Monday, 7 March 2016

فريق "مرسيدس إيه إم جي بتروناس" للفورمولا 1 يعتمد حلول Pure Storage لتحسين أدائه ضمن حلبات السباق

 
أبطال العام في سباق "الفورمولا 1" يعتمدون حلول Pure Storage الأفضل على الإطلاق

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 مارس 2016: أعلنت شركة Pure Storage، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز PSTG والرائدة في تصنيع أجهزة التخزين ذات الحالة الصلبة، أمس عن شراكتها العالمية مع فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للفورمولا 1. وقد اختار الفريق شركة Pure Storage لما تقدمه من بساطة وأداء مميز وموثوقية عالية. ومن خلال حلول Pure Storage سيتمكن فريق مرسيدس من تسريع عملية تحليل البيانات المركزية التي تؤثر على أداء السيارة والوقت الذي تحققه في كل لفة، بالإضافة إلى رفع معيارها الخاص بتطبيقات الأعمال ذات المهام الحرجة والتي ترتكز عليها كافة الشركة بأكملها.

وقال توتو وولف، رئيس قسم رياضة السيارات في مرسيدس بنز: "يسرنا أن نرحب بـ Pure Storage كشريك لفريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للفومولا 1. تعد التكنولوجيا المتطورة عنصراً أساسياً لنجاحنا، فهي تمكننا من تحسين أداءنا ضمن الشركة وهو ما يؤدي إلى تميزنا في الحلبة. نتوقع مواجهة أحد أكثر المواسم تحدياً ومنافسة خلال الفترة القادمة، ونحن على ثقة من أن Pure Storage ستقدم لنا الدفعة التي نحتاجها لمواجهة كافة التحديات التي تتعلق بالبيانات".

يحتاج فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للفورمولا 1 بنية تحتية تتميز بأعلى مستوى من التطور يمكنها تنفيذ ما يلزم ضمن بيئة عمل متنقلة. وقد كانت عملية تحميل بيانات الأداء ذات الأهمية القصوى على حوسبة السحاب مهمة صعبة بالنسبة للفريق لما يمكن أن تسببه من تحديات تتعلق بمستوى التوافرية. موثوقية التخزين التي تتمتع به Pure Storage قدمت لفريق مرسيدس إي إم جي حلاً متميزاً يتناسب تماماً مع متطلبات عمله.

يستخدم فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس اليوم منظومة التخزين FlashArray//m70 وأربعة منظومات من نوع FlashArray//m20 ضمن ثلاثة أزواج من دون إي تماثل في أي مكان، بالإضافة إلى الاستفادة من حلول FlashStack CI و Pure's flexible وحلول البنى التحتية المعتمدة كلياً على تقنية الفلاش. مجموعة العمل التي تُدار على منظومة FlashArray//m70 كانت قد تم استخدامها في البداية على منظومة FlashArray 450 إلا أن قرر فريق مرسيدس إي إم جيه بتروناس الاستفادة من تقنية Evergreen Storage للتخزين لإضافة 40 تيرا بايت على مساحة التخزين ضمن ساعات الإنتاج والعمل العادية من دون انقطاع.

من جهته قال: جوناثان مارتن، الرئيس التنفيذي للتسويق في Pure Storage: "فريق مرسيدس إي إم جيه بتروناس وشركة Pure Storage وجدوا فرصة متاحة للعمل المشترك على المهام اليومية لرفع مستويات قدراتهم المميزة. عندما تعني أجزاءاً قليلة من الثانية فرقاً بين المرتبة الأولى والثانية، فإن الموثوقية وقدرات التخزين السلسلة والسريعة التي توفرها Pure Storage تتحول إلى عناصر بالغة الأهمية. ونحن في Pure Storage نفخر بتعزيز ثقة فريق مرسيدس إي إم جيه بتورناس في أداء منصة التخزين لديه، حتى ينصب تركيز الفريق بشكل كامل على الأداء وهو الأمر الأكثر أهمية في الحلبة".

سعى فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس لدمج ابتكار جديد لا يحتاج لأي تحديث مع منصة البنية التحتية التي يمتلكها لدعم كافة المتطلبات التشغيلية لشركة متخصصة بالسباقات أُنشأت لتحقق الفوز دائماً. وللحصول على خدمة تتميز بتوافرية عالية من دون أي انقطاع، عمل فريق مرسيدس إيه إم جي بتروناس على الاختيار من بين عدة شركات متخصصة بحلول التخزين، وتم اختيار Pure Storage في نهاية المطاف. وعلى الرغم من سعي فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للحصول على حل مميز يعالج مشاكل الأداء في المقام الأول، إلا أنه أدرك فيما بعد أنه يستطيع حل كافة القضايا المتعلقة بالأداء مع تكاليف أقل وسلاسة أكبر من خلال ما تقدمه شركة Pure Storage. 

