامل للتخزين المُبرّد والجاف ونظم الإدارة المتطورة، تمّكنت بلومبرج جرين من تقليل الفاقد في الحبوب في مرحلة ما بعد الحصاد لتصل إلى 5% أو أقل.
حقائق وأرقام حول المشروع:
  • تتيح المرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة معالجة وتخزين 3.7 مليون طن متري من القمح سنوياً في مساحات تخزينية إجمالية تُقّدّر بحوالي 334,451 متر مربع
  • تقيم شركة بلومبرج جرين 12 شونة كل أسبوع، حتى يتم استكمال إقامة 93 شونة بحلول موسم حصاد القمح في الربيع والذي يبدأ في 27 أبريل القادم وتسير العمليات الإنشائية للشون بوتيرة أسرع من أي مشروع آخر بنفس الحجم في مصر.
  • يعمل فريق بلومبرج جرين مصر حالياً في 79 موقعاً داخل 20 محافظة.
  • وفي فبراير الحالي، تم شحن نظم التخزين المتطورة بالكامل من مصانع بلومبرج جرين في الولايات المتحدة الأمريكية. هذا وقد تم تعجيل عمليات الشحن البحري لنظم التخزين، بل أنّ بعض مكونات نظم التخزين تم شحنها جواً للإسراع بنقل المكونات لمواقع الإنشاءات والتركيبات.
  • تم تركيب أول وحدتين جديدتين خلال أسبوع العمل الذي بدأ في 22 فبراير الحالي كما سيتم تركيب 22 نظاماً جديداً في 16 مارس القادم. وسيتم الانتهاء من تركيب 62 نظام بحلول نهاية مارس القادم.

