Wednesday, 9 March 2016

"إبداعات عربية 9" يختتم أعماله عقب مناقشة 283 ورقة بحثية و40 عرض تقديمي من 52 دولة

إشادة واسعة بدوره في تعزيز التقارب الفكري وتوظيف الطاقات الإبداعية والبحثية في خدمة التنمية الشاملة


 


"جامعة حمدان بن محمد الذكية" تطلق كتاب "ريادة الأعمال وإدارة الشركات الصغيرة" طارحةً نهجاً جديداً لترسيخ الابتكار بين رواد الأعمال في الخليج العربي


الإمارات، 9 مارس 2016 – أسدلت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" اليوم (الأربعاء 9 آذار/مارس 2016) الستار على مؤتمر "إبداعات عربية 9"، الذي اختتم أعماله وسط إشادة إقليمية ودولية واسعة بمستوى المناقشات الاستراتيجية الموسعة، التي كان لها أثر إيجابي في تعزيز التقارب الفكري وإرساء دعائم متينة لتحفيز الطاقات الإبداعية وتوظيف الإمكانات البحثية بالشكل الأمثل في خدمة مسيرة التنمية الشاملة في العالم العربي. واختتم الحدث، الذي حظي برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، فعالياته عقب سلسلة من ورش العمل التفاعلية والجلسات النقاشية والورش التدريبية التي توزعت على 3 مؤتمرات متزامنة، هي "مؤتمر إدارة الأعمال والجودة" و"مؤتمر الصحة والبيئة" و"مؤتمر التميّز في التعليم الذكي".


واستلهاماً من الشعار الرسمي المتمثل في "دفع عجلة الإبتكار نحو اقتصاد مستدام"، تمحور جدول أعمال المؤتمر حول توفير منصة استراتيجية لتحفيز الإبداع والابتكار والتميز في التعليم الذكي والجودة والرعاية الصحية والبيئية، باعتبارها دعائم متينة لبناء إقتصاد متكامل قائم على المعرفة في العالم العربي. وشكل الحدث فرصة مثالية لدعم الكفاءات الواعدة في مجال البحث العلمي الجاد، حيث استقبل نخبة من طلبة الماجستير والدكتوراه من 52 دولة لمناقشة 40 عرض تقديمي، إلى جانب 283 ورقة بحثية تم اختيارها من أصل 364 ورقة، 117 منها تناولت قضايا التميز في التعليم الذكي و98 ناقشت مستقبل الجودة وإدارة الأعمال و68 تخصصت بالمواضيع ذات الصلة بالصحة والبيئة.


وتميزت أعمال اليوم الثاني بإطلاق كتاب "ريادة الأعمال وإدارة الشركات الصغيرة: نهج جديد لترسيخ ثقافة الابتكار لدى رواد الأعمال في الخليج العربي"، الصادر عن دار نشر "جامعة حمدان بن محمد الذكية" في سبيل دعم الجهود الرامية إلى تعزيز القدرات البحثية في مختلف الميادين التي تلبي المتطلبات المعرفية. وحظي الكتاب، الذي تم تأليفه من قبل كل من الدكتور خالد الخزرجي والأستاذ شون أولدز، باهتمام لافت من المشاركين والمتحدثين الرسميين في "إبداعات عربية 9"، كونه يطرح رؤىً معمقة حول ممارسات ونظم الأعمال المتبعة في دول الخليج العربي، مقدماً فكرة شاملة حول واقع ومستقبل ريادة الأعمال وقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة مع التركيز على التحديات والفرص المرافقة لمسيرة خلق بيئة محفزة على الابتكار والإبداع. وتخلل اليوم الثاني أيضاً إطلاق فعاليات "يوم ريادة الأعمال" تحت شعار "الابتكار في العمل"، والذي تركز بالدرجة الأولى على التعريف بقصة نجاح أفضل الممارسات في دولة الإمارات ومناقشة ركائز بناء منظومة متكاملة لتحقيق الاستدامة في ريادة الأعمال.


وأعرب الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، عن سعادته بالإستجابة الإيجابية التي حظي بها "إبداعات عربية 9" من الأوساط الحكومية والأكاديمية والبحثية إقليمياً ودولياً، لافتاً إلى أنّ إطلاق كتاب "ريادة الأعمال وإدارة الشركات الصغيرة: نهج جديد لترسيخ ثقافة الابتكار لدى رواد الأعمال في الخليج العربي" جاء بمثابة دفعة قوية لجهود "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لنشر وإثراء المعرفة، التزاماً منها بمسؤولياتها العلمية والأكاديمية باعتبارها مركزاً للتنوير الفكري والثقافي.