وقال مات هاريس، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للفورمولا ون: "قبل Pure Storage، عملنا من خلال التخزين الافتراضي وكان يمكننا العمل مع أي شركة في ذلك الوقت، لكننا أدركنا مع مرور الوقت أن إضافة بنية تحتية مبسطة إلى نموذج عمل معقد لن يترجم إلا إلى شيء أكثر تعقيداً - الأمر أشبه بإضافة تعقيد إلى تعقيد. كان الخيار واضحاً عندما أدركنا بأننا يمكن أن نتخلص من الأجهزة الكبيرة والثقيلة وأن نحسن أداءنا ونخفض من التكاليف وأن يكون باستطاعتنا أيضاً العمل من خلال تقنيات يمكننا أخذها معنا إلى أي مكان في العالم".

استخدام البيانات لتطوير العمليات ضمن حلبة السباق في كافة أنحاء العالم

كل شيء يتعلق بفريق مرسيدس إي إم جي بتروناس للفورمولا 1 يُقاس بإجزاء من الثانية. وفي بيئة عمل دقيقة حيث القدرة على تحليل البيانات حول أداء السيارات بسرعة فائقة تشكل جوهر عمل الشركة، فإن أي تأخير ولو لعُشر الثانية يمكن أن يُشكل فرقاً بين الفوز أو الخسارة. الأداء في فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس هو النجاح بحد ذاته - وهو المهمة الرئيسية للشركة - ولذلك قام الفريق باعتماد حلول التخزين من Pure Storage لتحقيق أفضل النتائج بما في ذلك:

تعزيز الإنتاجية لتسريع عملية إطلاق مشروع هام للغاية والمقرر أن يبدأ في العام 2017.

الحصول على قيمة الحلول بشكل فوري من خلال تشغيل منظومة التخزين FlashArrays من Pure Storage بجهوزية كاملة خلال 4 ساعات بدلاً من 6 إلى 8 أسابيع من الوقت تتطلبه شركات أخرى لتحقيق ذلك

تسريع العمليات التي تتعلق بالسباق بمعدل 35 مرة، مثل عملية فتح الملفات الأولية للسيارة عن بعد

تخفيص وقت تنفيذ عمليات التطبيقات الخلفية مثل تخفيض وقت معالجة لغة الـ SQL بنسبة 95%

تخفيض التكاليف والطاقة والمساحة من خلال استبدال 40 تيرا بايت و 26 وحدة  بـ 88 تيرا بايت و 6 وحدات من أنظمة Pure Storage، مما أدى إلى توفير كبير في اللوجستيات حيث قام الفريق بإطلاق عمليات مؤقتة وبعيدة في 21 موقعاً في جميع أنحاء العالم.

القدرة على توفير الخدمات بشكل أسرع، على سبيل المثال تعزيز قدرة تكنولوجيا المعلومات على تحمل 60 أو 70 جهازاً افتراضياً في اليوم الواحد مقارنة بجهاز أو اثنين فقط قبل اعتماد حلول Pure Storage.

وأضاف هاريس: أزال نموذج العمل Evergreen من Pure Storage كافة المخاوف التي تتعلق بتجديد حلول التخزين التقليدية. إنه مثال رائع على البساطة التي يمكنك الحصول عليها مع Pure Storage والتي تغير من مستوى المحادثات عندما يتعلق الأمر بمحاولة اقتراح منصة جديدة. لم تعد المخاوف التقليدية للمستقبل حول مستوى القدرة ولزوم الترقية والصيانة وحجم التكاليف موجودة. باستطاعتنا التركيز فقط على تنفيذ التكنولوجيا وتطوير سير العمل في أسرع وقت ممكن".

فريق مرسيدس إي إم جي بتروماس هو الفريق الأكثر فوزاً ببطولة الفورمولا 1 العالمية، وسوف ينُافس في 21 سباقاً حول العام خلال العام 2016 ابتداءاً من شهر مارس في حلبة ملبورن في أستراليا وانتهاءاً بسباق جراند بريكس في حلبة أبوظبي في شهر نوفمبر. سائقي الفريق هما الفائز بمسابقة بطولة العالم للفورمولا 1 لثلاث مرات لويس هاميلتون، والفائز ببطولة جراند بريكس لأربعة عشر مرة نيكو روسبيرغ.

كما سيشارك فريق مرسيدس إي إم جي بتروناس لاحقاً هذا الشهر في المؤتمر السنوي Pure//Accelerate مع كبار قادة التكنولوجيا ورواد الأعمال الآخرين والذين سيشاركون في حوال مميز حول ما يمكن تطويره في شركاتهم وأعمالهم وشركائهم من خلال التكنولوجيا التي يتفاعلون معها بشكل يومي.

No comments:

Post a Comment

=