المزايا التي تعود على المزارعين المصريين

  • نظراً لأن كافة المحاصيل يتم استلامها في الشون بطرق الكترونية وليست يدوية، يتم تقييم المحصول بشكل عادل ودفع قيمته للمزارع بكل دقة.
  • وتسهم أحدث التجهيزات التي تتمتع بها الشون في تقليل وقت انتظار المزارعين عند قيامهم بتوريد محاصيلهم للشون
  • إنّ زيادة الطاقة التخزينية المتاحة للمحاصيل في الشون الحديثة، وتوافر المزيد من الأموال لدى الحكومة نتيجة الوفورات التي يحققها مشروع تطوير الشونة؛ من شأنه أن يتيح للحكومة ضخ تلك الأموال التي تم توفيرها، وتوجيهها نحو شراء المزيد من القمح بأسعار أعلى من المزارعين.  
  • سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع تطوير الشونة في التوقيتات المحددة ووفقاً للميزانية المنصوص عليها في العقد.
المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة
  • تلتزم بلومبرج جرين بزيادة الأثر المتوقع للمرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة على الأمن الغذائي، من خلال إقامة 201 شونة إضافية.
  • لا تقل أهمية المرحلة الثانية من المشروع عن مرحلته الأولى.
  • قام مجلس الوزراء المصري مؤخراً باعتبار مشروع بلومبرج جرين من المشروعات ذات الأولوية القصوى، لذا ستقوم الشركة بالانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة ليصل عدد الشون بعد استكمال تلك المرحلة إلى 294 شونة، لتحقيق الاستفادة القصوى من المشروع ومردوده على الحكومة والشعب المصري.
  • ومع استكمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة، يوفر المشروع للحكومة المصرية       600 مليون دولار كل عام.  
تدريب مديري الشون
  • قامت بلومبرج جرين بتدريب مديري الشون على تشغيل نظام الشركة لتخزين الحبوب في كل موقع، خاصة مع بداية التشغيل التجريبي للمشروع.
  • تلقى 43 مدير شونة التدريب اللازم في أولى الدورات التدريبية التي تم تنظيمها خلال شهر فبراير 2016
  • وقد تضمنت بعض تعليقات مديري الشون والمتدربين على النظام الجديد ما يلي:
  • بفضل النظام الجديد، لن نُعاني بعد اليوم من انعدام الكفاءة التشغيلية أو وجود بيانات خاطئة حول مخزون المحاصيل، وسوف نتلافى أيضاً تعرُض المحاصيل للتلف بسبب الآفات أو القوارض أو الحيوانات التي تتغذى على القمح
  • إنّ الأرضيات الخرسانية لمراكز بلومبرج جرين لتجميع وتخزين الحبوب مُصّممة لحماية المحاصيل من الرياح والظروف الجوية السيئة، وهو ما يساهم في تسهيل عمليات تداول ونقل وتخزين الحبوب. إنّ التحدي الأكبر الذي كنا نواجهه من قبل هو عدم قدرتنا على تلبية الطلب المتزايد على القمح المحلي والمستورد في مصر. ولكن مع الاعتماد على نظام التخزين والمعالجة الجديد والذي يتمتع بتطوره التكنولوجي، سنتمكن من تحقيق الأمن الغذائي في مصر
  • أما عن الدورات التدريبية القادمة لمديري الشون، فيتم تنظيمها في الفترة من 6 إلى 8 مارس، ثم من 3 إلى 5 أبريل القادمين.   
مركز التحكم والمراقبة
  • يُعد مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة من مراكز المراقبة المركزية والتحكم عن بُعد، والتي أقيمت طبقاً لأحدث المعايير العالمية، حيث يرتبط المركز بالأقمار الصناعية مباشرة، ويستخدم شبكات مُؤمّنة وبيانات مشفرة لزيادة مستوى التأمين. ويقوم مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة بالتعرف على المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية والحبوب بشكل فوري، كما يسمح بالإشراف المتواصل والمراقبة المستقل في كل مراكز بلومبرج جرين لتجميع وتخزين الحبوب.
  • يمثل مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة نظاماً مركزياً للأمن والتحكم البيئي وإدارة المخزون في كافة شون وصوامع تخزين الحبوب والتي يتم فيها استلام وتخزين الحبوب من المزارعين، مع معالجتها وتخزينها تمهيداً لتوزيعها على تجار التجزئة والعملاء.
  • وبمجرد استكمال شبكة الشون، سيتمكن مركز بلومبرج جرين للتحكم والمراقبة من الدخول على معلومات تفصيلية عن الشون، بما في ذلك خرائط حالة النظام لـ 294 شونة تضمها شبكة مراكز بلومبرج جرين لتجميع وتخزين الحبوب، وكذلك إدارة المخزون ومؤشر البيانات وتسعير الحبوب والفيديوهات المباشرة.  
  • ويعتمد المركز على الاتصال بالأقمار الصناعية وتكنولوجيا الاستشعار المتطورة لمراقبة شبكات توزيع الحبوب على المستوى القومي بصورة فورية، كما يتابع المركز أيضاً أنماط الطقس السائدة. فعلى سبيل المثال لو أشار المركز بقدوم عاصفة رملية، يمكن للعاملين تفعيل الاجراءات الطارئة لحماية الحبوب داخل شبكات التوزيع. ويتم مراقبة كافة العمليات بشكل مركزي، كما يمكن متابعة كل الإجراءات التشغيلية في المركز عن بُعد.    
مركز التصنيع والتصدير
  • تنوي بلومبرج جرين أن تكون أولى الشركات التي تستثمر في مشروع تنمية شرق بورسعيد من خلال إقامة مركز للتصنيع والتصدير.
  • وبمجرد الانتهاء من إقامته، سيصبح مركز بلومبرج جرين للتصنيع بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو الأكبر من نوعه في العالم، وسيوفر 1000 فرصة عمل للمواطنين المصريين عند تشغيله بطاقته الكاملة
  • ومن خلال الاعتماد بشكل أساسي على المكون المحلي في مركز التصنيع والتصدير، عن طريق الاعتماد على موردين مصريين من الشركات الصغيرة والمتوسطة، سيكون للمركز أثر اقتصادي على الناتج المحلي المصري يصل إلى مليار دولار خلال العام الأول، و7 مليارات دولار خلال 5 سنوات طبقاً لتقديرات شركة حازم حسن للاستشارات.
  • وبفضل مركز التصنيع الذي يقوم بإنتاج معدات مصرية الصنع في مجال تخزين الحبوب والتخزين المُبرّد ومراكز معالجة المنتجات الغذائية، ستتمتع مصر بالاكتفاء الذاتي في مجال الأمن الغذائي، وتصبح دولة رائدة في تصدير معدات الأمن الغذائي في المنطقة.   
  • تم وضع التصميمات الخاصة بهذا المركز فعلياً، وهو تصميم فريد من نوعه يبرز بداية عصر جديد للتصنيع في مصر.
  • وبمجرد التوقيع على عقد تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير الشونة؛ تبدأ بلومبرج جرين في إقامة مركز التصنيع والتصدير في شرق بورسعيد.
  • وبعد موافقة الحكومة المصرية على تنفيذ المشروع، سيكون بالإمكان الانتهاء من اقامته وتشغيله بالكامل خلال فترة تتراوح من 8 إلى 10 شهور.

