Sunday, 21 February 2016

First Siemens gas turbines begin their journey to Egypt

 


  • Two H-class gas turbines for Beni Suef power plant project
  • Total weight of 890 metric tons


The first gas turbines for the largest order in Siemens’ history have started their journey to Egypt. Two turbines for the Beni Suef power plant project will be loaded onto a barge at the Berlin Westhafen port, from where they will be shipped to the Rotterdam seaport. Via the Port of Adabiya on the Red Sea the 890-ton cargo will then be transported to Beni Suef. By comparison, an empty Airbus A380 has a weight of 277 metric tons. The gas turbines are scheduled to be installed in the power plant in mid-May.


The two SGT5-8000H gas turbines will begin their three-month trip at Berlin Westhafen and will end it at the Beni Suef power plant project situated around 110 kilometers south of Cairo. The machines, which each measure 12.6 meters long, 5.5 meters high and 5.5 meters wide, will be loaded into a barge with the aid of two cranes and first shipped to the Port of Rotterdam. In this seaport, the two gas turbines will be loaded onto the “Wiebke” heavy load carrier with the ship’s onboard cranes. The ship will travel from Rotterdam to the Mediterranean Sea across the Strait of Gibraltar. The cargo arrives at the destination port of Adabiya on the Red Sea, passing through the Suez Canal. A 40-axle trailer will transport the turbines the rest of the way, traveling the 250-kilometer route along the Nile to Beni Suef in about five days.


Directly after they arrive at the Beni Suef construction site, the gas turbines will be unloaded and installed in the power plant’s machine room. A total of eight SGT5-8000H gas turbines will be installed in the plant in several phases. The facility will be initially operated as a simple cycle gas-fired power plant. After its expansion into a combined cycle power plant with a total installed capacity of approximately 4.8 gigawatts (GW), Beni Suef will be able to supply around 21.6 million people with electricity. The plant will be the largest combined cycle plant in the world after it is completed.


“We expect the plant in Beni Suef to feed electricity into the Egyptian power grid as early as the winter of 2016/2017”, says Willi Meixner, CEO of the Siemens Power and Gas Division. “Siemens is helping its Egyptian partner to build a powerful, reliable power supply system with proven power plant technology.”


The H-class gas turbines from Berlin will play a key role in the planned expansion of Egypt’s power generation system. In total, 24 highly efficient turbines, 24 heat recovery steam generators, twelve steam turbines and 36 generators will be installed in the country’s three power plant projects. Siemens is not only supplying the key components for all three plants but is also supporting Egypt with logistics and the execution of this mega project.


Siemens will build a total of three natural gas-fired combined cycle power plants with H-class technology and a total capacity of 14.4 GW in Egypt. In January 2016, Siemens’ broke several world records in the Lausward combined cycle power plant in Düsseldorf with its advanced H-class turbine. The plant achieved an efficiency of approximately 61.5 percent and a record capacity of 603.8 megawatts.



This press release and a press picture are available at:
For further information and press pictures on the record energy orders from Egypt, please see:
For further information on Division Power and Gas, please see: www.siemens.com/about/power-gas
For further information on SGT5-8000H gas turbine series, please see: www.energy.siemens.com/hq/en/fossil-power-generation/gas-turbines/sgt5-8000h.htm





أول توربينات سيمنس الغازية تبدأ رحلتها نحو مصر


  • اثنان من التوربينات الغازية طراز H-class تتجه لمشروع محطة كهرباء بني سويف
  • الوزن الإجمالي لهذه التوربينات يبلغ 890 طن متري


انطلقت أول توربينات غازية، خاصة بأكبر مشروع في تاريخ سيمنس، في رحلتها بإتجاه مصر. التوربينات الاثنين سيتم نقلهما  لمشروع محطة كهرباء بني سويف على متن بارجة تتواجد في ميناء "فيست هافن" في مدينة برلين حيث ستتوجه السفينة بعد ذلك إلى الميناء البحري لمدينة "روتردام" قبل أن تصل إلى ميناء الأدبية على البحر الأحمر ليتم بعد ذلك نقلها إلى بني سويف. وبالمقارنة، فإن وزن هذه الشحنة يصل إلى 890 طن، في حين يبلغ وزن الطائرة الفارغة من طراز أيرباص A380  نحو 277 طن متري. ومن المخطط أن يتم تركيب التوربينات الغازية في محطة الكهرباء بحلول منتصف مايو.