وأضاف العور: "أثبت "إبداعات عربية 9" مرة أخرى بأنه منصة عالمية رائدة لتوثيق أواصر التعاون البحثي والعلمي وجسور التواصل الفكري بين الخبراء والأكاديميين والمفكرين والشخصيات الحكومية وصنّاع القرار وراسمي السياسات والباحثين وروّاد الأعمال، في سبيل استشراف آفاق جديدة للوصول إلى مستقبل أفضل واقتصاد متكامل قوامه المعرفة والابتكار والتميز. وشكلت الحلقات النقاشية والجلسات التشاورية فرصة هامة لاستعراض التحديات الحالية والمستقبلية والاتجاهات الناشئة ووضع حلول فاعلة من شأنها تحقيق التطلعات الطموحة في بناء مجتمعات مستدامة في العالم العربي، وذلك بالاعتماد على الإبداع والابتكار كركيزة أساسية للارتقاء بالتعليم والصحة والبيئة ونشر أفضل ممارسات الجودة ودفع عجلة ريادة الأعمال."


واختتم العور: "مما لا شك فيه بأنّ نجاح "إبداعات عربية 9" لم يكن ليتحقق لولا الدعم اللامحدود والرعاية الكريمة من سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي نتقدم منه بجزيل الشكر والامتنان على اهتمامه المستمر بتوفير السبل اللازمة لدفع مسيرة التميز في التعليم الذكي وتحفيز الابتكار والإبداع والبحث العلمي، بما يخدم الخطط التنموية الطموحة محلياً وإقليمياً. ونثمّن من جانبنا أيضاً مساهمة الرعاة الرسميين في دعم المؤتمر، متمنين استمرار شراكاتنا المتينة للوصول بالدورة المقبلة إلى مستوى أعلى من الاحترافية والتميز."


وتخللت أعمال اليوم الثاني من "مؤتمر إدارة الأعمال والجودة" مناقشة موضوع "النظام الإيكولوجي للريادة المستدامة"، في حلقة أقيمت بإشراف الدكتور فيليب بوفوار وبمشاركة مجموعة من أبرز المتحدثين الرسميين، وفي مقدمتهم جاك كرامر، النائب الأول لرئيس "قطاع خدمة العملاء" في شركة "اللوسيان"، ووسام أوتاكي، المدير المالي لـ "مجموعة هاتشر أوتاكي القابضة"، ومحمد حميد المري، دارس دكتوراه في "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، وسامر شكير، نائب رئيس "مؤسسة الهلال للشركات". وجرى أيضاً استعراض "قصص نجاح أفضل الممارسات من دولة الإمارات" خلال الكلمة الرسمية التي ألقاها سعادة وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة "حكومة دبي الذكية".


ولم تكن مناقشات اليوم الثالث أقل مستوى، إذ افتتحت الفعاليات الختامية بكلمة رئيسية ألقاها عبدالله العور، الرئيس التنفيذي لـ "مركز دبي لتطوير الإقتصاد الإسلامي"، تلتها حلقة نقاش تحت عنوان "التنمية الحالية في الساحة المالية الإسلامية"، بإدارة البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتنمية المشروعات والجامعة، وبمشاركة الدكتور شميم صديقي، عضو هيئة التدريس وأستاذ مشارك في "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، وسهيل زبيري، الرئيس التنفيذي لـ "دار الشريعة القانونية والاستشارات المالية"، وكامران خالد شيرواني، رئيس الشريعة الاستشارية والامتثال ومراقبة الجودة في "بنك أبوظبي التجاري". واختتم المؤتمر أعماله بجلسة حول موضوع "التسويق في عصر وسائل التواصل الإجتماعي" بإشراف عمر أبو عز الدين، نائب مدير عام "كلبر تاغ".


وانطلقت أعمال اليوم الثاني من "مؤتمر التميز في التعليم الذكي" بكلمة مارك شعبان، مدير القطاع التعليمي في "مايكروسوفت" لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا، ومن ثمّ عقدت حلقة نقاش حول "النماذج الجديدة متعددة التخصصات في بحوث التعليم الذكي" بإدارة الدكتورة خديجة الزعبي ومشاركة كل من الدكتورة سعاد عبدالعزيز الفريح، أستاذ مشارك في "جامعة الكويت"، والدكتور فيليب كويرك من "كليات التقنية العليا"، والدكتور أكرم زيور، مدير "مدرسة دبي الدولية". وسلط المؤتمر أيضاً الضوء على التجربة العالمية لأفضل الممارسات في التعلم الذكي، وذلك خلال الكلمة التي ألقاها ماكسيم جان لوي، الرئيس التنفيذي لشبكة "كونتاكت نورث-كونتاكت نورد" (Contact North | Contact Nord) تحت عنوان "الخطوات المتبعة  لضمان الاستمرارية  في الريادة". وكانت "تجربة جامعة حمدان بن محمد الذكية في التعليم الذكي" في دائرة الضوء خلال الحلقة النقاشية التي حملت عنوان "أفضل ممارسات جامعة حمدان، نجاح التعليم الذكي".