للاطلاع على فيديو إطلاق مشروع الشونة، برجاء الضغط على الرابط: http://bit.ly/1QPIrjh

للاطلاع على فيديو مركز بلومبرج للتحكم والمراقبة، برجاء الضغط على الرابط: http://bit.ly/1WRxVqh

للاطلاع على فيديو تدريب مديري الشون، برجاء الضغط على الرابط
أهم ملامح مشروع تطوير الشونة- بلومبرج جرين حتى جولة 29 فبراير
  • نطاق مشروع تطوير الشونة الذي أطلقته وزارة التموين والتجارة الداخلية:
    • إقامة +/- 294 شونة لتخزين القمح المحلي في مصر
    • الشون تغطي مصر من الصعيد حتى الوجه البحري
  • نطاق المرحلة الأولى من مشروع بلومبرج جرين:
    • تم إقامة 3 شون تجريبية في 14 يونيو 2015
  • نطاق المرحلة الحالية لمشروع بلومبرج جرين
    • تم تسليم 90 شونة جديدة في إطار المرحلة الحالية (بالإضافة للشون الثلاثة التجريبية)
      • واحدة من الشون التسعين تمثل نظاماً احتياطياً متكاملاً  
    • تعمل بلومبرج جرين في 68 موقعاً في 20 محافظة
  • جدول المرحلة الحالية لمشروع تطوير الشونة من بلومبرج جرين:
    • البداية: 21 نوفمبر 2015
    • الانتهاء: 27 أبريل 2016
    • الفترة الزمنية للمرحلة: 167 يوم
    • شهد 29 فبراير 2016 مرور 101 يوما على انطلاق المرحلة
    • بحلول 29 فبراير 2016، يتبقى 56 يوم على الانتهاء من هذه المرحلة   
  • الوضع الحالي للمرحلة الأولى من مشروع تطوير الشونة-يوم 29 فبراير 2016  
      • وصول 75 حاوية و3 شحنات جوية لشحن معدات وتجهيزات الشون
    • وصول المعدات الكاملة لـ 10 شون جديدة
    • يتم حالياً تركيب وإقامة +75 شونة جديدة، والرقم في ازدياد بشكل أسبوعي
    • استكمال التركيبات الخاصة بإقامة عدد 2 شونة جديدة بالكامل (بالإضافة للشون الثلاثة التجريبية)
  • كوم أبو راضي 1 وكوم أبو راضي 2 بمحافظة بني سويف
    • إتمام أول دورة تدريبية من الدورات الثلاثة الخاصة بتدريب مديري الشون
      • شهدت الدورة الأولى تدريب 43 مدير شونة
  • المرحلة الأولى لمشروع بلومبرج جرين تسير على قدم وساق:  
    • استكمال +/- 22 شونة جديدة في منتصف مارس 2016
    • استكمال +/- 45 شونة جديدة في نهاية مارس 2016
    • استكمال المرحلة الأولى من المشروع بالكامل في 27 أبريل 2016

   
2016

No comments:

Post a Comment

=