وتنطلق التوربينات الغازية الاثنتين، وهي من نوع SGT5-8000H، في رحلة تستغرق ثلاثة شهور تبدأ من مدينة "فيست هافن" في برلين وتنتهي في محطة بني سويف؛ وهي المحطة التي تقع حوالي 110 كيلومتر جنوب القاهرة.  الأجهزة التي يتم شحنها، يبلُغ طول كل منهما 12,6 متر مع ارتفاع يصل إلى 5,5 متر وعرض 5,5 متر، وسيتم رفعهما على متن بارجة ضخمة  بمساعدة اثنان من الرافعات الخاصة استعداداً لنقل التوربينات أولاً إلى ميناء "روتردام".
وعند وصولها إلى مرفأ "روتردام" ، سيتم تحميل التوربينات الغازية الاثنتين على متن الناقلة العملاقة "فيبكا"؛ وهي ناقلة خاصة بالأحمال الثقيلة وستتم هذه العملية عن طريق رافعات خاصة موجودة على سطح السفينة. ومن المنتظر أن تقطع السفينة رحلتها من "روتردام" إلى البحر المتوسط عبر مضيق جبل طارق قبل أن تصل إلى وجهتها في ميناء الأدبية على البحر الأحمر من خلال عبور قناة السويس. وعند وصول الحمولة إلى مصر، فإن مقطورة بأربعين محور 40 Axle ستنقل التوربينات بقية الطريق، لتقطع مسافة 250 كيلو متر، على امتداد نهر النيل في طريقها لبني سويف في رحلة تصل مدتها الزمنية لخمسة أيام.


ومباشرة بعد وصولها إلى موقع الانشاءات في بني سويف، سيتم تفريغ التوربينات الغازية وتركيبها في غرفة الآلات بمحطة الكهرباء. هذا ويبلغ عدد التوربينات التي سيتم تركيبها في المحطة ثماني توربينات غازية من نوع SGT5-8000H و سيتم تركيبها في عدة مراحل. ومن المخطط تشغيل محطة بني سويف بواسطة الغاز الطبيعي بنظام الدورة البسيطة في المرحلة الأولى قبل أن تتم توسعتها لتعمل بعد ذلك بنظام الدورة المركبة وبإجمالي قدرة كهربائية مُثبتّة تبلغ حوالي 4,8 جيجا وات وهو ما سيُمكن محطة بني سويف من توفير الطاقة الكهربائية لنحو 21,6 مليون شخص لتصبح بذلك، بعد استكمالها، أكبر محطة في العالم تعمل بنظام الدورة المركبة.


ومن جهته صرح السيد ويلي مايكسنر، الرئيس التنفيذي لإدارة سيمنس للطاقة والغاز، قائلاً: "إننا نتوقع أن تقوم محطة كهرباء بني سويف بتغذية الشبكة القومية  لمصر بالطاقة الكهربائية في بداية من شتاء 2016\2017". وأضاف: "تُساعد سيمنس شركائها المصريين من أجل بناء منظومة طاقة تتسم بالقوة والاعتمادية بفضل تكنولوجيا سيمنس المُثبتة لمحطات الكهرباء".



وفي هذا السياق، ستلعب توربينات سيمنس الغازية طراز H-class  من برلين دوراً محورياً في خطط تطوير منظومة انتاج الطاقة الكهربائية في مصر. وبشكل إجمالي، سيتم تركيب نحو 24 توربينة من التوربينات عالية الكفاءة و24 مولد بُخاري لاستعادة الحرارة و12 توربينة بخارية و36 مولد في محطات الكهرباء الثلاث في مصر. ويُشار هنا، أن سيمنس لا تقوم فقط بتوريد المكونات الرئيسية للمحطات الثلاث ولكنها تدعم أيضا مصر في توفير الخدمات اللوجستية وتنفيذ هذه المشروعات العملاقة.


جدير بالذكر أن سيمنس تقوم ببناء ثلاثة من المحطات الكهربائية في مصر تعتمد على الغاز الطبيعي وتعمل بنظام الدورة المركبة استناداً إلى تكنولوجيا سيمنس H-class  وبإجمالي قدرة كهربائية تبلغ 14,4 جيجاوات. وفي يناير من 2016، نجحت سيمنس في تحطيم العديد من الأرقام القياسية العالمية من خلال محطة الكهرباء "لاوسفارد" التي تعمل بنظام الدورة المركبة وتقع في مدينة "دوسلدورف" بألمانيا بفضل توربينات سيمنس المتطورة من طراز H-class. فقد نجحت المحطة في تحقيق مستويات كفاءة وصلت إلى 61,5% والوصول إلى قدرة كهربائية قياسية بلغت 603,8 ميجاوات.
 


إن البيان والصور الصحفية تتوافر على الرابط الإلكتروني:
لمزيد من المعلومات والصور الصحفية حول تعاقدات سيمنس القياسية مع مصر، من فضلك قم بزيارة الموقع الإلكتروني:
لمزيد من المعلومات حول إدارة الطاقة والغاز، من فضلك قم بزيارة الموقع الإلكتروني:
لمزيد من المعلومات حول سلسلة التوربينات الغازية SGT5-8000H، من فضلك قم بزيارة الموقع الإلكتروني:




No comments:

Post a Comment

=