أما جدول أعمال اليوم الثالث فبدأ بحلقة نقاشية تناولت "الأطر القيادية لرعاية ممارسي التعليم الإلكتروني"، بحضور نخبة من المتحدثين الدوليين، وعلى رأسهم البروفيسور مايكل ميماريس، مدير "معهد بحوث جامعة الاتصالات التطبيقية" في "جامعة أثينا"، ورأفت مالك، نائب الرئيس للشراكات المؤسسية في "فاينانشال تايمز- شراكة التعلم المؤسسي"، والدكتور خالد الشهراني، من قسم العلاقات الأكاديمية في "جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا". وحظي الحضور بفرصة الإطلاع على طبيعة العلاقة الترابطية بين شبكات التواصل الاجتماعي والتعليم، وذلك خلال جلسة حوارية ناقش خلالها نضال أبو زكي، مدير عام شركة "أورينت بلانيت"، عرض تقديمي تحت عنوان "دور وسائل الإعلام الاجتماعي في التعلم الذكي: تعزيز الإبداع والابتكار".


وشهد "مؤتمر الصحة والبيئة"، في يومه الثاني، الوقوف على "أهمية الاقتصاد الأخضر في العالم العربي" خلال الجلسة التي عقدت بإشراف الدكتورة ميادة موسى وبمشاركة كلّ من الدكتور بيدرو باندا، مدير الأبحاث والتطوير في "هيئة كهرباء ومياه دبي"، والدكتور معتز السرجاني، عضو هيئة تدريس في "كلية الصّحة والبيئة" في "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، وراشد كاركان، دارس دكتوراه في "جامعة حمدان بن محمد الذكية". وأفرغت أعمال اليوم الثاني حيزاً كبيراً لاستعراض قصة نجاح لأفضل الممارسات الصحيّة من دولة الإمارات، حيث قدّم الدكتور زكريا زكي العتال، استشاري أول التطوير المؤسّسي والاعتماد الدولي في وزارة الصحة، عرضاً تمحور حول "أفضل الممارسات في تطبيق معايير اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المستشفيات. وتحت عنوان "قصة عن أفضل الممارسات في المحافظة على بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة وحمايتها"، ناقشت حبيبة المرعشي، رئيس "مجموعة عمل الإمارات للبيئة"، أبرز ملامح مسيرة نجاح الإمارات في تطبيق أفضل الممارسات البيئية، وذلك بمشاركة الدكتورة مشكان العور، مديرة إدارة البحوث ومركز الدراسات في "أكاديمية شرطة دبي".


وفي اليوم الثالث، استضاف "مؤتمر الصحة والبيئة" البروفيسور مصطفى حسن الذي ألقى الضوء على "التميز في جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى من منظور عالمي"، خلال حلقة نقاش شارك فيها كل من الدكتورة مروة زهدي، نائب رئيس "اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية"، والدكتور أشرف اسماعيل، المدير العام لمكتب الشرق الأوسط في "اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية"، والبروفيسور نييي أووفيسو، بروفيسور في "كلية الدراسات الصحية والبيئية" في "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، والعنود سلمان، دارسة دكتوراه في "جامعة حمدان بن محمد الذكية". وأنهت الدورة التاسعة من المؤتمر أعمالها بجلسة ختامية بعنوان "استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي ورفع مستوى الوعي حول القضايا المتعلقة بالصحة والبيئة"، بإشراف شريف محمد، رئيس قسم التسويق في "إمداد".


ويجدر الذكر بأنّ "إبداعات عربية 9" حظي بدعم من قاعدة واسعة من الرعاة الرسميين من أهم الهيئات الدولية وكبرى المؤسسات المصرفية والإعلامية ومنظمات الأعمال والشركات الخاصة، وفي مقدمتها شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" وبنك دبي الإسلامي وهيئة التأمين وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي وفاينانشال تايمز- شراكة التعلم المؤسسي (المملكة المتحدة) و مؤسسة دبي للإعلام وغيرها من الرعاة الإعلاميين.


No comments:

Post a Comment

=