Wednesday, 3 February 2016

مركز اليابان للتعاون الدولي يطلق المعرض التعليمي الدارسة في اليابان عبر أبوظبي

 



يحضرهذا الحدث البارز أربعة من ممثلي أعرق الجامعات اليابانية لتقديم المشورة،المنح الدراسية جنباً إلى جنب مع  الخبرات الثقافية الفريدة من نوعها 

(أبوظبي ،  2فبراير /شباط 2016 ) :أعلن مركز اليابان للتعاون الدولي ، وتحديداً مكتب التطوير التعليمي في العاصمة أبوظبي عن برنامجه الجديد تحت عنوان"الدراسة في اليابان "،وذلك لمدة أربعة أيام ابتدءاً من 5 وحتى 8 فبراير/ شباط 2016،جنباً إلى جنب مع مجموعة من النشاطات الثقافية المتعددة،ويهدف هذا المعرض التعليمي إلى تعزيز مكانة اليابان كوجهة رائدة للدراسة وبالأخص للمواطنين و المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة،الذين يبحثون عن مؤهلات جامعية متعرف بها دولياً وضمن معايير عالمية،حيث توفر لهم اليابان قائمة من الخبرات والتجارب والجامعات العريقة مع بيئة تزخر بحفاوة الترحيب وتلائم جميع الطلبة على أختلاف أذواقهم .

من جانب آخر تشير الأرقام إلى إن أعداد الطلاب الدوليين في المؤسسات التعليمية في اليابان يزداد عاماً بعد عام ،ووفقاً لأحدث الإحصاءات المسجلة فقد وصل العدد إلى 184,155 ألف طالباً اختاروا الدراسة في اليابان لعام 2014 بزيادة قدرها 9.5% مقارنةً مع 2013،بينما بلغ عدد الطلاب الشرق أوسطيين 1,450طالباً في 2014 بارتفع نسبته11.6% بالنظر إلى 2013 .

وبهذه المناسبة تحدث السيد توكويا كاناموري ،ممثل مكتب التطوير التعليمي في أبوظبي قائلاً: أن اليابان ترحب على الدوام بالطلاب من الشرق الأوسط ودولة الإمارات العربية المتحدة من أجل مواصلة تعليمهم العالي في شتى التخصصات،وتزويدهم أيضاً بالتدريب الأكاديمي المتميز  ومناهج التدريس المحترفة،وأوضح كاناموري بأن هذا المزيج من الإمتيازات يتناغم مع أجواءٍ تسودها الاحترام،المحبة والرعاية،كما يمكن للطلاب الدوليين القادمين إلى اليابان من متابعة أهدافهم الأكاديمية عبر تجرية استثنائية،وأعرب كاناموري عن سعادته لرؤية الإقبال المتزايد للطلاب الإماراتيين ،وعزمهم لانتقاء اليابان للدارسة فيها،ونوه إلى إننا نشجع الطلبة من الإمارات لمواصلة دراستهم في بلادنا ،وندعم هذا الاتجاه على أكمل وجه .

وسيحضر هذا الحدث التعليمي الهام ممثلو أربع  من أبرز مؤسسات التعليم في اليابان بما في ذلك: جامعة ناجازاكي ،توكوشيما ،كيوتو ريتسوميكان وجامعة كوكوساي،الذين سوف يقدمون المعلومات الشاملة عن مناهجهم التدريسة و التسيهلات المريحة للعائلات والطلبة المهتمين بمتابعة تحصيلهم العلمي في اليابان،إضافة إلى تسليط الضوء على الفعاليات الثقافية مثل : طقوس تحضير وشرب الشاي الياباني، ارتداء الكيمونو وطريقة الطباعة على الخشب.

وأضاف كاناموري بقوله:إننا نأمل أن نرى الكثير من الناس وهم يأتون لزيارتنا على مدى الأيام الأربعة للمعرض،ليس فقط للإطلاع على المزيد من الفرص التعليمية ،ولكن ببساطة للاستمتاع بتجربة يتخللها الفن والجمال وما تعرضوه اليابان من منتجات تعليمية وترفيهية في إنٍ معاً .

لمزيد من التفاصيل عن برنامج "الدراسة في اليابان" ومعرض الثقافة اليابانية يمكن الحضور في الأيام التالية:

5 ,7 ,8 فبراير/شباط 2016 في The Space Two Four 54  (من الساعة 3 حتى 7 مساءَ)

6 فبراير 2016 (من منتصف اليوم وحتى الساعة 7:00مساءً): في فندق نوفوتيل البستان،أبو ظبي.

رسوم الدخول مجاناً ، للتسجيل عبر البريد الإلكتروني : Abudhabi@jice.org    ، أو الاتصال بالرقم :

No comments:

Post a Comment

=